المحرر موضوع: من قال بأن المسيحيين في إقليم "كردستان" مضطهدون ... أنه كذب وإفتراء ؟؟؟ !!!  (زيارة 5127 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل أبرم شبيرا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 301
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
من قال بأن المسيحيين في إقليم "كردستان" مضطهدون ... أنه كذب وإفتراء ؟؟؟ !!!

أبرم شبيرا

حقاً من قال بأن المسيحيين وتحديداً "الكلدان السريان الآشوريين" مضطهدون في إقليم "كردستان" وفي بقية أجزاء العراق؟؟؟ أليس هذا كذب وإفتراء ونكاية بحكومة إقليم "كردستان" الديموقراطية وبالحكومة المركزية في بغداد الديموقراطية جداً الذين جلسوا على كراسي الحكم بأساليب ديموقراطية جداً وبدون أية مساعدة خارجية من الأمريكان والإنكليز الكفرة. لو لم تكن هاتان الحكومتان ديموقراطية لما منحت كامل الحرية لأبناء شعبنا "الكلدان السريان الآشوريين" لإختيار ممثليهم في البرلمانين المركزي والإقليمي ولما جلسوا "ممثلي" أمتنا مع ممثلي بقية القوميات والأحزاب جنباً إلى جنب متشاركين معهم في الضراء والسراء... يالها من مساواة تاريخية لا مثيل لها في كل الأقطار العربية والإسلامية. وهذه الأيام يحضر "قادة أحزابنا وتنظيماتنا المناضلة" ويهيئون ويسمون مرشحيهم لمجالس البلديات وللإنتخابات القادمة لغرض تقسم الكعة بينهم، فالقوي يأخذ كل الكعكة وربما سيكون رحيما  فيترك جزء صغير أو بعض من الفتات للأصغر والأضعف إكراماً للديموقراطيته العظيمة التي تعلمها من أسياده في بغداد وأربيل ومن لا يرضى ليضرب رأسه بالحائط أو يذهب ويكتب مقالة أو شكوى وينشرها في أحد مواقعنا الألكترونية.  كيف تكون الديموقراطية إن لم تكن بهذا الشكل... لقد درسنا مبدأ حق تقرير المصير ومدى تطبيقه على الأقليات التي تعيش بين أغلبيات في مناسبة سابقة وخلصنا إلى نتيجة مفادها بأن الوضع الحالي للأقليات العراقية ومنها إقليتنا "الكلدانية السريانية الآشورية" لا ينطبق عليهم مبدأ حق تقرير المصير بمفهوم تكوين دولة خاصة بهم لأن الظروف السياسية والديموغرافية والتاريخية لا تسمح بذلك بل جًل ما ينطبق عليهم هو مشاركتهم في الحكم وفي مؤسساته الحكومية والبرلمانية وفي عملية صنع القرار السياسي... أذن بهذا المفهوم نقول بأن أمتنا مستمتعة أيما إستمتاع بحق تقرير المصير وليس ذلك إلا نتاج الديموقراطية العظيمة التي يتحلى بها رجال الحكم في بغداد وأربيل وليس على "ممثلي" أمتنا إلا أن يشكرونهم ليل نهار ويصلوا من أجل أن تترسخ ديموقراطية العظيمة أكثر فأكثر. فوفق هذه المفاهيم في الديموقراطية العظيمة كيف نتجاسر ونقول بأن المسحيين مضطهدون في الشمال والجنوب وتتعرض أراضيهم للتغير الديموغرافي والإستلاء عليها كبداية لخطة مدروسة للقضاء نهائياً على وجودهم التاريخي في أرض أبناءهم وأجدادهم..

المبدأ القانوني يقول بأن الجريمة هو الفعل نفسه أومن يشارك فيه أو من يتستر عليه أو يغض النظر عنه.. إن إغتصاب أراضي الغير وسلبها من أصحابها يعتبر جريمة وما يجري من إعتداء وإغتصاب وتجاوز لأراضي أبناء شعبنا في شمال العراق هو جريمة بحد ذاتها... يقولون بأن بعض العشائر الكردية المنفلة أو المسنودة من قبل هذا الشيخ أو ذاك هم الذين يقومون بهذه الأعمال الإجرامية في إغتصاب أراضي شعبنا ولكن إذا كان الأمر كذلك فإذن فإن إقليم كردستان ما هو إلا "حارة كل من أيدو إلو" على قول غوار الطوشي. وإذا كانت حكومة الإقليم أو بعض المتنفذين فيها يغضون النظر عنها فهذا هو أيضا جانب من جريمة أغتصاب هذه الأراضي... ولكن هذا غير معقول عن "أبطال أمتنا" لأن مثل هذا التجاوز بالنسبة لهم ما هو إلا مشكلة فردية هنا وهناك يمكن حلها بالأساليب الديموقراطية الرائعة التي تتوفر للجميع وبحلولها السحرية وليس بأساليب غير قانونية والتي لها نتائج وخيمة على "كوتتنا" المخصصة لأبناء أمتنا فلربما يزعل القابعون على السطلة ويقللون من هذه الكوته من خمسة كراسي إلى خمس "تختات" بالكاد تكون كافية للجلوس عليها. 

