لقاء مع صاحب ورئيس تحرير مجلة ZOYA الإعلامي اللبناني علاء الصديق


المحرر موضوع: لقاء مع صاحب ورئيس تحرير مجلة ZOYA الإعلامي اللبناني علاء الصديق  (زيارة 2962 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عشتار جورنال

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 329
    • مشاهدة الملف الشخصي
لقاء مع صاحب ورئيس تحرير مجلة ZOYA الإعلامي اللبناني علاء الصديق



اجرى الحوار – ماجد ايليا - رئيس التحرير \
مجلة عشتار \ من اين اتت فكرة تصميمك وعملك في مجلة ZOYA ؟
انا حائز اجازة جامعية في الصحافة المكتوبة ووكالات الأنباء واجازة جامعية في الإعلام المرئي والمسموع ودبلوم دراسات عليا في الإعلام واجازة جامعية في العلوم السياسية والإدارية.. عملت وتنقلت في مؤسسات عدة مرئية ومسموعة ومكتوبة، الى أن حان الوقت لإصدار المطبوعة الخاصة بي.. فكانت ZOYA نتيجة سنوات طويلة من العمل والخبرة.
مجلة عشتار \ حدثنا عن زوايا مجلة ZOYA وعن اقسامها قليلا؟
ZOYA مجلة ثقافية، اجتماعية، فنية منوعة تتضمن أبواب عديدة، مقابلات مع شخصيات ووجوه معرومة في مجالات الإعلام والمجتمع، تحقيقات حول موضوعات مختلفة، تغطية لأبرز أحداث وأنشطة المجتمع اللبناني، وتحقيقات شبابية وان أبوابها متنوعة سعياً لإرضاء كل الأذواق.

