☃ طُرفـة : ابو نُؤاس والخليفـة هارون الرّشـــــيد !!! ☃


المحرر موضوع: ☃ طُرفـة : ابو نُؤاس والخليفـة هارون الرّشـــــيد !!! ☃  (زيارة 1936 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12145
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


  بينما كان أمير المؤمنين هارون الرشيد في مجلسه وعن
  يمينه ويساره الوزراء والعظماء
  من أهل مملكته وأصحاب الرأي عنده .

  دخل عليه حاجبه معلنا قدوم أبي نواس , فقال الخليفة :
  دعه ينتظر قليلا .

  ثم نظر الى جاسائه وقال : هذه فرصة سانحة نضحك فيها على
  أبي نواس ويجب أن أستحضر لكل منكم بيضة تخبئونهـــا في طيات
  ثيابكم حتى أذا دخل أبو نواس , يتكلّـم كل واحد منكم بكلام فيتكلّـلم
  أحدكم كلمة أغضـبُ عليكم عند سماعها , وأقول :
  يا لكم من ضعاف مثل الفراخ .

  والله أذا لم تفعلوا مثل الدّجـاج ويبيض كـلّ منكم بيضة لأقطعـنّ رقابكم .

  فقالوا : سمعا وطاعة يا أمير المؤمنين .

  وعندئذ طلب الخليفة الحاجب وقال له : اذهب فأسـتحضر ست بيضات
  , ولا تدع أحداً يراك , خصوصا أبو نواس , فخرج الحاجب .

  وعاد منفـذاً أمر الخليفة وأعطى لكـلّ من الجالسين بيضة ,
  خبأها بين طيّـات ثيابه , وجلسوا ينتظرون .

  ودخل أبو نواس فسلّم على أمير المؤمنين سلام الخلافة ,
  وأظهر الرشيد آنتباهه الى حديث جلسائه , ونطق أحدهم بكلمة .

  فغضب منها الرشيد غضبا شديداً فصاح بهم : ويحكم أيها الجبناء
  أنكم مثل الدجاج , ولا أجد فرقا بينكم وبينهم والله ان لم يبيض كل
  منكم بيضة لاقطعن رقابكم .

  فأظهروا الإضطراب والخوف , وأخذوا يفعلون كما تفعل الفراخ .
  وبعد قليل مـدّ الاول منهم يده الى مؤخرته , فأخرج بيضة وقال :
  هاهي بيضتي ياأمير المؤمنين وأعقبه الثاني والثالث الى السادس ,
  وكـأنّ الخليفة يقول لكـلّ منهم :
  من يقـدّمُ بيضه : قد نجوت .

  ولما جاء دور أبو نواس وقف على قدميه ومشى حتى
  توسط الجميع , وصار أمام الخليفة وجها لوجه , ثم صار يقول :
  كاك , كاك , كاك . كما يفعل الديك
  بين زوجاته الدجاج , ثم ضرب أبطيه على بعضهما ,
  وصاح بأعلى صوته كما يفعل الـدّيـك تماما , وقال كوكو .. كوكو !

  فقال الخليفة : ما هذا يا أبو نواس ؟

  فقال أبو نواس : عجبـاً يا أمير المؤمنين , هل رأيت دجاجاً 
  تبيض من غير ديك ؟ هؤلاء فراخك وأنا ديكهم . فضحك الخليفة
  حتى كاد يسقط عن كرسيه , وقال له :
  يالك من خبيث ماكر, تالله لولم تكن فعلت ذلك لعاقبتك ,
  ثم أمر له بهديّـــــة ومال معجبا بذكائه !!

     [ منقول ]