المحرر موضوع: القصيدة " الدجيلية" في ذكرى الميلاد الـ 79  (زيارة 869 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل زهير الدجيلي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 7
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
القصيدة " الدجيلية" في ذكرى الميلاد الـ 79
قصيدة جديدة للشاعر زهير الدجيلي في الذكرى الـ 79 لميلاد الحزب الشيوعي العراقي
                        **    **     **
1 ـ المّوال الأول  :

مهما يطول العمر وأيصير الصبر محنة علينا
والزمن أردى زمن  ..
ومهما يصير الحكم  بيدين  النذل ماينحّمل ..
علةّ ومرض بالبدن ..
والظلم يشتدّ علينا.. وتنّطفي شمس العدالة ..
وتصعب أعلينا المحن ..
ومهما حصل  من عاصفات الدهر
 في هذا الوطن  .. ومهما يكنُ ..
يبقى الشيوعي الأمل الموعود بعيون الشعب ..
مرسوم ,  يتلالى بجبين الوطن ..
ويبقى منار الفكر  في بحر الحقيقة..
تهتدي بيه المراسي و السفن ..
ويبقى منار المعرفة , وأجمل قصيدة أنكًالتْ
وأحلى رواية أنكتبتْ
وشمسه منيرة في سماء الأدب والفن ..
ويبقى الرفيق الوفي لللأحباب والأصحاب
 ولكلمن يحبّ هذا الوطن ..
ويبقى لسان الحق مايقطع لسانه الظلم   
مهما أتعذّبّ ومهما انسّجنْ..
سندان ..مهما يكثر أعليه الضرب
سندان .. كلما تكثر أعليه المطارق .. رَنّ
ويبقى ضمير الشعب والميراث
والميراث محفوظ  لسنينه اليجن ..
ويبقى ذهب .. لو ردنا نوزن معدن الناس
ومنو بيناتهم غالي الثمن ..
ويبقى الذخر محفوظ بقلوب العراقيين
وبقلوب اليحبوّنه على مرّ الزمن ..
ويبقى الحديث الحلو في كل مجلس وديوان
والكلمة الرزينة والمثال الحِسَن ..
كلما يطول الشرّ وتستعصي المحَن
الخير خيره جاي , وأيامه يجن ..
كلما يجي عيده أبشهر آذار ..
 تتباهى الحدايق بيه
 وأورود المحبّة أيورّدن ..

   **       **         **
2 ـ الموال الثاني  :

قالوا خلاص أنتهى ..الحزب الشيوعي انتهى
وأيامه ذيج انتهن ..ّ!
ومابقت نار ابمضايفكم أتدليّ الضيف ..
مطفية .. وعلى أرماد المواقد  كل الأدلال أنجِفن ..!
وقالوا بعد مايهلّ  ألكم  أهلال ,
ولاشمس تطلع عليكم  في سما هذا الوطن ..!
وقالوا بعد محدّ يجبكم .. والوكت  مايجي أوياكم
والأيام الحلوة راحن وأنكضن .. !
أيكذبون .. مايدرون أحنه الثيّل اليطلع غصب
مهما الظلم حشّ ألربيع وقطع بسنونه بساتين الوطن ..
عميان .. والأعمى البصيرة مايشوف الليّ يخليّ الكَاع
تولد بالحياة وتضحك أبوجه المزن ..
هو االشعب ينتهي  حتى الشيوعي انتهى
وأيامه ذيج انتهن ؟!
هو العراق انتهى .. حتى الشيوعي انتهى
وشمسه انطفت بالوطن ؟!
هو الظلم ينتهي ..حتى الشيوعي انتهى
وأيام مجده أنكًضن  ؟!
أيكذبون.. أحنه ننزرع بين الشجر والنخل
في كل جرف ,,في كل شارع وكل منزل .. أبكل المدن ..
أحنه الحقيقة الباقية مهما الكذب َغيّر الوافع
والخديعة أتحكّمت  بالناس
 وأعيون الصدق عدهم عِمنَ ..
ماننتهي .. وماينتهي الحزب الشيوعي
الاّ  لمّا   ينقطع نسل الحياة ..
والأ  لمّا بعد ماتطلع شمس للناس
والأ  لمّا كل نجوم الخير عدنا ينطفنّ ..
   **          **         **
3 ـ الهوسات الدجيلية :

