▙ الملك آشوربانيبال / آخر ملوك الإمبراطورية الآشوريّة ! ▜


المحرر موضوع: ▙ الملك آشوربانيبال / آخر ملوك الإمبراطورية الآشوريّة ! ▜  (زيارة 3466 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12162
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

  آشوربانيبال / آشور- باني - ابلي ( توفي في 627 ق . م . )
  كان آخر ملك للإمبراطورية الآشورية الحديثة .
 ـ عرفه اليونانيون باسم ساردانابالوس ( Sardanapalos ) ،
 بينما تشير إليه النصوص اللاتينية والنصوص الأخرى في القرون 
 الوسطى بمسمى ساردانابالوس ( Sardanapalus ) .
 وسمي في التوراة أوسنابير .
 ـ كان آشورزفتالطين ابن الثالث للملك آسرحدون ،
 ولم يكن هو الوارث للعرش ، وكان أخوه الأكبر البقرة وهو
 توأم واسمه شمش شوم أوكين ينتظر في بادئ الأمر أن
 يخلف أباه ويظفر بالملك ولكن كان ثمة تنافس مرير بين
 الأخوين ،وتلقى آشوربانيبال معونة كثير من الدول التي كان
 لها إذ ذاك نفوذ فعال فنصب آشوربانيبال ملكا بينما أصبح أخوه
 حاكما لبابل ، حكم آشوربانيبال بين عامي 669 و 627 .
 حكمه :
 ورث آشوربانيبال عن أبيه أمر الحرب مع المصريين الثائرين ،
 ولم يستطع إخماد ثوارتهم على الرغم من الجهود الكبيرة التي
 بذلها وأصبحت مصر بعد مضى نحو عشرين عاما
 مستقلة استقلالا تامّـــــاً .
 واجه آشوربانيبال ثورة أخرى في عام 652 ق . م . حيث قام
 أخوه شاماش بثورة بعد أن آستعان بحلفاء من مختلف البلاد
 العربية وعيلام ، وتصرف الملك بسرعة ؛ وفى خلال أربع سنوات
 توفى أخوه وسقطت بابل في يده ، وما لبث آشوربانيبال
 أن وجه آنتباهه إلى العرب والعيلميين الذين ساعدوا أخاه وهـزّمهم .
 كان آشوربانيبال مهتما بالعلم والأدب والثقافة ولقد كان مسؤولاً
 عن البحوث العلمية المستفيضة التي كان يعدها رجال العلم
 الآشوريين عن الآثار البابلية القديمة ،وقد جمع العدد الكبير من
 الألواح المكتية التي رتبت وصنفت بدقة متضمنة بيانات تاريخية
 وملاحظات متعلقة بالفلك وكلمات للآلهة وتكهنات وصلوات واناشيد
 وأساطيرعن الأنسان في التاريخ القديم ، منها على سبيل المثال :
 قصص عن الفيضان تشبه إلى حــدّ كبير ما هو وارد في التوراة .
 لم تكن آشور في عهده معروفة بقوتها العسكرية فقط ، بل أيضاً
 بالثقافة والفنون ، فقد تأسست أوّل مكتبة مجمّـعة بشكل منظم
 في عهده بنينوى ، وكانت الكتب على هيأة ألواح من الطين
 الخزفى المحروق ، كانت الكتابة باللغة المسمارية والتي تأخذ
 شكل الإسفين أو المخروط ولذلك سميت بهذا الاسم ،
 وتروى الآف الالواح  من مكتبات آشوربانيبال ليس فقط الأحداث
 التي جرت في عهده ( من سنة 669 ق . م .
 إلى سنة626 ق . م . )
 ولكن جميع ماتحفل به الحياة اليومية لأهالى
 نينوى العاديين وديانتهم وآدابهم .
    * منقول *




غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1791
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 اخ نادر البغدادي
شكر لمشاركتك
ارجو كتابة المصدر
منقول من اين؟
اسم الكتاب ، عنوان الموضوع، الموقع او المصدر ثم الرابط الالكتروني
لانها من شروط النشر
مع التحية


غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12162
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


  اخي العزيز يوحنا بيداويد
    لقد نسيت هذه المعلومات !
      في المرّة القدامـة سأنفّذ ماتريــد !
       شكراً للمساركـــــة