لقاء مع الشاعرة فاطمة المنصوري


المحرر موضوع: لقاء مع الشاعرة فاطمة المنصوري  (زيارة 3560 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عشتار جورنال

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 329
    • مشاهدة الملف الشخصي
لقاء مع الشاعرة فاطمة المنصوري

اجرى الحوار \ اسرة تحرير مجلة عشتار \

مجلة عشتار \ قبل البدء مارايك بمجلة عشتار الالكترونيه .. هل نشرت في صفحة عشتار شيىء من انتاجك الادبي ؟
مجلة عشتار مجلة غنية عن التعريف وأراها ما شاء الله مجلة جامعة مانعة ولها دور كبير في النهوض بالمجال الادبي
حقيقة اني نشرت بمجلة عشتار لكن لم انشر الكثير فيها وان شاء الله سأعمل على نشر كل إبداعاتي بهذه المجلة

مجلة عشتار \ ما رأيك باعطاء المتابع لمجلة عشتار الالكترونيه نبذه مختصره عن حياتك الادبيه ودراستك ونشاطك الاجتماعي والادبي ؟
هو اقتراح جميل لن يجد مني ترددا بل ساكون جدا سعيدة به فاطمة المنصوري من المغرب وتحديدا من مدينة الجمال والعراقة "مدينة سلا "درست المرحلة الابتدائية والاعدادية والثانوية بمدينة سلا ثم انتقلت الى مدينة الرباط كلية الاداب والعلوم الانسانية حيث حصلت شهادة ماستر تخصص نقد ادبي ،وبهذه الجامعة الجميلة درست على ايدي كوكبة من الادباء المغاربة أمثال د محمد بنيس والمرحوم أحمد المعداوي المعروف بالمجاطي والمرحوم محمد الخمار الكنوني وم د علال الغازي ود نجيب العوفي وحبد الحميد عقار واحمد بوزفور واللائحة أطول من أن تحصر بدات اولى إرهاصاتي في الكتابة منذ المرحلة الابتدائية والاعدادية ولي هواية الرسم لكن بطريقة جد مختلفة حيث أعتمد في عملي على النقطة ويعد العمل الجمعوي اهم ما يشغلني

مجلة عشتار \ هل لديك اصدارات في مجال دراستك للنقد الادبي او اصدارات في مجال ابداعك الشعري ؟ وهل في النيه لاصدار شيىء مستقبلا؟وهل لك النيه ان تطبع لك مجموعه في العراق وتوزع ايضا ؟
طبعا لدي لحد الساعة إصداران الاول تحت عنوان "آهات قمر " والثاني تحت عنوان "زوايا ضوء من شفق وماء" والثالث سوف يرى النور قريبا وأتمنى الا أقف عند هذا الحد أما بخصوص الاعمال النقدية فلم انشرها بعد ولكن ساعمل على ذلك لا حقا وستنصب أعمالي على نصوص المبدعين الجديدة ولن اتناول النصوص المستهلكة

مجلة عشتار \ نشر في صفحات الفيس بوك تعاون بينك وبين الكاتب العراقي قاسم عمران عيس حواريه جميله هل يستمر هذا التعاون ... وكيف تولدت الفكره ؟
إن شاء الله بداية التعاون وآمل أن يستمر هذا التعاون الادبي بين مجموعة من الادباء والشعراء خاصة من الوطن العربي ،فهي عملية تجمع بين موروثين ثقافيين مختلفين طبعتهما حضارة وتراث بلدان وان كانت تصنف عربية فهي تحمل حمولة مختلفة من حيث العادات والتقاليد والحضارة

مجلة عشتار\ قرأنا كتابه نقد أدبي للمجموعه التي تصدر هذا الشهر للشاعر قاسم عمران عيسى بعنوان امرأة من نار ماجدوى التعاون الادبي بين المغرب والعراق من الناحية الادبيه ... وهل ترعاكم الجهات المختصه؟؟
فعلا كانت هناك دراسة نقدية لقصيدة "امرأة من نار " للشاعر قاسم عمران ،وقد تم الاقتصار على هذه القصيدة نظرا لضيق الوقت فلم يكن هناك تحضير لهذه الدراسصة المستعجلة وانما حدث كل شيء بطرفة عين وان شاء الله أتمنى ان تتم دراسة كل قصائد المجموعة حقيقة أن هناك تعاون واضح بين المغرب والعراق في هذا المجال فقد قدم لي ناقدنا الجليل "وجدان عبد العزيزوجدان" قراءة نقدية لقصيدتين من ديواني :" آهات قمر "وامتنانا لاخي وجدان قمت بطبع قراءته بديواني أما عن رعاية الجهات المختصة فشخصيا لم ترعاني أي جهة ولم أجد أي دعم فقط اعتمد على نفسي

