المحرر موضوع: رجاء، أخواتي وإخوتي المحاورون لا تقزموا الأمة الآشورية مذهبيا وعشائريا!  (زيارة 3179 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رجاء، أخواتي وإخوتي المحاورون لا تقزموا  الأمة الآشورية مذهبيا وعشائريا!

آشور بيث شليمون

إن المطالع لموقع " عنكاوا " وحتى غيره من المواقع، هناك الكثيرون من الكتاب والمحاورين مع الأسف يبحثون بعض القضايا التي بالفعل يجب أن تعد تافهة جدا ولا تخدم قضيتنا الآشورية وحتى القضايا الاخرى.

فهناك طائفة، لا ترى القومية الآشورية إلا بمنظار ضيق ألا وهو الطائفي المذهبي، وبصورة اوضح ان الأمة الآشورية في نظرهم ما هي إلا  ( كنيسة المشرق- النسطورية ) ، ولفيف آخر أخذ ينبش التاريخ عشائريا، كي يسرد لنا البطولات الكثيرة والتي ليس لنا غضاضة فيها كم قام بها الشخص الفلاني وما هنالك من أشياء التي غدت من الماضي ولن تسعفنا إطلاقنا في وضعنا المأساوي الراهن بحيث القوى الإسلاموية، العروبية، العثمانية والإيرانية ( فارسية وكردية ) كادت ان تقطع دابر هذه الامة من الأساس.

إن مثل هذه الأعمال الإبتزازية مع احترامي لمن يثيرونها  وخاصة المساندون لها من المناوئين ما هي إلا أعمال تخريبية هدامة لأنها  تفتح الباب على مصراعيه للبعض من المتطفلين الذين غذتهم الصهيونية والعروبية بكل ما هو تقزيم وتهميش وإزالة  امتنا الآشورية من الوجود.

إن الصهيونية الخبيثة ، أحد شعاراتها المهمة البحث عن تلك الأسباط العشرة المفقودة ووجدوا ضالتهم في البعض من النساطرة – ولا يهمهم فقدان شعبنا الآشوري حتى في موطنه بالذات،  كونهم جمعوا شعبهم من كل انحاء المعمورة بعد ان فقدها بآلاف السنوات من التشريد، وهنا حلوا اللغز الذي كان يساورهم على الدوام  وبمساعدة أبناء شعبنا الأشاوس مع الأسف الشديد كي يضعوا البقية الباقية من النساطرة يهودا !!
ومن المضحك والمبكي، البعض يتجاهل أن النسطورية قبل اكثر من 500 عام كانت تشكل الغالبية المسيحية في شمال بيث نهرين، بلاد آشوريا، وقبل أكثر من ألف سنة  كانت تغطي بيث نهرين بأجمعه .

أما العروبة ، العروبة الإسلامية الغازية المجرمة التي دمرت المنطقة جسديا وروحيا إلى هذه اللحظة، نرى لها مساندوها كما للصهيونية الخبيثة في دعم أفكارهم الإجرامية في القضاء على الوجود الآشوري حتى في مسقط رأسه بلاد آشور/  ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ  كي يطلع علينا جاسوس صهيوني يسمى أحمد سوسة ليشكك بوجود شعبنا لا في العالم، بل في موطنه بالذات!

يحزنني  ويؤلمني جدا، ان أجد حتى أبناء شعبنا ممن مع الأسف يتلذذون ويفتخرون بالإستشهاد بما ينفثون هؤلاء من سموم في تفريقنا وتقزيمنا في وقت هذا الصهيوني لا يعترف لا بالآشوري بل وبكل  تاريخ بيث نهرين الخالد السومري، البابلي والآشوري معا !

إن النسطورية مذهب مسيحي كباقي المذاهب الموجودة في المنطقة، وبصورة اخرى قد يكون النسطوري آشوريا ولكن بنفس الوقت هناك آشوري يعقوبي، كاثوليكي، بروتستاتيا و الخ. إذ الآشورية لم تكن حكرا في النسطرة. وعلى هذا المنوال  النسطورية في الماضي كما في المذاهب الأخرى جمعت شعوبا وقبائلا كثيرة ولم تكن حصرا بالقومية الآشورية كما الآشورية  ليس بوسع احد اختزالها بالنسطورية.

