المحرر موضوع: المزمور الخامس لامام الغناء داود على ذوات النفخ  (زيارة 779 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير الشماس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى اقوالي يا رب اصغ وشكواي تبين انصت الى صوت صراخي يا ملكي والهي فاني اليك اصلي .
يا رب في الصباح تسمع صوتي وفي الصباح اتاهب لك واترقب لانك لست الها يهوى الشر ولا يجازيك الشرير ولا يقف السفهاء امام عينيك وقد ابغضت جميع فعلة الاثام . تهلك الناطقين بالكذب . سافك الدماء والماكر يمقته الرب . وانا بكثرة رحمتك ادخل بيتك وبخشيتك اسجد في هيكل قدسك . يا رب في برك ارشدني بسبب الذين يترصدونني وطريقك قوته امامي . فانه لا صدق في افواههم والدمار ملء بواطنهم حناجرهم قبور مفتحة وبالسنتهم يتملقون . اللهم عاملهم معاملة المجرمين وليخفقوا في مؤامراتهم ولكثرة معاصيهم اطردهم لانهم عليك قد تمردوا . وليفرح جميع المعتصمين بك وليهللوا للابد انت تظللهم فيبتهج بك من يحبون اسمك . انك انت تبارك البار يا رب ومثل الترس برضاك تحيطه .

في هذا المزمور يرد دعوة الله الى الانتقام من اعدائه والسبب هو كان اهل العهد القديم يؤمنون بالمكافاة في هذه الدنيا فقط ومثل هذه الدعوة هي تعبير عن حاجتهم الى العدل وقد كان من نتائج التجارب الحياتية ومن توسع الوحي الالهي ما يساعد على التخفيف من حدة هذه مثلا راجع سفر ايوب . اما العهد الجديد يدعو الى التغلب على هذه الحاجة بالمحبة اي ان للكنيسة وللمسيحي يبقى تعبيرا عن تلك الحاجة الى العدل تجاه قوى الشر التي لا تزال تعمل في العالم .