ماذا تظن في المسيح


المحرر موضوع: ماذا تظن في المسيح  (زيارة 1152 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2058
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ماذا تظن في المسيح
« في: 16:58 11/10/2006 »
                       ماذا تظن في المسيح

بقلم: فريد عبد الاحد 
12\10\2006
مالبورن

سأل يسوع التلاميذ ماذا يقول الناس عني وانتم فأجابوا اجوبه  مختلفه ولكن بطرس قال له انت ابن الله الحي فقال له يسوع ليس اللحم والدم الذي جعلك  تقول بل الله في السموات أنعم عليك بالقول. يسوع ليس قصده ان يعرف الناس من هو بل ان  المسيح ا راد ان يتعرف على الناس من خلال اجوبتهم وكيف هو ايمانهم , لان المسيح  ينظرالى داخل الانسان وليس الى شفتيه وشكله الخارجه .
1-ظن المتدينين في المسيح: انهم يصومون ويصلون ويحضروا القداديس كل وقت ويساعدوا
    الناس لانهم مثل قول اشعيا, مالك تتحد ث بفرائضي وقد القيت بكلامي وراءك . المسيح
     لم يتضائق من الخطأه عندما كان على الارض ولكن تألم وتضايق من المرائين لانهم يكرمون
     الله بشفائهم وقلوبهم بعيده عن طريق الله انهم يتمسكون بالتقاليد وينسون الرحمه ويغشوا
     ويعملوا الحيل وغيرها لكسب السلطه والمال, ليس أداء الاعمال الجيده والصلاة والصوم 
      وحضور القداديس كافيا بقدر مانحن نعمل بقلب منكسر ومتواضع وان يكون هذا
       ضمن كل ايام حياتنا وليس ا ن نعيش بوجهين او اكثر ( ساعه لربك وساعه لقلبك),
      نعمل أي شيء لنحصل على مانريد , مثل الفريسي والعشار حيث الفريسي يريد ان
      يخضع الله لاعماله. انتبه ان الله لطيف معنا وله طول اناة عظيمه وغايته هو ان يرجعك
      الى التوبه والعيش معه بمحبه.
2-ظن الناس المليئين بالاحزان والكأبه: مثل مريم المجدليه عرفت يسوع وفرحت به ولكن
   عندما مات تألمت وامتلآت حزنا وعندما  ذهبت للقبر فرأها يسوع وقال لها مع النسوه يامريم ألم
    تعرفيني لانها ظننته البستاني لانها كانت حزينه وعلى عينها غشاوه اليأس والحزن فلم تراه.
    فأعلموا ان المسيح معنا الى ابد الدهور ولكن نحن بحاجه الى عيون الايمان والثقه لنحس
    بوجوده معنا وهذا يتطلب ان نكون علاقه خاصه معه, حتى يوحنا المعمذان عندما قال عنه
 هذا هو حمل الله  الحامل خطايا العالم ولكن عندما سجن يأس فأ رسل تلاميذه ليسألوه أانت المسيح
     المنتظر فقال لهم العميان يبصرون والعرج يمشون اذهبوا وبلغوا يوحنا انني لم انساه ,ايضا
      يسوع لن ينسانا  مهما كانت الظروف فهومعنا ونحس بذلك عندما نتأمل حياتنا الماضيه
      والحاضره المليئه ببركاته ونعمه علينا الخاصه بصحتنا وقوتنا وعلاقاتنا وافكارنا كلها
      مدعومه ومباركه من قيل المسيح,ا نه  يستطيع ان يحول اليأس الى فرح وتفاؤل وتفاعل
.            ونضوج له المجد .                           






غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2058
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: ماذا تظن في المسيح
« رد #1 في: 17:06 11/10/2006 »
مقتبس من: فريد عبد الاحد =topic=59680.msg203664#msg203664 date=1160578717
                       ماذا تظن في المسيح