وهذه معلومة للجميع،  كما تعرفون أن الامة الآشورية قامت على سواعد جميع المذاهب بدون استثناء وللتذكير ولا الحصر شخصيا، أعتبر – أب القومية الآشورية -  البروفيسور آشور يوسف - من بلدة خربوط حاليا في تركيا ، في بلاد آشور وهو يعقوبي المذهب- سرياني رثوذكسي وطبعا هناك الكثير على غراره ولنا الفخر بهم اجمعين  من جميع المذاهب المسيحية التي كان ديدنهم الأوحد خدمة هذه الأمة المنكوبة والمسلوبة وللأسف اليوم حتى من أبنائها  ܐܡܝܢ ܀






غير متصل حكيم البغدادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 354
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 الأخ العزيز آشور بيث شليمون
لست مع تقزيم اي طرف او هوية مهما كان الاختلاف الفكري والتاريخي وكذلك الكنسي
لكن المشكلة تزداد يوم بعد يوم بين مفكرينا الافاضل بمختلف انتمائتهم ...وهذا مثال بسيط
أنت اشوري وتقول الآمة الآشورية والكلداني يقول الأمة الكلدانية و السرياني يقول الأمة الآرامية
والاغرب بالموضوع كل طرف يقدم المستندات و الاثباتات الكنسية والتاريخية والخ
اما عن اوضاعنا الحقيقية في الوطن الام .....اقول
كلنا في الهوى سوى

تحياتي
حكيم البغدادي

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ حكيم البغدادي كتب:

" الأخ العزيز آشور بيث شليمون
لست مع تقزيم اي طرف او هوية مهما كان الاختلاف الفكري والتاريخي وكذلك الكنسي
لكن المشكلة تزداد يوم بعد يوم بين مفكرينا الافاضل بمختلف انتمائتهم ...وهذا مثال بسيط
أنت اشوري وتقول الآمة الآشورية والكلداني يقول الأمة الكلدانية و السرياني يقول الأمة الآرامية
والاغرب بالموضوع كل طرف يقدم المستندات و الاثباتات الكنسية والتاريخية والخ
اما عن اوضاعنا الحقيقية في الوطن الام .....اقول
كلنا في الهوى سوى ". انتهى الإقتباس


عزيزي البغدادي:

أولا، شكرك لمرورك الكريم وشكرا لمداخلتك القيمة هذه حيث تنبض عن الحقيقة.
نحن لسنا ضد الذين يؤمنون بانهم كلدان، سريان ام آراميون على الإطلاق، بل بالعكس ستكون فرحتنا بهذه الصحوات القومية لمختلف شعوب الهلال الخصيب وضمنا الكنعانيين، الإبلويين، العموريين، الفينيقيين فيما إذا وجدوا.

ثانيا، عندما نفتخر بآشوريتنا ، حيث لنا كل الحق بذلك كون  اهدافنا وآمالنا القومية  هي في شمال بيث نهرين أو على الأصح ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ بلاد آشوريا/     ASSYRIAأي شمال بغداد الى داخل ما يسمى اليوم تركيا.   هذا من جهة ومن جهة أخرى إذا كان البعض يظنون ويصممون  غير ذلك فاهلا ومرحبا بهم ولكن كما جاء في كلامي إن كثير من هؤلاء يظنون  بانهم كلدان، سريان وآرام  أيضا يرون أنفسهم آشوريون والأمثلة على ذلك أقوى من هذه الشرذمات التي طفحت على السطح بعد 2003 .
ولكن، رغم ذلك انا أؤيدهم وأشجعهم على بعث قومياتهم، ولكن شريطة ان تكون في بلدانهم الأصلية، أي الآرامي في بلاد الشام وخصوصا منطقة دمشق – قلب العروبة النابض- والكلدانيون في جنوبي العراق أو منطقة الأهوار والبصرة تحديدا .
اما بخصوص ما يسمى السريان، أرجو العودة الى مقلاتي العديدة حول هذه التسمية وإشكاليتها في موقع ( تلسقف لصاحبه الأخ باسم روفائيل وما عليك أن تكتب ( آشور بيث شليمون ) حيث هناك على الأقل 60 موضوعا.
وخلاصة القول، السريانية كما جاءت في دراساتي المتعددة، هي تسمية شالملة لمعظم الشعوب في الهلال الخصيب التي غدت مسيحية بالكامل واستخدمت كتابيا الأحرف الهجائية – لا الآرامية – بل الكنعانية بتوحيدها ولكن مثل هذه الوحدة لم تكن سياسية، بل دينية والإسم المتخذ لهم كان قد صاغه اليونان على المنطقة من الإسم الآشوري ولا يعني انهم آشوريون، بل من الناحية الجغرافية ليس إلأ إذ في عصر اليونان عرف الهلال الخصيب كله ب ASSYRIA>
ولكن رغم ذلك لا زلنا في الهوى سوى وشكرا مرة ثانية.
ملاحظة: إن الشعب الآشوري مستنداته حقيقية وهي انه لا يزال يعيش في وطنه، بينما الآخرون مستنداتهم أيضا لها ما يبررها، فالكلدان حول البصرة والآراميون في دمشق من بلاد الشام  وكل هذا لا يتقاطع مع شعبنا وطموحاته .

