نص المذكرة المشتركة لاحزاب ومؤسسات شعبنا بخصوص مشروع دستور اقليم كردستان


المحرر موضوع: نص المذكرة المشتركة لاحزاب ومؤسسات شعبنا بخصوص مشروع دستور اقليم كردستان  (زيارة 10137 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل commte_1nation

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 5
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

أبناء شعبنا الكرام : نتقدم بنص المذكرة التي ننوي تقديمها الى الجهات ذات العلاقة في اقليم كردستان العراق بخصوص حقوق شعبنا في الدستور المطروح للنقاش، يرجى ابداء اراءكم حولها مع ملاحظة الملاحظات أدناه، مع تقديرنا ....

لجنة تنسيق العمل
بين احزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني الآشوري السرياني
3/11/2006
ملاحظات الى أبناء شعبنا : ـ
1-   قررت اللجنة في إجتماعها المنعقد صباح يوم الجمعة الموافق 3/11/2006 في مقر الحزب الوطني الآشوري في محافظة دهوك تأجيل تقديم المذكرة الى الجهات ذات العلاقة، وذلك بغية استلام المزيد من الآراء والملاحظات من ابناء شعبنا وقواه السياسية والثقافية والإجتماعية في الوطن والمهجر، لإغناء المذكرة وتدقيقها بكل ما يخدم المصلحة العليا لشعبنا.
2-   قررت اللجنة تحديد يوم الخميس الموافق 9/11/2006 موعدا نهائيا لإستلام الآراء والملاحظات بخصوص المذكرة.
3-   إتفق أعضاء اللجنة على أن يكون يوم الجمعة 10/11/2006 موعدا نهائيا للتوقيع على المذكرة وتقديمها الى الجهات ذات العلاقة.
4-   يرجى الإتصال بنا على العنوان الآتي : commte_1nation@yahoo.com 


