المحرر موضوع: عاجل …..الهجوم على البطريركية !!  (زيارة 1320 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اوراها دنخا سياوش

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 666
    • مشاهدة الملف الشخصي
عاجل …..الهجوم على البطريركية !!
كان من الواضح امتعاض الآلة الاعلامية الانقسامية من اختيار مار لويس روفائيل ساكو بطريركا على الكنيسة الكلدانية، لمعرفتهم المسبقة بأفكاره التي تتجه بالاتجاه المعاكس لثقافة التشرذم التي باتو يعولون عليها ويرتكزون عليها من خارج الوطن لضرب الداخل. فحالة الاحباط كانت ظاهرة في منشورات الاتحادات الـ(عنكبوتية!) منذ لحظة انتخاب البطريرك الجديد، وخيبة املهم كانت ايضاً واضحة في انتخاب من يرونه مناسباً للتآمر معهم وللامعان في ضرب كياننا كأُمة واحدة ومصير واحد وبكل ما للكلمة من معنى. فبالرغم من ان خصوصيتنا الموحدة تتجلى في الارض والتاريخ واللغة والعادات والتقاليد وبأدق تفاصيلها، الا هذه الآلة الجاهلة، مصرة على الغاء هذه الخصوصيات، لخلق حالة من الجهل المستقبلي في كل ما يربط ابناء امتنا من عوامل الوحدة القومية وحتى الدينية، فلا مانع لديهم وكما يحصل الآن، الغور والتدخل في سياسة الكنائس الروحية وتحويلها الى ساحة سياسية للتصارع بين الكنائس اولاً ومن ثم ابناء الشعب والامة الواحدة، لمعرفة هذه الآلة الخبيثة مدى التأثير الروحي المذهبي على ابناء امتنا التي وصفها احد(فلاسفتهم!) بالبسيط. بساطة يحاولون استغلالها للنفوذ الى روح وعقل انساننا البسيط هذا لتحطيم العلاقة التاريخية والمتوارثة بين افراد امتنا.
لقد استغلت هذه الآلة تجمعات شعبنا العشائرية في المهجر كي تقوم بالضغط على الوازع المذهبي للقيام بهذا التحطيم الذي يناسب هذه العقول المريضة المهوسة بفكرة الانقسام. وهذا ما نراه في ملبورن وساندييغو بالاضافة الى ديترويت، والبعض في اوربا وشمالها. فمنظرو وكتاب هذه الماكنة صاروا يتجاوزون ويحرمون حتى المقدس الذي لم يتجرأ احد من المساس به من قبل، لا بل سعيرهم صار يهدد وبكل وقاحة بالعصيان على البطريركية بعدم مساندة الكنيسة من خلال الامتناع عن المشاركة في طقوس الكنيسة ما لم يتم الرضوخ الى استراتيجيتهم المملوءة حقداً وكرهاً. فكما قال احد الكتاب: ان نضالهم منصب على التهجم على الطرف الآخر وان كرههم له اعظم من حبهم للكلدانية. وهذا واضح منذ ان شنوا الحرب غير المعلنة عن طريق رئيسهم و(عنكبوتهم!) السابق الذي آل على نفسه نشر ثقافة الكراهية بين ابناء جلدته.
فالكراهية التي رعتها الآلة الانقسامية صارت تتزايد وتتراكم وبدأت تأخذ حيزاً كبيراً في افكار ابناءنا في المهجر، واليوم يريدون نقلها الى المؤسسة الكنسية لأنها الطريقة الوحيدة لضرب الداخل الموحد.
فمع تصريح البطريركية الرسمي الذي جاء مخيباً لآمال الآلة الانقسامية الجهنمية اخذت هذه الآلة وبالتنسيق بين اعضائها بالهجوم المركز على رأس البطريركية للضغط عليها وتغيير قواعد اللعبة وجعلها سياسية المضمون وابعادها عن جانبها الروحي والانساني، ليتمكنوا من تحجيمها وبالتالي استغلالها لمآرب حزبية ضيقة.
تحية الى البطريركية وعمودها مار لويس ساكو الجزيل الاحترام والوقار على نهجه المتعقل وفي طريقة تعامله مع الضغوط والهجمات التي يتعرض لها من قبل ماكنة الانقساميين وغيرهم.
ولا يسعنا الا ان نقول بارك الله بكل من يتعاون ويتكاتف مع سيادة البطريرك لإرساء سفينتنا الى بر الامان ….ولنرمي الانقساميين في البحر !
اوراها دنخا سياوش

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي اوراها مهما حاولت الجماعات المتطرفة وقيامها بنشر سمومها بيننا فان نتائجها ستنقلب عليهم فنحن الوحدون واقفين بوجههم وسنطرق افكارهم بكلماتنا الجميلة والنزيهة لنخلع عنهم الافكار الشريرة وكلنا نشكر ربنا بوجود البطريرك مار ساكو ومار دنخا وغيرهم في حياتنا وسنسير خلفهم لنشر الوحدة والسلام ولا تنسى اخ اوراها فان زعيمهم الماسوني عامر فتوحي بعد ان وجد نفسه وحيدا لا احد يسمع له انسحب من الساحة وأخذ معه كل احلامه الشريرة  واصبح ذكراه في مزبلة التاريخ لكثرة اعماله الخبيثة والمستقبل قريب لنظافة ساحاتنا من كل فكر شوفيني متعصب وشكرا