بقلم: فريد عبد الاحد 
12\10\2006
مالبورن

سأل يسوع التلاميذ ماذا يقول الناس عني وانتم فأجابوا اجوبه  مختلفه ولكن بطرس قال له انت ابن الله الحي فقال له يسوع ليس اللحم والدم الذي جعلك  تقول بل الله في السموات أنعم عليك بالقول. يسوع ليس قصده ان يعرف الناس من هو بل ان  المسيح ا راد ان يتعرف على الناس من خلال اجوبتهم وكيف هو ايمانهم , لان المسيح  ينظرالى داخل الانسان وليس الى شفتيه وشكله الخارجه .
1-ظن المتدينين في المسيح: انهم يصومون ويصلون ويحضروا القداديس كل وقت ويساعدوا
    الناس لانهم مثل قول اشعيا, مالك تتحد ث بفرائضي وقد القيت بكلامي وراءك . المسيح
     لم يتضائق من الخطأه عندما كان على الارض ولكن تألم وتضايق من المرائين لانهم يكرمون
     الله بشفائهم وقلوبهم بعيده عن طريق الله انهم يتمسكون بالتقاليد وينسون الرحمه ويغشوا
     ويعملوا الحيل وغيرها لكسب السلطه والمال, ليس أداء الاعمال الجيده والصلاة والصوم 
      وحضور القداديس كافيا بقدر مانحن نعمل بقلب منكسر ومتواضع وان يكون هذا
       ضمن كل ايام حياتنا وليس ا ن نعيش بوجهين او اكثر ( ساعه لربك وساعه لقلبك),
      نعمل أي شيء لنحصل على مانريد , مثل الفريسي والعشار حيث الفريسي يريد ان
      يخضع الله لاعماله. انتبه ان الله لطيف معنا وله طول اناة عظيمه وغايته هو ان يرجعك
      الى التوبه والعيش معه بمحبه.
2-ظن الناس المليئين بالاحزان والكأبه: مثل مريم المجدليه عرفت يسوع وفرحت به ولكن
   عندما مات تألمت وامتلآت حزنا وعندما  ذهبت للقبر فرأها يسوع وقال لها مع النسوه يامريم ألم
    تعرفيني لانها ظننته البستاني لانها كانت حزينه وعلى عينها غشاوه اليأس والحزن فلم تراه.
    فأعلموا ان المسيح معنا الى ابد الدهور ولكن نحن بحاجه الى عيون الايمان والثقه لنحس
    بوجوده معنا وهذا يتطلب ان نكون علاقه خاصه معه, حتى يوحنا المعمذان عندما قال عنه
 هذا هو حمل الله  الحامل خطايا العالم ولكن عندما سجن يأس فأ رسل تلاميذه ليسألوه أانت المسيح
     المنتظر فقال لهم العميان يبصرون والعرج يمشون اذهبوا وبلغوا يوحنا انني لم انساه ,ايضا
      يسوع لن ينسانا  مهما كانت الظروف فهومعنا ونحس بذلك عندما نتأمل حياتنا الماضيه
      والحاضره المليئه ببركاته ونعمه علينا الخاصه بصحتنا وقوتنا وعلاقاتنا وافكارنا كلها
      مدعومه ومباركه من قيل المسيح,ا نه  يستطيع ان يحول اليأس الى فرح وتفاؤل وتفاعل
.            ونضوج له المجد .                           





ميمى ملوكي

  • زائر
رد: ماذا تظن في المسيح
« رد #2 في: 00:06 28/10/2006 »
السلام عليكم يا اخي العزيز اظن ان الاسلام هو دين التسامح والتضامن والعمل والصبر اما بعد اظن ان المسيح او الديانه المسيحيه هي متل الدين الاسلامي لان سيدنا عيسى عليه السلام هو نبي ارسله الله تعال الى كافة المسيح وان لكل البضر ديانته الخاصة به اظن انك فهمت قصدي يا اخي وان المسيح مستعرف به في القران الكريم اليس كدلك انه هو الاخر يضم الكتير من الاشياء التي لانعرفها ويعرف الله سبحانه وتعالى فقط لانه عالم الغيب
ان  المسيح هو ديانه وراي انها ديانة مستعرف بعها فقط وان الكتير من المسيحييين مسسوا كرامتنا نحن المسلمين متلا كما فعل الدنماركييون باستعمال صورة الرسول صلى الله عليه و سلم في رسوم متحركة وان دالك سيعود عليهم بغضب من الله تعالى وعداب اليم وعسير وليس كل مسيحي كافر لا ومئة والف لا لان المسيح فيه الكفار والمسلمي متل عربي مسيحي  ابوه عربي مسلم وامه مسيحيه مسلمه
وارجو من الله ان اتعرف عليك يااخي في الاسلام كتير  وارجو لك التوفيق انت والموقع  وشكرا


غير متصل الخادم

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 16
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: ماذا تظن في المسيح
« رد #3 في: 01:06 28/10/2006 »
الى الزائر المحترم ميمى ملوكي

بقلم: فريد عبد الاحدظ28\10\2006
مالبورن

سلام المسيح معك. شكرا لتحيتك اكيد ان الشكر يعود لله وحده على كل شيء.  انا في موضوعي لم اتطرق مطلقا عن اي شيء عنكم يظهر انك لم تقراء الموضوع جيدا ولايمكن ان اسمح لك بأن تقارنني فيما بحصل في الدنمارك وغيرها من الدول ألم تسمع بما يحصل للمسيحين بأسم الدين من قتل وتشريد في العراق خاصة وغيرها من الدول وعلى عبر التاريخ ولكن نحن نقول ان هولاء لايمثلوكم اكيد ان المحبه والغفران هما اساس المحاوره بين الاديان, فمن الغير الصحيح ان نتكلم عن شيء غير ملمين به روحيا وعلينا ان نعرف من معنا ومن علينا وبالتالي كلنا ابناء الله وهو يحبنا ولبس علينا ان ندين ولكن المهم كبف نساهم في تحقيق ارادة الله الصالحه  على الارض, هناك الكثير من الاحترام والتقدير الذي يقدم من قبل الكثير من الدول(وخاصة اسنراليا) للجاليه الاسلاميه, اليس هذا من محبة الله للجميع اي الانسان المؤمن اينما وجد يعكس وجه محبة الله للاخرين. ارجو ان فهمت قصدي. فالايمان قول وفعل لبدء ملكوت الله على الارض من الان من خلال التخفيف عن ألام الاخرين وصقل انفسنا من الحقد والتعصب والانانيه..الخ المهم ان نعيش انسانيتنا, ادعوك قراءة مقالة الاب الفاضل يوسف توما على الصفحه الرئيسيه. متمنيا لك قوة الايمان والبصيره.