لو كان المسيحيون ومنهم "أقليتنا الكلدانية السريانية الآشورية" مضطهدين في أرضهم ... ولو كان الكرد وغيرهم يتجاوزن ويبتلعون أراضي شعبنا صحيحا وليس كذباً وإفتراءً فإن ضمير "ممثلي" أمتنا الحي جداً لا يقبل بذلك أبداً بل لكان قد قفزوا إلى مركز ميدان القتال والإحتجاج وتركوا كراسيهم البرلمانية والحكومية وقادوا مظاهرات جماهيرية أمام المراكز الحكومية والبرلمانية وكتبوا إحتجاجات وبرقيات إلى دول العالم والمنظمات الدولية لكن لن يفعلوا هذا ليس خوفاً على جيوبهم وعلى ضياع الجهاه والسلطة والتباهي على مساكين أمتنا فحسب بل أيضا لأن هناك أكثر من يهوذا الإستخريوطي بيننا مستعد لكي يركع ويقبل أيادي رجال الحكم في بغداد وأربيل ويحل محلهم ويأخذ الكعكة كلها ومن دون أن يترك حتى الفتات للآخيرين... لا أدري لماذا كتب الأخ بولص ماليك يوسف ماليك خوشابا رسالة إحتجاج إلى رئيس إقليم كردستان السيد مسعود البرزاني على تجاوز بعض الكرد على قرية جمي ربتكي في سهل نهلة من محافظة دهوك وضيع وقته وأستهلك قلمه في الوقت الذي نحن نحتاج إليهما أكثر في الكتابة عن تاريخ أمتنا المعاصر؟ ألا يدري بأن هناك "ممثلي أمتنا" وهم أبطال ومقاومون للظلم والإستبداد يتربعون على كراسي البرلمان والحكومة ويستطيعون بجرة قلم أو بإشارة بسيطة أو بغمزة عين أن يحلوا كل التجاوزات على أراضي أبناء شعبنا ويرجعونها لأصحابها الشرعيين. فإجتماعاتهم وإحتجاجاتهم الورقية ترهب الأرهابين وسارقي أراضي شعبنا ومن دون عناء النزول إلى ساحة التحدي وقيادة جماهيرنا ضد هذه التجاوزات لعل بدلاتهم الجميلة تتسخ بأتربة الشوارع الوسخة في بغداد وأربيل. هذه الحقيقة في بطولات "ممثلي" شعبنا لها خلفية تاريخية تؤكد ما ذهبنا إليه ولا يستوجب الخوف على إمكانيتهم في إزالة التجاوز ليس على قرية جمي ربتكي بل على كل التجاوزات الصارخة في منطقة ديره وكومانه و بروري بالا وبخديده وبرطله وغيرهم كثر. فأطمئنوا وأتكلوا على عضلات "ممثلي" أمتنا في حل مثل هذه المشاكل التي تبدوا بسيطة جداً عن المشاكل السابقة التي تم حلها وبسهولة مطلقة... أليس بجهودهم الجبارة أن يقبع مختطفو الشهيد الخالد المطران بولص رحو في القبور بعد أن تم تنفيذ حكم الإعدام بهم ... أليس بقوتهم الهائلة تم حل مشكلة الأبراج الأربعة المشؤومة في قصبة عنكاوة؟؟؟ فعلاً نحتاج إلى سجل طويل عن الإنجازات التي حققها "ممثلي" أمتنا لكي ندخهلم في التاريخ خاصة بعد أن أنعموا برفاهية كراسي الحكم والبرلمان التي توفرت لهم بعد زوال حكم المقبور صدام حسين.     


   
هذه صورة وخبر منقول عن موقعنا الموقر (Zowaa.org) يقول الخبر "للوقوف على حيثيات وتفاصيل الأعتداء الاخير الذي تعرض له أهالي قرية جمي ربتكي احدى قرى شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في منطقة نهلة، مساء يوم أمس الخميس 13 حزيران 2013 زار وفد من قيادة حركتنا الديمقراطية الآشورية القرية والتقى الهيئة الاختيارية والأهالي ووقف على حيثيات وتفاصيل الاعتداء الذي تعرضوا له من قبل مجموعة من المتجاوزين على أرض القرية" ... إلخ

