المحرر موضوع: اين اقلام القوميات الاخرى من مظالم ومعاناة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ؟؟  (زيارة 1333 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4392
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اين اقلام القوميات الاخرى من مظالم ومعاناة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ؟؟

 

اخيقر يوخنا

تصدع رؤوسنا مفاهيم تنادي بالاخوة والمحبة والتالف والانسجام ووحدة المصير والوقوف وقفة واحدة ضد اي تجاوز او انتهاك يقترف ضد اي شريحة من شرائح المجتمع العراقي - من خلال وسائل الاعلام وتباهي السياسيين في ملا الفراغات الديمقراطية بعبارات وكلمات  وجمل يجهدون انفسهم فيها من حيث الصقل الكتابي والتعبير المجازي والنغمة الشاعرية وبما يتناغم مع الايقاعات السياسية المتراطمة والمتداخلة مع بعضها لتصبح عجينة تصلح  لتركيب اي شكل من الاشكال الكلامية الرامية الى تهدئة النفوس وطمانتها الى حين ثم بمرور الايام تصبح القضية منسية وفي خبر كان وخاصة اذا كان الجرح او الوقع الاليم قد نخر في عنق ابنائ شعبنا الكلدان السرياني الاشوري حيث تكون مهمة رجال الساسة الاخرون من اتباع القوميات الكبيرة قد انتهت بانتهاء القاء تلك الكلمات  وباعتبار ان ذلك الامر هو لا يستحق اكثر من تلك الكلمات الترطيبية  كتعزية سسياسية لايجوز عبور حدها فذلك هو  الخط النهائي  لاهتماماتهم .

فيما نرى في المقابل ان الكثير من اقلام ابناء شعبنا يسرفون في مبالغاتهم ومشاعرهم الانسانية والوطنية في التعبير عن اية محنه او مصيبة تقع على اي فرد او شريحة عراقية .

فهل ان ذلك العمل رغم نبالة المشاعر للانتماء الوطني والاعتزاز بالهوية العراقية - يسهم في رفع الغبن والظلم الذي نشهد له بين فترة  واخرى  صور اليمة من واقع الحياة التي يعيشها شعبنا الذي يعاني من التشرد والهروب من هذة المنطقة او المحافظة الى اخرى بحثا عن الامان ولقمة العيش ؟

اضافة الى صور مؤلمة لهجرة الاعداد الكبيرة من عوائل شعبنا الى خارج القطر ؟

واعتقد هناك تفاوت كبير بين ما تكتبه اقلام شعبنا بصدد اية مظالم او انتهاكات او جرائم ترتكب  بحق اي فرد من ابناء الرافدين - وبين ما تكتبه اقلام القوميات الاخرى حول ما يحدث ويرتكب ويخطط له ضد شعبنا

واكتفلاى بان اسال اقلام القوميات الاخرى لماذا كل هذا التجاهل او السكوت او الصمت عن ما يرتكب ضد ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ؟

وما السبب في ذلك التجاهل ؟

فهل هو نتيجة عدم الاهتمام ؟

او ان ما يصيب شعبنا ليس  ذات اهمية في نظر الاخرين

وهل نواصل  خداع انفسنا بان تلك الاعمال ليست الا اعمال لقلة من الحاقدين ولا تعبر عن راي اصحاب السلطات السياسية ؟

اليس من واجب السلطات السياسية حماية شعبنا قبل وقوع الجرائم والانتهاكات بقوانيين تفرض وجودها على الساحة وباجراءات  تكون مؤهلة لاستيعاب ومنع وقوع اي تعدى قد يجد منفذ له ؟

وكما يقال ان الحكومة التي لا تستطيع حماية شعبها لا تستحق احترام نفسها او احترام شعبها

