وكالة أنباء بيامنير: بمشاركة وفود من سوريا وايران شوارع دهوك تزدان باحتفالات اكيتو


المحرر موضوع: وكالة أنباء بيامنير: بمشاركة وفود من سوريا وايران شوارع دهوك تزدان باحتفالات اكيتو  (زيارة 1689 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل kuchen

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


أربيل1 نيسان/ أبريل(PNA)- ازدانت شوارع دهوك باحتفالات رأس السنة الكلدانية السريانية الاشورية عيد اكيتو وسط مشاركة الالاف من المواطنين ووفود من سوريا وايران رافعين شعارات تدعو للحفاظ على وجودهم في العراق في ظل ظروف صعبة يشهدها العراق "تجري احتفالاتنا هذا العام أيضا، في ظل أوضاع سياسية وأمنية صعبة ومعقدة ومقلقة" واعتبار عيد اكيتو عيدا وطنيا بحسب بيان التجمعات المشاركة .
 
 احتفالات ومسيرة عيد اكيتو انطلقت في وسط مدينة دهوك بمشاركة الالاف من المواطنين قادمين من كركوك واربيل وسهل نينوى والموصل و زاخو ومشاركين قادمين من سوريا وتحديدا من مدينة الحسكة  والقامشلي واخرين من مدينة اورميى من ايران.

 احتفالات هذه السنة التي تمثلت بقصر مسافة المسيرة التي انطلقت من مدخل كنيسة مريم العذراء وسط دهوك رفعت كما في السنوات السابقة اعلام وشعارات الاحزاب المشاركة في اقامة الاحتفالية السنوية التي يتم فيها عرض التراث والفلكلور الكلدو اشوري والسرياني،، لكن ما ميز احتفال هذه السنة هو  الوفد والمشاركين الكثيرين القادمين من اوربا وامريكا واستراليا و سوريا وايران بحسب الاعلامي نسيم صادق الذي اشار بأن " الاحتفال كان كما في السنوات الماضية هو اثبات وجود هذا الشعب العريق في العراق و التأكيد على هويته و الحفاظ عليها ".

واضاف نسيم المشارك في الاحتفالات  ان " الاحتفالية التي تمثلت هذه السنة بأن الكثير شاركوا من خارج اقليم كوردستان في مسيرات منتظمة وعدد كبير من العوائل  ووفود رسمية من تنظيمات شعبنا قادمين من قامشلي و الحسكة واورميى من ايران هي دلالات اثبات وجود و مؤشرات على عراقة هذا الشعب  ووجوده في هذا البلد"

مطالب الشعب الكلدو اشوري السرياني رفعت من قبل المشاركين في هذه التظاهرة تمثلت بالحفاظ على هذا التراث و الحقوق الخاصة بشعبنا في العراق واقليم كوردستان من خلال الشعارات التي تم رفعها.

المسيرة التي ازدانت بها شوارع دهوك وازدحمت المدنية بالزورا من كل المدن والقصبات التي يتواجد فيها المسيحيين قالت  لارا  بنيامين التي كانت بعد انتهاء الاحتفال لاتزال تمسك بعلم  بنفسجي اللون " حقيقة ان الاحتفال هذه السنة شيء جميل ، الاجواء في دهوك اكثر من ممتعة في هذا الربيع، والناس فرحين بتزامن عيد القايمة مع عيد اكيتو العيد القومي الكبير"

 لارا اشارت بأن هذه المرة الثالثة التي تشارك في الاحتفالية منذ ست سنوات ولكن هذه السنة شيء مميز رغم قصر مسافة المسيرة، ولكن الاهم ان الاحتفالية انتهت دون اية مشاكل ومضايقات.