دم لاخيك /  آشور بيث شليمون
________________________________

غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ اشور المحترم
انك توزعنا وعلى مرامك فالكلدان في الجنوب والوسط والسريان في دمشق والاشوريين في الشمال، انك دخلت على هذا اموضوع ومن موقع مسيطر وكأن زمام هذه البلدان اصبحت تحت امرتكم، ارجوا ان تكون واقعي ولا تنسى تاريخك وماذا عن وان واورمية وقوجانس والبازي وغيرها في تركيا وايران ، أفلا تحنون عليها وتحتلها وتريحنا من اوهامكم. انك تركض وراء سراب والاشورية من كاعها قزمة وهي حقيقة وارجوا ان تنظر للواقع الذي يتطلب ان نستر على الموجودين في الداخل والذين أكثريتهم من الكلدان والسريان وعليك ان تتداعي للمحافظة على القرى القريبة من الحدود الشمالية نظرا للأعتداءات المتكررة على اخوتك  وشكرا

غير متصل Eissara

  • الحُرُّ الحقيقي هو الذي يحمل أثقال العبد المقيّد بصبر وشكر
  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 591
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ آشور،

في الواقع ومن التاريخ بأنه ليس هناك ما إسمه مذهب نسطوري إلا فقط في أذهان من حقدوا على كنيسة المشرق، لأن التاريخ الكنسي يخبرنا بأن كنيسة المشرق بلورت فكرها اللاهوتي مع حلول القرن الثاني الميلادي أي لم يكن هناك شخص إسمه نسطور في ذلك الوقت لأن نسطور عاش في القرن الرابع الميلادي واستعمال عبارة "كنيسة المشرق - النسطورية" معناه الموافقة مع أولئك الذين يدّعون زوراً بأن نسطور هو مؤسس كنيسة المشرق محاولين بذلك نفي التاريخ التأسيسي لكنيسة المشرق ومن المعروف بأن كنيسة المشرق تحترم وتجل نسطور لأن ما قال به كان موافقاً لموقف كنيسة المشرق المتبلور منذ القرن الثاني الميلادي وقد قبلت بالإسم (خطأ كبير) في فترة من الزمن فقط لعدم تعارضه مع الإيمان والعقيدة في كنيسة المشرق، ولكن كنيسة المشرق أصبحت ضحية أولئك الحاقدون وعانت وتعاني الى اليوم ممن يدّعون المسيحية ومن الجانب الآخر تصرفاتهم منافية تماماً للمسيحية ونحن لا يجب ان نشجع إستعمال عبارة "نسطورية" دون تعميم معناها وكيف جاءت للقراء غير العارفين لأنه يجب نشر الصحيح وإبطال الزور.





رجاء، أخواتي وإخوتي المحاورون لا تقزموا  الأمة الآشورية مذهبيا وعشائريا!

آشور بيث شليمون

إن المطالع لموقع " عنكاوا " وحتى غيره من المواقع، هناك الكثيرون من الكتاب والمحاورين مع الأسف يبحثون بعض القضايا التي بالفعل يجب أن تعد تافهة جدا ولا تخدم قضيتنا الآشورية وحتى القضايا الاخرى.