نص المذكرة

السادة أعضاء لجنة صياغة مشروع دستور إقليم كردستان العراق المحترمون

           بعد التحية

  نحن لجنة تنسيق العمل بين أحزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني الآشوري السرياني، وبعد إطلاعنا على مشروع دستور إقليم كوردستان العراق المطروح للمناقشة من قبل الجماهير والقوى السياسية والمؤسسات الثقافية في الإقليم، إستبشرنا خيرا بهذه الخطوة التي نعتبرها نقلة نوعية في الإتجاه الهادف الى تطوير التجربة الديمقراطية في الأقليم  وفي بنفس الوقت نعتبرها أساسا متينا لتحقيق طموحات الشعب الكوردستاني المستقبلية.
شعبنا الكلداني الآشوري السرياني، كان وسيبقى أحد المكونات القومية الأساسية لشعب كوردستان العراق، أرتبط مع باقي المكونات بوحدة التاريخ والنضال والمصير منذ القدم ولا يزال في هذا المنحى سائرا، لأن المستقبل المنشود والزاهر لشعب الإقليم هو الهدف السامي الذي نعمل جميعا لتحقيقه.
وبناء على ما جاء أعلاه إجتمعت لجنتنا لدراسة مشروع الدستور لتوحيد رؤيتنا وموقفنا حوله فكانت لنا هذه الملاحظات آملين أن تؤخذ بعين الإعتبار....
1-   حرصت ديباجة مشروع الدستور المقترح على إيراد ما عانته كوردستان وطنا وشعبا من مظالم ومآس ومعاناة عبر قرون عديدة وصولا الى مظالم النظام الصدامي، ففي الوقت الذي نقر ذلك ليكون جزءا من متن الدستور، نرى إن الديباجة أغفلت ذكر المآسي والإضطهادات التي مورست ضد شعبنا الكاداني الآشوري السرياني، لذا نقترح إضافة ما تعرض له شعبنا من مآس وإضطهادات إبان الحرب العالمية الأولى وجريمة الإبادة الجماعية ضد شعبنا عامي 1933 في سميل و1969 في قرية صورية.
2-   إننا إذ نرحب لإعتماد الدستور للمديات التاريخية والقومية والسياسية لحدود الإقليم وبما يضمن حقوق أبناء المناطق المجاورة لحدود الإقليم الحالية للإلتحاق به وممارسة حقوقهم والإتصال والتواصل مع بقية أبناء الأقليم. وبما إن سهل نينوى بأقضيته ونواحيه يقع ضمن ما ورد أعلاه. نقترح تضمين الدستور نصا واضحا لا لبس فيه لتشكيل منطقة إدارة ذاتية في السهل المذكور قابلة للنمو الى محافظة أخرى ضمن الإقليم.
3-   نقترح إضافة مادة جديدة الى الدستور تقر بوضوح تام : ضمان الحقوق القومية، السياسية والثقافية والإدارية، لشعبنا الكلداني الآشوري السرياني وباقي القوميات في الإقليم.
4-   نحن كأحزاب سياسية ومؤسسات ثقافية ومرجعيات روحية وإجتماعية، كما القيادات السياسية والمؤسسات والشخصيات الثقافية والعلمية الكوردستانية، ندرك تماما على بأننا شعب واحد رغم تعدد تسمياتنا.وبما إن الدستور هو القانون الأساسي الأسمى في الأقليم، لذلك  فإن من حق أبناء شعبنا أن يعكس الدستور حقيقة وحدتهم القومية، ومن هنا ندعو الى تعديل مشروع الدستور بما يضمن ويعبر عن هذه الوحدة من خلال إعتماد التسمية الشاملة لشعبنا وهي : الشعب الكلداني الآشوري السرياني أينما وردت في الدستور.
5-   لغرض إنعكاس وحدة الشعب الكوردستاني بكل قومياته وأديانه نقترح أن يكون الأول من نيسان (رأس السنة القومية لشعبنا ) عطلة رسمية لأبناء الأقليم عامة.
6-   نقترح تعديل الفقرة (2) من المادة 80 والمادة 111 والمادة 146، بإستبدال كلمة (يراعى) بـعبارة  (يضمن هذا الدستور) .
7-   نقترح الغاء الفقرة ثانيا من المادة 2 لتعارضها مع الفقرة اولا من نفس المادة.
8-   نقترح إن تعاد صياغة الفقرة أولا من المادة 12 لتقرأ كما يلي :  لإقليم كوردستان علم خاص به يرفع الى جانب علم جمهورية العراق الإتحادية، وله شعار ونشيد وعيده القومي ( نوروز) وينظم ذلك بقانون بحيث يعبر العلم والنشيد والشعار عن جميع المكونات القومية للشعب الكوردستاني).
9- نقترح إضافة مادة الى مشروع الدستور حول التزام مناهج التربية والتعليم والمؤسسات الإعلامية للإقليم للتعريف بالهوية والدور الحضاري والتاريخي لجميع قوميات وأديان الإقليم.
 10- نقترح اعادة صياغة الفقرة أولا من المادة 6 لتقرأ كما يلي : يتكون شعب كوردستان من الكورد والكلدان الآشوريون السريان والتركمان والعرب والأرمن.
11- ورد في ديباجة الدستور ما يشير الى القوميات العراقية: 
نقترح أن تبدل الصياغة الى الآتي : ... لعراق يتكون من القوميات العربية والكوردية والتركمانية والكلدانية الآشورية السريانية والأرمنية......
12- نقترح تبديل كلمة (الكوردية) الى كلمة (الكوردستانية) في المادة 74 من مشروع الدستور.
   
بتقديمنا لهذه الملاحظات نكون قد أدينا واجبا وطنيا وقوميا قبل أي شيء آخر.لذا ندعو أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وكل قواه السياسية والثقافية والدينية داخل الإقليم وخارجه أن يكونوا عنصرا فاعلا لمناقشة مشروع الدستور بتقديمهم الرؤى والمقترحات وإيصال أفكارهم الى لجنة صياغة الدستور ليشعر الجميع بأن الذي سيتحقق، لهم جزء فيه ومنه.
كما ندعو أبناء شعبنا الموحد والقوى السياسية الحليفة والمشاركة في العملية السياسية أن يكونوا سندا لنا في مقترحاتنا هذه.
وختاما نكرر ترحيبنا بهذه الخطوة في مسيرة العملية السياسية الجارية في العراق عموما وإقليم كوردستان خصوصا داعين الجميع لإغناء مشروع الدستور بمقترحات تخدم المصلحة المشتركة والمستقبل الأفضل لأقليم كوردستان العراق  الفيدرالي.
والله الموفق

