رسالة الى الاب يوسف جزراوي


المحرر موضوع: رسالة الى الاب يوسف جزراوي  (زيارة 486 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

Dr. Shamel Abona

  • زائر
ايها الاب العزيز يوسف,
لقد عرفتك كاتبا متميزا بكتاباتك التي تعبر عن خلجات انسانية عظيمة من خبرتك التي لطالما جعلت قلمك مترجما لها.. لكن الامر الذي يزال يحيرني منذ فترة ليست بالقصيرة هو توجهك الايماني, هل انت كاهن كلداني؟ او كاهن ماروني؟ او كاهن لاتيني؟ او حاليا انت كاهن اشوري او اثوري؟ كل فترة تكتب بمدح اشخاص كنسيين و بعد فترة تذمهم. الذي اعرفه انك ارتسمت للكنيسة الكلدانية و عملت في بغداد و سوريا ككاهن كلداني و كنت تعرف نفسك هكذا. و عندما انتقلت الى هولندا قمت بالكتابة بانك كاهن لاتيني ( و بصراحة لا اعرف ماهو الكاهن اللاتيني) و بعدما انتقلت الى استراليا عرفت عن نفسك بانك كاهن كلداني ثم ماروني و الان تعرف عن نفسك بانك كاهن تابع لكنيسة المشرق الاثورية او كاهن اثوري.
حاشا لي ان اعلمك ما هو الايمان و لكن ارجو ان تقبل نقدي الذي هو النقد البناء. الايمان هو العلاقة الشخصية مع الرب, و الرب يسوع اليوم متمثل بالكنيسة المقدسة الكاثوليكية بكل محاسنها و مساؤها. لانه و كما تعلم للكنيسة الوجه الانساني و الوجه الالهي.. ابتي العزيز لاتكن كالمثل العراقي الشائع ( على حس الطبل خفن يا رجلية ) الانسان المتميز لايغير ايمانه الا باقناعة قوية و لاسباب ليست شخصية او تنتقد الكنيسة الجامعة بسبب شخص..
قبل فترة رأيتك تمتدح المطران جبرائيل كساب و الان رايتك تمتدح المطران زيا ميلس و هل تعلم ان المطرانيين لديهم خطوط ايمانية و ان تشابهت و لكنها تختلف تمام الاختلاف.. هل تعلم يا ابتي العزيز بانه الكنيسة الكاثوليكية و منها الكلدانية لديها سبعة اسرار و تقول عن مريم العذراء بانها ام الله؟ و هل تعلم كنيسة المشرق الاشورية لديها خمسة اسرار و تقول عن مريم انها ام الانسان؟ ناهيك عن العقائد الايمانية المختلفة.. لا اعرف تماما كيف لديك القدرة على التحويل المفاجئ في اعطاء الاسرار. ابتي العزيز يوسف اني ادعوك الى وقفة ايمانية مع ذاتك ليس لاجلك ( لانك كاهن معطي ذاتك في سبيل الاخرين) و لكن من اجل جميع قرائك.. طالبا من الله ان تكون كتاباتك ليس فقط كلمات طائرة موضوعة بكل حنكة و لكن ان تكون كتاباتك ايمانية تعبر عن ما تؤمن به.. و رجائي الاخير منك يا ابتي بان لاتكون من شعراء البلاط...

د. شامل ابونا