فهناك طائفة، لا ترى القومية الآشورية إلا بمنظار ضيق ألا وهو الطائفي المذهبي، وبصورة اوضح ان الأمة الآشورية في نظرهم ما هي إلا  ( كنيسة المشرق- النسطورية ) ، ولفيف آخر أخذ ينبش التاريخ عشائريا، كي يسرد لنا البطولات الكثيرة والتي ليس لنا غضاضة فيها كم قام بها الشخص الفلاني وما هنالك من أشياء التي غدت من الماضي ولن تسعفنا إطلاقنا في وضعنا المأساوي الراهن بحيث القوى الإسلاموية، العروبية، العثمانية والإيرانية ( فارسية وكردية ) كادت ان تقطع دابر هذه الامة من الأساس.

إن مثل هذه الأعمال الإبتزازية مع احترامي لمن يثيرونها  وخاصة المساندون لها من المناوئين ما هي إلا أعمال تخريبية هدامة لأنها  تفتح الباب على مصراعيه للبعض من المتطفلين الذين غذتهم الصهيونية والعروبية بكل ما هو تقزيم وتهميش وإزالة  امتنا الآشورية من الوجود.

إن الصهيونية الخبيثة ، أحد شعاراتها المهمة البحث عن تلك الأسباط العشرة المفقودة ووجدوا ضالتهم في البعض من النساطرة – ولا يهمهم فقدان شعبنا الآشوري حتى في موطنه بالذات،  كونهم جمعوا شعبهم من كل انحاء المعمورة بعد ان فقدها بآلاف السنوات من التشريد، وهنا حلوا اللغز الذي كان يساورهم على الدوام  وبمساعدة أبناء شعبنا الأشاوس مع الأسف الشديد كي يضعوا البقية الباقية من النساطرة يهودا !!
ومن المضحك والمبكي، البعض يتجاهل أن النسطورية قبل اكثر من 500 عام كانت تشكل الغالبية المسيحية في شمال بيث نهرين، بلاد آشوريا، وقبل أكثر من ألف سنة  كانت تغطي بيث نهرين بأجمعه .

أما العروبة ، العروبة الإسلامية الغازية المجرمة التي دمرت المنطقة جسديا وروحيا إلى هذه اللحظة، نرى لها مساندوها كما للصهيونية الخبيثة في دعم أفكارهم الإجرامية في القضاء على الوجود الآشوري حتى في مسقط رأسه بلاد آشور/  ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ  كي يطلع علينا جاسوس صهيوني يسمى أحمد سوسة ليشكك بوجود شعبنا لا في العالم، بل في موطنه بالذات!

يحزنني  ويؤلمني جدا، ان أجد حتى أبناء شعبنا ممن مع الأسف يتلذذون ويفتخرون بالإستشهاد بما ينفثون هؤلاء من سموم في تفريقنا وتقزيمنا في وقت هذا الصهيوني لا يعترف لا بالآشوري بل وبكل  تاريخ بيث نهرين الخالد السومري، البابلي والآشوري معا !

إن النسطورية مذهب مسيحي كباقي المذاهب الموجودة في المنطقة، وبصورة اخرى قد يكون النسطوري آشوريا ولكن بنفس الوقت هناك آشوري يعقوبي، كاثوليكي، بروتستاتيا و الخ. إذ الآشورية لم تكن حكرا في النسطرة. وعلى هذا المنوال  النسطورية في الماضي كما في المذاهب الأخرى جمعت شعوبا وقبائلا كثيرة ولم تكن حصرا بالقومية الآشورية كما الآشورية  ليس بوسع احد اختزالها بالنسطورية.

وهذه معلومة للجميع،  كما تعرفون أن الامة الآشورية قامت على سواعد جميع المذاهب بدون استثناء وللتذكير ولا الحصر شخصيا، أعتبر – أب القومية الآشورية -  البروفيسور آشور يوسف - من بلدة خربوط حاليا في تركيا ، في بلاد آشور وهو يعقوبي المذهب- سرياني رثوذكسي وطبعا هناك الكثير على غراره ولنا الفخر بهم اجمعين  من جميع المذاهب المسيحية التي كان ديدنهم الأوحد خدمة هذه الأمة المنكوبة والمسلوبة وللأسف اليوم حتى من أبنائها  ܐܡܝܢ ܀





متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15973
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
عاشت الأمة الآشوريّة ألعظيمــــة