                                            لجنة تنسيق العمل
                                         بين أحزاب ومؤسسات شعبنا الكلداني الآشوري السرياني
                                             دهوك في 3/11/2006




غير متصل نسطورس

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
مشكورة هي جهود الجميع اللذين يبذلون من وقتهم ويتفانون لخلق التقارب القومي لابل اسميه الاخوي والعودة الى الاب الواحد رغم اختلاف ابناءه وبناته ولكن ان نتدارك خلافاتنا وان نتوحد هذا شئ جداً رائع ويبشر بثمار المحبة والتضحية والتنازل من كل الاطراف.
ولكن عندي الملاحظات التالية التي اود من الاخوة اخذها بنظر الاعتبار وان يتضمنها دستور الاقليم وهي
ضمان حقوق واملاك القرى الاشورية الكلدانية السريانية والمحافظة على هويتها التاريخية التي اكتسبتها منذ اكثر من 1000 عام وان تعود ملكيتها الى اصحابها والقرى المهجورة تعود ملكيتها الى ادارة الحكم الذاتي واحترام ان ساكنيها تحت هجمات البطش والصراعات والحروب المستمرة وسياسات الحكومات المتعاقبة التي كانت نتائجها الثمن الغالي الذي دفعه اهالي هذه القرى بالهجرة والتيتم وتشتت العوائل والاعدامات واغتصاب فتياتهم. لذا اكراماً لكل هؤلاء الشهداء عبر هذه الحقبات التاريخية الطويلة ولتضحياتهم الجسام ان تبقى شواخص تحس ذكراهم وان تقوم ادارة الحكم الذاتي بالتصرف بها واعادة تخطيطها وبناءها وتسكينها مع الحفاظ على هويتها التاريخية.
هذا يجب ان يكون مطلب اشاسي في الدستور وهي ملكية القرى والقصبات والكنائس والاديرة والاماكن التذكارية الى ادارة الحكم الذاتي وتشكيل هيئة مختصة لاحصاءها وتدوينها وتطويرها لما لها من مردود حضاري ويكشف جانب كبير من التطور في المنطقة عبر حقبات زمنية طويلة
مع تمنياتي لكم بالنجاح والوحدة في عملكم والاحترام المتبادل بين كافة قوميات اطراف العمل المشترك لما سيعكس من جانب حضاري وتفهم لحقوق الاخرين كما نرغب لنفسنا بذلك واراضي كردستان من الوسع لان تسع الجميع ولسنا بحاجة لضم قرى البعض الى البعض الافر وعشنا في شمال العراق دائماً قريتين متجاورتين الواحدة كردية والاخرى كلدانية ام اشورية ام سريانية
ودمتم


غير متصل زاهـر دودا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 263
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                    تحية تقدير واحترام
   اثني على الجهود الخيرة  للجنة  تنسيق العمل بين احزاب ومؤسسات  شعبنا ..
   اضم صوتي  الى ما طرحتموه  في  مسالة  دستور  اقليم  كوردستان وما  له  علينا
   وما  لنا عليه ..إ؟
   والى المزيد لنيل حقوق  شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ..ولكم الشكر


غير متصل Assyrian61

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 138
    • مشاهدة الملف الشخصي
Thank you for all of your efforts.  Please make sure you make your decisions & ultimately suggestions based on the majority of our people struggling and living their everyday since it will impact them only.  I hope that internal & external scrupulous people that have been preaching, planning, and working towards dividing our people into three nations to stop interfering and for once do something good for our people and take advantage of this historic moment.

