التقرير النهائي لمنظمة تموز عن مراقبتها عملية التصويت الخاص لأنتخابات مجالس المحافظات يوم 13 نيسان

المحرر موضوع: التقرير النهائي لمنظمة تموز عن مراقبتها عملية التصويت الخاص لأنتخابات مجالس المحافظات يوم 13 نيسان  (زيارة 860 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Tammuz Media

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 126
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
التقرير النهائي لمنظمة تموز عن مراقبتها عملية التصويت الخاص
لأنتخابات مجالس المحافظات يوم 13 نيسان 2013

شرعت منظمة تموز للتنمية الاجتماعية مراقبتها لانتخابات مجالس المحافظات واستكمالا لمراحل العمليات الانتخابية مع بدء أول مرحلة انتخابية وهي التصويت الخاص بعد أن قامت المنظمة بمراقبة عملية تعديل قانون الانتخابات وتحديث سجل الناخبين وعملية تسجيل الكيانات السياسية والائتلافات والمرشحين، والاستمرار بمراقبة الحملات الانتخابية التي بدأت في 1 أذار وتنتهي في 19 نيسان 2013، كما أصدرت المنظمة عدة تقارير وتوصيات وملاحظات حول العمليات الانتخابية السابقة، وقد افتتحت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات 420 مركزا انتخابيا للتصويت الخاص بالقوات الامنية، وبلغ عدد الذين يحق لهم التصويت الخاص من الأجهزة الأمنية 651 الف ناخب بعد حذف الناخبين لمحافظتي نينوى والأنبار بسبب تأجيل الانتخابات فيها، وقيام مفوضية الانتخابات باستبعاد 46323 ناخب من التصويت الخاص لوجود مشاكل في بياناتهم ووثائقهم، وأعلنت انه يحق لهؤلاء الانتخاب في التصويت العام 20 نيسان 2013.
وراقبت المنظمة عملية التصويت الخاص في المحافظات المشمولة بالتصويت، يوم السبت الماضي الموافق 13 نيسان 2013، حيث انتشر 1122 مراقبا ومراقبة على المراكز الانتخابية في جميع المحافظات المشمولة بالانتخاب، علما ان المنظمة ومراقبيها عملوا بشكل طوعي في مراقبة المراكز الانتخابية منذ افتتاحها الساعة السابعة صباحا، ولغاية إغلاقها الساعة الخامسة عصرا بانتهاء عملية الاقتراع وقد سجل مراقبونا عددا من الملاحظات الايجابية والسلبية نوجزها بالتالي:-

مرحلة افتتاح مراكز ومحطات الاقتراع:


1.   سهولة استدلال الناخبين على المراكز الانتخابية للتصويت الخاص.
2.   وجود حماية كافية للمراكز الانتخابية من قبل القوات الأمنية.
3.   تواجد كوادر المفوضية في المراكز والمحطات الانتخابية في الوقت المحدد.
4.   الاستعداد الجيد من قبل مفوضية العليا المستقلة للانتخابات من ناحية توفير كافة الامور اللوجستية الخاصة بالانتخابات والتي أهمها (سجل الناخبين، أوراق الاقتراع، صندوق الاقتراع، كابينات الاقتراع والحبر) في معظم المراكز الانتخابية وفي جميع المحافظات.
5.   فتح أغلب المراكز الانتخابية في الموعد المحدد وهو الساعة السابعة صباحا.
6.   جرت عملية الافتتاح وفق الضوابط من عد أوراق الاقتراع ومن خلال عرض صندوق الاقتراع فارغا واقفاله بالأقفال الأربعة وتثبيت الارقام وتوزيع أعضاء فريق المحطة حسب المهام وهذا يدل على تدريب مسبق لكوادر المفوضية واكتسابهم خبرة بالعمل.
7.   لوحظ تواجد للناخبين قبل فتح المراكز الانتخابية.
8.   لوحظ تواجد لعدد من وكلاء الكيانات قبل فتح المراكز الانتخابية.
9.   لوحظ وجود دعايات انتخابية بالقرب من عدد من المراكز الانتخابية.