وباختصار نود ان نسال ما  العمل او الحل لجذب اهتمام الاخرين بمصائب شعبنا ؟



غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخ Abu Sinharib
طبعا اقلام الكتاب الاكراد لا تنتظر منهم بالوقوف مع الاتجاوزات بحق شعبنا مع احترامي   للصحافة الكردية اما كتاب العرب فان قسما منهم لا يتعدى 5% يقف مع شعبنا وهذا ايضا لاجل مصالحهم في سهل نينوى لكن ماذا عن كتاب وادباء شعبنا اللذين في المواضيع التي تخص شعبنا يصبحون ابطالا ولا ينامون ويجتهدون ويقفون ضد ابناء جلدتهم ويتمسكون بدلائل وبراهين لكتاب من غير دينهم .لكن التجاوزات تقع على احزابنا وجمعياتنا ومؤسساتنا واعلامنا ومواقعنا وكهنتنا وكلنا لاننا لازلنا نصدر البيانات والشجب وقرارات ورقية وحتى مسيرات او مظاهرات لا نستطيع القيام بها في دول العالم ويجب علينا رفع قضايا شعبنا الى كل المؤسسات العالمية والمنظمات الان قبل ان يتم ترحيل شعبنا باكمله من العراق ولكن لدي سؤال لو ان دولة العراق كانت بيد المسيحي هل كان سيتجاوز على حرية الاخرين ؟ الجواب طبعا كلا اذا لماذا الحكومة المركزية وحكومة الاقليم مقصرين في حق المسيحيين ؟ لماذا كل هذه التجاوزات على حقوقه وعلى ارضه التي هي ملكه منذ الالاف السنين ولماذا الحكومة المركزية وحكومة الاقليم لا تقف ضد الخارجين على القانون وما هي خطة الحكومة المركزية وحكومة الاقليم لعدم استطاعتها بحماية شعبنا ومواطنيها يلعبون ويمرحون ويتجاوزون على حقوق شعبنا .الم يكن شعبنا المسيحي مشاركا فعالا منذ الالاف السنين لبناء العراق والوقوف مع كل الثورات التحريرية لحد الان اذا ماذا حدث ووثائق العراق وتاريخه والثورة الكرديه هناك الكثير من شعبنا المسيحي وخاصة الكلداني السرياني الاشوري شارك في النضال وقدم شهداء لاجل العراق .وشكرا

غير متصل ابو فادي 1

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 224
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل تيري بطرس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1271
  • الجنس: ذكر
  • الضربة التي لا تقتلك تقويك
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ اخيقر يوخنا
اشد على يدكم وشكرا لمقالتكم هذه، حقيقة انه لطرح منطقي وواجب من الاخرين القيام به تجاه ما يصيبنا، وبالاخص ان ما يصيب شعبنا، ليس فقط مؤثرا على الصعيد الفردي، بل انه يؤثر على المصير والوجود. ان الروح الوطنية المطالبين دوما باظهارها من خلال التنازلات العديدة التي يجب ان نقدمها، ومنها عدم اثارة النقاشات حول ما يصيبنا، لانه يصيب كل العراقيين،  ومنها لانه يفتح اعين الحاقدين علينا ويجعلنا في مرمي ضرباتهم، لم تجعل الاخرين يحترمون وجودنا، فهم يفهمون القوة وكل قوي محترم، وكل مستجدي مرذول وان استجدى العطف. لكي نجذب انظار الاخرين للاهتمام بما يحدث لشعبنا علينا ان نبين لهم ان مصالحهم مستهدفة حين يتم تهميشنا او استهدافنا، فهل نحن لها؟

ܬܝܪܝ ܟܢܘ ܦܛܪܘܤ

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4392
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما دمارن
رابي سام البرواري
اسئلة مهمة تطرقت اليها
وبودنا ان نشهد شيئا عل. الارض ينسجم مع بعض ما يتفوهون به من معايير وقييم ديمقراطية

ويبدو اننا نحرق انفسنا من اجل العراق ككل فيما يحرقنا الاخرون من اجل ان لا يكون لنا اسم ولا صوت ولا وجود

رابي ابو فادي
ولكننا مع كثرة  الحك باظافر الاخرين تهرا جسدنا
واعتقد ان الاوان لان نعرف من معنا ومن ضدنا على الاقل في الحك الاخوي

رابي تيري بطرس

اعتقد ان الاحتقانات القومية هي المسيطرة على الساحة السياسة العراقية

اتفق معك بان علينا ان  نمتلك القوة التي تجعلنا من ضمن الدائرة السياسية  المؤثرة على مجريات الاحداث
وبدون القوة سوف نبقى هكذا عجينة بايديهم
واعتقد ان امتلاكنا للقوة ياتي بتدويل قضيتنا

اشكرك على مداخلتك

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ ابو سنحاريب انا سارد على اسئلتك التالية:

[وما السبب في ذلك التجاهل ؟

فهل هو نتيجة عدم الاهتمام ؟

او ان ما يصيب شعبنا ليس  ذات اهمية في نظر الاخرين]


شعبنا والاخرين من القوميات الاخرى كلنا في النهاية بشر ضمن بقعة جغرافية اسمها العراق.

تجاهل او عدم الاهتمام باعتداء يصيب مجموعة من البشر سيعني بان الاعتداءات مسموح بها ضمن ثقافة الجميع او ثقافة العراق، لذلك فان هكذا ظلم سينتشر ويصيب اخرين من فئات الشعب العراقي.

اقلام القوميات الاخرى اذا كتبوا لك سيؤدون لك كلامي، سيقولون لك: وهل المسيحين هم لوحدهم من يتعرض الى ظم واعتداء ؟ ابناء القوميات الاخرى والاديان اخرى تتعرض ايضا الى ظلم واعتداءات.

