المحرر موضوع: عنكاوا كوم تستذكر الذكرى الثانية لرحيل الفنان لوثر ايشو أدباء يخلدون ذكرى الفنان بلوحاته التي تزين  (زيارة 919 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سامر ألياس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 364
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عنكاوا كوم تستذكر الذكرى الثانية لرحيل الفنان لوثر ايشو
أدباء يخلدون ذكرى الفنان بلوحاته التي تزين أغلفة نتاجاتهم الأدبية



الموصل –عنكاواكوم –سامر الياس سعيد
تقول ويكيبديا عن سيرة الفنان الراحل بأنه فنان تشكيلي عراقي، يعتبر أحد رواد الحركة التشكيلية في محافظة نينوى والعراق.وتضيف متحدثة عن ولادته وحياته  فتقول  بانه ولد لعائلة آشورية في قرية ديري التابعة لقضاء العمادية سنة 1955. وسرعان مع انتقل مع عائلته إلى مدينة الموصل. تخرج من معهد الفنون الجميلة بجامعة الموصل وفيها شارك في تأسيس "جماعة نينوى" للفنون الجميلة التي كانت لها دور كبير في تطوير هذا الفن في العراق.عمل مدرسا لمادة الرسم في معهد فنون الجميلة بالموصل، كما كان عضوا في جمعية الفنانين العراقيين ببغداد. كما شارك بالعديد من المعارض المحلية والعربية والعالمية... توفي في بلدة بغديدا في 18 حزيران 2010 على اثر نوبة قلبية.
أذن هاهي الذكرى الثانية لغيابك تطل بين توالي الأيام لتفصح عن غياب مؤسف لاحد فناني المحافظة ممن تركوا بصمتهم بارزة على صعيد الفن التشكيلي .. عامان مروا على غيابك فكم من اللوحات كانت قد اختمرت بهاجسك لتمنحها الترجمة وكم من معرض كنت قد ستعتزم انجازه بعد ان كان معرضك الذي عنونته بأفكار لم تكتمل قيد الانجاز إلا ان يد المنون  وضعت حدا لانجاز المعرض المذكور ..عامان مروا على الغياب لكن ذكراك مازلت مفعمة بالحضور خصوصا في هاجس الأدباء والشعراء ممن عقدوا صداقة معك ولونوا نتاجاتهم الأدبية بالكثير من لوحاتك ليمنحوها الخلود والثبات ضد  الأفول  فبرزت من قصص جوزيف حنا يشوع المعنونة بـ(صاحب الأسمال )وعلى غلافها  لوحة  تؤشر مدى يأسك الذي افصحت  بأنه ناتج عن غياب الإنسانية لدى كثيرين وهذا الهم الذي وضعته على كاهلك بينما انبثقت تخطيطاتك لتطرز هذه المجموعة القصصية ..
 وفي (أناشيد البرتقال) للشاعر وعد الله ايليا كانت لوحتك على غير العادة مفعمة برائحة الربيع وأنت تنثره بزهر وردي لكنك لم تنسى الأشواك فوضعتها في نهاية اللوحة لتؤشر إليها برمزية ذات دلالات كبيرة..
 اما في (اللون يؤدي اليه )تلك النصوص التي تحدثت عن الواقعية الوحشية  لشقيقك بولص ادم فكأنها لبت رغبتك باللون الذي طالما امتزج بفرشاتك وهي تبدع اللوحات ذلك الامتزاج بين الأبيض والأسود وهو ما منحته دلالة على الحياة ببياضها الإنساني المترع وسوادها الذي لايطاق حينما يخفت نبض الإنسانية من قلوب الكثيرين ..
 ودلالات حادثة سيدة النجاة التي حدثت قبل موتك المفجع لم تغيب عن بياض لوحاتك فكانت ملحمة ادم  الذي كتبت اسمه بالحروف السريانية وبشكل مغاير على تلك اللوحة مع بورتريه لأصغر شهداء الكنيسة الحزينة دافعا لان يستعين بها الشاعر شاكر سيفو في ملجمته الشعرية التي عنونها ( اليوم الثامن من أيام ادم )وكثير من الإصدارات التي يتوالى نشرها لتبقى لوحاتك مليء العين، فنم قرير العين ....



غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الله يرحمه ولذويه الصبر والسلوان
والفنان الراحل لوثر قضى معظم حياته لاجل فنه الجميل ولاجل بلده وكان مبدعا ورقيق القلب وقد عرفناه في الدواسة وشكرا

غير متصل azizyousif

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5628
    • مشاهدة الملف الشخصي





                         الراحة الأبدية اعطه يارب ونورك الدائم ليشرق عليه. 00000000000. امين



                  عزيز يوسف. /.  النمسا