لقاء عنكاوا كوم مع ممثلة الحزب الوطني الأشوري المحامية ماري بيت شموئيل


المحرر موضوع: لقاء عنكاوا كوم مع ممثلة الحزب الوطني الأشوري المحامية ماري بيت شموئيل  (زيارة 6530 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 34315
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المحامية ماري بيت شموئيل ، عضو المكتب السياسي لاتراناي لـ" عنكاوا كوم

ندعو الى اعتماد التسمية الشاملة في الدستور والى  ضم سهل نينوى الى الاقليم من اجل الاتصال والتواصل بين ابناء شعبنا [/color]

تواصلا مع جولتنا في مواقف واراء الاحزاب والمنظمات والشخصيات الكلدانية السريانية الاشورية من دستور الاقليم وبالاخص ما يتعلق منه بشعبنا، اجرى مكتبنا في عنكاوا اللقاء التالي مع المحامية ماري بيت شموئيل، عضو المكتب السياسي للحزب الوطني الاشوري ومسؤولة مكتب العلاقات فيه...


حاورها كلدو أوغنا


س1/ نرى ومن خلال تصريحكم الأخير ترحبون بانجاز مسودة الدستور الكوردستاني رغم ملاحظاتكم على ديباجتها ما الضمانات برأيك لشعبنا في هذه المسودة؟؟

بداية، نحن رحبنا وسنرحب باية خطوة ضمن العملية السياسية للعراق الديمقراطي الفدرالي التعددي. الدستور في كل الاوطان ولكل الشعوب والافراد هو بحد ذاته الضمانة.
فالدستور كونه الوثيقة المرجعية للدول والاقاليم بما يتضمنه من مواد ونصوص قانونية وحقوق وحريات هو ضمانة لا تعلوها ضمانة، وهو مرجع لا يعلوه مرجع، وهو الذي يمكن للمواطنين، افرادا وجماعات، الاعتماد عليه للمطالبة بممارسة حقوقهم وحرياتهم الفردية منها والجماعية، السياسية منها والثقافية والادارية وغيرها.. واذا ما حصل هناك تجاوز او انتهاك لهذه الحقوق والحريات وعجزت الوسائل المتاحة من اعتراضات ومطالبات عن تصحيح الامور فانه يمكن اللجوء الى المحكمة الدستورية كما هي واردة في مواد الدستور.
وهذه العملية هي عامة لكل ابناء الاقليم وقومياته واديانه، بمعنى ان الدستور هو بحد ذاته الضمانة كونه الوثيقة الاهم والوثيقة المرجعية التي تسود فوق الجميع ولا تسود عليها وثيقة اخرى.

س2/ تطالبون بتغيير التسمية الى(كلداني آشوري سرياني) ونلاحظ ورود الآشوري في خطاباتكم فقط كيف تفسرين ذلك؟؟

ليس في ذلك من تناقض، والحزب حدد وبوضوح موقفه من هذه المسالة منذ عدة سنوات تعود الى ما قبل تحرير العراق.
الحزب يؤمن بان التسمية القومية التاريخية الصحيحة لشعبنا هي التسمية الاشورية ولذلك فهو يتبناها ويستخدمها في تسميته. ولكنه في ذات الوقت يؤمن ان التسميتين الكلدانية والسريانية هما من تسميات شعبنا ومنذ قرون عديدة تستعملها مساحات واسعة من ابناء شعبنا للتعبير عن نفسهم وخصوصيتهم وذاتهم وهويتهم التي هي ذات الهوية والخصوصية القومية الاشورية.
من هنا فان الحزب يرى ان تعددية التسميات لا تعني ابدا تعددية الهويات القومية لشعبنا الذي كان وما زال وسيبقى واحدا موحدا.
ومن جهة اخرى فان الحزب يرى انه لا يمكن لاية جهة ان تفرض تسمية محددة على عموم ابناء شعبنا فرضا قسريا، وقد شهدنا جميعا النتائج الكارثية لهذه المحاولات وما ادت اليه من هدر للوقت والجهد والفرص وتعميق للاختلافات وزرع الضغينة.
كما ان الحزب لا يرى في تعددية التسمية عائقا امام وحدة الموقف والعمل والجهد والحقوق والطموح، لذلك يدعو الى اعتماد التسمية الشاملة في الدستور دون ان يعني ذلك دعوة الى اعادة تسمية الشعب ومؤسساته. فالمؤسسة التي تحمل التسمية الاشورية تبقى تستخدم تسميتها وكذلك الكلدانية والسريانية لان الحزب يؤمن ان كل تسمية تساوي وتحوي وتعبر عن الاخرى.
لاجل ذلك كله فان الحزب دعا منذ سنوات وما يزال يدعو الى اعتماد التسمية الشاملة تسمية دستورية لشعبنا.
ومع الاجيال المستقبلية ومن خلال الممارسة اليومية لوحدة الهوية والحقوق ستتفق اجيالنا على تسمية موحدة بعد ان تكون هذه الاجيال تجاوزت ما لدى الكثيرون اليوم من حساسية ونفور من هذه التسمية او تلك.