My suggestions:

•   Please acknowledge, praise, and be grateful for all the continued marvelous work done by our brother Minister Sarkis Aghajan.
•   Please can we stick with one name so our people can digest it and use it as (Chaldian Syrian Assyrian) and not to change the arrangement by different people.
•   There should be a study done in the near future to discuss the origin of our names and the validity of each by professional historians impartial to all.
•   Our people should have the right to come back, claim their properties, live, and hold dual citizenships as they wish.
•   All people should have the right to practice and pursue any religion or political affiliation.  No Islamic laws.
•   Discuss to preserve our city original names like Arbeil, and to change city of Dohok name into Nuhadra as it should, and etc.
•   Discuss the Assyrian flag and the possibility of using it universally.
•   Discuss Assyrian Martyr Day, August 7th and acknowledging it universally.
•   Discuss other Assyrian national celebrations (Nosardel, Solaqa, and etc.)
•   Our language should be preserved, protected, and encouraged.  It should be posted and used in any area resided by the majority of our people.
•   If Iraqi flag is being changed; then, demand a representation on the new one.
•   Ask to refer to the name Bet-Nahrain in association with Iraq.
•   Do not be afraid or shy.  You are the true original inhabitants of northern Iraq. 
•   Include all churches to give their opinion as well so it will be all inclusive.


Thank you and God bless our suffering people in Iraq.



غير متصل nenoaya

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أتمنا لكم ألنجاح والأستمرار في طريق النضال لأمتنا الكلدو أشوريه سريانيه لكي نحقق أهدافنا ألقوميه ألمشروعه 


ولكم جزيل ألشكر  وألى ألأمام
   

nenoaya atoraia


غير متصل ام الانبياء

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيات حارة للاخوة الاعزاء المهتمين جميعاً في مادة الدستور مادة ضمان حقوق الانسان والتي تعكس مدة حضارة ورقي الجهة التي تصدرها وممكن ان يتم الحكم في النهاية على تلك الجهة من ماستسطره حفحات الدستور وارجو ان يكون الدستور منصفاً وان يكون مثالاً يقتدي به وتضرب به الامثال. واعتقد اصبح واثح من التجارب الكبيرة التي خاضتها الشعوب المهضومة والمناضلة في سبيل حقوقها ان اضمن طريقة للحفاظ على عرش الحكم لاي حكومة تأتي هو ان تكون عادلة، منصفة، تحكم بالعدل والمساواة وتقسم خيرات الارض المعطاء بالتساوي على الجميع فلكل انسان مهما كانت درجته السياسية ومنصبه قدرة محدودة لكمية استهلاكه للمواد الضرورية للحياة، فهو سوف لن يكون قادر على تناول 10 كيلوات طعام في اليوم فسيصاب بالتخمة وبامراض السكر والقلب والشرايين وهلم جراً ولايستطيع ان ينام على 5 اسرة ولابحاجة الى خمسة تلفزيونات و..و..و.. واحسب على هذا المنوال اذا حولت النقود التي يسرقها بعض الحكام الى اسرة وتلفزيونات واطعمة وسيارات، او يكدسها في بنوك سويسرا وسويسرا تصرف هذه النقود على مشاريع التنمية والاستثمار في بلادها. لماذا لااصرف هذه النقود على جبال كردستان الخلابة وارضها التي ليس اجما منها في الدنيا واصرفها على بناء الانسان الحديث واسلحه بالعلم والثقافة وانقل بالانسان العراقي في منطقة كردستان الى مصاف الانسان الدولى العولمي العارف بكل اسرار الدنيا ويتمتع بخلق الله له ولايمر يوم دون ان يسبح الرب على خلقه له ويشكر الله كل يوم جديد لان كل يوم جديد هو عرس جديد ويوم لن يعوض يستحق ان يعيشه الانسان بكل ساعاته ويتذوقه ويستطعمه. هذا مايجب ان يوفره الدستور لاقليم كردستان وان يضمن الدستور معاقبة اللصوص والمتلاعبين وان يكون الجميع حتى القيادات السياسية العليا وعلى كافة المتبات ان يكونوا خاضعين للدستور وايضاً قوانين العقوبات فأذا قام احدهم بمخالفة فقرة من فقرات القانون ان ينص عليه فقرات القانون الخاصة بهذه المخالفة مثلما يحدث في الدول المتقدمة كمثال لو مسك احد الوزراء من قبل بوليس المرور عندما كان يسوق بسرعة تتجاوز عن المسموح فيطبق القانون عليه حسب المخالفة كأن تكون غرامة اوسحب اجازته. انا اطالب ايضاً بان توضح مسألة الاديان في الدستور وان تكون بائنة بينة كاملة بان لاسلطة لاحد على الاخر في مسألة الدين ولكل مواطن الحرية في اعتناق او تغيير دينه وان تترك مسألة الاديان على جنب واحترام حرية الاديان وممارستها فلم خلق الله الانسان اخذ حفنة من التراب ونفخ من روحه فيها فكلنا ابناء الله وعلى شاكلته ونحن كلنا انبياء الله على هذه الارض واعطانا الله عقلاً لنفكر به كيف نحترم وجودنا وخلقنا على شاكلته ولكن كان البعض من الجهالة لان يسوء الى الله سبحانه وتعالى بالاعمال الاجرامية التي يمارسونها بأسم الدين التي مجرد ذكرها هنا تجعلني اشعر بالتقزز والتلوث وعلي ان اتوضأ واغتسل من هذه الارذال والدنوس.
لذا ارجو ان لاينسى القائمون على هذا العمل ذلك ومن اننا كلنا موحدين بالله وخلق المسيحي مصل المسلم ومثل اليهودي والصابئ واليزيدي بعينين وانف وفم ويدين ورجلين ولم يخلق اليهودي بيد واحدة او الصبي برجل واحدة او .....
اتمنى في النهاية ان لاتنجروا وراء النزعات القومية والمساومات وان يملي كل واحد ضميره والا فسيحاسب مستقبلاً حتى لو كان يوم الحساب بعيد فلن يفلت احد من العقاب وهاكم صدام مثال على ذلك ولاكانت ابداً في حسبانه والا كان تصرف بشكل اخر.
مع تحيات كافة الاديان وام الانبياء


غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 235
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

شعبنا بحاجة الى الحكم الذاتي وليس الى الادارة الذاتية


 
اسكندر بيقاشا

قدمت مجموعة من احزاب شعبنا الكلداني الاشوري السرياني مسودة مذكرة سيقدمونها الى البرلمان الكردستاني وقد عرضوها على صفحات عنكاوا كوم للنقاش. وقد تضمنت مايلي " لتشكيل منطقة إدارة ذاتية في السهل المذكور "سهل نينوى" قابلة للنمو الى محافظة أخرى ضمن الإقليم" كما قدمت الحركة الديمقراطية مذكرة بهذا الخصوص تقول فيها " ولهم حق تأسيس ادارات محلية في المناطق ذات الخصوصية اللغوية والثقافية والتاريخية وفق السياقات الدستورية" من دون ان تعرض على ابناء الشعب لمناقشتها او ابداء رايهم فيها. وبالمقابل فان بعض احزابنا وشخصياتنا قد اعلنت بوضوح بان مطلبهم هو الحكم الذاتي ولا يمكن القبول باقل منه.

ان طلب مجموعة الاحزاب والمنظمات الكلدانية الاشورية السريانية في الادارة الذاتية  التى قد تتحول الى محافظة في المستقبل فارى فيه شئ من عدم الوضوح. فكما افهم من الجملة هو ان الادارة الذاتية  التي يطلبونها هي اقل استقلالية من المحافظة! ولا ارى ذلك يلبي طموحات وحاجات شعبنا  في الوطن وفي المهجر. مفهوم الادارة الذاتية غامض وقد يكون باشكال ومستويات مختلفة لكنه لا يرقى الى الحكم الذاتي. ويفهم منه عموما ان يكون رؤساء البلديات ومدراء النواحي التي فيها اكثرية من ابناء شعبنا الكلداني الاشوري السرياني من ابناء المنطقة  وقد تحدث مجالس بلدية ايضا لكن الاوامر والقوانين تاتي من مركز الاقليم. وهنا نرى انه لا سلطة حقيقة لشعب هذه المنطقة على القوانين المحلية وادارة المنطقة الا بقدر محدود. كما ان الحكومة المركزية تستطيع  الضغط على او تغير رؤساء هذة الوحدات التي لا تسير حسب سياستها.

