كركوك.... الإحتفال بعيد الصحافة التركمانية


المحرر موضوع: كركوك.... الإحتفال بعيد الصحافة التركمانية  (زيارة 2060 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فهد عنتر الدوخي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 129
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شهدت محافظة كركوك إحتفاليات واسعة بمناسبة الذكرى المئوية لميلاد الصحافة التركمانية التي قطعت أشواطا تاريخية في التعبير عن هموم المواطن وطموحاته وحقوقه المشروعة, إذكانت ولازالت  الصوت الناطق بالحق والصدق من خلال  أعلامها الذين سطعت أسماؤهم في فضاءات الإبداع والتألق, وقد  تميزت طيلة عمرها الذي يربوا على المائة وثلاث سنة بجرأتها وتنوع مصادر الحداثة والتطور فيها, فقد واكبت حركة الأدب والصحافة العربية والعالمية  بروح التفاعل الحي الذي يبرز شخصيتها لكونها إتخذت مسارا وطنيا واضحا مستقلا بعيدا عن أهواء السلطة ومغرياتها لذلك تحتفظ الذاكرة التركمانية بأدباء وكتاب ومؤلفون وفنانون وصلوا الى مراتب متقدمة في واجهات الصحف العالمية, وعندما نتصفح آفاقها المشرقة نطل على اول محطة إنطلقت منها وهي  صحيفة الحوادث التي أسسها الأخوين أحمد مدني مقدسي زاده وأخيه محمد  في 25 شباط عام 1911 حتى  يومنا هذا , فقد برزت بشكل لامع الكثير من الصحف والدوريات في الشارع الكركوكلي  خاصة والعراقي عامة مثل مجلة بنار (الينبوع) الناطقة باللغتين العربية والتركية والذي يرأس تحريرها الكاتب والأديب أحمد محمد كركوكلي الذي عبر من خلال حضوره الفاعل والذي أثرى المكتبة الصحافية التركمانية بأفكاره النيرة  وطريقة إدارة لهذه المجلة التي تألقت بموضوعية أفكارها وحلاوة لغتها وإعتدال الخطاب الوطني العراقي فيها فقد إحتضنت خيرة الكتاب من الوسط الكركوكلي  الذين كتبوا فيها خلال سنوات عمرها المديد من العرب والكرد والتركمان والكلدو اشور ..
وفي سياق متصل فقد نظم الإتحاد العام للكتاب والأدباء في كركوك  يوم الخميس الموافق 28/2/2013 متمثلا برئيسه الأستاذ محمد خضر الحمداني بالتعاون مع البيت الثقافي التابع لوزارة الثقافة  إحتفالية بهذا اليوم الأغر(دورة  سنان سعيد) حضرها جمع غفير من الأدباء والكتاب وكبار المسؤولين في المحافظة., ومن الضيوف الذين تشرف الحضور بهم الأستاذ أسعد اربيلي عضو برلمان كردستان, والسيد عبد الرخمن مصطفى محافظ كركوك السابق ورئيس نقابة الصحفيين العراقيين في كركوك,  والأستاذ حسن كوثر رئيس اتحاد ادباء وكتاب كركوك ,هذا وقد عبر كل من الأديب والكاتب عزالدين المحمدي من خلال محاضرته القيمة والتي جاء عنوانها تحت أسم( الصحافة التركمانية بين الواقع والطموح) أن هذه الصحافة تطورت بشكل جمع كل   صنوف الإعلام من  صحف ومجلات ودوريات ومواقع أدبية والكترونية, وما قناة تركمان ايلي الأا شاهدا حيا على إزدهار ورقي الأعلام التركماني وتفرده في نقل الوقائع والأخبار من موقع الحدث,وقد شارك الاستاذ اللغوي طلعت البياتي في هذه المؤثرة الأحتفائية  بسرد أوجه الإبداع بين ماتتناوله هذه الوسائل وسلامة إستخدام اللغات الحية في محافظتنا العزيزة والقيم التاريخية والنسيج الحي فيها, وفي ضوء ذلك  فقد ثمن ممثل مؤسسة فراديس العراق في كركوك جهود القائمين على هذه الإحتفالية ببرقية شكر وتقدير بأسم الأستاذة ثائرة البازي مديرها ورئيس مجلس إدارتها مشيدا بتلاحم الأدباء والكتاب والإعلاميين ودورهم الأنساني والوطني في ترسيخ مفاهيم الثقافة والأدب الهادف في هذه المحافظة والحفاظ على وحدة العراق وترابه وماضيه المشرق..
وفي ختام هذه الإحتفالية  قد الأديب أحمد محمد كركوكلي عددا من الهدايا التقديرية  للمبدعين من الإعلاميين  الذين شهد لهم الوسط الثقافي بالعطاء والتنوع الثقافي والأدبي,  هذا وقد غطت وسائل الإعلام والقنوات الفضائية التي حضرت الأحتفال فعاليته منها قناة الحرية, تركمان أيلي, العهد,ومن النخب الثقافية التي  كان لها حضورها المميز,الأدباء والكتاب,سداد هاشم, موشي بولص موشي, نبيل كوزجي, الإذاعي المعروف هاشم جباري, عباس البياتي, المؤرخ والباحث صباح البازركان, نوزاد عباس حلمي, قره وهاب حميد مجيد, ناصر السعدي..

فهد عنتر الدوخي... مؤسسة فراديس العراق/ كركوك