س3/ ترحيبكم باعتماد وتبني هذه المسودة للمديات والتحاق المناطق التي تشكل بها الاغلبية بالاقليم، ماهي تلك الاسباب؟؟

رغم ان السؤال غير محدد ويبدو مبتورا في صياغته عندما يقول (المناطق التي تشكل بها الاغلبية بالاقليم)، حيث لا يورد اية صفة للاغلبية!!
الا انني ومن موقف مبدئي اقول ان جميع العراقيين، وتحديدا ابناء الاقليم من كورد واشوريين وتركمان، يدركون جيدا ما تعرض له الاقليم من سياسات استهدفت تقليص حدوده الادارية وقطع الاتصال والتواصل بين ابناءه عبر الحاق وحداته الادارية بهذه المحافظة او تلك.
ومن البديهي ان يسعى الدستور الكردستاني الى التعبير عن رغبة وطموح ابناء الاقليم لاستعادة هذا الاتصال والتواصل وازالة اثار سياسات التعريب وغيرها.
ومن البديهي ان نتفق كفصيل سياسي اشوري مع تبني الدستور لهذه الرغبة والطموح لدى ابناء الاقليم وبينهم ابناء شعبنات الاشوري.
اما اذا كان المقصود هو محافظة كركوك تحديدا. فان الدستور العراقي الذي وافق عليه الشعب العراقي يتضمن اقرارا بوجوب تطبيع الاوضاع في كركوك وازالة اثار سياسات التعريب القسري فيها. ونحن مع هذه العملية ليس لاعتبارات ورودها في الدستور فحسب، بل ولاعتبارات وقناعات مبدئية تنطلق من قناعتنا بوجوب ازالة اثار سياسات التغيير الديموغرافي في جميع المناطق.

س4/ نراكم وقوى اخرى من الشعب متحمسين لانضمام سهل نينوى الى للاقليم، ماذا لو أراد هذا الشعب اقليم خاص به في الغد القريب؟؟

سهل نينوى يضم خصوصيتنا القومية وخصوصيات دينية وثقافية اخرى لها جميعا امتداداتها في الاقليم. فقدر تعلق الامر بشعبنا فان حوالي 150 قرية وقصبة ومدينة له هي في اقليم كوردستان (محافظتي دهوك واربيل) خارج سهل نينوى. فبديهي ومنطقي ان ندعو الى ضم سهل نينوى الى الاقليم من اجل الاتصال والتواصل بين ابناء شعبنا.
وهذا مطلب اجمعت عليه قوى شعبنا السياسية ما عدا التي تتحرك بدافع المصلحة الحزبية والشخصية الضيقة المرتهنة بتحالفات لا ترتبط بشعبنا وديموغرافيته والتي روجت الخطاب السياسي القائم على الاحقاد القومية.
ومن جهة اخرى فانه من حق الشعوب ان يكون لها طموحات سياسية يزداد سقفها مع تطور امكاناتها وقدراتها ومع تطور الظروف الذاتية والموضوعية لها، وهذا امر طبيعي لكل الشعوب والامم التي تخطو في مسيرة طموحاتها مرحلة بعد اخرى من دون قفز او حرق للمراحل. فالشعب الذي يعيش دون طموح هو شعب ميت.
فعلى سبيل المثال، ان اية مراجعة لمراحل الثورة الوطنية الكردستانية ترينا كيف تطور سقف الطموح المشروع مرحلة بعد اخرى من حقوق بسيطة الى حكم ذاتي الى اقليم فدرالي، ويبقى عرضة للتطور في مراحل مستقبلية قادمة.
ويوم يرغب ابناء سهل نينوى بخصوصياتهم القومية والدينية والثقافية ان يكون لهم اقليم خاص بهم يرون فيه مستقبل افضل لهم، ويوم يقررون التخلي عن ابناء شعبهم ممن هم في محافظتي دهوك واربيل ويرون لا ضرورة في الاتصال والتواصل معهم فعندها يمكن لهم عبر الوسائل السياسية المطالبة بذلك.

