بعد ان قضى سنوات عمره في خدمة الكنيسة...عازف الاكوردون بولص حنا شمعون يعيش الاهمال والفقر


المحرر موضوع: بعد ان قضى سنوات عمره في خدمة الكنيسة...عازف الاكوردون بولص حنا شمعون يعيش الاهمال والفقر  (زيارة 6793 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 34324
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بعد ان قضى سنوات عمره في خدمة الكنيسة...
عازف الاكوردون بولص حنا شمعون يعيش الاهمال والفقر

عنكاوا كوم – بغداد – خاص
 
يعيش العازف بولص حنا شمعون الذي قضى حياته وسنوات عمره، كعازف اكوردون في الكنائس ببغداد في وضع انساني مزري وفقر مدقع.
 
وناشد شمعون من خلال مراسل موقع عنكاوا كوم في بغداد جميع الخيرين من ابناء شعبنا بما فيها  المؤسسات الخيرية والاديرة والكنائس، النظر لحاله، وتأمين الرعاية والاهتمام له، خاصة انه رجل طاعن في السن ولا يقوى على العمل.
 
وتشرح الصورة ادناه وضعية الغرفة التي يعيش فيها العازف شمعون.
 
 
للراغبين بالمساعدة، الاتصال على هاتف العازف بولص وهو: 07707859687
 



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1781
    • مشاهدة الملف الشخصي
مبادرة حلوة من عنكاوا كوم ان تعرف الشعب المسيحى فى انحاء المعمورة بمن يحتاجون الى الرعاية والعناية بهم لاسيما اولئك الذين قدموا خدمات جليلة الى الكنيسة بكل اشالكها وآحدهم  عازف الاكورديون (بولص حنا شمعون)... فى واقع الحقيقة هناك الكثير مايمكن ان يقال فى هذا الموضوع وتساؤلات تفرض نفسها ولكن من سيجيب عليها.
عازف الاكورديون القدير بولص حنا شمعون انسان اعطى الكثير لخدمة كلمة الرب يسوع والعذراء والاولى بالكنيسة ورجالها ان لاينسوا هذا الانسان وغيره وهم يتحملون المسؤلية الاخلاقية والادبية اولا لانقاذ هذا الانسان من البؤؤس الذى يعيشه، على قيادة الكنيسة ورجالها ان ينظروا الى غيرهم قبل ان ينظروا الى انفسهم فنكران الذات فى هذه المرحلة لاجل انقاذ انسان واجب كنسى بالدرجة الاولى قبل ان يكون واجب سلطات الدولة العراقية المنهاره التى فقدت شرعيتها الدولية والقانونية والمبتلية برجالها الفاسدون. اسفنا كبير كبير وعميق حقا ان لا يتم العناية بهكذا انسان وكذلك كل من يحتاج الى مد يد المساعدة من ابناء شعبنا المسيحى الذى يعانى الامريين فى منطقة تسودها الصراعات والقتل والدم النازف ولا احد ينظر الى من هو واقف بجانبه والكل يقول نفسى اولا.
للاسف كانت لمشاهداتى اثناء زيارتى الى عنكاوا واربيل وغيرها الاثر السلبى فى نفسى،لم يتعود اهلنا الذين يشتهرون بكرمهم ان يصلوا الى هذه الحالة رغم البحبوحة التى يعيشونها و بارك الرب بها وكذلك اوجه بانتقادى الى رجال الكنيسة وانا ارى انه من واجبى كعضو فى كنيسة الرب ان انتقد الحالة التى لمستها عن قرب، الكنيسة فى وادى والشعب فى وادى اخر فرجال الكنيسة منشغلون بانفسهم وامورهم المادية واساءوا الى انفسهم اولا والى الكنيسة عندما قبلوا هبات الاخرين فبعدوا عن الكنيسة وكلام الرب،فقال الرب لايمكن للمرء ان يعبد الهيين اله المال واله الحق
انا كلى اسف ان اشاهد مشاهد لا تسر احد من ابناء شعبنا واتمنى من كل قلبى ان تلتفت الكنيسة ورجالها الى الحالات الانسانية التى تحتاج ان تفتح الكنيسة ذراعيها لهم وتشارك منظمات الشعب المدنى التى ما كثرت فى العراق ان تآوى هؤلاء البشر فهم الاولى بالعناية والرعاية فقال الرب اريد رحمة لا ذبيحة. اتمنى ان تشمل رعاية الكنيسه ورحمتها هؤلاء الناس المحتاجين الى تقديم يد العون لهم