ربما البعض لم يقرأ الخبر لأنه أصلاً يخاف من كلمة "زوعا" ولا يريد أن يسمع عنها بشئ فكيف والحالة أن يفتح موقعهم ويقرأ الخبر... لكي أسهل الأمر عليهم انشر هذه الصورة والخبر والذي كان من المفترض للأخ بولص ماليك يوسف ماليك خوشابا أن يرفق الصورة برسالته الإحتجاجية لعل السيد مسعود البرزاني يرتعب أكثر ويأخذ المسألة أكثر جديةً ولربما كان تأثير الصورة كبيراً فيركب سيارته ويزور القرية ويحيل المتجاوزين على القضاء ليأخذ مجراه .... على أية حال بالنسبة لي شخصياً لي حصانة فكرية ضد أي فايروس حزبي ولا أخشى من مجالسة الأحزاب والتنظيمات السياسية وقادتهم وقراءة أفكارهم وطروحاتهم سواء أكانوا فعلاً أصدقاء أو غير ذلك فللجميع أكن إحتراماً شديداً وفي المقدمة زوعا- الحركة الديموقراطية الآشورية. يصفني أحد إصدقائي الحزبين الذين له تمثيل في المراكز الحكومية والبرلمانية، يصفي بأنني مصاب بمرض الحسد عندما أوجه النقد إلى ممارسات "ممثلي" أمتنا وأطلب منهم الإستقالة كأسلوب فاعل للإحتجاج لأنه ليس لي قطعة أو فتات من الكعكة التي يستذوقونها ليل ونهار... فعلاً إنني أحسدهم على مواقعهم ووظيفتهم المريحة والمربحة!!!... ألستُ مهبولاً وجاهلا  بأمور الدنيا ومتعتها وأنا أعمل ولساعات طويلة في صحارى دولة الإمارات العربية المتحدة وفي جوها اللهاب والرطب من إجل كفاف خبزي اليومي؟؟  أليس من المفروض أن أستغل صداقتي الفكرية والشخصية والتاريخية مع بعض قادة تنظيماتنا السياسية والقومية وأبدأ بمسح الكتوف وأحصل على كرسي مريح وأجلس مع أصداقي الأفاضل تحت شجرة جميلة وأستمتع بجو وطني اللطيف والمنعش وأستمتع بأكلاتنا الشعبية في قرانا الجميلة خاصة وأنا بلغت السن التقاعدي وسيكون لي الكثير من الوقت لأبيع  البطولات والمفاخر لأبناء شعبنا المسحوق في وطنه التاريخي.. سأعمل هذا عندما يموت ضميري الحي ... ولكن لا أعتقد ذلك لأن الضمير الحي لا يموت حتى بعد ممات الإنسان.

يقول أخوتنا المصريين " اللي أختشوا ماتوا".



غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هناك تهميش واضح لحقوق شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بدءا من الحكومة المركزية وحكومة الاقليم
 يجب على كل أبناء وأحزاب شعبنا في كافة انحاء العالم بإرسال رسالة اعتراض الى الحكومة الكردية  للتوقف عن التعدي على الممتلكات والقرى المسيحية، وإعادة الأرض إلى أصحابها الأصليين ومحاسبة المقصريين واصدار قرارات صارمة بحق كل من يتجاوز على حقوق شعبنا وان لم تتخذ الاجراءات من قبل حكومة الاقليم فيجب علينا بان  ننادي ونرفع دعوى قضائية الى الامم المتحدة ومنظمات لحقوق الانسان ومؤسسات عالمية للتدخل لحماية شعبنا وكذلك يجب على حكومة الاقليم اما بنشر قوات عسكرية او شرطة او بتسليح شعبنا  الكلداني السرياني الاشوري  وهذه افضل طريقة لان في بعض الاحيان قوات البيشمركة تساعد بعض الجماعات للتجاوز على ارضنا ونحن نبني اقليما ديمقراطيا

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4388
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي ابرم شبيرا
شلاما دمارن
تصويركم  للشكل العام لواقع سياسي تعج فيه الرياح  النتنه من كل جانب  لتجعل الرؤية فيه شبه معدومة  فتصبح التحركات السياسية متخبطة متعجرفة وحذرة ولا يستطيع الاقدام عليها الا من امن على نفسه باكداس من الاكياس الرملية من كل صوب ليبقى مجهول الاقامة ومسموع الصوت فقط
وقد اجدتم في رسم اللوحة السياسية بنقاط سوداء في لوحة سوداء فضاعت علينا رؤية شيئا منها فكل شئ يبدو  معتما ومخيفا ومزيفا
فالتعامل الديمقراطي هو لتكريس صوت القوي للفئة القوية
وحتى ضمن تلك الحلبة توجد رموز تتصارع فيما بينها ولا يسمع من الصجيج السياسي الا صوت الاقوى والاشرس والاكثر جسارة
تطبيقا لقول  فاز بالانتصارات السياسية من كان جسورا

هذا واقع المحنه السياسية لشعب ووطن يبحث عن استقرار وفسحة من الامل على شاطئ الزمان  المتقلب في الاهواء والمواقف والاصطفافات والمصالح والجاه والنعمة وغيرها من مفردات سياسية تسود الساحة السياسية حاليا

