تذكار القديس مار زيا طوانا في سدني


المحرر موضوع: تذكار القديس مار زيا طوانا في سدني  (زيارة 3969 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل غازي ميخائيل عبرو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 101
    • مشاهدة الملف الشخصي
تذكار القديس مار زيا طوانا في سدني

من ساعات الفجر الأولى لصباح يوم الأحد الموافق 16-9-2012 شاهدت حدائق (وليشيا بارك) حركة غيراعتيادية لأصوات القدور الكبيرة الممتلئة بمئات الكيلوات من اللحوم الجاهزة للطبخ والتي سيعد (الذخرانة ) منها  لتوزيعه مع الخضروات والخبزلجمهور هذه الأحتفالية . ويعتبر هذا الكرنفال المتكرركل عام في سدني من اكبر التجمعات التي تلم كافة طوائف المسيحيين المهاجرين الى استراليا حيث يصل عدد الحاضرين الى اكثر من 5000 خمسة الاف شخص .
يقول السيد اللنبي جورج المشرف العام لأعداد وترتيب هذا المهرجان الكبير يعاونه مجموعة طيبة من شباب ( الجيلو) واصدقائهم ويساندهم جمع ليس بالقليل من المؤمنين والمؤمنات بهذا القديس الطوباوي مار زيا :اختيار هذا اليوم ليس اعتباطي بل كل شئ مدروس حيث كان الأحد الماضي عيد الصليب وسبعة قديسين من ضمنهم القديس مار زيا ونحن ابناء الجيلو نستذكر ونحتفل ونعمل( الذخرانة ) هذا الأحد ونبتهج بشكل خاص لأن هذا القديس نفسه لم يكن من( الجيلو) بل من مواليد مدينة  اورشليم المقدسة  ومن هناك انطلق ببشارته الروحانية وطاف ولسنين طويلة في الكثير من البلدان وقام بعمل عجائب كبيرة وكثيرة باسم المسيح ورافقه تلميذه البار( مار تاور) الى ان استقر المقام به في ديار( جلواي )وبنى كنيسته هناك وعندما حانت ساعة الأنتقال اوصى بعمل ذكرى له من قبلنا ونحن ملزمون  بعمل هذا اكراما له ووفاءا لوصايته ولهذا اينما كان( الجلواي ) في الوطن وخارجه حريصون على  اتمام العهد . ونحن سعداء هذه السنة اكثر لأننا انجزنا في الأسبوع الماضي مزار او بيت صلاة  للقديس مار زيا طوانا في منطفة ( Pauline Fathers Monastery) هذه الأرض المقدسة والتي تجمع حدائقها اكثر من 45 مزارا للقديسين والقديسات ولمختلف الطوائف والمذاهب والكنائس المسيحية المتواجدة على الأرض الأسترالية ومن كافة انحاء العالم والمتوحدة بألأيمان المسيحي الواحد ونحن على يقين بأن هذه المنطقة ستزداد تبركا بوجود قديسنا الطوباوي مار زيا مع بقية المباركين .
بحدود الساعة الثانية ظهرا من يوم الكرنفال اعتلى خشبة المسرح السيد اللنبي جورج ورحب بالحضور الكرام جميعا وشكر كل الذين ساهموا وعملوا  وشاركوا بأيمان لأنجاح واتمام هذا الأحتفال وطلب ان تحل بركات القديس مار زيا طوانا في بيوت وعوائل الحاضرين والغائبين والرب يبارك الكل .
بعدها انطلقت السيارات الكبيرة محملة بخبز وخضراوات وقدور اللحوم لتوزع ( الذخرانة ) في نفس الوقت اعتلت خشبة المسرح فرفة الملك عمانوئيل سايمون رافقه في العزف على الكيبورد الفنان ريمون وشارك نخبة رائعة من المطربين المعروفين في   استراليا كملك الطرب الأشوري عمانوئيل سايمون والمطرب المخضرم جورج مايكل واياد حدادوالبرت يونان وفراس البازي واكرم كيوركس والمطربة المحبوبة هيلين وقد شارك الحضور بدبكات فلكلورية ورقصات جماعية وعم الفرح والمسرة الجميع والرب يعيدها بهناء على الجميع  .
عدسة وفديوعشتار كانت هناك وسجلت هذه اللقطات
 
       المخرج
غازي ميخائيل عبرو
  مدير مكتب عشتار 
     سدني استراليا 






غير متصل قشو ابراهيم

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1539
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل manahel 52

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 961
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


                                   شيروخن بريخا وكل شت بصخوثا


غير متصل najnaj

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 28
    • مشاهدة الملف الشخصي
بريخا بريخا بريخا بريخا بريخا بريخا بريخا بريخا بريخاخا بريخا بريخا بريخا بريخا بريخا بريخا/font]


غير متصل nahren78

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 27
    • مشاهدة الملف الشخصي

                                  sherokhon hawe brekha


غير متصل جورج ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 394
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اسف لكن بالله عليكم هل هذه تعاليم مسيحية؟ هل هذا القديس الذي طلب منكم ان تبذروا الاف الدولارات على الاكل والشرب؟ الم يكن من الافضل ارسالها الى الفقراء الذين يمتون جوعًا؟ وهل حثكم هذا القديس ان تعزفوا وتطبلوا وتغنوا على شرف اسمه؟ اولم يكن من الافضل ان تلبسوا المسوح وتتشفعوا به وبالأخص في مثل هذه الظروف العصيبة لكي يتشفع قدام عرش النعمة ليتحنن الرب المليك على ابنائنا شعبنا في الشرق؟
لكن ماذا نقول: "اضرب الراعي لأبدد الرعية"

على فكرة الكنيسة الوحيدة التي تشوه تذكار القديسين هي كنيسة المشرق بأفرعها الثلاث الاشورية والكلدانية والقديمة.
والرب يبارك الجميع
الشماس جورج ايشو