مرحلة الانتخاب (الاقتراع):
1.   لوحظ اقبال جيد على مراكز الاقتراع منذ الساعة الاولى لبدء الانتخابات، في عموم المحافظات المشمولة بالتصويت، وهذا يؤشر وجود نسبة مشاركة كبيرة في التصويت الخاص من قوى الدفاع والداخلية.
2.   لوحظ تواجد جيد لوكلاء الكيانات السياسية خلال فترة الاقتراع في عدد كبير من المراكز الانتخابية في عموم المحافظات.
3.   جرت عملية الاقتراع بانسيابية عالية في أغلب المراكز، وانتظم الناخبين بطوابير طويلة أشرت على نسبة الاقبال العالية للانتخاب.
4.   كان أداء وتعاون المفوضية على مستوى مكاتب المحافظات جيداً.
5.   استقرار الوضع الأمني رغم تصويت القوات الأمنية، ولم تسجل خرق أمني يذكر، وهذا مؤشر ايجابي مهم يجب التوقف عنده.
6.   تواجد وسائل الاعلام المختلفة في مراكز اقتراع خاصة لتغطية عملية التصويت.
7.   برزت مشكلة عدم وجود أسماء في سجل الناخبين المخصص لمنتسبي القوات الأمنية، والذي نتوقع حدوثه بسبب ضعف التنسيق بين الوزارات الأمنية والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات.
8.   لوحظ وجود دعاية انتخابية بالقرب من العديد من المراكز الانتخابية في بغداد والمحافظات، ومنها على سبيل المثال دعاية احد الكيانات قرب مركز جديدة/2 مدرسة التضامن( 282350)في محافظة ميسان، وتم ابلاغ مدير المركز عنها، وقام بدوره بإزالتها. وفي محافظة النجف في مركز متوسطة المصطفى/مسلم بن عقيل 2 رقم (265250) حضرت سيارة تحمل ناخبين ودعاية للقائمة 411 قرب المركز الانتخابي. وفي محافظة واسط  قام احد المرشحين بتوزيع دعاية انتخابية على بعد 10 امتار من المركز الانتخابي الرباب المرقم(178350) في مدينة الكوت، وقد قام مراقبنا بتبليغ موظفي المفوضية بذلك. وفي محافظة ذي قار رصد مراقبينا في مركز اعدادية الوحدة للبنات المرقم(286251) قيام الناخبين بترديد اهازيج قرب المركز لقائمة دولة القانون. وفي محافظة المثنى مركز الغربي المرقم (172151) قام احد المرشحين من القائمة العراقية الموحدة بتوزيع كارتات دعائية على قوات الجيش والشرطة في باب المركز. وفي محافظة ديالى تم رصد دعايات انتخابية في مركز الخالص  2المرقم ( 2494) على بعد 10 امتار من المركز لقائمة تحالف ديالى الوطني 501 وانتشار مؤيدي القائمة داخل المركز وعدم وجود وكلاء من أي كيان سياسي آخر حيث كان المركز خاص بوكلاء هذه القائمة، فضلا عن وجود وكيل لنفس الكيان السياسي من منتسبي الشرطة داخل المركز الانتخابي، كما لوحظ وقوف احد الضباط برتبة عميد في باب المحطة يأمر الجنود بالتصويت لذات القائمة. وفي مركز حي الربيع/1 في مدرسة الانتصار للبنات المرقم(105550) تم رصد دعاية انتخابية تبعد 15 متر عن المركز لقائمة متحدون للمرشحين بتسلسلات  50 , 51 , 99 . وهناك دعاية اخرى لقائمة مدنيون قادمون 446 تسلسل 6. 