 اما الحكم الذاتي فيتشكل برلمان منتخب من قبل ابناء المنطقة تشرع القوانين المحلية بما يتلاءم مع واقع وظروف اهل المنطقة وتكون هناك حكومة مشكلة من ابناء  المنطقة تعمل من اجل تطوير المنطقة بما يتناسب خصائص وثقافة اهل المنطقة.

لا ارى اي سبب يدعو الى طلب الادار الذاتية عوضا عن الحكم الذاتي. ففي حالة قبول شعبنا في استفتاء للانظمام الى اقليم كردستان فان الاكراد لا يخسرون شيئا.  فالارض ليست ارضهم والشعب ليس كردا ايضا. و بالعكس تماما فان حدود اقليم كردستان "التي تعني ارض الاكراد" يتم توسعا ويحقق الكرد بذلك طموحهم في وصول حدود الاقليم الى ضفاف دجلة. وفي المقابل فاننا نتخلى عن تسميتنا القومية "محافظة نينوى "وارض كلدو واشور ونسمح بتسميتها كردستان . وهذه تضحية كبيرة حقا فليس من السهل  التخلي عن تسمية هي ارض وتاريخ وهوية.

والحقيقة اقول ان الكورد يجب ان يكونوا ممتنين لنا حتى في حالة حصولنا على الحكم الذاتي. وقد يحاول البعض التقليل من اهمية التسمية لكن حروب التسميات التى انهكتنا تعطينا صورة واضحة لتشبث الناس بتسمياتهم.  كما  تستطيعون توجيه سؤال للاخوة الكورد عن سبب رفضهم  رفضا قاطعا ان يعتبر الدستور العراق بلدا عربيا.  وماذا كانوا ليفعلوا لو ان احدا طلب تغيير اسم العراق الى الجمهورية العربية العراقية مثلا؟

ثم لماذا التراجع عن مطلب طالب به سركيس اغاجان وهو عضو في  الحزب الديمقراطي الكردستاني وايده عدنان مفتي رئيس برلمان اقليم كرستان ويطالب فيه الكثير من الكتاب والمثقفين الكرد والعرب. لا بل يؤيده التيار العلماني الديمقراطي من السياسيين الكرد ايضا.

 فهل هم اكثر حرصا على حقوقنا من احزابنا!!

ولماذا نخاف او نخجل من المطالبة بالحكم الذاتي في منطقة صغيرة قياسا بالارض  التي كانت ارضنا حتى عهود قريبة خلت لكنها اضحت ضمن اقليم كردستان؟ واين هي مئات القرى التي هدمت وهجرت  نتيجة حركة التحرر الكردية؟ اليس لذلك من ثمن؟

وارجو ان لا تنسى احزابنا بان شعبنا لا يرضى بعد كل ما جرى له بان يعامل كمواطن من الدرجة الثانية اوالثالثة ولا بانصاف الحلول والوعود الغامضة. انه بحاجة الى حل حقيقي وجوهري يعطيه الامل في مستقبل افضل ويعطيه جرعة معنوية  جديدة ليكون قادرا على تحمل المآسي اليومية التي يتعرض لها لحد الان.

واخيرا فان كان الكرد مخلصين حقا تجاهنا فلن يضعوا العراقيل امام هذا المشروع المهم بالنسبة لمصيرنا. اما ان كانت نياتهم غير ذلك وحاولوا انكار حقنا في الحكم الذاتي على ارضنا فمن الافضل ان نبقي بعيدين عنهم ونبقي سهل نينوى قدر المستطاع تابعا لمحافظة تحمل اسم احدى مدننا العظيمة "نينوى" بدل القبول بما قد يضر اكثر مما ينفع  ونبقى في انتظار ان ياتي قادة للعراق اكثر انصافا وحكمة.

