لقاء خاص مع مديرة جمعية روني للمراة الكوردية


المحرر موضوع: لقاء خاص مع مديرة جمعية روني للمراة الكوردية  (زيارة 2193 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عشتار جورنال

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 329
    • مشاهدة الملف الشخصي
لقاء خاص مع مديرة جمعية روني للمراة الكوردية


 اجرى اللقاء – الصحفي ماجد ايليا – رئيس التحرير
 كما عودتكم مجلة عشتار الالكترونية، بان تقف في كل مناسبة واسبوع على واقع حقيقي فرض في مجتمعنا.. واليوم سنعرج الى واقع حال منظمة كوردية سورية ساهمت وبشكل فعال بارتقاء المراة.. فكان لنا هذا اللقاء مع مديرة الجمعية وكان لنا معها هذا الحوار:
مجلة عشتار \ هل لك ان تعرفي قراء مجلة عشتار بشخصك الكريم وبجمعيتكم الرائدة ؟
 رجاء رشكو رئيسة جمعية روني للمرأة الكردية ،جمعية روني هي جمعية ثقافية اجتماعية فكرية مستقلة تضم نساء كرديات مهتمات بدعم قضايا المرأة لترسيخ الوعي بحقوقها وضرورة ارساء نظام ديمقراطي حقيقي يكفل حق الاختلاف والمواطنة ساعين من خلال التنسيق مع كافة الفعاليات الناشطة في مجال حقوق الانسان المحلية والعالمية للوصول الى كافة النساء.
مجلة عشتار \ كيف بدأت الجمعية بعملها الدؤؤب , حدثينا عن بداية تأسيسها ؟
 بدأت الفكرة بيننا نحن مجموعة سيدات كرديات لدعم المطالب النسائية التي غابت طويلا ليس فقط عن ذهن الرجل والمجتمع بل ايضا عن ذهن المرأة نفسها وفي ظروف اصبحت النساء هن اكثرية المجتمع لم تعد مقولة ان المرأة نصف المجتمع صالحة في مجتمع اصبح الرجال فيه اقل من النساء لذلك كان لابد من تأهيل تلك الشريحة من النساء التي عانت طويلا من الظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية السيئة التي سادت سوريا عقودا وتسهيل دخولهن ميدان العمل والحراك الثوري وربيع الشعوب بثقة.
مجلة عشتار \ ما هي العقبات التي واجهتكم في عمل الجمعية ؟
 واجهتنا ولا تزال الكثير من التحديات والمعوقات الاجتماعية في مجتمع ذكوري متمسك بعادات وتقاليد تقيد حركة المرأة وتنظر اليها كأم وربة منزل فقط وايضا نعاني من ضعف وشحة الموارد البشرية القادرة والمستعدة لتبني الاهداف والرؤى وتفعيل الخطط والبرامج.
مجلة عشتار \ كيف تقيمون عمل الجمعية وسط ما يحدث من احداث في سوريا بشكل عام ؟


 نحن في جمعية روني نعمل يدا بيد مع كل النساء والفعاليات النشطة على تكثيف الجهود للرقي بالمرأة فكريا وثقافيا واجتماعيا من خلال اقامة المحاضرات والندوات الاجتماعية والطبية والثقافية بشكل دوري وايضا زيادة مدارك النساء والشباب من خلال فتح دورات اللغة الكردية الى جانب اللغات الاجنبية الاخرى كالانكليزية والفرنسية ونعمل على دعم النساء وتزويدهم بمجموعة من المهارات والمعارف المختلفة من خلال فتح دورات لتعليم الحرف اليدوية كالخياطة والتطريز وفن التجميل .ولكي تكون قادرة على مواجهة أي طارئ يمكن ان يحصل في مناطقنا قمنا بتعليمهن الاسعافات الاولية والتمريض كما اننا نؤكد دائما على اهمية مشاركة المرأة في الثورة السورية ونساند مشاركتها باشكال مختلفة.
مجلة عشتار \ من اين تأتيكم المعونات لمساعدة وتقديم نشاطاتكم ومن الداعم ؟
 هناك اعباء كثيرة على عاتقنا فنحن نعاني من ضعف وشحة الموارد المادية.
مجلة عشتار \ أي فئة تشمل مساعدات الجمعية ؟ مثلا الاطفال , الكبار , ام ذوي الاحتياجات الخاصة ؟
 الفئات المهمشة التي ترزخ تحت انياب الفقر والجهل والظلم صغيرا كان ام كبيرا اومن ذوي الاحتياجات الخاصة والمراة البسيطة البعيدة عن الاضواء والظهور والفئات الاكثر حاجة الى التثقيف والتوعية بحقوقهن والنساء المعيلات.
مجلة عشتار \ كلمة اخيرة لمجلة عشتار ؟
 اود التأكيد على ان أي انجاز او تقدم للمرأة في سوريا المستقبل سوف لن يكون حقيقيا ما لم يثبت في القانون والدستور الرسمي للبلاد وهذا المطلب لا يمكن تحقيقه ما لم تشارك المرأة في مركز القرار السياسي
 ( نحو وطن يحترم حقوق الانسان ومجتمع تصان فيه حقوق المرأة ).