المحرر موضوع: روايتي الأخيرة مع السيد يونادم يوسف كنا  (زيارة 8117 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل هرمز بوبو

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 17
    • مشاهدة الملف الشخصي
روايتي الأخيرة مع السيد يونادم يوسف كنا
هرمز بوبو
قفزت على الكثيرمن التفاصيل وتجاوزت العديد من المشاهدات والروايات التي كنت قد اجلتها ظناً مني بامكانية اصلاح هذا الرجل ووضعه على الطريق القويم خدمة لمصالح واهداف شعبنا العليا وحماية لحركتنا الديمقراطية الآشورية وإلتزاماً بمبادىء شهداء زوعا الذين ضحوا بدمائهم الزكية في سبيل تحقيق اهدافها، حيث كنت حريصاً على عدم التجاوز على النظام الداخلي في جميع تصرفاتي, ولكن يبدو انني كنت على خطاً, فيونادم يوسف كنا لم يعد إلا صاحب شركة اسمها زوعا معتبراً الرفاق المنتمين اليها مجرد موظفين يعملون لديه من أجل تحقيق مصالحه وطموحاته الشخصية, فلا المبادىء ولا الاهداف ولا النظام الداخلي باتوا يعنون له شيئاً.
سأبدأ روايتي الاخيرة من المؤتمر السادس لحركتنا الديمقراطية الآشورية الذي انعقد ببغداد بتاريخ 12-16/ آب  / 2010 وما جرى بعده بيني وبينه باعتباري رئيس لجنة الرقابة والتدقيق المنتخبة في المؤتمر والتي ليس للجنة المركزية صلاحية المس بها ومحاسبتها إلا في المؤتمر وحسب النظام الداخلي, وإذا اختلف الطرفان فسيطرح موضوع الخلاف على المؤتمر لتكون له الكلمة الاخيرة, حسب المادة (20) الفقرة الخامسة التي تنص على "يتلقى المكتب السياسي تقارير وتوصيات اللجنة المرفوعة للجنة المركزية للحركة وفي حالة عدم الاخذ بتوصياتها فلها رفع تقريرها للأجتماع السنوي أو المؤتمر". مع تسجيل ملاحظتنا بادخال عبارة (الاجتماع السنوي) على الفقرة من خلال عملية التفافية سنتطرق اليها لاحقاً.
لم أشاْ ترشيح نفسي للجنة المركزية وانا الذي كنت عضو القيادة المؤقته منذ بداية الكفاح المسلح وعضو المكتب السياسي حتى عام 1997, ولم استطع أن أحد من خروقات السيد يونادم كنا على جميع الاصعدة سياسية كانت أم مالية أم اجتماعية أم خروقات للنظام الداخلي, وذلك بسبب ايماني الكبير بالسيد نينوس بتيو الذي كان يعلن اعتراضه على ممارسات يونادم كنا ويقف الى جانبي في كل الانتقادات ويقنعني بأن الوقت لم يحن بعد لازاحة يونادم كنا لعدم توفر البديل الملائم له. لكني تأكدت عام 1996 من أن هذه التبريرات ليست سوى قوانة مشروخه ولم تكن إلا كذبة انطلت على جميع الرفاق طيلة الاعوام الماضية. فاقترحت في المؤتمر المذكور استحداث لجنة للرقابة والتفتيش تكون مهمتها متابعة عمل جميع الهيئات التابعة لزوعا بضمنها اللجنة المركزية وعلى مختلف الاصعدة, كما يكون لها حق تقديم التوصيات لمحاسبة الهيئات والافراد (بضمنهم السكرتير العام) الى المحطات التنظيمية العامة في حال عدم حلها في اللجنة المركزية. عليه فقد اظهر السكرتير العام العداء العلني لهذا الاقتراح في المؤتمر كما ايده في ذلك مجموعة من أفراد عائلته من مندوبي المؤتمر وفي مقدمتهم أبن شقيقته سركون لازار, حيث كان السكرتير العام متخوفاً من أن يكون للجنة الرقابة الدور في تقليم أظافره والحد من خروقاته التنظيمية والمالية خاصة وأنه كان من الظاهر بأنها ستكون بعيدة عن سيطرته. وبعد المناقشة والأخذ والعطى ذهب الاقتراح الى التصويت حول هل ستكون اللجنة مستقلة أم تحت اشراف المكتب السياسي كما كان يريدها يونادم كنا, فكانت نتيجة التصويت لصالح تشكيل لجنة رقابة وتفتيش مستقلة عن المكتب السياسي ولا تخضع لمحاسبة اللجنة المركزية إلا إذا اقترف احد الاعضاء مخالفة تستوجب معاقبته عندها يجمد أسوة باعضاء اللجنة المركزية ويترك أمر البت بمصيره لمحطة الكونفرانس أو المؤتمر.