س5/ تؤيدون وزير المالية السيد سركيس آغاجان، هل ستؤيدونه في سيطرته على السهل اذا ما تم ضمه الى الاقليم واعطائه الحكم الذاتي؟؟

الحزب الوطني الاشوري مؤسسة سياسية قومية ووطنية تعتمد في مواقفها من الامور والقضايا معيارا هو المصلحة القومية والوطنية لشعبنا بعيدا عن المواقف الشخصية الداعمة او الرافضة على حد سواء.
ورغم ان السؤال لا يحدد محور تاييد حزبنا للسيد اغاجان فانني ساجيب بشان اهم المحاور لتي يعمل فيها السيد اغاجان او يتعامل بها والتي تشهد التقاء في المواقف وكما يلي:
فاولا السيد اغاجان وزير اثبت كفاءته في اداء مهامه الوزارية في الحكومات المتعاقبة وهذا امر لا يختلف عليه المتابعين جميعا.
وثانيا فان السيد اغاجان رجل يدعو ويلتزم وحدة شعبنا التزاما مبدئيا، لا تكتيكيا كما البعض، واقرن ذلك بالعمل كما وجدنا في دعوته الاخيرة الى تضمين الدستور التسمية الشاملة لشعبنا وهو امر سبق للحزب ان دعا اليه منذ سنوات.
وثالثا فان السيد اغاجان تبنى ايضا الدعوة الى ضم سهل نينوى لاقليم كوردستان ليكون منطقة ادارة ذاتية لشعبنا، وهو الموقف الذي يفتخر الاترانايي بانهم اول الاحزاب الاشورية الذي دعا وبشر به وتبناه ضمن منهاجه السياسي.
ورابعا فان السيد اغاجان يشرف على تنفيذ برنامج اغاثة واعادة اعمار واسع لشعبنا تحقق من خلاله اعادة الاعمار للعشرات من القرى وبحوالي الفي وحدة سكنية اضافة الى المرفقات الاخرى التي يعرفها الجميع ويضيق مجال طرحها هنا من مدارس وقاعات وطرق وانشاءات وغيرها. كل ذلك في وقت يتعرض له شعبنا في الموصل وبغداد لحملة ارهاب تدفعه الى الهجرة القسرية والتشرد في دول الجوار الاقليمي.
لذلك فان الحزب، كما كل انسان ومؤسسة قومية تلتزم الصدق في اخلاصها لشعبها، رحب ويرحب ويدعم من حيث المبدا هذا البرنامج الذي يشرف عليه الاستاذ اغاجان دون ان يعني ذلك عدم وجود ملاحظات واقتراحات ادارية او تقنية او تفصيلية من اجل تطوير البرنامج يلتزم الحزب نقاشها ايجابيا في اطرها المناسبة.
اليست مشكورة الجهود لاعادة اعمار عشرات القرى لاسكان ابناءها عوض دفعهم الى سوريا "للسياحة والاصطياف"؟

اما الشق الثاني من السؤال فهو الاخر يفتقر الى الموضوعية.
فما المقصود بسيطرة السيد اغاجان على سهل نينوى!!
العراق والاقليم ملتزم عملية سياسية ديمقراطية.. ومن حق الجميع، وبضمنهم السيد اغاجان، الدخول، ان رغبوا، في منافسة انتخابية ديمقراطية في مؤسسات الادارة الذاتية لسهل نينوى في حال تحقيقها انشاء الله.. وعلى الجميع احترام خيارات ابناء المنطقة عبر صناديق الاقتراع.
واذا كان هناك البعض ممن يفكر بذهنية ان الفردوس الذي لا منفعة شخصية له فيه لا يريده، واذا كان هذا البعض لا يريد ادارة ذاتية لسهل نينوى او لا يريد ضمها وتواصلها مع عشرات الالاف من ابناء شعبنا في الاقليم لمجرد غلق الباب امام السيد اغاجان من الترشح، لو رغب، لمؤسسات الحكم الذاتي لسهل نينوى!!!، فاننا ندعو هذا البعض الى مراجعة موقفهم وذهنيتهم في التفكير. ونقول لهم ان المواقف الحزبية الضيقة على حساب الشعب ليست مواقف مسؤولة.
الاترانايي لم يكن ولن يكون يوما من دعاة هذا النهج الحزبي الضيق. فالاترانايي يضعون مصلحة شعبهم فوق مصلحة حزبهم، ويحترمون ارادة ورغبات ابناء شعبهم.

س6/ ترون نقلة نوعية متطورة في هذه المسودة عن الدستور العراقي ...... ما هي تلك النقلة بالنسبة لحقوقنا القومية؟؟؟

النقلة النوعية الاساسية لدستور الاقليم تتمثل في ليبراليته في مجال الحقوق والحريات الفردية والجماعية عما هو في الدستور العراقي الذي هو دستور اسلامي في عمومه، حتى ان المحكمة الدستورية بحسب الدستور العراقي تضم فقهاء اسلاميين في حين ان الدستور الكردستاني لم يلتزم بذلك.
مثلما هو نقلة نوعية بشان الاحوال الشخصية. وهذه امور حيوية لجميع ابناء الاقليم وبينهم شعبنا.
ويضاف الى ذلك ان دستور الاقليم اقر حقوقا اوسع لشعبنا سياسيا وادريا وثقافيا وغيرها، دون ان ننسى امكانات تطويرها وتوسيعها.