ولكننا بدورنا نود ان نتساءل ما الحل
فاذا كان الحمل الوديع محاطا بالذئاب الشرسة. فكيف يقي نفسه

وشخصيا اردد
ان الحل الامثل لقضية شعبنا
هو تدويل قضيتنا
وعدا ذلك فسنبقى شعب اعزل في واحة حرب لا يستطيع او لا يرغب  اسيادها بالهدؤ والتروي والحكمة
في معالجة كل الاشكاليات السياسية
التي تعجن الوطن والشعب بلا رحمة
وليكن الرب مع شعبنا في محنته شبه الازلية

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ أبرم شبيرا المحترم

ألم تسمع، في التأني السلامة والعجلة الندامة؟!  يرجى التفكير مليا قبل الكتابة في مثل هذه المواضيع الخطيرة جدا.

إن الإخوة المعلقين على صواب وكما يقال (  ܚܟܝܡܐ ܪܡܙܐ ܣܦܩ/ الحكيم من الإشارة يفهم).

آشور بيث شليمون
___________________

غير متصل بولص يوسف ملك خوشابا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 347
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ ابرم شبيرا : انا متاكد من انك على اطلاع جيد على احوال شعبنا السياسية والاجتماعية والعشائرية وكذلك انا واثق من انك تعلم كم هي امكانياتنا في التاثير على مراكز النفوذ وان دافعي الوحيد في كتابتي للرسالة هو اسماع شكوى انسان مستقل غير مسيس ولا انتماءات حزبية له غير انتمائه لقومه واعتقد ان اسلوب كتابتي يتماشى وامكانياتي المتواضعة والتي لا تتعدى احترام المسؤلين لي والتي قد تؤثر ايجابا حتى ولو بنسبة معينة وانا هنا اقول لحضرتك وحضرة القراء الاعزاء بان اهتمامي بهذه القضية بالذات وعدم التكلم عن التجاوزات الاخرى كان لسبب وجيه وهو انني اقرب الناس الى من وقع عليهم الضرر والمسؤلين هنا يدركون هذا الشيء ويقول المثل ما ضاع حق ومن وراؤه مطالب وكذلك يقول يسوع المسح اطرقوا ابواب الحكام عشرات المرات حتى يستجيبوا لمظلوميتكم واتمنى من كل قلبي ان يعود الحق الى اهله ... تقبل تحياتي

غير متصل فادي آيار

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 52
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
يا ربي الى متى نسمع اصوات ونقرأ كتابات لاناس مثل شبيرا همهم الوحيد تثبيط المعنويات وكسر الهمم واكراه الناس بمن يقف إلى جانبهم في السراء والضراء.. يا سيدي شبيرا اذهب الى العراق واعمل وناضل وقدم ما لا ستطيع الاخرون تقديمه. كفاك قذف الاخرين بحجارتك فبدلاً ان ترمي بها ابناء جلدتك ارمي بها المتجاوزون على شعبك ام إنك تخافهم؟
مع التحية
فادي آيار

غير متصل هنري سـركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 957
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية طيبة وبعد
« رد #6 في: 11:01 17/06/2013 »
الاخوة الاعزاء
اولا: ـ هذه الامور ليست وليدة اليوم لا  بل عانينا منها منذ عام 1991 ولا زلنا نعاني وسوف نعاني في المستقبل ايضا، طالما لم نجد الحلول الرسمية والقاطعة من قبل حكومة الاقليم ، ووضع الحد لها وتقديم المذنبين الى العدالة ..


ثانيا : ـ لطالما يعيش ابناء شعبنا  تحت وطأة العقلية العشائرية والمحسوبية والمنسوبية المغلقة، وعدم الانفتاح الاخر علينا، لا ار اي نور في نهاية النفق بما يخص التجاوزات والاعتداءات على  ممتلكات ابناء شعبنا..

ثانيا ـ ماذا نجني من مفهوم الديمقراطية والتعايش السلمي من دون تطبيق القانون على المتجاوزين .؟
ثالثا: ـ انا اعتقد لقد ان الاوان لتدويل قضيتنا على مستوى اعلى، بعيدا عن القاءات والمجاملات الروتينية والوعود الشفهية..
واخيرا ما الفائدة من انسان يعيش على ارضه ولا يشعر فيها بالراحة والامان..!!!

