أبناء قرية باختمى في دهوك يطالبون إبداء اهتمام أكثر بقريتهم


المحرر موضوع: أبناء قرية باختمى في دهوك يطالبون إبداء اهتمام أكثر بقريتهم  (زيارة 6783 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 34316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أبناء قرية باختمى يحيوا مراسيم تذكار مار دانيال الطبيب بالتزامن مع احتفالهم بعيد القيامة المجيد، وسط دعوات لإبداء اهتمام أكثر بقريتهم في دهوك



 
عنكاوا كوم- نسيم صادق- دهوك
مع إشراقه فجر الأحد المصادف الخامس من أيار الحالي أحتفل أبناء شعبنا في دهوك من أتباع الكنيسة الشرقية القديمة بقداديس وصلوات أقيمت في عدة كنائس في دهوك بمناسبة عيد قيامة المسيح له المجد والذي تزامن مع تذكار مار دانيال الطبيب حارس قرية باختمى التي تبعد عن بحوالي (17) كم عن مركز مدينة دهوك.
وكعادتهم بعد انتهاء القداس الخاص بتذكار مار دانيال والذي ترأسه هذا العام القس " أبرم يوانس " في كنيسة مار دانيال الحديثة التي شيدت عام 1996 على مقربة من الدير القديم، شرع أهالي القرية باستعدادهم للتدفق إلى قاعة القرية حاملين النذور والقبول من الحيوانات المذبوحة ألمطهية، وأصناف متعددة من الأطعمة الدسمة المطبوخة في بيوت القرية، لتفرشها أيدي شباب وشابات القرية المتطوعين على موائد القاعة وإتاحتها أمام أبناء القرية وضيوفها لتناولها في أجواء امتلأت بالمحبة شارك فيها الرجال والنساء والشباب والشابات والأطفال كباراً وصغار من أبناء قرية باختمى ومن كل مكان.  

حازم الشماس مملوك - أحد أبناء قرية باختمى والمدرس في مدرستها الأساسية
وحول الأهمية التي يشكلها الاحتفاء بتذكار مار دانيال بين  " حازم الشماس مملوك " (47 عاما) أحد أبناء قرية باختمى ومدرس اللغة السريانية في مدرستها الأساسية " بان مار دانيال الطبيب يعد حارس القرية والعجائب التي قام بها في القرية بقوة الله لازالت مطبوعة في ذاكرة أبنائها الذين يتناقلوا قصصها عبر الأجيال "...
جاء هذا في حديثه لموقع "عنكاوا كوم" حيث سرد حازم من بين تلك القصص قصتين الأولى رآها بعينه حدثت عام 1979 حين كان يبلغ من العمر حوالي 13 عاما مفادها " قيام راعي للغنم يدعى " خلف إيزيدي " كان يرعى الغنم بسرقة الأموال من دير القديس مار دانيال التي كان الناس يتقبلوها للدير حين زيارتهم إليه ويضعونها في حجر على شكل هلال كان موضوع في مكان الدير القديم متصورا انه عثر على نقود، غير إنه نهض في اليوم الثاني دون أن يكون بمقدره النطق مما أثار استغراب وتعجب أهالي القرية لكونه لم يكن يشتكي من شي ليخرس فجأةً، وكشف لأهل القرية ما قام به فوجهوه لإعادة المال من حيث أخذه في الدير، فقام خلف بإرجاعه مجددا وبقوة الله حدثت المعجزة وعاد يتكلم من جديد ".  
وتابع حازم " أما المعجزة الثانية فتتعلق بامرأة دعيت " ايلشوا كَيسو " كانت تعمل كمدبرة الكنيسة "ساعورتا" تتعمد الصعود إلى دير مار دانيال لكي تقوم بتدبيره وتبخيره مجتازة الطريق الترابي المؤدي إليه الذي كانت تزداد وعرته  بتحوله إلى طين نتيجة لتساقط الأمطار الثلوج شتاءً، غير إنها كانت تذهب تعود إلى البيت كل يوم دون أن يتسخ حذائها "
مؤكدا مملوك  " استمرار هذه الظاهرة التي تراءت لأهل القرية لحين انتقال تلك المرأة إلى الرحمة الأبدية ".