مجلة عشتار \ هل النشاطات الجمعويه ذات فائده وباشكالها المتعدده او تعين لتوحدها مناطقيا تحت مسؤوليه واحده ؟؟
شخصيا أفضل أن أسميه الأدب بشكل عام ولا نصنف أدبا نسائيا وآخر رجاليا وإن كنت أرى أن للنساء تيمة خاصة يغلب عليها ضمير المتكلم والطابع الرومانسي أو العشقي "طبعا ليس تعميما"للنشاطات الجمعوية فائدة جمة وأثر طيب على العمل الادبي وكلما تم التوحيد كلما زاد الاشعاع وتوسعت رقعة الفضاء الادبي

مجلة عشتار \ هل يمكن اهداء شيىء لمجلة عشتار مما كتبت ..؟؟
نعم هذه العملية ليست بالمستحيلة فسلا ما شاء الله تعج بالشواعر اللواتي ابلين بلاء واضحا في الميدان واكتسبن تميزا خاصا
ولا اراها عملية بعيدة المنال فكل صديقاتي شواعر وكلهن ذات وزن أدبي خاص..نعم كل حرف من حريفاتي هدية لهذه المجلة المميزة
وهذا نموذج مصغر اتمنى ان يروق المجلة
روح مغتربة
من شبق الاشتهاء ود
وللعطر ورد
نزل هنا وانحبس
في أتون المنايا وطيات العبير
هنا
وقفت الأيام
ثكلى
حيرى
تقرأمابين الكذب والاحلام
حيث الرؤى محرمة
وحيث انحباس الحرف مشروع
حق الاغتصاب
بند من بنود الغزاة
هنا
انحبست الدموع في المحاجر
جفت
نضبت
شمعة تلالا على جسد باهت
ينحته الشحوب على صخر الزمن الناتئ
الأصابع منهكة
لا تستطيع النقش على غدير الأمل
تنزوي
تجتر الأحاسيس الموجعة
لا فسحة للامل هناك
في دروب الوحشة والغربة
رسمت خرائط أزمنة بائدة
هنا كانت زنوبيا
وهناك كيلو باطرة
ترتل تراجيع المجد في محراب من ضوء
جيوش العناكب تزحف
تولول الميدوسا نشوى بلذة الانتصار
بصمات على أزقة القلوب الندية
من دساتير دونتها فنون ترتدي نظارة سوداء
بلون الليل الغامض
سأرسم الفجر السحيق
من نبيذ الأرواح الضائعة بين الضباب والمجرات
تصطاد ومضة ضوء خافت
من نجم هوى في قرارة كأس بلورية
تنسج من العدم والمحال حكاية الكينونة والوجود
تحرق اللافا والحمم
تختصرها علامات ضوء
تنير السبيل
تغسل بالعرق المالح آثار أقدام السطوة
وللشبق مع الفجر موعد
وألف حكاية
تختزل نوبات الجنون والتمرد
يصاحب الكبرياء بصمود أزلي
أرخى جناحيه ابتسامة شمس
سلام أيها الراقدون قبلنا
فغدا
لنا موعد على الأرض الخضراء
وموعد بالسماء الزرقاء
حيث للأرواح انتشاء سرمدي
فاطمة المنصوري
القصيدة الثانية
فاطمة المنصوري
صراع
تغازلني لغة الجسد
تدعوني للانعتاق من دساتيري
من دساتير آبائي واجدادي
ومروج هواك
ترسم طريق شوك وشوق
بلون العطر والصباح
تدعوني المرايا
لحلقة الزغاريد
وزبرجد من عمري يولول
يعانق عمق المعاني
يهمس في مهجتي
بصوت الموج والعنبر
اسبح في ايامي
أبحر في أوهامي
بخفة الهمس
ولذة اللمس
أجراس تنادي
نادى المنادي
لفجر الفلاح
حيا على الصلاة
أفرش سجادتي
أنشد قبلتي
أنعتق من الاف الايحاءات
أعود الى دربي
أزغرد بعمر جديد
انسلخت من زمن مجنون
أتذوق طعم السكون
ببهارات التقوى
قدسية ايامي
بفرحي وابتسامي
يذوب الشجن
يلوح الكفن
بين كف القدر
تتراءى الذكريات
حبلى باللحظات
ياايتها النفس المطمئة
ارجعي الى ربك راضية مرضية... وتقبلوا تحياتي العطرة - فاطمة المنصوري