 



غير متصل الخوري عمانوئيل يوخنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 359
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية محبة وتقدير،
في الوقت الذي نحيي لكم مسعاكم في توحيد موقف وكلمة شعبنا ونثمن جهودكم الخيرة في تعزيز العمل من اجل تحقيق مطالبه في الدستور الكردستاني وبما يضمن للاقليم ومكوناته القومية والدينية مقومات العيش والمصير المشترك والمتدن وفي ظل دستور لبرالي عصري.
وفي الوقت الذي نثمن فيه مواقف وجهود بقية الشخصيات السياسية الفاعلة من ابناء شعبنا ونخبه الفكرية ومؤسساته القومية والقافية التي تصب جميعها في اتجاه دعم مطالب شعبنا.
فانه يسعدني ان اتوجه اليكم بهذه الرسالة لاضمنها اهم ملاحظاتي الشخصية التي اثق انها ليست غائبة عن اجندة اجتماعكم وتفاصيله، علما اني انشر حاليا سلسلة من المقالات بهذا الخصوص على موقعنا الموقر، موقع عنكاوة، الذي له دوره الاعلامي الكبير في توعية شعبنا بحقوقه ودعم جهوده.
تتحصر ملاحظاتي باهم نقاطها في خمسة نقاط:

اولا: تضمين ديباجة الدستور الاشارة الى الهوية والوجود والدور الحضاري لشعبنا (الكلداني الاشوري السرياني) والمعاناة التي تعرض لها وتحديدا منذ تاسيس العراق الحديث، في سميل وصوريا والانفال وغيرها.

ثانيا: اقرار وتعبير الدستور في ديباجته ومواده عن وحدة شعبنا بتعددية تسمياته من خلال اعتماد التسمية الشاملة (الكلداني الاشوري السرياني).
بذلك نكون قد حققنا ضمانة وحدة شعبنا دستوريا بكل ما يترتب عليها من وحدة الحقوق.
علما ان التسمية الشاملة هي مخرج دستوري ولا يترتب عليه التزام على ابناء ومؤسسات شعبنا لتغيير التسمية التي يستعملها كل منهم في التعبير عن هويته القومية.

ثالثا: توحيد سقف المطالب السياسية وتوحيد المصطلح المعبر عنها من خلال اعتماد مصطلح (الحكم الذاتي) لشعبنا (الكلداني الاشوري السرياني) ضمن اقليم كردستان العراق.

رابعا: ضمان حق التمثيل في المؤسسات التشريعية والتنفيذية للاقليم.

خامسا: ضمان قيام المؤسسات التعليمية والوزارات المعنية في برامجها وانشطتها التعبير عن الدور والجذور الحضارية لشعبنا في تاريخ وحياة ومستقبل الاقليم. وضمن هذا السياق تاتي المطالبة باعتبار عيد الميلاد المجيد وعيد راس السنة الاشورية عطلة رسمية لكل الاقليم.

وختاما، اذ اختصر ملاحظاتي بالنقاط اعلاه فاني اتوقع ان لكم المزيد من الملاحظات والاقتراحات التي تصب جميعها في خدمة عموم ابناء الاقليم وبخاصة ابناء شعبنا (الكلداني الاشوري السرياني).
اشد على ايديكم ثانية متمنيا لكم النجاح والتوفيق.
وليبارككم الرب

القس عمانوئيل يوخنا
المانيا في 8 تشرين الثاني 2006



غير متصل تيريزا ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 460
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اود ان اسأل من هي الاحزاب ومؤسسات شعبنا التي كتبت المذكرة المشتركة حول نص دستور اقليم كردستان. وعجباً لم يتسأل احذ حتى الان حول ذلك ولاول مرة لايتم ذكر اوتذييل هكذا مذكرة بأسماء كافة الاطراف المشاركة ومن اين اتت المذكرة انه حتى ليس واضح من اسم الشخص من يكون هل هو ناطق باسم هذه المؤسسات ولماذا يخفي هويته.
واذا كان كل شئ تمام فأنا اعتقد من ان هذه يعني بأننا حقاً قطعنا شوطاً كبيراً على طريق التسامح والوحدة وقبول كافة الاطراف لبعضها البعض وهذا دليل بشارة جيدة عندما تداركنا الامور ووضعنا مصلحة شعبنا العامة فوق مصلحة التضيق في الانتماءات الى الكتل الاحادية.
لتمنى ان استلم رداً على استفساري الاول. مع الشكر