المطلك ورئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم يؤكدان على اهمية تجاوز الخلافات بين الاطراف السياسي


المحرر موضوع: المطلك ورئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم يؤكدان على اهمية تجاوز الخلافات بين الاطراف السياسي  (زيارة 740 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Sabah Yalda

  • الاداري الذهبي
  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 32864
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي

المطلك ورئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم يؤكدان على اهمية تجاوز الخلافات بين الاطراف السياسية

بغداد(الاخبارية)..
بحث نائب رئيس الوزراء صالح المطلك في مكتبه ، مع قداسة الكاردينال مار لويس ساكو، رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم والوفد المرافق له، اهمية اشاعة ثقافة الألفة والمحبة والسلام بين اوساط الشعب العراقي مشددين على اهمية تجاوز الخلافات بين الاطراف السياسية وتغليب المصلحة العامة على المصالح الفئوية والحزبية الضيقة.

وقال بيان لمكتب نائب رئيس الوزراء تلقت(الوكالة الاخبارية للانباء) :إن المطلك ثمن مبادرة المصالحة التي اطلقها قداسة الكاردينال، مشيرا الى ان الشعب العراقي بجميع اديانه واطيافه واعراقه تواق الى العيش بامن وسلام.

وقال : عليه نجده ان ابناء شعبنا في المحافظات التي تشهدت تظاهرات واحتجاجات قد حرص اهلها على مبدأ السلمية في التعبير عن آرائهم وطرح مطالبهم على الرغم من محاولات بعض المندسين الذين حاولوا اخراج تلك التظاهرات من اطارها السلمي الا انهم فشلوا عندما وجدوا ان ابناء الشعب مصرين على السلمية.

وعبر قداسة الكاردينال عن امله بان تلقى مبادرته صدى طيبا عند السياسيين منوها الى اهمية يبادر كبار الساسة بالمصالحة من أجل العراق والعراقيين.

وحضر اللقاء وزير البيئة المهندس سركون صليوا وعدد من المستشارين السياسيين./انتهى/ي.ن/
 


انت الزائر رقم     مرحبآ بك في منتديات عنكاوا كوم



غير متصل kuchen

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
             جريدة الزمان 

بغداد – وائل متي

التقى بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم مار لويس روفائيل الاول ساكو بنائب رئيس الوزراء صالح المطلك امس، فيما زار ساكو ديوان

الوقف الشيعي والتقى برئيسه الشيخ صالح الحيدري. ونقل بيان تلقـته (الزمان) امس عن المطــــلك قوله (انه استقبل ساكو والوفد المرافق له

وبحث معهم اهمية اشاعة ثقافة الألفة والمحبة والسلام بين اوساط الشعب العراقي واهمية تجاوز الخلافات بين الاطراف السياسية وتغليب

المصلحة العامة على المصالح الفئوية والحزبية الضيقة)، واضاف البيان ان (المطلك ثمن مبادرة المصالحة التي اطلقها ساكو في وقت سابق)،

واشار الى ان (الشعب العراقي بجميع اديانه واطيافه واعراقه تواق الى العيش بامن وسلام، وعليه نجده ان ابناء شعبنا في المحافظات التي

تشهد تظاهرات واحتجاجات قد حرص اهلها على مبدأ السلمية في التعبير عن آرائهم وطرح مطالبهم بالرغم من محاولات بعض المندسين الذين

حاولوا اخراج تلك التظاهرات من اطارها السلمي الا انهم فشلوا عندما وجدوا ان ابناء الشعب مصرين على السلمية). من جانبه عبر ساكو عن

امله بان تلقى مبادرته صدى طيبا عند السياسيين ويبادر كبار الساسة بالمصالحة من أجل العراق والعراقيين. وكان ساكو قد التقى الاربعاء

برئيس ديوان الوقف الشيعي الشيخ صالح الحيدري بزيارة رافقه فيها بعض رؤساء الطوائف المسيحية في بغداد ورئيس ديوان اوقاف الديانات

المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية رعد كجةجي.

http://www.azzaman.com/?p=30696&utm_source=rss&utm_medium=rss&utm_campaign=%d8%b3%d8%a7%d9%83%d9%88-%d9%8a%d9%84%d8%aa%d9%82%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b7%d9%84%d9%83-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%af%d8%b1%d9%8a-%d9%88%d9%8a%d8%b4%d8%af%d8%af-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%a3

ܒܪܫܝܬ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܡܠܬܐ ܘܗܘ ܡܠܬܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܠܘܬ ܐܠܗܐ ܘܐܠܗܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܗܘ ܡܠܬܐ