9.   ارباك في تنظيم طابور الناخبين، في عدد من المراكز الانتخابية في بغداد/المنصور- متوسطة الانتفاضة مركز المثنى رقم(103850) وفي مركز حي الربيع-1 وفي الصليخ والكريعات وفي متوسطة المسعودي في بغداد / الرصافة المرقم (206750) وحصلت أيضا مشادات كلامية مع كادر المفوضية، وذلك بسبب عدم تنظيم دخول الناخبين (منتسبي القوات الأمنية)، كما حدث اطلاق نار في الهواء من احد حراس مركز المثنى، مما تسبب في انسحاب العشرات من الناخبين وعدم التصويت. وتم الاستعانة بالضباط الناخبين من اجل تنظيم عملية الدخول إلى المراكز الانتخابية وهذا ما حصل ايضا في مركز  ثانوية عقبة بن نافع رقم المركز (144150) في محافظة صلاح الدين حيث شهد فوضى بسبب الاعداد الغفيرة من المصوتين، والذين لم يتم تنظيمهم بصورة جيدة.
10.   لوحظ ضعف تواجد المراقبين المحليين والدوليين.
11.   لوحظ تواجد وكلاء الكيانات السياسية بين الناخبين خارج المحطات الانتخابية. 
12.   عدم الالتزام بتحبير اصبع السبابة الأيمن، كما حدث في محافظة بغداد مركز حي الربيع/1 في مدرسة الانتصار للبنات المرقم(105550)، حيث كان التحبير يتم لاي اصبع مما دفع بمراقبنا لتنبيه مدير المحطة حول ذلك.
13.   تم اعتقال احد مراقبينا في النجف في مركز علي الوردي، الانصار2 المرقم(265050) من قبل القوات الأمنية؛ ومصادرة موبايله وذلك بسبب توثيقه لخرق انتخابي وتصوير الدعاية القريبة من المركز،  وبعد تدخل مكتب المفوضية في النجف تم اطلاق سراحه ومعاودته لمهمة المراقبة.
14.   مركز متوسطة المسعودي في بغداد / الرصافة المرقم (206750)، عدد كبير من الناخبين لم يجدوا اسمائهم في السجلات، وهناك أخطاء في اسماء الناخبين وتبديل اسم الجد بأسم الاب وحرمانهم من التصويت.
15.   بعض الناخبين في المركز الانتخابي (105550) في بغداد الرصافة،  يحملون بطاقة تعريف مستنسخة سمح لبعضهم بالتصويت والبعض الاخر لم يسمح لهم. 
16.   لوحظ هناك اخطاء في سجل الناخبين وكان التعامل معها بشكل متباين من قبل موظفي المفوضية بين مركز وآخر،  ففيهم من كان يسمح للناخبين بالتصويت مع وجود الخطأ في اسم الاب او الجد وفيهم من كان يرفض ذلك ويمنع الناخب من التصويت.
17.   تم تسجيل أكثر من ثمانين شكوى من قبل الكيانات السياسية.
18.   تشير تقارير مراقبينا ان نسبة المشاركة الاجمالية تجاوزت الـ  70%.