مجلة عشتار \ بالتاكيد في مسيرة كل عمل مثمر نواجه العديد من العراقيل فهل واجهتك عراقيل في مسيرة ZOYA ؟
بالطبع، هناك صعوبات عديدة تعترض عملنا.. اذ ليس من السهل ابداً اصدار مطبوعة بمواصفات عالية من حيث الطباعة والشكل.. ولعلّ العائق الأبرز هو المادي، حيث أننا نعتمد على الإعلانات التجارية لتغطية مصاريف المجلة، وان الوضع الإقتصادي المتردي وضيق السوق الإعلاني يؤخروا عملنا ويمنعنا من افنتاج المستمر.. ولكن ارادتنا في الاستمرار يجعلنا نواجه التحديات كلها.
مجلة عشتار \ حضرتك كاعلامي كيف تقيم وضع لبنان في ظل الظروف التي يمر بها البلد؟
ان الوضع في لبنان حاليا مستقر الى حدّ ما، أما الحوادث الأمنية المتفرقة التي تشهدها بعض المناطق لا سيما على الحدود الشمالية وفي البقاع فهي مرتبطة الى حدّ كبير بالأزمة السورية وانعكاساتها على لبنان. ولكن ممّا لا شك فيه أن استقالة الحكومة مؤخراً قد أشاع جواً من الإرتياح في البلد. ونأمل مع الحكومة الجديدة العتيدة أن يشهد البلد استقراراً أمنياً، سياسياً واقتصادياً الى حين حصول انتخابات نيايبة تعيد تشكيل السلطة وفرز اكثرية ومعارضة جديدة في جو ديمقراطي وحضاري.
مجلة عشتار \ سؤال خارج نطاق التغطية؟ متى تهطل دمعة الاعلامي علاء الصديق؟
دمعتي سخية، وأتأثر جداً بأي موقف انساني.. فأحزن جداً لرؤية طفل مريض يتألم من جراء مرض وأهله على سبيل المثال لا يملكان نفقات علاجه.. لا سيما أنني أب ولا أتحمل أي مكروه يصيب أولادي.
مجلة عشتار \ وفي نفس الدهليز لخارج النطاق للتغطية متى ترتسم البسمة على شفاه علاء الصديق؟
البسمة مرسومة دائماً على وجهي، وهذا الأمر يدركه جيداً المقربون مني.. لذلك ليس من الصعب اضحاكي.. وبالرغم من كل ما يحيطنا من مشاكل ، أبتسم وأتفاءل بأن الغد سيحمل لي الخير.
مجلة عشتار \ بعد كل تقدماتك في مجال الاعلام وفي دهاليز العمل المبدع في مجلة ZOYA وغيرها من المجالات الحيوية؟ هل انت راضي عن الاعلامي علاء الصديق؟
بالطبع لست راضياً عن نفسي، لأن طموحي كبير جداً، فما زلت أشتغل على نفسي لأصقل قدراتي في الكتابة واعداد وتقديم البرامج.. ان الإعلام هو مهنة لا حدود لها، وأعتبر نفسي في بداية الطريق.
مجلة عشتار \ كونك شرك بالطرف نفسه كيف ترى الاعلام وبصورة عامة اليوم في الشرق الاوسط؟
ان الإعلام اليوم يشهد فورة رهيبة بفضل الإنترنت وانتشار المواقع الإلكترونية السياسية والفنية و مواقع التواصل الإجتماعي.. وبات الإعلام السلطة الأولى وليس الرابعة فهو أداة لإصلاح المجتمع من الفساد ومُحرّك الثورات.. بالطبع هناك بعض الوسائل الإعلامية التي تسعى الى بث الفتنة، ولكن الإعلام له دور كبير لا يُستهان به.. والشرق الأوسط يتجه الى مزيد من الحرية في اعلامه.
مجلة عشتار \ حدثنا عن الترابط الذي يربط اسرة تحرير مجلة ZOYA ؟
نحن في المجلة بالفعل أسرة واحدة، تربطنا علاقة صداقة، ونعمل معاً يداً واحدة في سبيل تقدم ونجاح ZOYA ودفعها الى مزيد من الإزدهار .
مجلة عشتار \ حدثنا عن نشاطك الاعلامي والاذاعي؟
أعدّ وأقدم برنامج "عينٌ على الشمال" عبر اثير اذاعة روتانا-دلتا، حيث أستضيف نخبة من الوجوه والشخصيات الشمالية في مختلف المجالات. كما أشارك بتقديم برنامج صباحي متنوع بفقراته، واستضيف فيه ايضاً نجوم من عالم الفن.كما أعمل في قناة المراة العربية كمراسل، أسجل تقارير وروبروتاجات عن أنشطة وأحداث اجتماعية وفنية.
مجلة عشتار \ من اين استوحيت اسم ZOYA لمجلة الجميع؟ وهل لها قصة او معنى للاسم تحديدا؟
ZOYA اسم يعني الحياة، والمجلة تحمل اسم شقيقتي الراحلة زويا الصديق التي رحلت في عمر الورود بعد معاناة مع المرض الخبيث. ولقد كانت زويا أيضاً اعلامية وهي خريجة كلية الإعلام والتوثيق، وقد تمكنت من تحقيق شهرة واسعة بالرغم من مشوارها القصير. من هنا، أتت المجلة تكريماً لها وتخليداً لذكراها.
مجلة عشتار \ قبل ان نختم مشوارنا مع اجمل لقاء اعلامي سلس، ماذا تحب ان تقول للذين دعموا الاعلامي علاء الصديق و مجلة ZOYA الرائدة؟
أشكر أهلي الذين يدعمونني بشكل دائم، وأيضاً زوجتي التي تساعدني أيضاً في المجلة بصفتها مديرة تحرير. كما أتوجه بالشكر الى جميع المعلنين الذي منحوا ثقتهم للمجلة في بداياتها وتعاونوا معها. وأهدي كل نجاح نحققه الى روح ZOYA التي تشكل مصدر الوحي بالنسبة الي والدافع الأكبر للاستمرارية..وأدعو جميع القراء الى الدخول الى الصفحة الخاصة بالمجلة على الفايسبوك facebook page: ZOYA Magazine

مجلة عشتار \ كلمة اخيرة لقراء ومتابعي مجلة ZOYA وعشتار العراقية؟
أشكر مجلة عشتار على هذا اللقاء الرائع، وأتوجه بالتحية الى الشعب العراقي الشقيق، وأتمنى للعراق والدول العربية كافة السلام.. وأشكر قراء مجلة ZOYA وأعدهم بالمزيد من التحقيقات والمقابلات المهمة وأتمنى أن نبقى عند حسن ظنهم.


http://www.ishtarjournal.com/index.html