وزارة السياحة: اكتشاف بوابة ثانية لعشتار منقولة الى برلين


المحرر موضوع: وزارة السياحة: اكتشاف بوابة ثانية لعشتار منقولة الى برلين  (زيارة 1655 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل kuchen

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
25-03-2013
بغداد(الاخبارية)..أعلن وزير السياحة لواء سميسم عن اكتشاف بوابة جديدة ثانية لعشتار منقولة الى العاصمة الالمانية برلين اكبر من البوابة

الموجودة في متحف البيرغامون في برلين ايضا.

وقال سميسم في بيان تلقت(الوكالة الاخبارية للانباء)نسخة منه:ان الملاكات الاثرية التابعة للوزارة اكتشفت ان المنقبين الالمان نقلوا البوابة

الكبيرة الموجودة في متحف البيرغامون لكبر حجمها وان البوابة الحالية هي الصغيرة.

وأضاف:ان البوابة الكبيرة لم يقم الالمان بوضعها في المتحف لكبر حجمها ما يتطلب بناء متحف كبير لاستيعاب هذه البوابة.

واشار: الى ان الوزارة قامت بمفاتحة الجانب الالماني لاعادة البوابة الكبيرة والصغيرة معا الى موطنها الاصلي كونها تعد جزءاً من الارث الانساني
 
لحضارة وادي الرافدين./انتهى/ب.خ/

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=79177

ܒܪܫܝܬ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܡܠܬܐ ܘܗܘ ܡܠܬܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܠܘܬ ܐܠܗܐ ܘܐܠܗܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܗܘ ܡܠܬܐ



غير متصل Sabah Yalda

  • الاداري الذهبي
  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 32864
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي

الكشف عن "بوابة عشتار" ثانية كبيرة محفوظة في متحف برلين

بوابة عشتار المعروضة في برلين


السومرية نيوز/ بغداد



 اعلنت وزارة السياحة والاثار، الاثنين، عن وجود البوابة البابلية الكبيرة والمعروفة بـ"بوابة عشتار" محفوظة على شكل قطع صغيرة في مخازن متحف بيركامون ببرلين، وفيما نوه الى ان البوابة الكبيرة تعد البوابة الام واكبر من البوابة الصغيرة المعروفة والمعروضة حاليا في المتحف نفسه، طالبت باعادة البوابتين الى العراق باعتبارهما ملكا حضاريا وانسانيا.

وقال مدير المكتب الإعلامي لوزير السياحة والآثار، حاكم الشمري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الوزارة اكتشفت وجود البوابة البابلية الام والمعروفة بـ(بوابة عشتار) محفوظة على شكل قطع صغيرة في مخازن متحف بيركامون ببرلين، وهي اكبر حجما من البوابة الصغيرة المعروضة في المتحف نفسه".

وبيّن ان "ملاكات هيئة الاثار اكتشفت ان المنقبين الالمان نقلوا البوابتين الكبيرة الصغيرة، غير انهم لم يفصحوا عن الكبيرة، وحفوظها على شكل قطع صغيرة في مخازن متحف بيركامون".

ونبه الى ان "الالمان لم يقوموا بعرض البوابة الكبيرة في المتحف بسبب كبر حجمها، ما يحتاج الى بناء قاعة كبيرة لاستيعابها".

وشدد على ان "الوزير لواء سميسم سيفاتح الجانب الالماني بالعمل على اعادة البوابتين الكبيرة والصغيرة الى موطنها الاصلي العراق، كونهما ارثا عراقيا انسانيا يمثل عظمة حضارة وادي الرافدين".

وكشف المنقب الألماني روبرت كولدواي في العام 1899 عن أول معالم المدينة البابلية، وبوابة عشتار الأصلية استولى عليها الالمان أيام الدولة العثمانية، ونصبت البوابة الصغيرة وجداريات شارع الموكب على مساحة كبيرة من متحف بيركامون في برلين

 واطلق اسم البوابة على اسم الهة الزهرة (عشتار) وهي المتحكمة في امور البشر لانها عشيقة كبار الالهة (انو، انليل، اشور)، وبناها نبوخد نصر الثاني حبا لزوجته.

والبوابتان مكسوتان بكاملهما بالمرمر الازرق والرخام الأبيض والقرميد الملون، ومزينة بـ 575 شكلا حيوانيا بارزا منها التنين المعروف بالسيروش والثيران، فضلا عن تماثيل جدارية تمثل الأسد والثور والحيوان الخرافي المسمى (مشخشو) وهو رمز الآله مردوك.

وتعتبر البوابة، جزءا من أسوار بابل، وإحدى عجائب الدنيا السبع في العالم حتى القرن السادس الميلادي، تم استبدالها بمنارة الإسكندرية. وبنيت نسخة مصغرة من البوابة أيام النظام السابق كمدخل للمدينة الاثارية والمتحف الذي لم يكتمل.


انت الزائر رقم     مرحبآ بك في منتديات عنكاوا كوم