مرحلة الاقفال وغلق مراكز ومحطات الاقتراع:
•   تم اغلاق المراكز الانتخابية في الوقت المحدد في تمام الساعة الخامسة عصرا.
•   تم السماح للناخبين المتواجدين في الطابور بالانتخاب.
•   تم اغلاق صندوق الاقتراع بالقفل الخامس وفق الضوابط والاجراءات.

مرحلة العد والفرز:
•   تم نقل صناديق الاقتراع الى مكاتب مفوضية الانتخابات بحسب كل محافظة، وتمت عملية النقل من قبل كوادر المفوضية وبحماية القوات الأمنية.
•   لم تجرى عملية فرز وعد اوراق الاقتراع، ولم يتم فتح الصندوق، حيث سيتم فرز وعد وحساب الأصوات بشكل موحد بعد يوم الاقتراع العام اي يوم الأحد الموافق 21 نيسان 2013.
•   تستمر المفوضية بعملية التسوية ومطابقة أقفال صناديق التصويت الخاص ويفترض ان تنتهي قبل عملية الاقتراع العام، وتجري هذه العملية في مكاتب المفوضية في المحافظات.

الاستنتاجات والتوصيات:

1.   هناك قلق مشروع من قبل الكتل السياسية ومن قبلنا كمراقبين حول ترحيل 46323 ناخب من قوات الأمن من التصويت الخاص الى التصويت العام، بسبب وجود نواقص وأخطاء في بياناتهم، في الوقت الذي نؤكد على اهمية اعطاءهم الحق بالتصويت وعدم حرمانهم، إلا إننا نتخوف من امكانية مشاركة ناخبين آخرين من قوات الأمن بهذه الذريعة في يوم التصويت العام. لا سيما وان الفترة بين التصويت العام والخاص طويلة وتمتد لأسبوع، وهذا يثير مخاوف وشكوك من قبل الكتل السياسية، وندعو المفوضية بتدقيق اسماء هؤلاء الناخبين  في السجل العام عند مرحلة التحقق والمطابقة في العد والفرز.
2.   الحبر المستخدم أيضا أثبت عدم كفاءته وامكانية ازالته بالمواد الكيمياوية المتوفرة والرخيصة، ولا نعلم هل المفوضية سوف تستخدم نفس الحبر الحالي في يوم التصويت العام؟ وما هو موقف المفوضية من الجهة التي جاءت بهذه النوعية من الحبر؟.
3.   هناك تشكيك بعدد الناخبين في التصويت الخاص، وهناك جهات تقول ان العدد يتجاوز المليون ناخب، وهذا يثير الشك والجدل، وعلى المفوضية والمؤسسة العسكرية في الدفاع والداخلية ان توضح للمواطنين ملابسات تضارب الارقام.
4.   التأكيد على أهمية تواجد وكلاء الكيانات والائتلافات السياسية في جميع مراكز ومحطات الاقتراع في يوم التصويت العام، للحد من التزوير الذي من المحتمل أن يحدث في حال عدم وجود وكلاء الكيانات السياسية ومراقبو منظمات المجتمع المدني.
5.   التنسيق بين شبكات المراقبة من منظمات المجتمع المدني لغرض نشر المراقبين وتغطية جميع مراكز ومحطات الاقتراع العام في 20 نيسان 2013.
6.   ندعو جميع الناخبين للمشاركة الايجابية الواسعة في التصويت يوم السبت القادم 20 نيسان 2013 وتفويت الفرصة لمن يفكر بتزوير الاصوات واحتساب الاصوات الى جهة سياسية معينة.
7.   على مجلس المفوضين الحالي التفكير بجدية بتطبيق آليات وطرق حديثة لعملية التصويت وكشف التزوير، واستخدام البطاقة الذكية او الانتخاب الالكتروني.
8.   ضرورة اجراء التعداد السكاني والذي سيحل مشاكل كثيرة لنا ومنها الانتخابات والتشكيك بالأرقام وتحديد عدد المقاعد وغيرها.
9.   ضرورة تشريع قانون الاحزاب.
10.   ضرورة تشريع قانون ينظم الحملات الانتخابية ويحد من الانتهاكات والخروقات وعدم المساوات في الحملات الانتخابية.

تجدر الاشارة الى قيام منسقي ومراقبي المنظمة بالعديد من اللقاءات مع القنوات الفضائية والمحطات الاذاعية،  ومنها لقاءات مع قناة العربية والسومرية والحرة عراق والرشيد في بغداد ومع قنوات الشرقية والسلام والرشيد والفيحاء وقناة بغداد في الانبار والفلوجة وفي ذي قار لقاءات مع وكالة اصوات العراق وشبكة اخبار الناصرية والشبكة الاخبارية ووكالة الجنوب وقناة الفرات ووكالة المدى ووكالات عالمية، كما تم التصريح لإذاعة العهد وسوا وراديو الناس.

علما ان منظمتنا لديها مراقبين مدربين معتمدين شاركوا في جميع العمليات الانتخابية منذ العام 2005 وصولا الى انتخابات مجالس المحافظات 2013 ، وسبق للعديد من مراقبيها المشاركة في مراقبة الانتخابات في عدد من الدول العربية والاوربية، وايضا المنظمة هي احد المنظمات المؤسسة للشبكة العربية لديمقراطية الانتخابات في المنطقة العربية .
 يذكر ان المنظمة  تراقب هذه الانتخابات بجهود تطوعية وامكانيات ذاتية للمنظمة، مكنتها من توفير التجهيزات والدعم اللوجستي لمراقبيها  والذي شمل:
1-   تحديث معلومات وانظمة المراقبة للمراقبين.
2- طبع وتوزيع باجات تعريفية تحمل شعارات المنظمة لجميع المراقبين .
3-  توفير يلكات للمراقبين تحمل شعار المنظمة لارتدائها في جميع العمليات الانتخابية.
4- طبع وتوزيع استمارات مراقبة الافتتاح ومراقبة الاقتراع واستمارة مراقبة العد والفرز، وتعريف حقوق المراقب وقواعد سلوك مراقبي الاستفتاءات والانتخابات.











Cxense Display


 

Cxense Display