شهود يهوه اخطر بدعة مسيحية معاصرة


المحرر موضوع: شهود يهوه اخطر بدعة مسيحية معاصرة  (زيارة 1660 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عمانويل ريكاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 135
    • مشاهدة الملف الشخصي
شهود يهوه اخطر بدعة مسيحية معاصرة بقلم عمانوئيل يونان الريكاني /العراق /استراليا منذ فجر المسيحية رافقت الكنيسة البدع والهرطقات كالظل وحاولت تشويه ايمانها القويم والنيل من رسالتها كالغنوصية والابيونية على سبيل المثاللا الحصر وكات اشدها خطرا الآريوسية نسبة الى آريوس الكاهن 256-335 الذي انكر لاهوت المسيح لكن بناء على طلب الامبراطور قسطنطين عقد مجمع نيقية الاول سنة 325 وهو اول مجمع مسكوني بعد مجمع الرسل اشترك فيه 318 اسقفا من اصل 1800 اسقف رفضت هذه العقيدة الخاطئة وحدد ايمان الكنيسة بعبارة "مساو للاب في الجوهر"ان رب المجد قال لها ابواب الجحيم لن تقوى عليك ووعدها سيكون معا الى منتهى الدهر وفي وقت الشدة يمنحها القوة واللسان والحكمة لتصون وديعة الايمان من الزيغ والضلال وفي القرن التاسع عشر في المجتمع الاميركي وفي جو يسوده الاضطرابات الاجتماعية ابصرت النور بدعة تعد بحق من اخطر البدع المسيحية المعاصرة على المسيحية ألا وهي بدعة "شهود يهوه" وهي ليست الا الاريوسية في حلتها الجديدة والوريث الشرعي لافكارها سيكون معنا في هذا المشوار  كتاب "الخراف الضالة" للاب بولس الفغالي الذي كفى ووفى بخصوص هذه البدعة مرشدنا ودليلنا لمعرفة الجغرافية العقائدية واللاهوتية لهذه الفئة الضالة
نبذة مختصرة عن مؤسس بدعة شهود يهوه: 
مؤسس هذه البدعة اسمه شارل تاز رسل وهو شخص امريكي من اصل ايرلندي ولد في 15 شباط 1852 من ابوين كالفينيين كان يخاف من العذاب الابدي ولم يرتاح له بال الا عندما انكر وجود الجهنم وبذلك يكون قد ساوم براحته النفسية على حساب كلام الرب الذي يؤكد وجود الدينونة الابدية وهو تلقى هذا التعليم من السبتيين او المجيئيين واعتبره المقربين اليه ضليعا في الكتاب المقدس اكثر حتى من مار بولس الرسول ونتيجة اللقاءات اسس جماعة اطلق عليها في البدء "تلاميذ التوراة"أسس سنة 1879 مجلة برج المراقبة وسنة 1881 "معية برج المراقبة"لنشر تعاليمه وفي 1884 اسس "جمعية صهيون للمراقبة"هذا الاسم يكشف عن معدنه الحقيقي أكد ان سنة 1914 فاتحة الالفية حسب الرؤيا 21:3 وسنة 1981 ستنقرض البابوية لكنه مات في 1906 في قطار الذي كان في طريقه الى سلسلة محاضرات ونبؤاته كلها باءت بالفشل وهكذا كلما اراد اخراج نفسه من كذبة وقع في كذبة اخرى وبعدها ادعى ان المسيح اتى منذ سنة 1874 لكن مجيئه الثاني كان روحيا
رفعت زوجته دعوى الطلاق عليه بعد مرور 27 سنةعلى زواجه بسبب خيانته الزوجية مع "روز بال" امينة سره و"اميلي ماتويز"خادمته فاجأته في غرفتهما وحكمت المحكمة عليه بدفع 6076 دولارا لزوجته المطلقة بغية اعالتها فتهرب من الدفع  بتحويله ميع ممتلكاته بأسم شخص اخر
وأستلم مهام القيادة من بعده القاضي رذرفورد 24 سنة وهو الذي غير الاسم من دارسي التوراة الى شهود يهوه سنة 1931 انطلاقا من اشعيا 12:43"انتم شهودي يقول يهوه"وفي عهده انتقل مركز الجمعية من بتسبور الى بروكلين الى "بيت ايل"اوبيت الله وشجب الكنائس والدول واعلن في سنة 1914 نهاية النظام القديم وبداية الملكوت الغير منظور وسنة 1918 اختطاف القديسين الى السماء ونحن في فلسطين حيث يسلم الجزء المنتظر من الملكوت الى الامراء ابراهيم واسحق ويعقوب لك شيئا من هذا لم  يحدث