. هنري سركيس
[/font]

غير متصل جورج خوشابا كوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 166
    • مشاهدة الملف الشخصي
السبد ابرم شبيرا
السادة المعلقون
سلام و تحية
اتفق مع الدعوة( الضمنية) للسيد شبيرا الموجهة لممثليين شعبنا على مختلف مستويات الحكومة و البلديات ،، بالاستقالة ،،او اضعف الايمان بالتلويح بهكذا استقالة،،،حتى نعري من يتغطى بهكذا ديموقراطية
ولكن السيد شبيرا يعود و يجيب على دعوته و بنفسه،، اليس من الهبل تقديم الاستقالة من هكذا وظيفة،،، ناىب،،، و تدعوه للاستقالة،،؟؟؟؟!! !
سوال  ،،، كم كانت ملكية و مالية السيد يونادم كنا قبل و بعد توليه المناصب القيادية في الحركة و البرلمان؟ سوال برى،،،و السيد كنا مثال لغرض عرض للواقع وليس للاستهداف بشخصه
فرضا لو استقال اي ناىب و بدون راتب تقاعدي ،،هل سيكون افضل ام اسوى حالا؟؟!!
سيد شبيرا،،قالت العرب ،،قطع الاعناق ولا قطع الارزاق ،،دعوتك لهم للاستقالة،،هي قطع عنق
ولكم احترامي
جورج خوشابا كوركيس - سدني استراليا
جورج خوشابا كوركيس - سدني استراليا

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2322
    • مشاهدة الملف الشخصي
هناك بعض التجاوزات من هنا ومن هناك علينا وعليهم ، من عندنا وعندهم ، المسألة نسبية والتجاوزات الموجودة بين المسلمين انفسهم  في العراق وبين الاكراد نفسهم هي اكثر مما تقع علينا ( لنكن منصفين ) في هذه النقطة .... الديمقراطية لا يمكن استيعابها وتطبيقها دون دراستها وإدراكها وبشكل حقيقي فلا تتوقعوا ديمقراطية بين ليلة وضحاها وهل هذه الديمقراطية موجودة وبشكل حقيقي بين مكوناتنا نحن المسيحيين ؟؟ انني واثق لو كان الامر والظروف معكوسة كنا سنكون اكثر بكثير دكتاتوريين منة الموجودين هناك ..... يجب ان نعلم بأن الكردي لازال كوردي والشيعي لازال شيعي والسني كذلك كما هو الآشوري والكلداني والسرياني وغير ذلك ( لنا كلمة في هذا الخصوص ) .. الذي هو مؤذ اكثر ومؤلم عندما يصيبنا الارهاب .. هذا هو الخطر الحقيقي اما الباق فهو امر طبيعي واعتقد المسيحي في كوردستان العراق افضل من بقية مسيحي الشرق ( على الاقل يكتب كل يوم رسالة مفتوحة الى احد الاكراد )  ... تحية لنيجيرفان البرزاني ..

غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3983
    • مشاهدة الملف الشخصي
                   ܞ  
ܡܥܵܩܪܵܐ ܐܹܦܪܹܥܡ ܫܵܦܥܪܵܐ  ܒܵܬܪ ܕܥܵܕܥܹܬ ܗܘܵܐ ܟܠ ܡܢܕܥ ܨܦܵܥܥ ܒܘܬ ܒܢܵܥ ܐܘܡܬܵܢ ܚܵܒܥܒܹܐ ܕܐܵܥܟ ܐܥܠܵܗ ܐܵܗܘܵܠ ܘܚܵܥܘܬܵܐ ܕܐܵܫܘܪܵܥܹܐ ܡܢ ܫܢܹܐ ܕܬܡܵܢܥܹܐ ܘܗܵܠ ܗܵܕܥܵܐ ܓܵܘ ܐܥܕܵܬܹܐ ܕܒܵܥܥܵܢܹܐ ܕܡܫܚܛܘܬܵܐ ܕܟܠܵܥܗܥ ܡܫܥܚܵܥܹܐ ܡܢ ܐܵܬܪܵܐ ܕܡܘܠܟܵܢܵܐ ܒܵܬܪ ܗܵܕܵܚ ܟܬܥܒܵܐ ܠܐܵܗܵܐ ܡܠܘܐܘܟ ܀ ܐܥܢܵܐ ܕܐܵܥܟ ܕܡܵܒܘܢܹܐܠܵܗ ܐܘܦ ܐܢܬ ܒܥܵܥܹܐܥܘܹܬ ܡܢ ܗܟܘܡܵܐ ܕܐܵܩܠܥܡܵܐ ܕܥܵܗܒܹܐܠܘܟ ܚܵܪ رتبة ܕܐܥܟ ܪܵܒܹܐ ܐܵܢܥ ܕܦܠܵܚܹܐܠܵܗ ܬܚܘܬ ܛܠܵܢܥܬܵܐ ܕܩܘܪܕܵܥܹܐ ܀ ܡܥܵܩܪܵܐ ܐܵܢܬ ܡܢ ܐܵܥܟܵܐ ܥܵܕܥܹܬ ܐܥܬ ܡܥܵܒܕܵܢܘܬܵܐ ܘܚܵܥܠܵܐ ܘܫܩܵܠܬܵܐ ܕܚܵܩܠܵܬܵܐ ܕܒܢܵܥ ܐܘܡܬܵܢ ܥܵܢ ܠܥܬ ܚܵܥܠܵܐ ܥܠܵܗܥ ܘܫܩܵܠܬܵܐ ܕܚܵܩܠܵܬܵܐ ܘܡܵܬܘܵܬܵܐ ܡܢܵܗܥ ܀ ܐܥܢܐ ܡܒܵܩܹܪ ܘܐܵܡܘܪ ܩܵܐ ܐܘܡܬܵܐ ܐܵܫܘܪܵܥܬܵܐ ܒܚܒܵܫܐ ܡܢ ܐܵܬܘܪܵܥܹܐ ܘܐܣܘܪܥܵܥܹܐ ܘܟܠܕܵܥܹܐ ܕܐܥܠܵܗ ܫܵܪܥܪܹܐ ܘܒܵܥܥܵܢܹܐ ܕܚܵܕ ܚܕܥܘܬܵܐ ܩܵܐ ܡܘܕܥ ܦܫܠܗܘܢ ܦܠܥܛܹܐ ܡܢ ܐܵܬܪܵܐ ܒܢܵܥ ܐܘܡܬܘܟ ܘܫܒܥܩܹܠܵܐ ܠܐܵܬܪܵܗܥ ܕܠܥܬ ܗܘܵܐ ܚܵܥܠܐ ܘܣܘܪܟܵܢܵܐ ܘܦܪܵܡܵܐ ܥܵܠܵܗܥ ܀ ܡܥܩܪܵܐ ܗܕܟܵܐ ܐܵܚܢܵܢ ܪܵܒܵܐ ܨܦܵܥܥ ܒܘܫ ܡܢܘܟ ܥܵܕܥܵܚ ܟܠ ܡܢܕܥ ܒܘܬ ܐܵܗܘܵܠܬܐ ܘܚܵܥܘܬܵܐ ܕܒܢܵܥ ܐܘܡܬܵܢ ܓܵܘ ܓܵܪܒܥܵܐ ܕܐܵܬܘܪ ܐܥܢܵܐ ܡܥܵܩܪܵܐ ܠܹܐ ܕܵܒܩܵܚܠܵܐ ܥܠܘܟ ܒܵܠܟܵܐ ܐܘܦ ܐܵܢܬ ܒܥܥܹܬ ܕܥܵܦܬܠܹܐ ܠܚܡܘܟ ܠܓܹܒܵܐ ܕܥܵܗܥ ܥܵܒܕܹܐܠܘܟ ܐܘܦ ܐܵܢܬ ܵܕܦܵܥܫܹܬ ܚܵܪ ܪܒ ܚܵܥܠܵܐ ܕܐܥܟ ܪܵܒܹܐ ܕܗܵܘܹܐܠܘܟ ܚܵܕ ܫܡܵܐ ܓܵܘܵܗܥ ܀ ܐܥܢܵܐ ܒܹܐܡܹܵܐܥܘܹܢ ܚܵܥܥ ܐܵܢܥ ܒܢܵܥ ܐܘܡܬܢ ܕܦܠܵܚܹܐܠܵܗ ܒܫܵܪܥܪܘܬܵܐ ܩܵܐ ܙܕܩܹܐ ܩܵܘܡܵܥܹܐ ܕܐܘܡܬܵܗܥ ܐܵܫܘܪܵܥܬܵܐ ܐܵܡܥܢ ܀
        قشو إبراهيم نيروا من امريكا؟  

غير متصل برديصان

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1165
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
    ومن قال  ان الاضطهاد هو وليد اليوم  بل انه منذ ان تم غزو العراق وفرض الجزيه وتحول الكثير للافلات من دفع الجزيه هكذا كان الاستحواذ على الاموال للكثير هو الاهم من حمل اي فكر او الحفاظ على الكرامه بعدم التحول لذا ترى الكثير يذهب الى شغل مقعد من يريد ان يدافع عن شعبه بصوره جديه وعلنيه لذا البقاء للذي تعرف انه لو كان بامكانه عمل شيء يعمله وبكل ممنونيه افضل من اللذي يحاول اصطياد منصب لان هذا بالتاكيد يدار بالريمونت  عزيزي اللذي ادى الى ضعفنا هو هذا التحول الى من يريد ان يعيش غير مسيحيته لان المسيحي عندما يولد يعرف ان سوف يكون مضطهد وهي قالها له ربه يسوع المسيح لذا اذاابتعد عن هذا الجو اكون غير مطبق لكلام الرب لي مااعنيه اننا بعنا جبنا من غيرداعي بهذا الفرار الى المجهول الى حيث النسيان وان كان لجيل اول وثاني ومابعده فلايوجد قضيه وبهذا نكون نحن اللذي ادينا الى جعل مثل هكذا اوباش يستقوو على ابنا شعبك  وما قاله السيد بولص محق بذلك نحن نعيش بعض ممن ياخذ بخاطر ان ابوه او اقرباءه كان لهم شاءن  اما بعد هؤلاء ياتي جيل لايعرف معنى لهذا فيحاول ارهاب شعبنا لانه ابن نزق عاش الديمقراطيه التي تلائم تفكيره او مصلحته  والكلام على المسؤولين في حكومة الاقليم والمركز له مجال اخر في البحث فيه  حيث لااحد يريد ان يسجل له شعبه بانه عمل منجز يشار اليه حتى من منتقديه    تحياتي                                 بغداد

غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الحمدلله وبدأت الأستفاقة على واقعنا المزري، ونحن مع تغيير الوجوه لحين الظفر بأخوة يستعدون بالتضحية في سبيل اعادة حقوق اخوتنا في الداخل ومن اي جهة كانت كلدانية او اثورية او سريانية وحتى الارمنية وغيرها من المكونات المسيحية. شكرا للأخ ابرم شبيرا على هذه الصرخة والتي تتطلب من الرجل غير المناسب ان يتركه لأخر مناسب وهكذا، نعم ان هكذا مواقف تحتاج الى طرق ابواب الكبار او الانسحاب من البرلمان لبرلمانيينا وكذلك وزرائنا وحتى بتقديم الاستقالة.  وهذا سيحصل بشرخ في حكومة الاقليم التي تتدعي بانها معطية للحقوق للمكونات الاخرى ومنهم المسيحيين،وذلك بعد تكاثر الاخفاقات بحقنا.ولكي يعرف العالم بغبن شعبنا  وعندها ستتراكض حكومة الاقليم لتلبية حقوقنا، وعندها ستتوضح الرجولة وليس التشبث بالكراسي والى امد طويل، ولا نريد تقليد الاخرين لأننا نعرف ماهي الديمقراطية والوعود الانتخابية وليس الفوز بالانتخابات وكفى، ولكن بالعمل والفعل  وشكرا

عبدالاحد قلو

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3713
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كـيف ينسحـبون وهم يعـرفـون أن كـثيرين ينـتـظرون كي يحـلوا محـلهم ويؤدون نـفـس الـدور

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
من قال بأن المسيحيين في إقليم "كردستان" مضطهدون ... أنه كذب وإفتراء ؟؟؟ !!!

أبرم شبيرا
المبدأ القانوني يقول بأن الجريمة هو الفعل نفسه أومن يشارك فيه أو من يتستر عليه أو يغض النظر عنه.. إن إغتصاب أراضي الغير وسلبها من أصحابها يعتبر جريمة وما يجري من إعتداء وإغتصاب وتجاوز لأراضي أبناء شعبنا في شمال العراق هو جريمة بحد ذاتها... يقولون بأن بعض العشائر الكردية المنفلة أو المسنودة من قبل هذا الشيخ أو ذاك هم الذين يقومون بهذه الأعمال الإجرامية في إغتصاب أراضي شعبنا ولكن إذا كان الأمر كذلك فإذن فإن إقليم كردستان ما هو إلا "حارة كل من أيدو إلو" على قول غوار الطوشي. وإذا كانت حكومة الإقليم أو بعض المتنفذين فيها يغضون النظر عنها فهذا هو أيضا جانب من جريمة أغتصاب هذه الأراضي... ولكن هذا غير معقول عن "أبطال أمتنا" لأن مثل هذا التجاوز بالنسبة لهم ما هو إلا مشكلة فردية هنا وهناك يمكن حلها بالأساليب الديموقراطية الرائعة التي تتوفر للجميع وبحلولها السحرية وليس بأساليب غير قانونية والتي لها نتائج وخيمة على "كوتتنا" المخصصة لأبناء أمتنا فلربما يزعل القابعون على السطلة ويقللون من هذه الكوته من خمسة كراسي إلى خمس "تختات" بالكاد تكون كافية للجلوس عليها.  

انا ارفض تسمية التجاوزات والاعتداءات وسلب الاراضي تجاوزات فردية وانا اعرف بان الاخ أبرم شبيرا استعملها للسخرية.

حسب المواثيق الدولية فان التجاوزات والاعتداءات على الاقليات واضطهادهم تنقسم الى ثلاثة اقسام:

1- الاعتداءت الحكومية state persecution
2- الشبه حكومية state-like persecution
3- غير حكومية non-state persecution

ليس هناك مجال لاعتبارها فردية لان القوانين تنص بان الحكومة تتحمل مسؤولية كل ما يحدث من اعتداءات وان اخفقت فانها تصبح من مسؤولية المجتمع الدولي.

