السومرية نيوز : المسيحيون يحتفلون بعيد الأكيتو وأحزابهم تطالب بـ"محافظة سهل نينوى"


المحرر موضوع: السومرية نيوز : المسيحيون يحتفلون بعيد الأكيتو وأحزابهم تطالب بـ"محافظة سهل نينوى"  (زيارة 604 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل kuchen

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


السومرية نيوز/ دهوك
 
احتفل آلاف المواطنين المسيحيين في محافظة دهوك، الاثنين، بعيد رأس السنة البابلية "اكيتو" والذي يصاف الاول من نيسان من كل عام، في الوقت الذي طالبت فيه الاحزاب السياسية المسيحية   باستحداث محافظة لمكونات منطقة سهل نينوى وتطبيق الحكم الذاتي لمناطق المسيحيين في إقليم كردستان.
 
وقالت إحدى المشاركات في الإحتفال سيفان حنا في حيدث لـ"السومرية نيوز" انه "جئت من اميركا من اجل المشاركة في إحتفالات رأس السنة البابلية".
 
وشددت على ان "لهذه المناسبة أهمية كبيرة لدينا، كونها تؤكد على الوجود التاريخي والقومي للكلدان والسريان والآشوريين في العراق، فالعراق هو أرض الحضارات والديانات، وأفخر بانتمائي اليه"، متمنية "انتهاء موجة العنف واستقرار الأوضاع الأمنية والسياسية في العراق".
 
وأكيتو هو عيد رأس السنة لدى الأكديين والبابليين والآشوريين من بعدهم ويبدأ في اليوم الأول من شهر نيسان ويستمر لمدة 12 يوما، ويعود هذا الاحتفال إلى السلالة البابلية الأولى، أي إلى مطلع الألف الثاني قبل الميلاد، إذ تم على عهد هذه السلالة ترتيب حلقات الحياة بشكلها شبه النهائي في حياة سكان بلاد ما بين النهرين سواء من الناحية الدينية أو الاقتصادية أو الاجتماعية.
 
فيما كشف رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري شمس الدين كوركيس في حديث لـ" السومرية نيوز" ان "الأحزاب السياسية المسيحية قدمت مذكرة بمناسبة رأس السنة البابلية إلى حكومتي بغداد وإقليم كردستان تطالب فيها باستحداث محافظة في سهل نينوى".
 
ولفت ان "المحافظة المطالب بها نريد ان يشارك في إدارتها كافة مكونات المنطقة، فضلا عن تطبيق المادة 35 من مسودة دستور إقليم كردستان لتطبيق الحكم الذاتي في المناطق ذات الأغلبية المسيحية بإقليم كردستان".
 
يذكر ان المسيحيين كانوا يشكلون نسبة 3.1 بالمائة من السكان في العراق وفق إحصاء أجري عام 1947، وبلغ عددهم في الثمانينيات بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينيات وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة من المسيحيين إلى الخارج بعد عام 2003.
 
ويضم العراق أربع طوائف مسيحية رئيسية هي الكلدان أتباع كنيسة المشرق المتحولين إلى الكثلكة، والسريان الأرثوذكس، والسريان الكاثوليك، وطائفة اللاتين الكاثوليك، والآشوريين أتباع الكنيسة الشرقية، إضافة إلى أعداد قليلة من أتباع كنائس الأرمن والأقباط والبروتستانت.
 
http://www.alsumarianews.com/ar/5/58525/news-details-.html

ܒܪܫܝܬ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܡܠܬܐ ܘܗܘ ܡܠܬܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܠܘܬ ܐܠܗܐ ܘܐܠܗܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܗܘ ܡܠܬܐ