لتاريخها ألعريق

وماضيها ألمشرف

ومستقبلها ألزاهــر


وسوف تبقى هذه الأمة ألعظيمة شوكة حادة تفقس عيون كل الحاقدين والمارقين وناكري أصلهم الآشوري

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


الأخ عبد قلو المحترم:

أولا، شكرا لمرورك ولتعليقاتك، ولكن شخصيا لم أقم بالتوزيع هذا، بل التاريخ قام به. وانا لا ادري الى أية فئة تنتمي، ولكن الشيء الوحيد من المؤكد أنك ابن الوطن الآشوري أبا  عن جد، وإذا لا تؤمن بأن تكون آشوريا، فهذا شأنك  كما ثق تماما ليس هناك من يجبرك بها عزيزي كن ما تشاء!!!

ولي ملاحظة أخرى، انا لم أذكر السريان،بل قلت الآراميين تحديدا.  كوننا سريان أيضا، وشكرا مرة ثانية.

دم لأخيك/  آشور بيث شليمون
...........................................

الأخ Essara     المحترم

عزيزي، كما جاء في رسالتي، وهي عدم الدخول في هذه المواضيع المذهبية والعشائرية . لذلك نعم كنيستنا مشرقية، ولكن إن شئنا أم أبينا فكثير من المراجع تذكر النسطورية، ولماذا لا ؟!
إن هذه الشخصية الفذة كان بطريركا على القسطنطينية حتى عزله من قبل البعض نظرا لإجتهاداتهم المغايرة لما كان يؤمن بها.
الرجل ترك القسطنطينية ومات كما يقال في ليبيا، ومهما يقال عنه فكان ورعا ويخاف الله ، على الأقل لم يكن له مكتب لبيع صكوك الغفران كما هو شان البابوية التي قادت الحملة ضده!
دم لأخيك /  آشور بيث شليمون
..............................................

الأخ العزيز يوخنا أوديشو المحترم


تحية طيبة، لي الشكر الجزيل لكل ما كتبته على مداخلاتي، كما أقول لي الشرف الى التعرف عليك أكثر إذا سنحت الفرصة.  وبدوري سأزودك بإيملي الخاص كي نتواصل معا على الدوام.

دم لأخيك المحب/  آشور بيث شليمون
________________________




غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد آشور بيت شليمون المحترم
بما انك تريد ان تفرض اشوريتك علينا، وهذا يدل على عدم وعيك بالقونين والاعراف الدولية، ومع ذلك فمن واجبي ان اوضح لك جذورك وكما نحن نعرفها والتي تعود اساسا الى كلدان النساطرة والذين قطعوا اوصالهم من اخوتهم كلدان الكاثوليك ومنذ سنة 1670م بعد ان دخل البطريرك الشمعوني الثالث عشر للمذهب النسطوري وانفرد بحاشيته في قوجانس التركية لحين استلامكم من قبل الانكليز واسميتم بالاشورية الحديثة( اسيريان مودرن) بعد ان غرسوا فيكم روح القتال وبدلا عنكم وما حصل ذلك من مآسي ومجازر لشعبكم المسكين والمغلوب على امره.
فان كان هنالك ذكر للآشوريين من هنا وهناك فهذا لا يعود اليكم اساسا، لأنكم كلدان نساطرة والدليل الاخر هو تحوير اسم كنيستكم من كنيسة المشرق النسطورية الى كنيسة المشرق الاشورية في منتصف القرن الماضي. وتاريخكم حديث ولا يمكن نكرانه ، الا على الذين هم على نياتهم ومن بقايا تياراي قوجانس او من المنتفعين ماديا من الوضع الحالي المزري في بلدنا العراق وشكرا



عبدالاحد قلو

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيد قلو انكم مثل  المزيفين والمنتفعين , يوجهون ويتوجهون بعكس الاْتجاه الصحيح , ويتحدثون في الفراغ من غير اْن يفقهوا مغزى الحديث , ويناضلون بخطب حماسية يتقزز منها النضال , لذلك تراهم ظلالا ساقطة على الماء يتقمصون حالاته الثلاث , ,, في النشاط القومي هم غازيون , وفي التحديات هم سائلون , وفي تحقيق الوحدة هم جليديون .
 
الشاعر الاشوري
Ninos Nirari