العشائر الكردية لا تستطيع الانفلات ولكن هناك من لا يريد الضغط عليها. انا قرات عدة تقارير صحفية عن كوردستان وخاصة التي تتحدث عن عندما كان هناك اقتتال بين الحزبين الكوردين والتقارير ذكرت بان الحزبيين كانا يعتمدان بشكل كبير على العشائر في قتالهم ضد بعضهم البعض. وحتى كان هناك دفع اموال للعشائر مقابل القتال من اجل احزابهم. الوضع المتازم بين الحزبين هو لحد الان لا يمكن ان نقول بانه انتهى الى الابد ولن يعود, لذلك فان الضغط على العشائر من قبل احدى هذه الاحزاب سيؤدي الى فقدان الحزب لولاء العشائر وهو ما لن تضحي به الاحزاب الكوردية.



غير متصل Iben Alrafedain

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ ابرم شبيرا المحترم
      يؤسفني ان اقول متواضعاً ان مقالتك هذه دون المستوى الفكري الذي عرفت به في اغلب كتاباتك حيث لم تطرح حلولاً لقضايانا بقدر ما تضمنت من استهزاء وسخرية من ممثلي شعبنا...
لذا يكون من حقنا ان نقول : -
      عزيزي ... ان حاجتنا فيما نمر فيها من احوال الى بحث قضايانا  وطرح الحلول الجادة لهااولى بنا  وأهم وأجدى من حاجتنا الى الطعن والسخرية من (( المستحوذين على الكعكة ))
لانه علينا ان لا ننسى ان المسؤولين عن التنفيذ ليست لديهم اصلاً الارادة والرغبة في الحلول العادلة لما نطالبهم به أياً كان ممثلنا ومهما بلغ من الشجاعة والاخلاص والتجرد من الانانية والمصالح الذاتية ، لانه- وعلى ما يبدو - هناك خطة مبرمجة ( جنوباً وشمالاً ) في ما يشبه مؤامرة بعيدة المدى لدفع البقية الباقية من ابناء شعبنا للرحيل والهجرة ، وحتى لو كان أي من المنتقدين  اوالساخرين محل اي من ممثلينا لما استطاع  هو الاخر ان يفعل اكثر مما  فعل المتهمون ب(بالكعكة) ولما  كانت النتيجة الا ما هي عليه اما الدعوة الى استقالة ممثلينا فبرأيي المتواضع ليس حلاً لان بقاءهم بالقرب من اصحاب القرار خير من الابتعاد عنهم على الاقل للاطلاع على ما يدور هناك..!..واما عن المظاهرات ، فهل تظنها تخيفهم فتجعلهم يهرعون لتنفيذ مطاليبنا وحقوقنا ؟
كلا - يا عزيزي - لن يجدي مع امثال هؤلاء الا الخوف من القوة ، وهم يعلمون اننا لا نمتلكها..!!
إذن كفانا جلد بعضنا للبعض الاخر بما يشبه جلد الذات لان وضعنا بالنسبة للمطاليب والحقوق سيستمر على ما هو عليه.. وذلك واقع حالنا وليست دعوة الى تثبيط الهمم..!!
                  مع تحياتي.                                                        ابن الرافدين

غير متصل عوديشو اشورايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 114
    • مشاهدة الملف الشخصي
ابرمم شبيرا

إذن وبعد ما ذكرت... فقد حان الموعد لكي ننطلق الى الامام فبالاتحاد قوة في وجه الاعداء.... الى الامام للوقوف في وجه أعداء امتنا لابد من تدويل قضيتنا الاشورية، لابد من تأسيس جيش آشوري متدرب ومتمرس على القتال للدفاع عن أراضينا وتسليح النسائ والاطفال والرجال والشيوخ في قرانا وتدريبهم على حمل السلاح للدفاع عن النفس من هجمات الجرذان...

فان لم يكن هناك امل بممثلينا في البرلمان والحكومة بحمايتنا ورفع التجاوزات عننا لابد من ان نحمي انفسنا بانفسنا....

نعم لتدويل قضيتنا .... نعم لتسليح ابناء شعبنا.... فبمجرد خطبة جمعة واحدة بتحريض حزبي... اول المعتدين على بيت المسيحي في دهوك سيكون جاره المسلم الذي لطالما كان يقول له ومنذ سنين ( ئه م وهين براييت ئيكين_ نحن وانتم اخوة بعض ) ( فه رقا مه وهه وه نينه_ لافرق بيننا وبينكم ) ( عيدا هه وه بيروزبيت_ عيدكم مبارك ) (مه سيحى جيرانينت مه كه له ك باشن وبى به له نه_ جيراننا مسيحيين وهم مسالمين)
اتعرفون لماذا؟
لان الكوردي مسلوب التفكير يعمل بحسب التوجيهات وليس القناعات ( ما نه ئه مر بوو مه هاتبوو ز سه ه رى_ لأن أمر أتى إلينا من فوق )

فاي خير تتنظروه من هؤلاء الكورد المسيرين بخطبائهم ومسؤليهم الحزبيين.... هههههههههه وانت الاخر حبيب تومي ضحكتني بمقالك واني ما هو طيبب