هرمز خاميس متى - أحد وجهاء قرية باختمى
وحول مزيد من المعلومات التاريخية عن قرية باختمي التي تحتضن دير ما دانيال أوضح " هرمز خاميس متى " (61 عاما) أحد وجهاء القرية والذي يعمل في مجال التحرير والتنقيح اللغوي في عدد من الصحف والمجلات، ومدرساً للغة العربية منذ 33 عام عبر حديث خص به موقعنا "عنكاوا كوم" أوضح بان " تاريخ قريتهم باختمى يعود إلى حقبة العثمانيين عام 1920م، حيث تواجد فيها مركز تجاري أطلق عليه " قلم دار" كانت تختم فيه المعاملات التجارية ومنها جاء أسم القرية القديم " بيث ختمى " الذي يعني "بيت الأختام" أي المكان الذي تختم فيه المعاملات التجارية ومنها جاءت تسميتها الحالية (بيث خبنى) أو (باختمى) ".
وتابع خاميس " و بعد هجرة كمب الموصل عام 1921 انتشر أبناء شعبنا الذين كانوا يقيمون فيه في عدة أماكن ومنهم من توجه للسكن في قرية باختمى وبلغوا حتى قرى فيشخابور وبعد أحداث سميل عام 1933 تهدمت قرية باختمى وهجرها أهلها ومنهم من توجه إلى منطقة ديانا وقرى أخرى وتحولت القرية إلى خراب.
وأكد هرمز بان عودة أهالي القرية الأولى جاءت عقب تاريخ 22/7/1957 بقيام كبار عشيرة آشيثا في حينها ملك "خيو جمانى" و "زادوق يوخنا بيث اوديشكا" بشراء القرية من "توما قرقوش" و "ماجد بيك" بمبلغ قدر بـ (150000) دينار.
مضيفا " بان الأهالي شرعوا حينها بشراء البيوت الجاهزة التي كانت قد بنيت في القرية من قبل العرب الذين استوطنوها خلال فترة هجرتهم إياها، ومن بين الأهالي من قام ببناء البيوت الجديدة. وفي عام 1959 بنيت أول مدرسة ابتدائية في باختمى بجهود طوعية من قبل أهالي القرية وحتى عام 1966 بلغ عدد بيوت القرية حوالي 81 بيت و648 نسمة منهم 372 ذكور و 276 إناث ".
وأوضح هرمز " بان قرية باختمى دمرت مرة ثانية بتاريخ 1/5/1987 من قبل قوات النظام السابق بذريعة التحاق شباب القرية بالحركة التحررية الكوردية وتخلف الكثير من شباب القرية عن أداء الخدمة الإلزامية وشملت عملية التدمير ثلاث كنائس عامرة في القرية وهي كنيسة مار دانيال ومار كَيوركَيس ومريم العذراء ومستوصف ومدرسة متوسطة، ناهيك عن بيوت القرية لينتشر أهالي القرية على أثر تلك الحملة مجددا في مناطق متفرقة من سميل ودهوك ".
وبين هرمز خاميس " بأنه وبعد زوال النظام السابق عام 2003 تجددت آمال أهالي القرية بالعودة إليها، وبدؤوا ببناء بيوت بسيطة وزراعة أراضيها بطريقة متواضعة، لغاية عام 2007 حيث تم بناء القرية ضمن مشروع حملة أعمار قرى وأرياف شعبنا، وبني في باختمى 150 دار وكنيسة مار كَيوركَيس ومستوصف صحي ومدرسة ابتدائية، وتم تجهيز القرية بشبكة الكهرباء وشبكة توزيع المياه والصرف الصحي، ويبلغ عدد سكان القرية الحالي 537 نسمة منهم 288 ذكور و 242 إناث وجميعهم من أهالي عشيرة آشيثا ".
ولفت هرمز إلى أهمية احتضان قرية باختمى لدير مار دانيال والاحتفال به سنوياً كونه يمثل مكانة مهمة في قلوب أهالي باختمى الذين يقصدوا زيارته من مناطق شرفية وكرنجو ودشت قُتاني وعين سفني والموصل ودهوك.
داعيا في ختام حديثه الجهات ذات العلاقة للالتفات إلى قريتهم وإيصال القرية بالشارع الرئيسي إذ يقدر طول الشارع المطلوب إنجازه حوالي 6.5 كم، لكون الشارع الذي يربطها حاليا غير صالح للاستخدام ويؤخر وصولهم إلى الشارع الرئيسي الذي يربطهم بمدينة دهوك.
  


شميرام لازار موشي - إحدى الزائرات
" شميرام لازار موشى " (26 عاما) إحدى الزائرات لتذكار مار دانيال عبرت من خلال موقعنا "عنكاوا كوم " عن سعادتها بالمشاركة في هذه المناسبة واصفة تجمع أبناء شعبنا في هذا التذكار بأنه يمثل أحلى فرصة لالتقائهم والتعبير عن حيوية تواجدنا في هذا الوطن، خصوصا وان عامل الهجرة أثر على تواجد أبناء شعبنا في العراق وبلقاء أبناء شعبنا ببعض في هذه المناسبات تتعزز الثقة بتواجدنا على حد تعبيرها.
كما دعت شميرام لأن تكون هناك عناية أكثر بالجانب الخدمي في القرية خصوصا من حيث تبليط الشوارع وصيانتها لكي تشجع قدوم الناس إليها، متمنية عودة أبناء شعبنا في الخارج إلى الوطن والاحتفاء مع أهلهم بهذه المناسبات في كل مكان..
هذا وتشير المصادر التاريخية بان الطوباوي مار دانيال ولد في مقاطعة ثيواس المصرية في القرن الثالث الميلادي من أبويين مصريين وثنيين، وكان يدعى قبل دخوله المسيحية ( مهرسطس)، وكان قلبه مملوء بمحبة الله وتعاليم السيد المسيح ولم يكن يسمع لأقوال والديه الوثنيين مستمرا في الذهاب إلى الكنيسة، حيث تراء له المسيح في إحدى الليالي ودعاه "دانيال" والذي يعني "دين الله" وأختاره لأعماله، وبعدها نال العماذ وأنقذه الله من يد والديه اللذين أرادوا الإيقاع به في الخطيئة وتغيير اتجاهه عن طريق الله وأستمر مسيرته الإيمانية وصنع العديد من المعجزات
بقوة الإيمان الذي منحه إياه الله الذي أراد له ن يسكن منعزلا عن العالم فسكن في مغارة صغيرة تبعد 12 ميلا عن " معلثايى " لمدة عشرة سنوات أو أكثر يرعى الحيوانات على جانب نهر معلثايى في الوقت الحالي "نوهدرا" حاليا. وصنع العديد من المعجزات منها شفاء شبل اللبوه الضرير، وتهشيمه للتنين بضربة قضيب إلى شقين من رأسه حتى قدميه منقذا صغيرة ظبية من قبضته، وشفاء بنت الملك خاش ملك الجهة الشرقية للنهر التي كانت مصابة بالخرس والصم والعمى والشلل منذ ولادتها.
وتجدر الإشارة إلى إن تذكار مار دانيال يصادف الأحد الأول من شهر أيار من كل عام فيه يحيون المسيحيون في قرية باختمى في دهوك مراسيمه بالقرب من الدير الذي شيد عام 324 ميلادي والذي لم يتبقى من هيكله سوى آثار قديمة وصليب وعظام عثر عليها خلال عمليات التنقيب.
 
 
 



آثار دير الطوباوي مار دانيال الطبيب في قرية باختمى


آثار دير الطوباوي مار دانيال الطبيب


بقايا عظام تم العثور عليها في دير مار دانيال القديم


دانيال حمزو - أحد أبناء القرية يقف متحدثا عن دير مار دانيال القديم


صورة لمخطط قرية باختمى الحديث لعام 2007


صورة لمخطط قرية باختمى القديمة


ضريح إيلشوا كَيسو مدبرة دير مار دانيال القديم على مقربة من الدير


كنيسة مار دانيال التي شيدت حديثا  على مقربة من بقايا الدير القديم


كنيسة مار كَوركَيس في قرية باختمى





























أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل عوديشو اشورايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 114
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية لموقع عنكاوا كوم على التغطية المفصلة... وتهنئة من أعماق القلب لابناء قرية باختمي ولكافة ابناء شعبنا بعيد قيامة ملك الملوك ورب الأرباب يسوع المسيح له المجد وتذكار مار دانيال الطبيب...

وبعد قراءتي لما جاء أعلاه ادعو الحكومة لدعم البنية التحتية للقرية بمد طريق معبد وحديث اليها... وأقترح تطوير محيط الدير القديم ليتلائم مع حجم ومكانة الدير الآثارية القيمة ... فواضح المعجزات التي صنعها القديس دانيال والصور عززت من ذلك حيث ذهلت حين شاهدت هذه الصور لاول مرة... صور عظام وقبر... بالفعل هي مشاهد مخيفة...

 ولكن يجب العناية بتلك العظام لان الصور تبين انها مهملة على الارض وهذا لا يجوز برايي... وعلى ابناء شعبنا في دهوك ان يتحركوا على هذا الموضوع ويطالبوا بإدراج الدير ضمن المواقع الاثرية في العراق وتنشيط حركة الزوار للدير سنويا

الاهمال كان واضحا لذا على لجنة الأوقاف في برلمان ما يعرف باقليم كوردستان ان تخصص ميزانية لدعم المشروع وعلى حد علمنا بان د. جيهان اسماعيل البرواري  هي عضوة في تلك اللجنة مما يسترعي انتباهها...  وشكرا



غير متصل برديصان

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1165
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
    مبروك لاهلنا في باختمي هذا الاحتفال الرائع في يوم شفيع القريه نتمنى من المسؤولين في الاقليم ان يروا من هذه الخرائب كنزا والعمل على استثمار العمل على اعادته ليرضى ماردانيال عليهم جميعا وليكن شفيع الجميع هذا الطبيب الشافي  تحيات لاهلنا في باختمي وكل قرى الوطن     بغداد


غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا لموقع عنكاوا لنشرها هذا التقرير ولنا ذكريات في قرية اختمى ولنا صداقة مع بعض من شبابها الطيبين ولهذا نتمنى ان تهتم الحكومة بها وتجعلها قرية عصرية ليعيش ابنائها حياة افضل .تهنئة من أعماق القلب لابناء قرية باختمي  وتذكار مار دانيال الطبيب.


غير متصل جورج ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 396
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ارجو عدم اهمال العظام، يرجى الحفاظ عليها الى حين ان يتحنن الرب لمعرفة صاحبها.
والرب  يبارك



غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3964
    • مشاهدة الملف الشخصي
               ܞ
ܡܥܵܩܪܹܐ ܒܢܵܥ ܡܵܬܵܐ ܕܒܵܚܹܛܡܹܐ ܥܹܐܕܵܘܟܘܢ ܒܪܥܟܵܐ ܘܫܵܗܪܵܐ ܕܡܵܪܥ ܕܵܢܥܐܹܥܠ ܗܵܘܹܐ ܒܪܥܟܵܐ  ܥܠܵܘܟܘܢ ܀ ܨܠܵܘܵܬܹܐ ܘܒܘܪܟܵܬܹܐ ܕܩܕܥܫܵܐ ܡܵܪܥ ܕܵܢܥܐܹܥܠ ܫܵܪܥ ܠܵܟܠܵܘܟܘܢ ܐܵܠܵܗܵܐ ܟܵܬܒ ܠܹܗ ܐܹܪܒܵܢܵܘܟܘܢ ܒܢܵܥ ܐܘܡܬܵܢ ܚܒܥܒܹܐ ܟܠ ܫܢܬܵܐ ܒܚܵܕܘܬܵܐ ܘܦܨܚܘܬܵܐ ܡܙܵܥܚܐܥܬܘܢ ܠܐܵܗܵܐ ܥܹܐܕܵܐ ܕܩܥܵܡܬܵܐ ܕܡܵܪܢ ܐܵܡܥܢ     قشو إبراهيم نيروا من امريكا؟      



غير متصل said hanna

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
اهنى جميع اهالي قرية باختمةالكرام بمناسبة عيد القديس مار دانيال شفيع القرية
سرني جدا ماشاهدته من الصور لاهالي قريتي باختمة حيث سكنت فيها مايقارب اثنى عشر عاما
منذ ترحيلنا من قرية فيشخابور'4/11/1975 لغاية  1/5/1987
حقا كانو اناس طيبين بكل معنى الكلمة نذكرهم دائما ونضرب بهم المثل في الكرم والضيافة الحسنةومساعدة المحتاجين وحبهم للاخرين وتعاملو معنا كاننا سكان الاصلين وهم ضيوف هذه شهادة مني لله وافتخر دائما عندما يسالوني انت من اهل باختمة  جميع الهئيات التدريسية والتعليمية كانوا لايرغبون النقل منها للمعاملة الحسنة من قبل اهالي القرية لهم
ماأتمناه ان ارى واسمع بان تكون هذه القرية مزدهرة دائما في كافة مجالات الحياة
مرة اخرى تحيةمن اعماق لاهالي باختمة صغارا وكبارا وتمنياتي لهم جميعا بالتوفيق

                                                                                                    سعيد حنا يونان



غير متصل shomana_4_u

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 28790
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
ليش الوزير بيتو مجان مهتم بقريته باختمي لو بس جيبه ونسه القرية مو جان وزير السياحة بس يله شقه بدهوك و فيلا بأربيل بعد شيريد شكرا لك يا سيادة الوزير ةلعرف راح تجيلي اتهامات و مسبات بس عادي

الليلة اشتاقت عيوني وجرحي محد يحسه تظن الغربة نستني اموت ولا تظن انسى

غير متصل bakhtma

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 41
    • مشاهدة الملف الشخصي

مبارك تذكار مار دانيال .


غير متصل bakhtma

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 41
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرآ جزيلآ استاذ سعيد انتم ايضآ اناس طيبين واتمنى لكم التوفيق دائمآ ٠