المحرر موضوع: ☃ قصّــة مُؤلمــــة : القمار ... وراء الجريمـــة !!! ☃  (زيارة 589 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12144
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني



  صادق موظّف في دائرة حكومية ؛ له بنتـــان وولد !

  كان يرجــع الى دارهِ ويبقى مع عائلتهِ سعيداً ! 

  لا يخرج إلاّ نادراً لقضاء حاجة ضروريّة !

  كان صديقهُ حميد مدمــن على القمـار! وعندما   

  يحتاج الى مال يستدينُ من صادق !

  في احد الأيام قال له : ياصديقي صادق الى 

  متى تكون محصوراً هكذا في البيت ؛

  وكأنّــكَ محكومٌ عليكَ بالسّجن ! 

  تعال معي الى النّادي كي نتسلّى !

  في بادئ الأمــر ؛ آمتنع صادق ؛ 

  ولكن بعد إلحاح صديقهِ ؛ رافقهُ الى النّادي .

  اخذ حميد يلعب القمار ؛ ومن حظّهِ ذلك اليوم .. 

  ربح مالاً كثيراً ! ( الشّيطان شاطر ) !

  فسدّد لصديقه صادق ماعليه من ديون .

  تلك الليلـة اخذ صادق يتململ متقلّباً 

  كأفعى مجروحـة على فراشــهِ !

  في اليوم الثاني ؛ ذهب مع صديقه وأخذ 

  اوراق اللّعب بيدهِ ليلعب ( لعب عادي ) !

  وعلى مرّ الأيّام .. صارت هذه عادتهُ !

  فشعرت زوجتـــهُ بانّ طبائعهُ قد تغيّرت !

  لم تفيد نصائحها المتكرّرة له حول 

  عدم مصاحبة صديقة حميد !

  فأصبح صادق الرّجُل المهذب .. لاعب قُمـــار !

  وقد خسر اموالهُ التي كان يوفّرها في بيتهِ .. وباع اثاثهُ ..

  وأصبح مدمنــا على شرب الكحول والسّگاير ! 

  فكان يدخّن بشراهـة !

  حتى وصل به الحال الى درجــة .. ضاقت به الدّنيا !

  وكان يعيش مع عائلته في عمارة .. 
 
  وكان مقابلها عمارة حديثة وكبيرة يسكن

  فيها تاجر كبير ثري .. وكان بينهمـا تحية وسلام ..

  في ليلـةٍ .. لبس صادق قناعاً وتسلّلَ 

  الى شـــقّة التّاجر الكبير !

  طلبَ منهُ أن يعطيهِ الرّقم السّري لحسابه 

  في المصرف ـ طبعاً تحت التّهديد ـ !

  لكن التّاجر آمتنـــع عن تلبيــة رغبتـــــهِ !

  ابنـــة التّاجر ( وهي طفلة ) 

  تعرّفت على صوتهِ ! قالت لهُ : 

  انتَ عمّو صادق .. جارنــا !!

  فعرف صادق انّ أمرهُ قد آفتضح ! فقام وقتل 

  جميع افراد اسرة التّاجــــر !

  ـ هو وزوجتهُ وولده البكر والطّفلــة الصّغيرة ـ !

  لم يمرّ على الجريمـة اسبوعٌ واحد .. 

  حتّى عرفت الشّرطة القاتل !

  فقبض على صادق .. وسط ذهول زوجتهِ وأطفالــهِ ! 

  وحكم عليه بالإعــدام شـنقاً !

ا  مّـا صديقــهُ .. فقد نال نصيبهُ من الحياة ( بالإنتحــــار ) !

  هذا هو القمـــار ... وفوائـــدهُ !!!

      * من كتاباتــــــي *



غير متصل nasir yako

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 15894
  • الجنس: ذكر
  • حبيبي شلون حالتكم بعدنا..
    • مشاهدة الملف الشخصي
قصه جميله جدا خوني بابا عابد عاشت ايدك ...

غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12144
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني



   خوني ابو نشوان
     مشاركتكم هي الأجمــــل !
       تحياتنــا وآعتــزازنــــا .