س7/ تطالبون بتعديل مواد تربوية كمادة 42 ، وماذا عن المناهج التربوية المعتمدة في الاقليم وخصوصا التاريخية وتمجيد رموز ممكن ان تكون غير محبذة لدينا؟؟

الدستور عادة لا يدخل في التفاصيل التي هي من شان الوزارات والمؤسسات المختصة.
الدستور يتضمن المبادئ العامة وقد نجح الدستور الكردستاني في تضمين مبادئ عامة متطورة وايجابية.
ورغم ذلك فان الحزب دعا في اقتراحاته الى تضمينات اكثر من حيث الدعوة الى تضمين مناهج التربية المدرسية تعريفا بالجذور والهوية الحضارية لابناء الاقليم. حيث ورد في النقطة الثانية من الفقرة الثامنة من مذكرة الحزب ما يلي بالنص الحرفي: (تلتزم مناهج التربية والتعليم والمؤسسات الاعلامية للاقليم التعريف بالهوية والدور الحضاري والتاريخي لجميع قوميات واديان الاقليم.) وهي ملاحظة انفرد الاترانايي بطرحها.

اما عن المناهج المعتمدة حاليا في الاقليم، فان السؤال يجب ان يتوجه الى مؤسسة شعبنا وممثليها الذين كانوا في موقع المسؤولية منذ عام 1991 وملئوا الدنيا ضجيجا بادعاءات انجازاتهم. فهم المعنيون بهذه الاخفاقات والنواقص وليس نحن الذين نسعى الى تصحيح الموروث والتركة الكبيرة التي تركها لنا هؤلاء بسبب تحزيبهم للمؤسسات التربوية والثقافية الحكومية.

س8/ حرية اختيار الدين، نراكم تطالبون بمطالب دينية، ماذا عن العلم والشعار الكردستاني هل يمثلنا كقومية؟؟

الدستور، مرة اخرى، وثيقة تعني بالمبادئ العامة في مجمل المحاور ومن اهمها الحقوق والحريات.
نحن في الاترانايي نرى ان الحقوق والحريات هي وحدة متكاملة بمعنى الحقوق والحريات السياسية والثقافية والدينية وغيرها.. وان اي انتقاص في احد محاورها هو انتقاص في بقيتها. فلا حقوق وحريات سياسية وقومية ما لم تكن هناك ايضا حقوق وحريات دينية وثقافية، وبالعكس.
من هنا فان الحزب دعا الى تضمين الدستور حرية اختيار الدين والمعتقد لانه حق اساسي ورئيسي من حقوق الانسان والافراد.
اما عن العلم والشعار فسيكون للحزب رؤيته وموقفه عندما يتم مناقشة قانونه.

س9/ ضمان تمثيل القوميات (برلمانيا) هل سيكون نفس الحال لما حصل في بغداد أم ستطالبون بخصوصية قومية؟؟
 
حاليا قانون برلمان الاقليم او مجلس النواب في بغداد لا يتضمن ضمان التمثيل، ولا توجد قانونيا اية خصوصية قومية في البرلمان الاقليمي والمركزي.
لذلك فان الحزب دعا الى  تعديل مسودة الدستور لضمان التمثيل النيابي والوزاري لشعبنا.
وهذه دعوة ليست جديدة على الحزب بل تعود الى عام 1992 مع قانون برلمان الاقليم حيث دعا الحزب ومن حينها الى ضمان التمثيل لا الترشيح. الا انه من المؤسف ان ذلك لم يتحقق بسبب موافقة الجهة الاشورية المشاركة في صياغة القانون حينها والمشاركة في البرلمان والحكومة لاحقا على حق الترشيح وعدم مطالبتها بضمان التمثيل.
اذن مرة اخرى، الحزب يتعامل مع تركة وموروث من النواقص التي من المهم مراجعتها وتصحيحها.
الحزب طالب ويطالب بخصوصية قومية في الترشيح والتصويت والتمثيل وبما يضمن ضمان التمثيل القومي، وندعو بقية الاحزاب الى استدراك ما وقعت فيه من اخطاء في عدم تمييزها بين حقي التمثيل والترشيح.
الحزب يؤمن ويلتزم بقدسية المؤسسة البرلمانية وتمثيلها للشعب، لذلك دعا في هذا المجال الى تعديل الدستور بما يضمن تحصين البرلمان من ترشيح وتسلل العملاء والمتعاملين مع اجهزة النظام الاستخبارية.
واخيرا ادعو القراء الى قراءة النتص الكامل لمذكرة الاترانايي وملاحظاتهم على مسودة الدستور على هذا الرابط:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,59749.0.html

مع الشكر والتقدير لموقع عنكاوة وادراته وزواره.[/b][/size][/font]

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية