مبادئ فيتاغورس الدينية


المحرر موضوع: مبادئ فيتاغورس الدينية  (زيارة 4626 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1792
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مبادئ فيتاغورس الدينية
« في: 15:49 28/11/2006 »
            مبادئ فيتاغورس الدينية
بقلم يوحنا بيداويد
مالبورن استراليا

يعتبر  فيتاغورس من اهم  الفلاسفة والعلماء في الرياضيات للحضارة الاغريقية ،  ولد سنة 532 ق. م. في جزيرة ساموس البعض، يقول هو ابن لشخص معروف في المدينة  يدعى مينسورغس، والبعض الاخر يقول انه ابن اله ابولو، عاصر الطاغية بوليكريتس  . كان له تأثيركبير على الحضارة  الانسانية القديمة والحديثة . الحديث عن تاريخ  تأسيس  علم الرياضيات الاولية يبدأ من اراءه ونظرياته مع  اقليدس ، لم يحب العيش في جزيرة مالطا بسبب اعمال الطاغية فتركها ، البعض يقول انه ذهب الى مصر وهناك تعلم الكثير من حكمة  الحضارية الفرعونية ، وفي النهاية استقر في كروتن، التي وجد فيها النظام والعدالة وحب الشعب للحكمة،  التي تقع في جنوب  ايطاليا. في البداية كان له تأثير على اهل هذه المدينة ، الا انهم في النهاية انقلبوا عليه ، فهرب  منها الى جزيرة ميتابونشن المجاورة التي بقى فيها الى حين مماته .
حياة فيتاغورس هي احد الغاز التاريخ، البعض يُرقي مرتبته الى مرتبة اينشتاين في زمانه، هو مؤسس مدرسة دينية معروفة بأسمه، التي كانت تؤمن بانتقال الارواح وان اًكل البقوليات هي من الخطايا .     

 هذه بعض من تعاليم  مدرسة فيتاغورس الدينية  التي هي متداخلة مع الاساطير البدائية لشعوب العالم  في عصور الجاهلية:- 
1   لا تأكل ثمار البقوليات
2   لا تلقط كل ما وقع على الارض
3   لا تلمس الديك الابيض
4   لا تأكل من الخبز الكامل
5   لا ترج النار بالحديد
6   لا تجلس على ربع المساحة
7   لا تأكل القلب
8   لا تمشي في الطريق العام
9   لا تنظر في المراَة  التي هي معلقة بجانب الضوء
10   لا تمشي على القضيب       
 
يقول كرُفورد في كتابه (من الدين الى الفلسفة) كانت مدرسة فيتاغورس تمثل التيار الاقوى للاتجاه المعارض للعلم في ذلك الوقت، وكان يميل الى تبني افكار الاساطير المتوارثة بين الاجيال لكن في نفس الوقت لها صبغة علمية في تفسيرها  ، وان الفيلسوف (بارمنداس  وافلاطون) قد استقيا افكارهما من فلسفته و افكاره في علم الرياضيات. كان قد اعطى لنفسه لقب شبيه الله حيث قال ( هناك الرجال وهناك الله وهناك ايضا اشياء اخرى مثل فيتاغورس ) اي هو في حالة  وسيط او مكانته اعلى من الانسان . كان دائما يحاول شرح كل القيم ويرجع كل المسببات الى الله الواحد الغير مرئي ، ويرفض العالم المرئي ويعتبره خاطئ وناقص.
يقول ديكاركوس ان فيتاغورس هو اول من اعتبر الروح  خالدة وتنتقل بين الكائنات الحية، وان كل شيء جاء الى الوجود سيستمر في الولادات المتكررة بعد مماته ، اذن في الحقيقة لا يوجد شيء مولود من جديد، ويقال ايضا انه كان مثل القديس فرنسيس الاسيزي يتكلم مع الحيوانات.
في المجتمع الذي تم بناءه علىتعاليم فيتاغورس، كان للمراة حقوق متساوية مع الرجل ،و كان لها حياة اعتيادية مع الرجل. وان الاكتشافات العلمية والرياضية كانت تفسر بطريقة اساطير بسبب تعليماته.
 يٌقال ان فيتاغورس قال، ايضا ان الجسم هو تابوت الروح (نفس فكرة افلاطون)  ويجب ان لا نحاول الهروب من القبر بحسب ارادتنا، بل نحن رعية لله، فيجب ان لا نترك هذا التابوت الا بحسب تعاليم الله الذي هو يساعدنا على التخلص منه . في هذه الحياة هناك  ثلاثة طبقات من الناس تعيش، وهي مثل الانواع الثلاثة  التي تحضر الالعاب الاولمبية ، الطبقة الدنيا مثل التي تـأتي للبيع والشراء والتجارة ، والطبقة الوسطى تأتي للاشتراك في السباق والفوز واخذ الموقع، الطبقة المثلى هي التي جاءت لتشاهد الاحداث وتبحث في تحليلها، وهم الانقياء والاصفياء الذين لا يرغبون العلم ، بل ينذرون انفسهم في تطبيق الفلسفة الصحيحة التي تنتهي باطلاق سراح الذات من عجلة الولادات (اي يصلون الى النهاية المطلوبة في عملية استنساخ الروحي).

اهمية فيتاغورس تأتي من افكاره في موضو ع الموسيقى وعلم الهندسة  حيث بنى علاقة رياضية بين النوطة الموسيقية  والارقام الحسابية  حيث قال
 ( ان الاشياء هي ارقام )  حيث صور الارقام باشكال مثل اشكال التي تقع على اوراق اللعب. بالنسبة لعلم الرياضيات والهندسة  يقال هو اول من ادخل فكرة مربع الرقم او مكعب الرقم ، لكن اشهر انجاز هندسي له، كانت القاعدة الرياضية المعروفة بأسمه  وهي قاعدة فيتاغورس (مساحة المربع المنشأ على الوتر تساوي مساحة  المربعين المنشئيين على الضلعين الاخرين في  مثلث الزاوية القائمة) . الشيء الاخر المهم الذي وجده فيتاغورس، على الرغم من معرفتنا بأن الفراعنة قد عرفوا المثلث التي  اضلاعه الارقام 345 على التوالي هو قائم الزاوية .
الا ان نظرياته الفلسفية ذهب بريقها، بعد ان اثبت اقليدس  انها بعضها غير صحيحة  مثل ( النظرية التي تقول ان المربع المنشأ على الوتر يساوي ضعف المربعين على الوترين الاخرين  في مثلث القائم المتساوي الاظلاع) .
تاثير فكر فيتاغورس على العلوم الحاضرة كبير هناك علاقة  بين علم الرياضيات و علم اللاهوت والديانات الفردية التي لها علاقة مع النشوة والحالة الصوفية، فكلا الخطين لهما ارتباط تأريخي بأفكاره

 . يقول بيتراند روسيل احد اهم  فلاسفة وعالم للرياضيات في القرن العشرين، ان الرياضيات بالنسبة له (اعني روسيل)  هي مصدر برهان لوجود الابدية والحقيقة المطلقة وعالم الاحساس  العقلي . ويضرب مثالا على ذلك ، عالم الًمثل لافلاطون ( التي كانت لفلسفة فيتاغورس تأثير كبير عليه كما قلنا سابقا) ان علم  الهندسة يتعامل مع دوائر مثالية، بينما في الحقيقة في العالم الواقعي، لا يوجد جسم له شكل  دائرة مثالية، لانه يوجد بعض شيء  من اللانقاوة او اللاانتظام فيه. وهكذا نصل الى النتيجة ان الطبيعة هي بحاجة ان تتقدم اكثرلتصل الى هذا الكمال، وان الافكار هي ارقى من الاحساس، وان الاشياء الفكرية هي اكثر حقيقية من المعلومات الاتية  من بالاحساس .
اذن علم الرياضيات واللاهوت قد بدأ مع فيتاغورس ، الذي اعطى للفلسفة الاغريقية طابع ديني، حتى في العصور الوسطى الى عصر  عمانوئيل كانط، قبل فيتاغورس الفكر الانساني كان متأثر بالاساطير الاسيوية، لكن من افلاطون والقديس اوغسطينوس والقديس توما الاكويني، وديكارت، وسبينوزا واخيرا ليبنز هناك محاولات من خلال تفسير الديني و الفكر الفلسفي لايجاد صيغة توفيقية، مبنية على المنطق لشرح وفهم  الاشياء الابدية الغير محددة بالزمن، التي كانت  بدأيتها من فيتاغورس ، كانت فقط   فقط  قبل قرن ،اكتشف العلماء اين كان فيتاغورس خاطئا واين كان صحيحا. يقول روسيل لا اعرف شخص اخر في التاريخ له تاثير على الفكر الانساني مثله، انا اقول هذا لانه ما يقال عنه بالافلوطينية ( نسبة الى افلوطين) ما هي الا نتائج تحليلية مبنية  لافكار فيتاغورس، ان مفهوم العالم المثالي او الابدي مبيني على الفكر العقلاني وليس الحسي او الغريزي، كله مشتق من افكار فيتاغورس عن الارقام.
         


1   Basic Teaching of the Great Philosophers, S. E. Frost, Doubleday & Company, New York, 1962
2   History of western Philosophy, Bertrand  Russel, George Allen & unwin Ltd.,London,1961
3   Basic Issues of Philosophy, Marvin Earbon, Harpar Torchbooks, New york,1968
4   Main Currents Of Modern Thoughts, Rudolf Eucken, T. fisher unwin, London, 1912
5