المسيرة الراجلة التي ضمت مواكب موسيقية وفرق فنية ترتدي الزي الفلكلوري ومواكب للكشافة الشباب والاطفال رافعين الاعلام البنفسجية واللافتات التي تدعو الى الحفاظ على هوية الشعب الكلداني الاشوري السرياني و ضمانة حقوقه الدستورية وصف جيمس يلدا القادم من تلكيف الاحتفالية بأنها "اضافة مهمة ومساهمة للحفاظ على هذا التراث".

واضاف جيمس الذي كان يتوسط عائلته وهو يخرج من ازدحام المسيرة " للاسف لايوجد مكان يسع جميع المشاركين لذلك قررت ترك الحفلة والتوجه الى المدينة "

 جميس اوضح " اتمنى  تكون هذه المناسبة فرصة لمزيد من الوحدة بين ابناء شعبنا في سبيل تحقيق ما نطمح به في العراق "

عيد اكيتو الذي يحتفل به المسيحيين في اقليم كوردستان العراق كل عام في الاول من نيسان  يرجع بجذوره الى الحضارة البابلية الكلدانية الاشورية ويحتفل به الكلدو اشوريين والسريان في العراق وخاصة في اقليم كوردستان في مسيرات احتفالية واسعة منذ عام 1992 يصادف هذه السنة  وفق التقويم الكلدو اشوري عام 6763 .

اللجنة الاعلامية لتجمع التنظيمات المشاركة في احتفالية هذه السنة قالت في بيان تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية بمناسبة عيد أكيتو " احتفالات أكيتو تحمل كل المعاني والمدلولات الوطنية والقومية والسياسية والإنسانية لشعبنا في التعبير عن هويته ووجوده وإصراره على العيش بتآخي إلى جانب أشقائه وشركائه من كل مكونات العراق، في وطن تحترم فيه حقوق الإنسان وكرامته، ويصبو إلى مستقبل أكثر ازدهارا وإشراقا".

  البيان عبر عن الاسف للاوضاع التي يشهدها العراق والظروف الصعبة  التي يمر به واصفا  " لكن المؤسف، أن تجري احتفالاتنا هذا العام أيضا، في ظل أوضاع سياسية وأمنية صعبة ومعقدة ومقلقة، يمر بها وطننا وشعبنا العراقي على الرغم من مضي سنوات على تغيير النظام البائد، نتيجة تعثر العملية السياسية.. وعدم تمكن الكتل المتنفذة في الحكومة من التوصل إلى حل للخلافات.. بسبب عدم التوافق على آليات تقاسم السلطة والثروة والصلاحيات".

  بيان التنظيمات  اشار الى حل الكثير من الملفات حتى يضمن حقوق الشعب الكلداني السرياني الاشوري لأنه يعاني معاناة مضاعفة بسبب الاوضاع السياسية والامنية غير المستقرة والمطالبة بـ " الإسراع في إقرار قانون المادة (125) من الدستور الاتحادي والذي سيضمن للمكونات القومية حقوقا إدارية وسياسية وثقافية وتعليمية واضحة، وكذلك تشريع قانون للمادة (35) من مسودة دستور إقليم كوردستان والخاصة بمنح الحكم الذاتي لشعبنا.. بعد الاستفتاء على الدستور وإقرار"ه.

 كما طالب البيان اعتبار عيد اكيتو عيدا وطنيا لكل العراقيين "إننا، وفي هذه المناسبة القومية والوطنية الكبيرة، نطالب الحكومة الاتحادية باعتبار الأول من نيسان عيدا وطنيا لكل العراقيين باعتباره رأس السنة البابلية الآشورية، مؤكدين على مطلب تجمع التنظيمات السياسية لشعبنا في استحداث محافظة في مناطق من سهل نينوى تقوم على أساس إداري وجغرافي وبمشاركة كل مكونات المنطقة".

http://www.peyamner.com/Arabic/PNAnews.aspx?ID=307080



ܒܪܫܝܬ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܡܠܬܐ ܘܗܘ ܡܠܬܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܠܘܬ ܐܠܗܐ ܘܐܠܗܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܗܘ ܡܠܬܐ