المهوال الدجيلي كًال هوساته ومواويله
أسمعوا اشكًال .. حتى الوطن ماينحكم بالحيلة
وحتى الكذب يسكت مايخلّيّ الناس مخدوعة بتراتيله
أسمعوا أشكًال :
ها .. وها .. وها ...
لاتفرح يبومحبس , يبو أكًذيله
ماينتهي الحبّ اللّيّ نغنيّ له
ربينا أوياه ..وعشنا أوياه
ونظلّ أوياه للموت و نحامي له ..
لاتفرح يبو محبس , يبو أكذيله
ماطاح الشيوعي ولاأنهدّم حيله ..
وجه الفجروجهه يبتسّم للناس
ويامحله الفجر لو طلع من ليله ..
ظل القمر يمشي أوياه طول الليل
ماعافه ولا ليلة ..
عامر بيته , بيت الشعب , بالفردوس
على ضيّ الشمس تشرف شناشيله
وكل ليلة تشّب ضوياته بالأفراح
وكل عيد اليجي الدنيا تضّويله ..
الشيوعيين قي كل شارع وكل دار
واحدهم مثل سدرة  أتفييّ له
يكتبله الدجيلي اجمل الأشعار
ويامحلاه من كوكب يغنيّ له
(( هلا ياعين من هلوّا علينا
حبايب أسسوا حزب الشغيلة
هلا أبعيد الشيوعيين الأحباب
هلا بساس النزاهة والفضيلة))
لاتفرح يبو محبس , يبو أكذيله
ميدوم الحكم للعاش بالحيلة
ها.. وها .. وها ..
ها . أسمع يالعايب .. ها , أسمع يالعيب
أنته أتدّنجّ  وأحنه أنشيل الراس ..
 أسمع يالعايب ..
       ..      ..    ..
لاتشمت يبو محبس .. ييو أكذيلة
ماطاح الشيوعي  ولا ركد حيله
ولاتفرح تراها الدنيا دوّارة
ماراحت ألك الأ على الحيلة ..
أشجابك للشيوعي توكًف أبطوله؟
أشجابك للشيوعي تندّكً أبتيله؟
ماتدري الفرق مابينك وبينه
مثل الفرق مابين الحمار وبين الأكحيله
ألك نفخة وألك تفخة يبو أكذيله
أتقرقر بالكذب نفخة النركيلة !
ها , وها . وها ..
ها , أسمع يالعايب  .. ها , أسمع يالعايب ..
أنته الهندّس , واحنه الدنيا أنضويهّأ
أسمع يالعايب ..
..      ...     ..
لاتفرح يبو محبس يبو أكذيله
 النخلة العالية ماتصبح أنخيلة
ولاتفرح تراها الخيل مغتاظة
لأن الزمن راكب مو على خيله
احنا الخيل والخيّال والميدان
واحنا الزمن اليركب على خيله
تانينا نجيك الفجر وّيانه
 طالع من ظلامه راكب أكحيلة
ها ..وها ..وها ..
ها , أسمع يالعايب .. ها , اسمع يالعايب !
أنته الليل المظلم , وأحنا الفجر الجاي أعليك..
أسمع يالعايب ..
     **         **      **
4 ـ الوصية:

يالرّايح لبغداد وولاياتنا أبكلّ الوطن
مرلي على  كلّ الحبايب وين ماكانوا ..
وأريدك توصل لكلّ المدن ..
مرلي على مدن الفرات الليّ  وفنَ
والليّ على عهد المحبة للحزب كلهن بقن
مر لي على مدن الجنوب الليّ زهَن
أبأوّل أعياده ولبسن أثياب الأفراح وعيّدن
مر لي على أقبورالأنصار بجبل كردستان
بوس أترابها ..
وبوس الأشجار الليّ على اقبور الحبايب وردّن
بلغّ سلامي لكلّ رفيق,  لكلّ حبيب
لكلّ شريف ايضحّي من أجل الوطن ..
وقبل ماموت , وقبل ماتنقطع أوتار قلبي
ويسكت العود .. ويغمضولي الجفن ..
وقبل ماموت ,وقبل ما ينطفي نور المحّبة أبعيني
وبالغربة أندّفن ..
وفبل ماتبكي القصايد فوق قبري
والقوافي تمطر ادموع الحزن ..
قل للشيوعي أنته خير الناس
مامدّيت أيدك عالحرام وسرقت مال الوطن..
قل للشيوعي انته خير الناس
والشاهد عليك الشعب والتاريخ وأيام المحن..
قل للشيوعي أنته أوفى الناس
ماخنت الأمانة أو كنت ساس الفتن ..
الطيبات أنكتبن أيتأريخك وصفحاتهن ماينمّحن ..
قل للشيوعيين انتم أشرف الناس
الشواهد والمجالس عن نزاهتكم  حجِن ..
أمبارك عليكم عيدكم ..
أمبارك عليكم كل الأعياد اليجن ..
       **         **        **
زهير الدجيلي
آذار 2013





غير متصل عيني بعين الله

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 146
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية لأباة النفوس ذوي الايادي البيضاء

تحفة القصيدة يا استاذ زهير

تقبل اعتزازي

ابو محمد

" "