المحرر موضوع: لكم كلمة الشكر للذين قدموا التعازي لفقديتنا الراحلة المرحومة حبي يوسف اسمرو تقبل الله تعازي الجميع  (زيارة 2321 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Angela Tomi

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كــــلــمة شــكــر




اتقدم باسمي وباسم عائلتي  بالشكر الجزيل الى كل الاخوة الاعزاء والاصدقاء الافاضل الذين شاطرونا عزائنا , برحيل فقيدتنا المرحومة والدتي حـَبى يوسف پـولا اسمرو, من ابناء القوش والقرى المجاورة ، والذين ارسلوا رسائل المواساة عبر كافة وسائل الاتصالات من داخل الوطن ومن امريكا واستراليا واوربا ..وكان لهذه المشاركة الكبيرة في مواساتنا عزاءا  لنا , وبرهانا على حب واحترام  اهلنا واصدقائنا للمرحومة والدتي ولاعمالها الصالحة ، التي اشاد بها سيادة المطران مار ميخائيل مقدسي ،والذي طلب في صلاته على روح المرحومة ان تصلي لاجلنا وتشفع لنا ، وهذه شهادة من سيادته لمكانة المرحومة والدتي في الكنيسة وايمانها الراسخ الذي لم يتزحزح قيد انملة طوال حياتها ،رغم المصاعب والمصائب التي احاطت بها ..
فقد كان موكب جنازة والدتي المرحومة ، ومجلس العزاء بمثابة تظاهرة عبـَّر من خلالها اهالي القوش عن حبهم للمرحومة التي كان رحيلها خسارة ليس لاهلها فحسب بل لكل اهل بلدتها وكنيستها . وما هذا الزخم الهائل من الذين شاطرونا عزاءنا داخل قاعة مار قرداغ في القوش ، ومن الذين اتصلوا من داخل الوطن ومن الخارج، او العدد الهائل من رسائل العزاء الا دليل ساطع لشكر الناس وعرفانهم للخدمات الجليلة التي قدمتها والدتي المرحومة والبارة حَبي يوسف پــولا اسمرو  كما اقدم شكري وامتناني الى كل الاهل والاصدقاء الذين حضروا مجالس العزاء التي اقيمت على روح المرحومة في اميركا وهولندا والنرويج او اماكن اخرى.
ولا يسعني في الختام إلا ان اقدم مرة اخرى شكري وامتناني لكل الذين شاطرونا عزائنا وبكل الوسائل ..واطلب من الله ان تكون هذه آخر الاحزان ، ولا يريكم مكروها او مصابا في عزيز عليكم ، ويشفي مرضاكم، ويقوي ايمانكم ومحبتكم لفعل الخير وخدمة المجتمع ..تغمد الله المرحومة برحمته واسكنها في جنائن الخلد مع القديسين لـِما قدمته لنا ولمجتمعها وكنيستها من خدمات ومن فعل الخير, والتضحيات الجسام و المعاناة التي لا يعلم بها الا الله الذي وهو خير العالمين .
                             
                                                         عن عائلة المرحومة   
                                                                     إبنها
                                                                 داويذ يوسف رمو