المحرر موضوع: المزمور السادس لامام الغناء داود على ذوات الاوتار  (زيارة 1505 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير الشماس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في غضبك يا رب لا توبخني وفي سخطك لا تودبني .ارحمني يا رب فلا قوة لي واشفني يا رب فان عظامي قد تزعزعت ونفسي اضطربت كثيرا . وانت يا رب فالى متى ؟
عد يا رب ونج نفسي ولاجل رحمتك خلصني فانه ليس في الموت من يذكرك . ومن في مثولى الاموات يحمدك ؟
قد تعبت من تنهدي في كل ليلة اروي سريري وبدموعي ابلل فراشي .
اكل الغم عيني وهرمت بين جميع مضايقي .
اليكم عني يا جميع فعلة الاثام فان الرب سمع صوت بكائي .
سمع الرب تضرعي . الرب يتقبل صلاتي .
فليخز جميع اعدائي ويضطربوا وليتراجعوا بغتة في خزيهم امين.

هذا المزمور هو من مزامير التوبة السبعة وهو صلاة مريض يتضرع الى الله .
ان كلمة نفش العبرية معناها نسمة الحياة التي تكون اساس الحياة والتي تخرج عند الموت .
وكثيرا ما تدل هذه الكلمة على الانسان او الحيوان كفرد حي او كما يظهر في مختلف وظائفه الجسدية او العاطفية المرتبطة بعضها البعض .
وعبارة نفسي كثيرا ما ترادف الضمير انا وهذا شان كلمات حياتي ووجهي ومجدي وهذه المعاني المختلفة لكلمة نفس مستعملة وورد ذكرها ايضا في العهد الجديد .