المسيحيون يحتفلون بمسيرات فرح مع حلول الربيع


المحرر موضوع: المسيحيون يحتفلون بمسيرات فرح مع حلول الربيع  (زيارة 311 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل kuchen

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 جريدة الزمان - المسيحيون يحتفلون بمسيرات فرح مع حلول الربيع


MARCH 23, 2013
الموصل – سامر الياس سعيد

يحمل  الأول من نيسان خصوصية مهمة للعراقيين القدماء  من خلال  عده مطلعا للسنة  التي تحمل هذا العام  الرقم 6762 ليستقبل العراقيون والمسيحيون بوجه الخصوص  العام الاشوري  بمسيرات فرح تنضوي فيها أحزاب التنظيمات المسيحية بمسيرة موحدة للعام الثاني على التوالي .وذكر مراسل (الزمان) أمس أنه (من المؤمل ان تشهد محافظة دهوك انطلاق المسيرة التي يتم خلالها رفع الأعلام القومية اضافة للأعلام العراقية فيما تحرص بعض المدارس على تنظيم كراديس موحدة لطلابها للسير بدلالات ورموز تؤشر الاحتفالات التي كانت تقام في الإمبراطورية الاشورية احتفاء بقدوم الربيع وانتصار الخير ونجاح الالهة عشتار بإنقاذ الالهة دموزي من غياهب العالم السفلي).

واضاف أن (عددا من الأكاديميين المهتمين بعلم الاثار ودراسة الحضارة العراقية القديمة أطلقوا مبادرة للاحتفال بهذا العيد واعتباره يوما وطنيا خالصا تتشارك فيه كل الطوائف والأديان لما يمثله من فرصة للتسامح والتعايش الأخوي).

ودعا الاكاديمي في كلية الآثار بجامعة الموصل نبيل نور الدين حسين من خلال (الزمان)أمس (الحكومة للاحتفال برأس السنة الاشورية البابلية (اكيتو) من خلال اعتبار يوم الأول من نيسان يوما وطنيا). وأضاف أن (على الحكومة الاحتفال بهذا العيد نظرا لما يمثله من ارث حضاري أسوة بدول العالم التي تفتخر بإرثها الحضاري وتاريخها القديم والحديث). وأوضح نور الدين أن (ما يعوق قلة معرفة العراقيين بقيمة عيد (اكيتو) نابع من قلة الثقافة المعرفية وجهل المواطن بتاريخ بلده وحتى بعض أسماء المدن التي تستمد من التاريخ مدلولاتها مشيرا بان (اكيتو) هو راس السنة في العراق القديم وكان العراقيون القدماء يحتفلون به كبداية للخير وقدوم فصل الربيع ويعتمد على أسطورة قديمة مفادها نزول الاله عشتار الى العالم السفلي لإنقاذ الاله تموز ونجحت بذلك ليعم الخير وينشر الربيع أزهاره على الربوع).  وأشار الى أن (الموصليين كانوا يحتفلون بهذه المناسبة من خلال فعاليات مهرجان الربيع التي كانت تقام في نيسان من كل عام إلا ان ارتباطها بالنظام السابق أدى الى إلغاء تلك الفعاليات والمهرجانات فلذلك ندعو بان تبادر الحكومة عموما ووزارة السياحة على وجه الخصوص بإعادة الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية المهمة).

 ومن جانبه قال الباحث الاثاري حكمت بشير الاسود لـ(الزمان) أمس ان (المصادر الموجودة والتي تدل على المعتقدات الدينية كانت تعتمد بالأساس على المخلفات المادية التي تركها الإنسان ومنها النقوش التي زينت الأواني الفخارية ودمى الطين والتماثيل والمشاهد الدينية المنقوشة على بعض المسلات والأختام والمنحوتات). واضاف (أما عيد رأس السنة الاشورية البابلية(اكيتو) فيرتبط بالإلهة انانا (عشتار) وهي الهة الحب والحرب والجمال ابنة ننار سين اله القمر والذي يدعى بسيد الشهر لانه ينظم أيام الشهر والسنة في حضارة العراق القديم كما لقب هذا الإله بعدة ألقاب وعدت مدينة أور مركزا لعبادة هذا الاله الذي اعتبر الها حاميا للمدينة وقد شيد له معبد كما شيدت له معابد أخرى في حران وبابل ونفر وغيرها ويمثل الاله القمر بهلال مع صورة على هيئة البشر وقد زين رأسه تاج ذو أربعة قرون يعلوها هلال وقد مسكت بيده اليمنى بالصولجان رمز الملوكية أما اليد اليسرى فمسكت بالفأس ووضعها على صدره وحيوانه هو التنين الخرافي وشعاره قرص الشمس).

واوضح الاسود أن (من أهم رموز عيد رأس السنة البابلية الاشورية يبرز الثور المجنح حيث كان الثور احد الحيوانات المضحى بها في هذا العيد خصوصا حينما كان موعد التضحية به يوافق اليوم الخامس من تلك كما يمنح الاحتفال بالعيد دلالات عدة أبرزها مايمثله موت وقيامة الاله دموزي (تموز) حيث كان يعطي انطباعا حول حركة الركود في حركة الوجود والموت ورجوع دموزي من العالم السفلي بما يمثله من انبعاث وعودة الحياة للكائنات على وجه الطبيعة).

وتابع (اما الكتابات التي تشير للاحتفال بهذا العيد فهي كثيرة خصوصا بما يتعلق باحتفالات العراقيين بهذا العيد الذي لم يكن مقتصرا على قومية معينة بل كان السومريون والاكديون والاموريون و الاشوريون والكيشيون والحثيون والعيلاميون والاراميون والكلدانيون واليهود والفرس وغيرهم حريصين على احياء طقوس عيد رأس السنة حيث كان مركز تلك الاحتفالات في الإمبراطورية الاشورية ونينوى ..اما تسمية اكيتو التي التصقت بعيد رأس السنة فهي تعود للترجمة التي تشير الى وليمة رأس السنة وهو الشكل الذي آلت له احتفالات العيد خلال الالف الأولى في مدينة بابل)..

http://www.azzaman.com/?p=29497&utm_source=rss&utm_medium=rss&utm_campaign=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D9%81%D9%84%D9%88%D9%86-%D8%A8%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D8%B1%D8%AD-%D9%85%D8%B9-%D8%AD%D9%84%D9%88%D9%84




ܒܪܫܝܬ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܡܠܬܐ ܘܗܘ ܡܠܬܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܠܘܬ ܐܠܗܐ ܘܐܠܗܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܗܘ ܡܠܬܐ