لنشارك جميعنا فى اعلاء كلمة الرب


وليد حنا السائق بيداويد



غير متصل hanna hanna

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3119
  • الجنس: ذكر
  • حنا و نجاة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


         الرجاء من الكنيسة ورجال ديننا  الاعزاء مساعدة هذا الانسان     

         الذي خدم الكنيسة طيلة حياته والان هو بحاجة الى رعايته

     وكذالك الخيريين من ابناء شعبنا المسيحي لابداء يد المساعدة له




                                              حنا يوسف حنا
                                           امريكا




غير متصل willy

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 34
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يمكنه الانتقال الى دار رعاية المسنين في عنكاوة وتلقي الرعاية والعناية اللازمة


غير متصل alaa_algi1963

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 55
    • مشاهدة الملف الشخصي
لقد اسمعت إذ ناديت حياً *** ولكن لاحياة لمن تنادي !!!!!!!!!! أين هم رجال الدين المسيحيين في العراق من هذا الرجل الطاعن بالسن , لا نلومكم أنتم مشغولون بسفركم وجمع الاموال والاستثمارات وفتح حسابات التوفير .


غير متصل saveen jawhar

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 4
    • مشاهدة الملف الشخصي
   كوني احد شباب كنيسة مار يوسف واحد اعضاء في دار الرجاء الخيرية للمسنين في عنكاوا، اقترح بان يتم ارسال العازف (بولص حنا شمعون) الى الدار في عنكاوا ونحن على استعداد للقيام بكل ما يلزم تجاهه.
   اود ان اشير الى موقع عنكاوا مشكورا بالاضافة الى مواقع اخرى قد نشرت تقريرا مصورا وواضحا عن هذه الدار الخيرية وما تقوم به من خدمة مجانية ودون اي مقابل للنزلاء فيها. وبصفتي احد المنتسبين والمتطوعين فيها فهناك ايضا اعضاء اخرون بضمنهم احد كهنة الايبارشية، فلماذا هذا الهجوم على الكنيسة ورجالها.
     كما ان هذه الدار الخيرية هي وسط عنكاوا وتستقبل المسيحيين من كل مناطق العراق، وهي تقدم خدماتها للمسنين منذ اكثر من سنتين، لكن يبدو ان البعض لايقراون الا ما يعجبهم، وينتظرون اية فرصة للطعن والانتقاد.   
    وبعد اقتراحي هذا، اتطلع الى الاخ (وليد حنا السائق بيداويد) ان يكون من اوائل المتبرعين والداعمين للاخ (بولص حنا شمعون).

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=604385.0

                                                                     
                                                                                                                              سافين جوهر عبدالاحد



غير متصل bashar85

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 248
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ياريت لو الوقف المسيحي يساعد هذا الانسان ابدال ميصرفون المليارات المخصصه من الدولة كله  على ترميم الكنائس ( والي اكثر ما اله داعي مجرد حرق للنقود وبالمليارات ) , فخلي يخصصون جزء بسيط لهشكل ناس محتاجه ,,  لو ميصير ؟ اخاف معدهم فلوس  ؟ لو هذا الانسان هو صفة غير رسمية ؟ يعني قصدي يخافون او يكولون متسوه لانه  من ينطو المساعدة اخاف متبين ماكو بي بناء وكامرات وتصوير ويكصون شريط الافتتاح ؟ ...... لاحياة لمن تنادي........  الخير في ابناء الوطن الطيبين الي اكيد حيساعدون هذا الطيب  ...



غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1781
    • مشاهدة الملف الشخصي
القدير

