أهالي حي راسن يتفاجؤون برفع أغطية مشروع تصريف مياه الأمطار كونها ناصية عن الشارع


المحرر موضوع: أهالي حي راسن يتفاجؤون برفع أغطية مشروع تصريف مياه الأمطار كونها ناصية عن الشارع  (زيارة 799 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34427
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أهالي حي راسن يتفاجؤون برفع أغطية مشروع تصريف مياه الأمطار كونها ناصية عن الشارع

عنكاوا كوم- خاص- بغديدا
 
تفاجأ أهالي حي راسن برفع أغطية مشروع تصريف مياه الأمطار، الذي الإنتهاء من تنفيذه من أكثر من شهرين، ضمن خطة تنمية الأقاليم في محافظة نينوى، كونها ناصية عن مستوى الشارع الترابي الموجود في الحي، حيث قام القائمون على هذا المشروع برفع هذه الأغطية وإضافة بناء جديد.
وتساءل عدد من أهالي الحي، ألا يوجد مختصون جديرون بالمشروع، لتنفيذ القياسات المطلوبة  ومعرفة مستوى الأغطية عن عمق أو ارتفاع الشارع الترابي.
وكان أهالي الحي قد طالبو قبل أيام خلال حديثهم لموقع عنكاوا، الجهات المعنية بإزالة الحفر المتروكة بعد إنجاز هذا المشروع، في قسم من أحياء حي راسن، والمتروكة منذ أكثر من شهرين، حيث يتعذر على السيارات من المرور من العديد من الشوارع بسببها، كما يتحتم على المارة المرور من أمام أرصفة البيوت، أما قسم من هذه الحفر فقد تمّ إستغلالها من الأهالي لرمي النفايات المنزلية.
جدير ذكره بأن حي راسن الذي يشكّل مساحة تقدر بحوالي 20% من مساحة بغديدا، ويعاني من قلّة الخدمات، بسبب قلّة أو إنعدام الميزانية الواصلة لبلدية الحمدانية، كما يعاني الساكنون في المنطقة من الأوحال والمياه الراكدة التي تتجمّع من مياه الأمطار، مما يسبب صعوبة في التنقّل، وبالأخص في الشتاء، بسبب عدم تبليط الشوارع فيه.
وكانت العديد من شوارع هذا الحي قد كسيت بين الحين والآخر للأعوام السابقة، بمادة التيكلة وعلى حساب ساكني هذه الشوارع وبمعاونة بلدية الحمدانية التي تقوم بتوفير الآليات اللازمة.
وبغديدا بالسريانية: (ܒܓܕܝܕܐ‏)، هي بلدة سريانية تقع في محافظة نينوى شمال العراق على بعد نحو 36 كم جنوب شرق مدينة الموصل، على الضفة الشرقية لنهر دجلة الذي يشكل مع نهر الخازر المنطقة الجنوبية من سهل نينوى، وفيها تسع كنائس وعدداً من الأديرة التاريخية والتلال والمناطق الأثرية.
وتعتبر البلدة كذلك مركز قضاء الحمدانية أحد الأقضية الخمسة للمحافظة. ويبلغ عدد سكانها ما يقارب من خمسين ألف يشكل أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني، ما يقارب من 97% من مجموع السكان.




أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية