نينوى والموصل المسيحية الحلقة ال 32 الاعلام من العلمانيين ـ يوسف حودي


المحرر موضوع: نينوى والموصل المسيحية الحلقة ال 32 الاعلام من العلمانيين ـ يوسف حودي  (زيارة 2362 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4593
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نينوى والموصل المسيحية الحلقة ال 32  الاعلام من العلمانيين  ـ يوسف حودي 
تضم هذه الحلقة مما تبقى من الاعلام ضمن حرف النون حيث لم تستوعبهم الحلقة السبقة لطولها وكذلك حرفي الهاء والواو ، كما وانزلت الملاحظات ومصادر حلقات الاعلام بعد نهاية حرف النون لانها كانت ضمن الحلقة السابقة . 
الدكتور ناجي سرسم وعائلة آل سرسم الموصلية
:: بقلم : الدكتور محمد فوزي العجيلي

الموصل الواصلة بين الطرقات والواصلة بين القلوب مدينة عريقة لاتخلو في أي يوم يمر عليها من أفراد استثنائيين وعندما يظهرون لاتسالهم عن قومية او ملة او دين فالموصل حاضنة للكثير من الملل و الديانات : ألاسلامية والمسيحية وألايزيدية وحاضنة أهل الفكر والشعر والادب.. ومدينة مجالس وكتب. الموصل الشهباء موصل الانبياء والاولياء موصل الاباء موصل المساجد والكنائس والاجراس والاديرة.. موصل الايمان موصل الاجداد والعشيرة والاهل الموصل الولود والحاضنة لعمالقة العراق مفكرين وعلماء واطباء وفنانين واعلاميين وشعراء وروائيين ومؤرخين ومغنين ورياضيين وهي بالتالي تعتبر حاضنة المد العروبي عبر التاريخ.
ويؤكد المفكر ماجد عزيزة .. ( الدور الكبير الذي لعبه المسيحيون السريان في الثقافة العراقية بكل أشكالها في العصور الجاهلية والإسلامية وعهدي الخلافة الأموية والعباسية وما تلاهما . )
تعايشت على ارض الموصل على مر العصور اقوام مختلفة واديان متنوعة منهم المسيحون الذين جاؤوها من جهات مختلفة وقد يكون الاضطهاد احد اسباب هجرتهم للموصل وعائلة سرسم هي احدى هذه العوائل المسيحية السريانية ألارثوذكسية التي يعود اصلها الى بني تغلب العربية وكانوا يسكنون تكريت أنتقلوا الى الموصل ومنها الى بغداد والبصرة وكركوك بسبب اضطهادهم ....
وسنحاول في مقالتنا هذه التركيز على هذه العائلة الموصلية الاصيلة وما انجبته من اعلام خدموا العراق والموصل وسنختار احد اعلامها الطبيب د ناجي سرسم مثالا ...

 

عائلة آل سرسم :

لقد برزت اسماء كبيرة في هذه العائلة لعل ابرزها هو الأستاذ متي فتح الله سرسم ولد سنة 1875، انتخب نائباً عن الموصل في أول برلمان في العراق (المجلس التأسيسي) وقد عرف عنه دفاعه عن قضايا الوطن والشعب والأمة، وحرص على أن يترجم ذلك في كثير من مواقفه،وهو من الرواد الصحفيين الموصليين اصدر جريدة نينوى( لتكون في بابها فريدة، خادمة للوطن، دافعة للمحن، باحثة عن المعلول والعلة، منبهة لذوي الألباب على اكتساب الآداب، محرضة للعموم على تحصيل العلوم ) .( معن عبدالله سرسم وزير اسكان سابق ) ...و ذكرى سرسم درست الهندسة والفنون التشكيلة. ولها مشاركات في المعارض التشكيلية. وحصلت على جوائز وشهادات تقديرية. ود سعد عبد الله سرسم : من ابطال العراق للعبة الشطرنج.
وفي احصائية اعدها الكاتب ماجد عزيزة عن اسماء (100) شخصية عراقية مسيحية سريانية بمختلف الإختصاصات قدمت خدماتها الجليلة للمجتمع العراقي خلال قرن من الزمان.. جاء ذكر خمسة اسماء من آل سرسم وهم حسب تسلسل ورودهم :
يوسف سرسم ، عماد سرسم ، ناجي سرسم ، عبد الله سرسم و فتح الله سرسم...
وهذه شهادة مهمة تحسب للعائلة السرسمية ودورها المؤثر في تاريخ العراق.

المرحوم الدكتور ناجي سرسم :

وهو من الاطباء القلائل الذين خدموا الموصل واهلها خدمة طبية انسانية طويلة في زمن كان عدد الاطباء فيها لا يزيد على عدد الاصابع.. خصّص معظم وقته لخدمة مرضاه فنال حب اهل الموصل له وهنا لابد لي ان اذكر قصة حدثت معي عندما عدت من دراستي خارج القطر تعرض عمي الى وعكة صحية بسيطة من الممكن لي او لابنه الطبيب د وليد ايضا معالجتها بسهولة لكنه رفض ذلك واصر على جلب د ناجي لمنزله وتم ذلك ويؤكد هذا ما لديه من شعبية كبيرة بين اهالي الموصل ...
ولد في الموصل عام 1924 وتوفي يوم 24 شباط عام 2002 اثر ازمة قلبية ..
أنهى دراسته الاولية في الموصل ودرس الطب في جامعة مونبيلييه في فرنسا وحصل على دبلوم اختصاص في امراض الجهاز الهضمي والكبد في عام 1950 .
عاد الى الموصل عام 1951 وخدم فيها لحين وفاته.
شارك في عدة مؤتمرات طبية في دول مختلفة عربية واجنبية .
ويجيد العربية ، الكردية ،الانكليزية والفرنسية .
كان قارئا نهما للكتب التاريخية والجغرافيه والانسكلوبيديا بريتانيكا وللكتب الطبية والمجلات التي كانت تأتيه بشكل مستمر الى نهاية حياته وكذلك قراءة قصص باللغة الفرنسية والانكليزية ، اما قراءاته للادب العربي فكانت قليلة وبالرغم من ذلك كانت لديه معرفة جيدة بالادباء العرب وكان يهوى السفر حيث انه كان يسافر سنويا مرة او مرتين خارج العراق حتى منع السفر خلال سنوات الحرب الايرانية العراقية ، زار العديد من دول العالم وكان يصطحب عائلته معرفا افرادها على ثقافات الشعوب وتاريخهم وكان شغوفا بزيارة المتاحف لكن يبقى حبه الاول والاخير لبلاد الرافدين وكان فخورا بتاريخ هذا البلد العظيم والذي للأسف وصل الآن الى ما وصل اليه. بالنسبة الى عائلة د ناجي كان لديه ثلاثة اخوة :
الاول هو المرحوم المحامي جرجيس سرسم وهو غني عن التعريف لمن عاش في فترته وحضر مرافعاته .الثاني هو المرحوم عبدالله سرسم والذي خدم طبيبا من عام 1941 والى عام 2002 . الثالث المرحوم د ناجي . والاخير هو د عدنان اختصاصي جراحة الصدر والقلب والذي انشأ قسم جراحة الصدر في مستشفى ابن النفيس في بغداد ثم ترك العراق بسبب الظروف ويبحث عن بلد يستقر به.

اما بقية افراد عائلة سرسم الذين خدموا كأطباء في الموصل فهم:

المرحوم د يوسف سرسم والذي خدم في ثلاتينيات واربعينيات القرن الماضي ولأهل الموصل ذكريات جميلة معه ، هاجر من فترة طويلة الى النمسا وتوفي قبل سنوات قليلة
المرحوم د عيسى سرسم والذي خدم الموصل لفترة ليست بالقصيرة ,
.المرحوم د نعمت سرسم ,المرحومة د نوران عبدالله سرسم ,د شامل ناجي سرسم , د زينة ناجي سرسم ,د مازن عبدالله سرسم , د مشاعل عبدالله سرسم ,د سعد عبدالله سرسم ,د رغد عيسى سرسم ,د ريا عيسى سرسم , د بيان عيسى سرسم ,ود سمر داؤد سرسم بالاضافة الى الصيدلانية جنية مجيد سرسم وهي تدريسية في كلية طب الموصل .
الشيء المؤسف والمؤلم انه لا يوجد الآن اي طبيب في الموصل من عائلة سرسم حيث توفى من توفى وهاجر الباقون .
اما علاقته بافراد عائلته فقد كانت اكثر من رائعة و جميعهم لا يمكنهم نسيانه حتى وقد مّرت 9 سنوات على وفاته ، علمهم الكثير الكثير عن حب الوطن وحب الموصل التي كان يتمنى ان يراهم جميعا يعملون ويعيشون فيها وكان دائما يحثهم على التعلم من اجل تطوير حالهم ومن اجل تقديم افضل الخدمات للناس في مجال عملهم ، نعم علمهم الاخلاص ومساعدة الناس والتواضع وحب الجميع دون النظر الى الناس حسب امكانياتهم او مناصبهم او دينهم او قوميتهم ، كما علمهم كيف يساعدوا الفقراء دون جرح مشاعرهم او حتى دون ان يعلموا من الذي ساعدهم واعتقد ان اهل الموصل يعلمون انه والمرحوم د عبدالله كانا يعالجان الكثير من الفقراء مجانا وليس هذا فقط وانما يحاولان ان يوفرا لهم العلاج من خلال النماذج الطبية المجانية او حتى شراء الدواء لهم من الصيدليات الخاصة وصيدلية وجيه هي احداها ... ومن القصص حول ذلك ايام انتشار العملة المزيفة في نهاية التسعينيات أنه كان يعلم بالناس التي تدفع اجرة العلاج بالعملة المزورة ولا يشعرهم بل يجمعها ويمزقها ، وعندما كان اهله يلومونه على قبول استلامها كان يقول لهم أن من اعطاه اياها ربما لا يعرف وللحقيقة هناك كثير من القصص المليئة باعمال الخير رجاني ابنه د شامل ان لا انشرها لايمانه ان عمل الخير ليس للنشر وانما لله .
تطلعاته التي لم تتحقق هو أن يرى اولاده متنورين علميا ويعملون لخدمة بلدهم العراق ومدينتهم الحبيبة الموصل لانهم جميعا مهجرون خارج القطر وحرموا من خدمة بلدهم للظروف القاسية التي يمر بها البلد. اما اولاده فهم :
زيد : مهندس مدني
د شامل : طبيب اختصاصي اشعة
عمار : مهندس معماري
د زينة : طبيبة اسنان
سهل : علوم كومبيوتر

تزوج المرحوم من السيدة عواطف منير عبدالنور ابنة الصيدلي منير عبدالنور وعمها كان الدكتور عبدالاحد الذي خدم الموصل في فترة الاحتلال العثماني وكان لديه مجلس في بيته في سوق الشعارين يجتمع به الموصليون من معظم العوائل .

ولابد لنا من القول ان مدينة الموصل التي احتضنت آل سرسم هذه العائلة الموصلية الاصيلة قرونا طويلة في احضانها سوف لا تنسى ما قدمته هذه العائلة من اجلها من خدمات جليلة في مجالات مختلفة وستبقى هذه المدينة تذكرهم وتتوق لعودتهم الى احضانها وما هذه السطور القليلة التي كتبناها عنهم الا جزء يسيرا من وفائنا لأعمالهم وهي رسالة عرفان واعتزاز لكل جهد بذلوه لاجل مدينتهم التي احبتهم كما احبوها ونتمنى ان تعود امجاد هذه المدينة وان يعود من هجّروا منها لنراهم أعلاما تمشي على أرضها كما كان آباؤهم وأجدادهم اعلاما في أرضها ونجوما في آفاقها.


                     الشماس نعوم داؤد الصائغ : ( ت 1948 )
كان معلما في مدرسة شمعون الصفا الابتدائية للبنين في الموصل ولذا كان معروفا عند الجميع بلقب * استا نعوم * وكان خطاطا بالكلدانية والعربية فترك مخطوطات من عمل يديه . وهو من رواد التصوير الفوتوغرافي في الموصل منذ نهاية القرن 19 ، فصور رجال الدين والدولة والاسر الموصلية   وكان يرتل في الكنيسة بصوت شجي ، قال عنه الاب المرحوم بطرس حداد سمعته يرتل بصوت شجي حزين عندنا في البيت عند وفاة والدي عام 1946 رتل من الصباح ، بعد القداس إلى الظهر في ايام التعزية الثلاثة . 
كتب عنه الأب اسطيفان كجو في 16 ـ 3 ـ 1943 في رسالة له إلى البطريرك : * قد بدأت نهضة مباركة في شبيبة المدارس لتعلم الطقس وأللغة الكلدانية وقد كلفنا المعلم نعوم صائغ أن يجمعهم يومياً ويهتم بتلقينهم هذه المبادئ * وكان يعلم الألحان الكنسية في معهد مار يوحنا الحبيب للآباء الدومنيكان وأحيانا في معهد شمعون الصفا الكهنوتي

                             نشوان ابلحد قريو بحو ال-حسنية
مواليد كرمليس 20/04/1968 ،  من سكان كرمليس منذ الولادة  الى عام 2000 مقيم في نيوزيلندا حاليا  ، المهنة: مهندس معماري

Justice of peace (JP) for New Zealand / 2012
 /خدمة أجتماعية Justice of peace (JP) for New Zealand معين
التحصيل الدراسي :  بكالوريوس هندسة معمارية من جامعة الموصل 1990 ، شهادة الكفاءة من جامعة أوكلاند  - نيوزيلندا  2009
ماجستير أدارة المشاريع الانشائية بأمتياز /جامعة أوكلاند التكنولوجية - نيوزيلندا  2012
شهادة تعايم  من جامعة أوكلاند التكنولوجية - نيوزيلندا  2012
ألمؤهلات ألتقنية:
شهادة الكفاءة نيوزيلندية في أدارة ألاعمال المستوى ألرابع  ( Business Administration) 2003
شهادة الكفاءة نيوزيلندية في ألكمومبيوتر – المستوى الثالث / Computing 2003   

العمل:
*)1990- (1995   (1997-2000) عمل هندسي خاص في مجال الاختصاص في العراق
*(1995-1997)(2000-2001) مهندس معماري  في مكاتب هندسية في الاردن بالاضافة الى اعمال معمارية خاصة
*(2001-2002) العمل في شركة لتصميم وتنفيذ اعمال الرخام والكرانيت في سلطنة عمان والامارات العربية
 *(2002-2012) ممارسة العمل في مجال التصميم والانشاء في أوكلاند – نيوزيلاند
                    مدير شركة خاصة للتصاميم المعمارية وانشاء الابنية  2003-2012 وحاليا ألشركة بأسم
AKKAD (NZ) PROJECTS
المشاركات ألمهنية:
•   (NZIA) New Zealand Institute Of Architects معهد المعماريين النيوزيلندي
•   New Zealand Green Building Council مجلس ألابنية ألخضراء ألنيوزيلندي
•   Licensed Building Practitioner (LBP) Building And Housing Information NZ
مرخص لاعمال التصميم والانشاء في وزارة ألاشغال النيوزيلندية
•   Iraqi Engineer Union 1990 نقابة المهندسين العراقية
•   Jordan Engineers Association 2000                    نقابة المهندسين ألاردنية لسنة  2000

من المشاريع المهمة :
     العراق :                                 
1-   فوز بمسابقة معمارية لتصميم بناية وزارة البيئة العراقية وستكون من الابنية الخضراء المستدامة الرائدة في العراق 2012
2-   تصميم كنيسة الروح القدس للكلدان في الموصل 1997
3-   تصميم واشراف معماري على تنفيذ مطرانية الكلدان في الموصل وتطوير الفضاءات الخرجية وبرج(العذراء سيدة دجلة)  لكنيسة الطاهرة القديمه
 /حي الشفاء و التي فجرت من قبل الارهابيين العام المنصرم .
4-   تصميم واشراف معماري على تنفيذ برج سيدة دجلة للعذراء مريم لكنيسة الطاهرة القديمه /حي الشفاء  1997وكان هناك محاولة لتفجيرالبرج عام 1998
5-   تصميم مركز بيث عابي للتعليم المسيحي  في كنيسة العذراء في الدركزلية 1995
6-   تصميم واشراف معماري على تنفيذ قاعة للمناسبات في كنيسة العذراء للسريان الكاثوليك في بعشيقة
7-   تصميم واشراف على تنفيذ مركز مار يوسف الثقافي  في كرمليس
8-   مشاركة في اكساء الجدران الخارجية لكنيسة الطاهرة للسريان الارثوذكس مع المهندس المعماري ريان خليل.
9-   تصميم الفكرة المعمارية لنصب شهداء الحرب العراقية الايرانية في كرمليس في كنيسة مار كوركيس
10-   تصميم مقترح لمركز التعليم المسيحي لكنيسة العذراء مريم لللاشوريين –حي النور –الموصل
11-   فكرة تصميمية مقترحة لانشاء مطرانية وقاعة للمناسبات في القوش /1999-2000
-10تصميم مقترح لمزار العذراء في كنيسة مار قرداغ في القوش
11- المشاركة في مسابقة لتصميم كنيسة سلطانة السلام للسريان الكاثوليك في عنكاوا 2012 وتم استبعاد التصميم (لحداثته).
والتصميم مستوحى من رموز المسيحية المشرقية والحضارة الرافدينية
12- تقديم أستشارات معمارية وهندسية لعدد من الجوامع والكنائس والابنية الدينية لمختلف الطوائف

 الاردن:

1- اعادة تصميم الواجهات المعمارية  والمدخل الرئيسي والاشراف المعماري  لفيلا السيد عصام الخطيب واخوته في منطقة الجبيهة في عمان/الاردن والمخطط الاساس من تصميم المهندس المعماري عصام شابا واختير كتصميم متميز من قبل نقابة المهندسين الاردنيين .
2- تصميم والاشراف على تنفيذ جناح شركة ابناء محمد مصطفى صبيح بالمعرض الدولي للهندسة المعمارية والتجهيزات الصناعية والانشائية 2000 في المركز الثقافي الملكي في عمان / الاردن
3-التطوير المعماري لفيلا الدكتور حسن المعطي عمان/ الاردن
4-الاشراف على اعمال الديكور  لفندق لي رويال عمان ضمن اعمال مكتب الحافظ للديكور.
5- تصميم  عدد من الدور والمشاريع الاسكا نية والتجارية  لعدد من المكاتب الهندسية.


سلطنة عمان

الاشراف على تنفيذ تصاميم الرخام والكرانيت والحجر لعدد من الابنية في سلطنة عمان والامارات العربية بالاضافة الى بعض الاعمال التصميمية في نفس المجال.


 نيوزيلندا
1-   تصميم مذبح كنيسة مار أداي في أوكلاند نيوزيلاند
2-   تصميم والاشراف على أعمال التوسيع والتطوير لبناية كنيسة مار أداي في أوكلاند نيوزيلاند
3-   أعداد التصاميم لتطوير كنيسة الروم الملكيين في أوكلاند
4-   تطوير المخطط الاولي واعداد الرسومات المعمارية التنفيذية لكنيسة مريم العذراء للكنيسة الشرقية الاشورية (لم تنفذ)
5-   تصميم واشراف على تنفيذ الترميمات والتوسيعات لقاعة كنيسة مار اداي في اوكلاند –نيو زيلندا
6-   التصميم المعماري واعمال الرسم والاشراف لعدد من الا بنية التجارية والدور السكنية.


                                     نوئيل ( عمانوئيل داود ساكو )
من عائلة ساكو المعروفة مواليد 1940 في قرية اسطبلان قضاء زاخو التابع لمحافظة نينوى قبل ان تصبح دهوك محافظة ، انتقلت العائلة الى الموصل عام 1954 وسكنتها ، اشتغل نوئيل في عين زالة حيث استخراج البترول لمدة 3 سنوات ، ثم عمل متعهدا للنوادي المختلفة اولها الاطباء عام 1960 ، البلديات ، التجار  ، العرائس ، وكان له مطعم في الموصل وهو مطعم دلال نهاية منطقة الدواسة  ، وكان أمين سر رابطة الفنادق والمطاعم السياحية ، حيث شارك في مؤتمرات سياحية في تونس ، الجزائر ، المغرب ، باريس ، وآخرها  مؤتمر سياحي في أمريكا حيث كانت مصاريف السفر على نفقته الخاصة في المؤتمرالاخير  . خدم في الموصل في المجالس الخورنية 8 سنوات في أم المعونة و 4 سنوات في كنيسة الروح القدس وكان مشاركا في المجالس الابرشية زمن المطران المرحوم كوركيس كرمو ، حيث كان كاتب المقال ايضا في نفس النشاطات حيث كنا في نفس المنطقة في حي البكر ، وكان سخيا في تبرعه للفقراء والجمعيات وللكنيسة  ، حيث قصدناه واخوته حازم وعزيز للتبرع لبناء كنيسة الروح القدس حيث اعطونا بيد سخية ، كان يشارك في كثير من النشاطات الدينية والاجتماعية الكنسية ، انتقل مع عائلته واخوته تدريجيا الى استراليا بعد عام 2003 بسبب الاوضاع التي مر بها بلدنا وشعبنا ، ولكنه لم ينسى كنيسته في العراق ، حيث شارك في رسامة وتنصيب البطريرك لويس ساكو في أذار وكانت الرسامة في السادس منه عام 2013 في بغداد  .

ملاحظه :  اخوتي اعلام الموصل ونينوى اينما كنتم  ، وكذلك من يخصه الامر ويهتم بهذا الموضوع الذي يخصنا جميعا والذي يثبت آثار مسيحيتنا في هذه المنطقة ، ارسال معلومات  عنهم وعمن يعرفهم من الاعلام ، او من الحرفيين أو الرياضيين وما شابه ذلك لاظافتهم
ومعلومات أخرى عن نينوى والموصل وتوابعها من كنائس وأمور اجتماعية وحياتية وأي معلومات أخرى تخص الموضوع الذي في حلقته قبل الاخيرة  وأكون له من الشاكرين ، حيث أنوي عمل كتاب ينشر بعد انتهاء الموضوع من كافة جوانبه ، وأدناه عنوان ايميلي بألياهو لمن سيرسل لي ما بحوزته  .