saveen jawhar

اشكرك جزيل الشكر لتوضيحك وسرعة مداخلتك وردك على الموضوع الانسانى المطروح
فانا لى كل الشرف بان اكون مبادرا ومشاركا بذلك قبل ان تقول ذلك، ولكننى اراك منزعجا من انتقادنا لحالة كنيستنا، تذكر يا سافيين جوهر  ان لا تنسى فنحن كلنا اعضاء فى جسد المسيح والكنيسة فيحق لنا جميعا  انتقاد الحالات المرضية التى نلمسها ونراها مضرة بالكنيسة ورجالها الافاضل ونحن لا ننتقد لاجل التدمير وانما لاجل البناء والتقويم فلماذا اخذت نقدى سلبا وليس ايجابا يا سافيين؟ فنحن مثلك حريصون كل الحرص على كنيسة الرب وانا اعتبر ردك فيه الكثير من الايجاب والحرص على الكنيسة ورجالها الافاضل فانا اكبر فيك ذلك حقا.
امر اخر تقول ما يلى وهذا كلامك يا سافيين
  ( اود ان اشير الى موقع عنكاوا مشكورا بالاضافة الى مواقع اخرى قد نشرت تقريرا مصورا وواضحا عن هذه الدار الخيرية وما تقوم به من خدمة مجانية ودون اي مقابل للنزلاء فيها. وبصفتي احد المنتسبين والمتطوعين فيها فهناك ايضا اعضاء اخرون بضمنهم احد كهنة الايبارشية، فلماذا هذا الهجوم على الكنيسة ورجالها.)
فانت تقول ان الدار تقدم خدماتها مجانية .....فانا اسالك لماذا اذا التبرعات اذا كان الوضع المادى يساعد وبامكان الكنيسة وبمساعدة منظمات المجتمع المدنى ان تتكفل وتقدم المساعدات للحالات الانسانية، فلماذا تجمع التبرعات اذا يا سافيين ارجو  منك التوضيح للقراء لطفا لنكون بالصورة الكاملة
لك عميق شكرى لانك تقدم خدمة جليلة وعظيمة ولا اقول لك الا بارك الرب يسوع المسيح فى جهودك وبارك عائلتك
ها انك تطبق كلام الرب ( اريد رحمة لا ذبيحة)


وليد حنا



غير متصل Assyrian Eagle

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 958
    • مشاهدة الملف الشخصي
 
فعلاً إنها حالة يرثى لها ... أين هي الكنائس التي خدم فيها؟



غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5841
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
ابارك الرب في كل حين
وعلى الدوام يهلل له فمي
تهلل نفسي للرب
فيسمع المساكين ويفرحون
عظموا الرب معي
ولنرفع اسمه وحده
طلبت الرب فاستجاب لي
ومن كل مخاوفي نجاني
انظروا اليه واستنيروا
ولا يعل وجوهكم خجل
المسكين يدعوا فيسمع الرب
ويخلصه من جميع ضيقاته
ملاك الرب حول اتقيائه
يحنو عليهم ويخلصهم
ذوقوا تروا ما اطيب الرب
هنيئا لمن يحتمي به
خافوا الرب ياقديسيه
فخائفوه لايعوزهم شئ

                                                         مزمور 34

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل alaa_algi1963

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 55
    • مشاهدة الملف الشخصي
من المؤسف والمحزن أن نسمع بقصص محزنة ل أناس خدموا بيت الرب لفترة طويلة وقدموا كل ماعندهم من أجل خدمة الكنيسة وفي النهاية يجدون أنفسهم متسولين ضائعين حالهم حال الهومليس في الغرب لا بل الهمومليس في الغرب هناك حكومات وجمعيات أنسانية وخيرية وكنائس ترعاهم , لكن في العراق الحال مختلف والعتب كل العتب على رجال الدين المسيحيين ولا أستثني أي منهم ومن أي طائفة كانت , فقد باتوا مشغولين هذه الايام بسفراتهم الخاصة الى الخارج وبحمع الثروة واكتنازها وفتح حسابات التوفير في عمان وغيرها من الدول وبالاستثمارات الخاصة, أن واجبهم الديني والدينوي تجاه هذا الرجل يحتم عليهم مساعدته والوقوف الى جانبه في شيخوخته الى أن تشمله رحمة الله , لقد نسوا رجال الدين واجباتهم الانسانية تجاه هؤلاء المعوزين والمعدمين وهم كثر وبتنا نجدهم يتهافتون على موائد الاغنياء هنا وهناك , أن ماكتبه سابقا الاستاذ الفاضل ( ليون برخو ) في بعض مقالاته حول الفساد المالي الذي يصيب الكنيسة ورجالاتها في الوقت الحاضر كان قد شخص فعلا واقع الحال , رافة ورحمة بهذا الرجل المسن الذي قدم ماقدم في شبابه خدمة للكنيسة . لقد بتنا نخجل مما نسمعه عنكم من أفعال لاتمت لرجل الدين المسيحي بصلة مع أحترامي للبعض ممن بقي محافضا على سلوكه الديني والدينوي القويم . أتقوا الله في هذا الرجل الطاعن بالسن. لقد أسمعت لو ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي!!!!