ردي على هكذا اقلام  من القوميات الاخرى هو انني اقول طز بهم اذا تعرضوا الى ظلم فهم يستحقون ذلك.

فالسكوت عن ظلم يصبح ثقافة والثقافة لا ترحم احد عندما تكون بهكذا سخف. لذلك فليستمر هؤلاء بعدم تحملهم لاي مسؤولية  فهم سيعانون ايضا وسيستحقون هكذا معاناة.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4392
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ لوسيان
شلاما دمارن

ان الفكر الصحراوي الذي يسود  والذي يعتبر الغزوات   وغنائم الحرب
هو حلال ضد من يعاديهم او يختلف معهم في عقيدتهم
من الصعوبة تبديله في غضون جيل

والخوف هو ان  يجبر البقية الباقية من شعبنا الى هجرة الوطن
وعند ذلك لا تفي
 شعبنا. شيئا من الثقافة  التي نامل ان تغيير عقليات ونزعات وتوجهات الاخرين
ونبقى نتساءل يا ترى ما العمل لحماية والابقاء على من تبقى من شعبنا في الداخل ومنعهم من الهجرة

نشكركم على مروركم

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ لوسيان
شلاما دمارن

ان الفكر الصحراوي الذي يسود  والذي يعتبر الغزوات   وغنائم الحرب
هو حلال ضد من يعاديهم او يختلف معهم في عقيدتهم
من الصعوبة تبديله في غضون جيل

والخوف هو ان  يجبر البقية الباقية من شعبنا الى هجرة الوطن
وعند ذلك لا تفي
 شعبنا. شيئا من الثقافة  التي نامل ان تغيير عقليات ونزعات وتوجهات الاخرين
ونبقى نتساءل يا ترى ما العمل لحماية والابقاء على من تبقى من شعبنا في الداخل ومنعهم من الهجرة

نشكركم على مروركم



الاخ ابو سنحاريب حول سؤالك فانا افكاري مختلفة قليلا، نحن اقلية لا نستطيع التفكير بالكفاح المسلح، والاغلبية لا تعرف اسلوب المنطق ولا تعرف ما معنى المسؤولية، والجهات الحزبية والحكومية لا تقوم بنشر وعي ، هم لا يريدوننا في العراق.

لذلك انا ارى ان يخرج كل ابناء شعبنا في تظاهرات مطالبة العالم بالهجرة واخراج كل ابناء شعبنا من العراق.

مع حمل لافتات : نحن مرفوضون في العراق ونطالب العالم باخراجنا منه


التظاهرات ينبغي ان تشمل العراق وكل منطقة في العالم يتواجد فيها ابناء شعبنا حتى تبقى وصمة عار كبيرة على جبين كل عراقي وفي مقدمتهم مثقفيهم  اللذين لا يعرفون تحمل اي مسؤولية وحتى تبقى وصمة عار على العالم كله.

تحياتي

غير متصل حكيم البغدادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 354
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ أبو سنحاريب
تحية طيبة لك والى الجميع
الجميع يستنكر هذه التجاوزات و يتضامن مع اهل قرية جم ربتكي و باقي المناطق الاخرى المتجاوز عليها
وتستطيع السماع لصوت الكلدان في ميشكان و استنكارهم لهذه التجاوزات و استعدادهم بالتعاون بهذا الخصوص
 
استمع الى حلقتنا الأذاعية  ..تحت المجهر ..من أذاعة صوت الشباب ..في ديترويت

http://www.youtube.com/watch?v=dECMgeaTEA0

تقبل تحياتي
حكيم البغدادي

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4392
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما دمارن
رابي لوسيان

الذي نعتبره وتعتبره الانسانية المعاصرة عارا
فالجانب الاخر  الهمجي يعتبره وساما وشرفا
فهكذا معادلة لا تستوي

رابي حكيم البغدادي

صراحة استمتعت بحواركم
وجراتكم وصراحتكم
في تغطيتكم الاعلامية الرائعة للحدث

نرجو ان تنجحوا في  مسعاكم  في خلق منبرا اعلاميا مسؤولا  للتفاعل مع كل الاحداث المهمة التي تمس شعبنا

وكما ترى لا نجد مقالا لغير الاقلام الاشورية الا نزر يسير.
حول الحدث
وكان المصيبة التي يعاني منها الاشوري او القرية الاشورية
لا تدخل ضمن اهتمامات الاخرين
متناسين ان الحبل على الجرار
فاليوم قرية اشورية وغدا قرى لخرى لابناء شعبنا

نشكركم مرة اخرى
ويا حبذا
لو اجريتم حوارا بعذة الجراة والصراحة مع ممثلي الاحزاب القومية المسلمة الاخرى من العرب والاكراد
والرب يبارك