دْعَرْطَنيثا او بخور مريم


المحرر موضوع: دْعَرْطَنيثا او بخور مريم  (زيارة 5910 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل george tammu

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 13
    • مشاهدة الملف الشخصي
بخور مريم
يذكر التقليد الكنسي ان العائلة المقدسة عند هجرتها الى مصر خوفا من هيرودوتس، تعرضت الى مضايقة اثنان من قطاع الطرق ، ولم يكن امامهم الا ان يستتروا في ظل شجيرة ، حجبتهم عن انظار اللصين ، ولم يكونا هذان الا لص اليمين الذي قال للص اليسار لنتركهم بحالهم ، ومن هنا اخذ وعدا بالخلاص وصلبا مع المسيح تقدس اسمه. ويقال لهذه الشجيرة "شجرة بخور مريم". فما اصل تسميتها؟
 " دْعَرْطَنيثا " هو الاسم الاصيل لهذه الشحيرة كما يرد في المعاجم الكلدانية ( قاموس ابن بهلول وبرعلي وقاموس ادي شير) فالدال هي ال التعريف في اللغة الكلدانية، ولهذا عندما انتقلت الكلمة للعربية  ابدلت الدال ب"ال" التعريف فاصبحت  " العرطنيثا ": ( قاموس المحيط) ، اي ان العرطنيثا هي اصل شجرة بخور مريم.  وكالعادة نسيت التسمية الكلدانية  ونسب اصل الكلمة شرقا وغربا، فقيل كدردبيسا ونسبوها الى الفارسية، وسيكلامين ونسبوها لليونانية!
دعرطنيثا نبات معمر لها ساق طوله اربعة اصابع واوراق طولية، وتزهر في بداية اذار بازهار حمراء اللون وينتهي التزهير في حزيران، وتتكاثر عن طريق الدرنات والتي يتراوح قطرها بين 2-12سم وهي المستخدمة في البخور .
تسمى في المشرق " الركفة " وفي افريقيا تسمى " خبز المشايخ "، ويستعملها الطب الشعبي كمادة قابضة وفي علاج الروماتيزم ، واوجاع الراس وتضخم الغدة الدرقية.
واخيرا اسم مريم من السورث ، ويتكون من المقطعين : مر – من مار اي الرب ، ويم – من أْمّي او عَمّي اي معي، وبهذا يكون معنى الاسم " الرب معي" .
وليكن الرب وشفاعة العذراء معكم دوما احبائي.