غير متصل جورج ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 396
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مبالغ طائلة تصرف بين الاكليريكين بحجة تفقد الرعية في الخارج الم بكن من الافضل رفع سمعة الهاتف وتفقد الرعية، وحفظ مبلغ السفرية لمثل هؤلاء المساكين؟؟


غير متصل saveen jawhar

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 4
    • مشاهدة الملف الشخصي
القُراء الأعزاء
يطلب الخبر المنشور في الموقع تقديم المُساعدة ولم يطلب تقديم رأيكم بالصورة ولا انتقاداتكم على الكنيسة، لذا أستغرب من بيان رايكم بهذا الصورة السلبية عن الكنيسة. فاذا كان هناك فرصة للمساعدة فهناك رقم الهاتف للإتصال والمساعدة، ونحن نقول أهلا وسهلاً به في دار الرجاء الخيرية للمُسنين في عنكاوا ونحن على استعداد لتحمل صرفيات نقله أيضا من مكان سكناه الى عنكاوا وتأمين اللازم، ومجاناً.
 
                      
               
                                                                          ساڤين جوهر عبدالاحد


غير متصل ادي شامل نعوم

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 70
    • مشاهدة الملف الشخصي
مرة أخرى شكرا لموقع عينكاوة على نداءتها الانسانية من اجل مساعدة الاخوة المحتاجين، لكن لا افهم لماذا هذا النقد اللاذع للكنيسة ورجالها. من اين يعرفون ان الكنيسة لا تساعد. هل ينبغي نشر كل ما تقوم به. اني اذكر على سبيل المثال ابرشية كركوك كيف ساعدت الشباب على الزواج بمنحة الف دولار ثم كم شخص مريض ساعدته على اجراء عملية او شراء دواء وحتى على السفر للخارج.. ولقد اعلمني راعي الابرشية انه اتصل ببولس شمعون وارسل اليه مساعدة مالية لا بأس به. ومن المؤكد ان هناك ابرشيات اخرى تعمل وتساعد وقد يكون اكثر.  لذلك ارجو من القراء البقاء ضمن نطاق الاحترام


غير متصل klarnet

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 29
    • مشاهدة الملف الشخصي
h\الاخ سافين جوهر المحترم  كلنا يعرف معاناة هذا الشخص الحي في الكنيسة والعطاء اللذي قدمه للكنيسة ولكن دار رعاية المسنين هي دار يصرف عليها ولولاه لما كان مثل هذه الدار الجليلة في عنكاوا وهو الشماس ازاد يوسف الم يكن احرى بالكنيسة ان تتبنى مثل هكذا مشروع؟؟ ام هي مشغولة ب شلاما مول  الذي يحوي اسفله قاعات تعازي ومحلات تجارية واسواق فوق القاعة ومدرسة مار قرداغ الاستثمارية وبناء مستشفى استثماري ؟؟؟ من يهتم لحال الشعب واعرف انك حريص على الكنيسة وكلنا حريصون وانا اكثر منك بمليون مرة ولكن لا تستطيع ان تحجب الشمس بغربال وكلنا مستعدون ان نخدم هذا الشخص ولكن الحقيقة هي ان من يحاول انتقاد الكنيسة فسيصبح هرطوقي  ونعمة الرب مع كل المسيحيين  امين


غير متصل saveen jawhar

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 4
    • مشاهدة الملف الشخصي
إلى جميع محبي الكنيسة الكلدانية!!
كلنا يعتز بكنيسته ويُحبها جدا ولا أريد الإنتقاص من سمعة ومكانة أي كنيسة، ولكن أسال كل الذين كتبوا عن الكنيسة الكلدانية ومواقفها من المعوزين والفقراء والمحرومين والمرضى.. لماذا نُسرع في إنتقاد كنيستنا الكلدانية ونسعى لإلصاق كل التهم والتجني عليها بل الحط من كرامتها ومكانتها؟!!
لقد سألت كثير من الكهنة الكلدان عن العم بولص وعن خدماته ولم يعرفه أحد لأنه ببساطة لم يخدم في الكنيسة الكلدانية ولم يعزف في جوقاتها ولم يدرب مرتليها ومع ذلك كان الكلدان أول من استجاب لنداء الرحمة!!
فإلى كل محبي الكنيسة الكلدانية والأشورية والسريانية والأرمينة، أقول:
(رحمة بالكنيسة فهي أغلى ما لدينا في هذا الزمن ونحن منها ولها)!!


                                                                                               سافين جوهر عبدالاحد