وخلفه نانان هومر كنور في منصب الرئاسة العليا للحركة لم يكن اقل غيرة على الحركة من اسلافه اصبحت شهود يهوه بفضل كنور مؤسسة كبيرة ذات موارد ضخمة  ومكتب دعاية دائم الغيرة والاندفاع والسهر
عقائد شهود يهوه تحت المجهر   
1-الثالوث الاقدس:
انهم ألد اعداء الثالوث الاقدس ويعتبرونها بدعة شيطانية من اختراع الكنيسة لا وجود لهذه الكلمة في الكتاب المقدس وجذورها وثنية في الديانات البابلية والمصرية نقول منذ المسيحية المبكرة والثالوث الاقدس من صلب ايمان الكنيسة وان لم يدون على شكل قانون لكن اول من صاغ كلمة الثالوث ترتليانوس ويقال ثاوفيلوس الانطاكي 181 م ففي مت 19:28 "اذهبوا تلمذوا كل الامم معمدين اياهم باسم الاب والابن والروح القدس "وفي 2كو13:13 "نعمة ربنا يسوع المسيح معكم ومحبة الله الاب وشركة الروح القدس "والقديس 1يوحنا7:5-8" ان الشهود في السماء ثلاثة الاب والكلمة والروح القدس هؤلاء الثلاثة هم واحد"
2-ألوهية المسيح:
يعتبرون المسيح خليقة مميزة اعلى من الانسان وادنى من الله وينكرون لاهوته كما اسلافهم الاريوسيين والابيونيين مستندين بذلك على بعض الايات من الكتاب المقدس مسقطين عليها ما يتمنونه في انفسهم مثل "الاب اعظم مني "يو8:14 2 لكن يسوع قالها باعتبار الاب صاحب المبادرة في خلاص البشر وليس فارق في الطبيعة والقدرة ويسوع اله حق انسان حق تارة يتكلم بسلطانه الالهي وتارة مثلنا نحن البشروحججهم في "يخضع الابن لذلك الذي اخضع له كل شئ ليكون الله كلا في الكل "1كو28:15 وايضا في كو 15:1 طهو صورة الله الغير منظور وبكر كل خليقة "ويتجاهلون فاتحة انجيل يوحنا "في البد كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الله الكلمة"وفي مكان اخر عندما قال انا والاب واحد وقبل ان يكون ابراهيم انا كائن وايضا اراد اليهود رجمه لأنه ساوه نفسه بالله هل كانت الكنيسة لى مدى تسعة عشر قرنا على ضلال حتى يأتوا اليوم شهود يهوه يقدموا لنا الايمان الحقيقي اين كان الذي قال سأكون معك الى منتهى الدهر هل كذب علينا "حاشا لله"
وينكرون قيامة المسيح ويعتبرونها روحية فقط وبالتالي سر الفداء وان الرسل رأوا شبه جسدوينكرون العذاب الابدي وينكرون خلود النفس وانها تموت بموت الانسان لا قيامة حقيقية للبشر اذا عادت نفوسهم الى العدم واجسادهم تفككت فيجري الله يوم القيامة خلقا جديدا للنفوس الاجساد
ونتيجة القراءة الحرفية لكتاب المقدس التي حذرنا منها بولس الرسول قائلا الحرف يقتل والروح تحيي يعتبرون نفسهم ال 144000 المختارون وحدهم الكنيسة وجسد المسيح نحن نعرف ان "1000 "مكعب 10 وهو عدد كبير جدا الرقم 12 يدل على شعب الله في القديم الجديد 12في12هكذا يكون عدد المختارين وسيقول في رؤ9:7 رأيت جمعا كثيرا لا يستطيع احد ان يحصيه من كل امة وقبيلة وشعب لسان"المسيح ات لنا جميعا هل يعقل ان الله يتجسد من اجل هذا االعدد فقط ويترك المليارات صارت زحمة
كي تتجنبوا شرهم
لا ينكر ان لهم ايمان عميق بما يعتقدون حتى وان كانوا على ضلال ونشاط قوي لنفث سمومهم هذا ما يحسدوا عليه يقع الناس البسطاء في شراكهم بانبهارهم بثقافتهم الدينية وكلامهم المعسول وسرعة البديهية ناهيك عن استخدام الوسائل المادية والمعنوية لتحقيق غرضهم كي نجنب ابنائنا من الانجراف وراء هذه الخرافات والاباطيل بالاضافة الى كشف وفضح هذه البدعة يجب توعية الناس بالف باء الايمان المسيحي كي يكونوا سدا منيعا امامهم وهذا يقع على عاتقهم وعاتق الكنيسة وان لا يلعبوا دور المدافع فقط بل ان نغزوهم في عقردارهم لنسترد الدرهم المفقود ونسترجع الخروف الضال
زوروا موقعنا على النت
Emmanuell-alrikani.blogspot.com





غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4321
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي عمانؤيل الريكاني
شلاما دمارن

التنافس بين الكنائس ووفق ماىتحمله  وتؤمن به وتدعو اليه بكل ما تمتلكه من همة وقدرة مالية وخلفية ثقافية ورغبة ايمانية قوية في كسب المؤمنين اليها حق مشروع وقد مرت او تمر به او تمارسه وتعمل له الكثير من الكنائس التي  تمتلك دماء ايمانية شابة ونشطة وذكية لخرق  او النفوذ الى داخل صحون الكنائس الاخرى
وبطبيعة الحال فان الناس  يميلون الى سماع الجديد او التعلق بما قد يخدم او يتوافق مع رغباتهم او يقتعهم
والناس في كل حين بحاجة الى تغذية روحية تساير العصر
وشعبنا المتشتت والذي اصبح  كالجالس على الطريق عين على الاقدام على الهجرة وعين على البقاء تحت طائلة كبيرة من الجهد النفسي والجسدي والعقلي الذي يعانية لاسباب كثيرة
وطالما ان الكنائس التي تزاحم وجود كنائسنا المشرقية في  عقر دارها قد اشتد  عودها وظهر اسمها على السطح فان الامر يبدو بمثابة ناقوس خطر يهدد كيان كنائسنا
وكنت قبل عدة سنوات قد تطرقت الى هذا الموضوع وفي نيتي ان اكتب في المستقبل عن هذا الموضوع عسى ان نسهم في  حث كنائسنا الى استرجاع مجدها والوقوف وقفة مسؤولة لحماية ارثنا الكنائسي  
وبدون  وقوف كنائس المشرق. وقفة جادة ومتحدة مع بعضها فان المسالة قد تشكل  ازاحة قوية لكيان كنائسنا في العقود القادمة
واعتقد ان دعوة قداسته الى الوحدة والعمل على تحقيقها قد يكون الباب والجواب لمنع  تقزيم كنائسنا وضمورها في اداء رسالتها التي امتدت  عبر العصور و التي كلفت شعبنا الكثير من الدماء والماسئ
لان الفشل في  التصدي بوجه هذة التيارات الجديدة  قد يكون بمثابة الاستسلام لها وفقدان قوة كنيسة المشرق بكل تفرعاتها

وعند ذلك قد ينطبق قول الرب

لان كل من له  يعطى فيزداد ومن لبس له فالذي عنده يؤخذ منه. متى 25-29


غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5787
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه واحترام .هل تعلمون ان شهود يهوه يحرمون عمليه نقل الدم بين البشر ,يعني اذا احد الاشخاص من شهود يهوه احتاج لعمل عمليه جراحيه فانه من المحرم عليه ان ياخذ دم من اي شخص ولو كان ابوه او امه !!!! ويفولك هذا حرام كتابيا معتمدين على مقوله السيد المسيح التي قالها «مَن اراد ان يخلّص نفسه [او حياته] يخسرها،‏ اما مَن خسر نفسه في سبيلي فيجدها».‏ (‏متى 16:‏25)‏ !!!! اما بعد موت الانسان فيقولون ان روح الانسان تتلاشى وتنتهي!!!!! وهي مثل طاقه البطاريه تنتهي بعطب البطاريه !!!!! ويعتبرون السيد المسيح الها اصغر من يهوه خلقه يهوه الله (الرّبُّ ا‏قتناني أوَّلَ ما خَلَقَ مِنْ قديمِ أعمالِهِ في الزَّمانِ.  23. مِنَ الأزلِ صنَعَني، مِنَ البَدءِ، مِنْ قَبلِ أنْ كانتِ الأرضُ.) امثال 8\22 .ليصنع بيديه كل شئ اي المسيح ( بِه كانَ كُلُّ شيءٍ، وبِغَيرِهِ ما كانَ شيءٌ مِمّا كانَ. ) يوحنا 1\3  ,يعني في فكرهم عندهم الهيين .يهوه الله خلق المسيح الله الاصغر وجلس يهوه على العرش والمسيح خلق كل الكون باعتباره الاله المخلوق الخالق لكل شئ!!!!! وغيرها من الافكار التي اتناقش بها معاهم شخصيا على قسم من مواقع الانترنت ,وهم فعلا اناس خطرين باسلوبهم ولباقتهم بالكلام وطرقهم لجذب الناس وانا رأي الشخصي بهم انهم اناس خطرين بافكارهم وتعالبمهم يجب الحذر منهم وبالخصوص للاشخاص الغير متمكنين بدراسه الكتاب المقدس وتعاليمه .

                                                                                                        ظافر شانو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)