 بعض من  مصادر الحلقات للاعلام والاكاديميين والحرفيين  .
1ـ تاريخ الموصل ـ للمطران سليمان الصائغ  .
2 ـ تاريخ أبرشية الموصل السريانية ـ للمطران صليبا شمعون .
3 ـ موسوعة أعلام الموصل ـ للدكتور عمر محمد الطالب .
4ـ اخوة واصدقاء أذكر اسماء بعض منهم سالم ايليا  وسامر الياس
        يوسف حودي ـ   المانيا       josef_hody@yahoo.de   

 


                                   




                                     حرفي الهاء  و الواو
 هاشم سمرجي 
 ولد بالموصل عام 1939 وأنهى دراسته الابتدائية والمتوسطة فيها، تخرج في معهد الفنون الجميلة ببغداد عام 1957وتخرج في أكاديمية الفنون الجميلة ببغداد عام 1966منح زمالة كولبنكيان للكرافيك في لشبونة، منح الجائزة الأولى للفنانين العراقيين في معرض الفن العربي الذي أقامته شركة (كرفن)عضو جمعية الفنانين العراقيين أقام عام 1965معرض الكتاب العالمي في لايبزك وعام 1966معرض الكرافيك العراقي في برلين وعام 1967معرض الفن العربي وعام 1967معرض انتركرافيك في برلين وعام 1968معرض رسم في لشبونة وعام 1969معرض البيناله العالمي الأول في بلجيكا وعام 1969معرض كرافيك بغداد ومعرض كرافيك بيروت وعام 1970معرض كرافيك الكويت ومعرض الملصقات الجدارية وشارك في معرض جماعة الأربعة وعمل رساماً في وزارة الإعلام(60) يختلف هاشم سمرجي عن غيره ضمن نشاط الكرافيك في التشكيل والبناء الهندسي المجرد المنفرش على أرض اللوحة بمادة وحس أُوربيين يسكبان المشاهد انفعالاً جمالياً أساسه الشكل وهو بلا شك تنظيم للواقع من وجهة نظره وفي هذا يشابه في عمله سالم الدباغ، إنها مواجهة صريحة في الشكل خضعت فيما بعد إلى ميكانيكية العصر وسيطرة الفعل المنظم عند إنجاز المشروع أو القيام بالفعل الفني هذا الذي نشأ على أساس البناء اللوني النقي واتجاهات الخط الصارمة يحتويهما فضاء هامد الحركة ساكن الدرجات (سحنات اللون) تارة وفضاء مفتح متحرك الدرجات اللونية تارة أخرى .
 
ممارسات وفعاليات هاشم سمرجي الفنيَّة:
مارَس فن الرسم وفن الكرافيك منذ ايام الدراسة، أقام عدداً من المعارض الشخصية في بغداد - الكويت - لشبونة – بيروت، كما شارك في عدد من المعارض الجماعية في بغداد - بيروت - دمشق - الكويت - تونس - البحرين - القاهرة - روما - لندن - برلين - باريس – موسكو،
أما مشاركاته في المعارض الدولية فقد إشتملت على بولنيا - بلجيكا - المانيا - الهند - القاهرة – الشارقة. نال الجائزة الأولى للفنانين العراقيين في معرض الفن العربي المعاصر الذي نظمته شركة كرافن  A  عام 1967.
 



 هرمز أنطوان رسام 1826-1911
 ولد في الموصل ولما بلغ اشده ارسله اخوه عيسى رسام وكيل الحكومة البريطانية في الموصل الى لندن لتلقي العلوم في مدارسها واكب على دراسة الآثار القديمة واشتهر في التاريخ القديم ورافق الرحالة (اوستن هنري لابارد) في التنقيبات الآشورية. وعادا الى انكلترا عام1847 ودخل رسام جامعة اكسفورد لأكمال دروسه في الآثار وبعد سنتين من دراسته ارسله المتحف البريطاني مع لايارد في حملته الثانية لاكتشاف الآثار الآشورية حيث اكتشفا قصراشوربانيبال في نينوى ولما نفذت الاموال المخصصة عاد رسام الى انكلترا عام1854. ثم انتدب الى مهمة سياسية في عدن على اثر الفتن التي ثارت هناك سنة 1861 بين امام مسقط واخيه سلطان زنجبار ونجح رسام في مهمته ونال جائزة على حسن بلائه في الصلح بين الاخوين. ثم ارسلته الحكومة البريطانية الى الحبشة عام1864 لينقذ وكيل الحكومة البريطانية في الحبشة من سجن ملكها واقام رسام في الحبشة سنةكاملة يراسل ملك الحبشة طالباً منه الامان فدعاه الملك الى بلاطه وقوبل بأكرام وكاد ان ينجح لولا الدسائس والمصالح فسجن رسام اكثر من سنتين ثم اطلق سراحهم جميعاً عام1868 ونشر رسام اخبار الوفد البريطاني الى العاهل الحبشي والبلاد التي مر بها. وانتخبه المتحف البريطاني ليقوم بأدارة الحفريات واغنى الصحف البريطانية بالتحف التي وجدها في العواصم القديمة ومنها رتاج نحاسي مقام لذكر حروب شلمناصر الثالث (850 ق.م) وجده في بلاوات قريباً من نينوى ويبلغ طول الرتاج المزين بالنقوش البديعة نحو عشرين قدماً. ومن مؤلفاته: 1- اشور وارض نمرود 1897 2-جنة عدن 3- الاراضي الكتابية.

 هـلال يونان متي أنطوان 
 ولد في الموصل 1948. خريج جامعة الموصل / كلية العلوم / 1973/ الرياضيات. يعمل مدرساً في ثانوية المتميزين.أهم الأعمال ومجال التميز : 1- تميز لسنوات عديدة بعطائه ونسب نجاح عالية. 2- اهتمامات موسيقية.
هيثم بهنام بردى 
 من أهل قرقوش في محافظة نينوى، ولد في اربيل عام 1953 وعاد إلى قرقوش وحصل على دبلوم علوم صحية من معهد المهن الصحية عام 1975عين في مستشفى الحمدانية. ونشر قصصه منذ عام 1975في مجلات عربية ومحلية. أصدر رواية (الفرقة 213) عام 1987 وثلاث مجموعات قصصية أطلق عليها اسم قصص قصيرة جداً وبين مقدمة قصيرة ماذا يعني بهذا المصطلح وهي: (حب مع وقف التنفيذ) 1989، (الليلة الثانية بعد الألف)1996، (عزلة انكيدو)2000 وفيها قصص جميلة جياشة بالعواطف والأفكار، ثم أصدر مجموعته (نهر ذو لحية بيضاء)2000 في إطار قصص (ثقافة) يعلن بردى أنها مجموعته الأولى التي يقدم قصصاً طويلة، وتضم أربعة قصص (نهر ذو لحية طويلة) ولعلها أفضل قصص المجموعة وهي صورة قديمة في ذاكرته إذ يسأل والده من اين يأتي النهر؟ ويدور حوار جميل بين الأب والطفل،فيه الكثير من أحلام الطفولة، وفي الليل يحدث النهر ويريد منه دميه ليلعب مع الأطفال (نم يا بني واحلم بالنهر فإنه يأتيك محملاً بالهدايا والحلوى والدمى)(ص11) ويحلم بالبستان والعصافير والقرود كما في أفلام (طرزان)التي يشاهدها في العيد ويلعب مع القرد (وانغمر في إغفاءه رخية حالماً بالنهر وهو يأتي من الجبال البعيدة على عربة تجرها كلاب بيض لها عيون تلصق وألسنة مدلاة يسيل منها اللعاب الدافق الحار). أما قصته (الفيضان) فهي مشحونة بحس إنساني عال فهو يرى رجلاً مجنوناً تعتريه حالة من الرهبة عند رؤيته،يريد أن يعرف سر التصاقه بدجلة، ويفيض النهر (ولم يبق سوى نصف متر تقريباً ويصل إلى الحافة الحديدية للجسر…وإن حدث وفاض فإن (الميدان) هو الضحية الأولى)(ص16) ونجد القاص يذكر أماكن بعينها في مدينة الموصل (الجسر الحديدي، قليعات، حي الميدان) وهو أمر حسن يزيد القصة واقعية وإقناعاً،ويهب أهل المدينة لوضع الأكياس الرملية لمنع اجتياح النهر للمدينة، ويشجعه المجنون على العمل من أجل الوقوف ضد الفيضان ويناديه باسمه (أسعد)فيدهش راوي القصة من أمر هذا الرجل ويمسه هاجس صارخ لمعرفة قصته،ويحدث أن تغرق طفلة اسمها (هاجر)فيرمي المجنون نفسه لإنقاذها وهو ينادي "مستحيل زينب لن تموت "(ص22)ويعلم أسعد بعد ذلك أن هذا الرجل واسمه حسين أراد إنقاذ زوجته وطفلته زينب عندما خاض دجلة في الماضي إلا أن الزورق انقلب بهم وغرقت زينب فجن جنون حسين وقدم إلى الموصل بهيئة مزرية وبقي ينظر إلى النهر كأنما يريد إنقاذ ابنته (زينب) ويتسأل سعد "لم هذه النظرة الثاقبة، لم الجنون أو بالأحرى لم الهروب، لم هذا الالتصاق اللامحدود بدجلة،لم حاول أن يموت من أجل الصبية (هاجر)، لم انتحر حين علم بموتها "(ص28).
 أما قصته نزق طفولي فهي ربط بين حب قديم وواقع جديد فيه شفافية ومتعة و(فائزة) التي احبها وتركته وسافرت بعيداً وتكاد قصه (حلم) تكون تكملة للقصة السابقة فهو يحلم بفتاة تأخذه إلى دارها وتريه لوحات لفنانين كبار وتعزف له موسيقى شجية. إن قصص هيثم تبشر بمولد قاص يمتلك أدواته القصصية بشكل يبشر بالخير.
وأصدر هيثم بهنام بردى بعد ذلك (الوصية)2002و(النهر والمجرى)2005. وله كتب مخطوطة: 1-نهر ذو لحية بيضاء(قصص). 2-قناديل(قصص). 3-نهر جري نحو حتفه (رواية). 4-الأجداد(رواية). 5-التماهي(قصص). وساهم مع مجموعة قصاصي نينوى في كتاب (قصص من نينوى حـ2)2000.

 



  وسام ابراهيم عزيز   
ولد في الموصل وانهى فيها دراسته الاولية وحصل على بكالوريوس كيمياء من كلية العلوم/ جامعة الموصل عام 1967. وعلى الدكتوراه من جامعة (مانشستر) في انكلترا عام 1973 الموسومة (الدراسة على بعض مركبات اليورانيوم).
انتمى الى جامعة الموصل/ كلية العلوم قسم الكيمياء-اللاعضوية التحليلية. اشرف على العديد من الرسائل الجامعية ونشرالعديد من البحوث العلمية في المجلات الاكاديمية وألف كتاب (الكيمياء العامة العملي). وترجم عدة كتب في الكيمياء.
وعد الله إيليا 
 ولد وعد الله في قره قوش بغديدا ضواحي مدينة الموصل عام 1962 وأنهى دراسته الأولية هناك، ثم دخل كلية الآداب/جامعة الموصل/قسم اللغة الفرنسية، وبعد أن نال البكالوريوس عمل في التعليم وادى الخدمة العسكرية وحصل على بكالوريوس علوم عسكرية.
يعمل في حقل الترجمة والاعلام حيث يتولى رئاسة تحرير مجلة  المثقف السرياني  وسكرتارية التحرير في مجلة النواطير  بالإضافة لرئاسته لمركز السريان للثقافة والفنون في قرقوش كان قد بدا  الكتابة والنشر  في نهاية السبيعينيات حيث قام بنشر نصوصه ومقالاته ودراساته في الصحف والمجلات العراقية والعربية  والأجنبية  ومن إصداراته مجموعته الشعرية الاولى التي صدرت عام 1990 بعنوان (قديس في غابة الرماد
 بدأ الكتابة عام 1979 وكان إحساس الشعر يلازمه منذ طفولته ترجم العديد من قصائد الشعراء الفرنسيين أمثال جاك بريفير. ونشر في معظم الدوريات العراقية: مثل ألف باء، فنون، الفكر المسيحي، الحدباء، القادسية، الراصد، ملحق جريدة الثورة، الطليعة والشباب. من مؤلفاته: 1-قديس في غابة الرماد 1991 (ديوان شعر). 2-مرايا المياه 1998 (ديوان شعر).
وليد جورج غزالة 
 ولد في الموصل عام 1946 وانهى دراسته الاولية فيها ، ودخل كلية الطب في بغداد. وحصل على البكالوريوس في الطب عام 1964 وبعد ان زوال الطب لفترة قصيرة في الموصل سافر الى انكلترا وحصل من كلية الجراحين الملكيين على F.R.C.S عام 1971. وافاد من بناية مؤسسة كولبنكيان واكمالها لتصبح معهد الجراحة واداره لمدة ثلاثة سنوات. وكان مسؤولاً عن شعبة الاسعافات الاولية وله عدد كبير من البحوث المنشورة في المجلات الاكاديمية العربية والاجنبية. وعد واحداً من ابرز جراحي المدينة. وبعد ان احس بالمضايقات ترك الموصل الى بغداد وهو استاذ في كلية الطب هناك فضلاً عن انه من انجح الجراحين في العاصمة. مدرس مساعد في كلية طب الموصل 1971-1986. استاذ مساعد في كلية طب المستنصرية 1987-1992.

 وليد عبودي بني قصير
ولد في الموصل وانهى فيها دراسته الاولية. ونال بكالوريوس علوم غابات من كلية الزراعة/جامعة الموصل عام 1970. ونال الماجستير من جامعة كارولينا الشمالية الرسمية عام 1976 ونال الدكتوراه عام 1979 في الولايات المتحدة عن رسالته (دراسة تأثير بعض العوامل على تدرج الكثافة العمودية والخواص الفيزياوية لألواح الخشب المضغوط ثم انتمى الى كلية الزراعة قسم الغابات في جامعة الموصل. اشرف على عدد من الرسائل الجامعية ونشر بحوث اكاديمية وترجم كتاب (الخشب مادة اولية).