وبعد أن صوت المؤتمر لصالح تشكيل لجنة الرقابة والتفتيش جرت انتخابات فاز بعضويتها وبحسب أعلى الاصوات كل من الرفاق 1- جورج اسحاق 2- هرمز بوبو 3- نيسان ميرزا 4- الدكتور سرود مقدسي احتياطاً. وقد تنازل الرفيق جورج اسحاق كونه قد حصل على اعلى الاصوات عن رئاسة اللجنة لصالحي احتراماً لتاريخي النضالي وأصبحت رئيساً للجنة الرقابة والتفتيش. وبترتيب من قبل يونادم كنا وبالتنسق مع بعض اعضاء اللجنة المركزية تم تغيير اسمها الى لجنة الرقابة والتدقيق وكانت أول محاولة لتسويف واجبات اللجنة من قبل يونادم كنا ليقتصر واجبها على الامور المالية فقط وقد باءت محاولته تلك بالفشل الذريع, وبعد أن بدأت اللجنة مهامها وقامت بتفتيش جميع الهيئات والمقرات المنتشرة في مختلف المناطق للاطلاع على الاوضاع التنظيمية والاعلامية والمالية والعلاقاتية والعسكرية اضافة الى المشاكل التي تواجه الرفاق ومقترحاتهم من اجل تطوير الحركة, جاء دور جولتنا الى بغداد لمتابعة أعمال المكاتب المركزية ومكتب السكرتير العام، فاعتذر الرفيق جورج اسحاق عن مرافقتنا بسبب حرصه على عدم تفاقم الامور في حال لقائه بيونادم كنا بعد ان كان قد تصدى لعملية توزيره لأبن شقيقته من خلال مقالة نشرها في المواقع الالكترونية والتي جابهها السكرتير العام بطرق ووسائل أقل ما يقال عنا بأنها كانت غير نزيهة. فاقتصرت زيارة اللجنة على رئيسها والرفيق نيسان ميرزا عضواً, وحال وصولنا الى مقر المكتب السياسي في منطقة الزيونه التقينا بيونادم كنا وسركون لازار مساءاً وبعد الاستفسار عن اوضاعنا ومهامنا سألنا يونادم كنا "كيف جئتم الى بغداد؟" فقلنا له "بسيارات الاجرة فهي أكثر أماناً وراحة من السيارات الخصوصية" ثم سألنا عن الرفيق جورج اسحاق فقلت له "كانت لديه بعض الالتزامات في دهوك ويكفي اثنين من مجموع ثلاثة للقيام بالمهمة", فرد علي "لماذا لا تستلم سيارة اللجنة منه باعتبارك الرئيس، ولماذا تبقيها عند الرفيق جورج؟؟" فعرفت في الحال بأنها محاولة منه للايقاع بيني وبين الرفيق جورج من خلال موضوع السيارة التافه، فسددت كل المنافذ بوجهه وأفهمته بأني لست من الذين ينساقون خلف مؤامراته وميوله المريضة, ففشلت محاولته لدق الأسفين بين أعضاء اللجنة. ولكن يونادم وكما عهدناه صاحب المؤامرات المستمرة لن يترك موضوع اللجنة ويستسلم بهذه السهولة كونها الهيئة الوحيدة التي لا سيطرة له عليها وعلى اثنين من أعضائها على الأقل.
مرت الايام واللجنة تقوم بواجباتها وتقدم تقاريرها المستقاة من واقع الحركة والتنظيم ومشاكل الرفاق ومقترحاتهم إلى اللجنة المركزية, واتفق بين اعضائها بالقيام بجولة تفتيشية كل أربعة اشهر, حيث قمنا بالتزاماتنا وبواجباتنا على اتم وجه وكان معظم الرفاق في المقرات متفائلين بوجود لجنة رقابية تستمع الى شكاويهم ومتطلباتهم ومقترحاتهم, وبعد أن وصلنا النظام الداخلي الذي اقر في المؤتمر السادس إثر الانتهاء من طبعه وبعد الاطلاع عليه لاحظنا عدد من النقاط المختلفة مع ما تم اقراره في المؤتمر, وكان من ضمنها الفقرة التي تخص لجنتنا حيث جاء في المادة (20) في الفقرة  الثامنة " – تنسق اعمالها ومتطلبات عملها مع المكتب السياسي, وللمكتب السياسي تكليفها بمتابعات محددة أو أية تحقيقات في هيئات الحركة ". والجملة الاخيرة أي "وللمكتب السياسي تكليفها بمتابعات محددة ... الخ " كان قد تم اضافتها من قبل السكرتير العام, حيث اعترضنا عليها في جلسة المؤتمر التكميلية التي عقدت في القوش, واتذكر جيداً مداخلة الرفيق جورج اسحاق بخصوصها حيث قال "نحن لن نصبح شرطة للمكتب السياسي فللجنة المركزية العشرات من الرفاق لتكليفهم بالقيام بهذا الواجب". لأننا تلمسنا منذ البداية محاولة يونادم كنا وأبن شقيقته سركون لازار لاحتواء اللجنة ووضعها تحت تصرفهم.
فقمنا بمخاطبة المكتب السياسي من خلال كتاب رسمي ادرجنا فيه ما لا يقل عن اربع نقاط جاءت مختلفة مع ما تم إقراره في المؤتمر, وكان من ضمنها الفقرة التي تخص لجنتنا, فجائنا السيد جوني كوركيس مسؤول مكتب التنظيم المركزي متشبثاً بما جاء في النظام الداخلي المطبوع, ولكن اللجنة نفت ادعاءاته وتمسكت برأيها وفي نهاية النقاش قال لنا "هناك فلم مسجل فيه اعمال المؤتمر نستطيع العودة إليه", فوافقنا على مشاهدة الشريط ليكون حاكماً بيننا. وكان الشريط موجوداً عند يونادم كنا حيث تبقى عنده جميع وثائق المؤتمر باعتباره امين سر الحركة, وتأخر ذهابنا الى بغداد حوالي الشهرين لتتزامن زيارتنا مع جولتنا التفتيشية الثانية, وفي المكتب السياسي تم طرح موضوع الفلم على يونادم كنا وبوجود جوني كوركيس والرفيق البرت ايشو ججو شقيق الشهيد يوخنا ايشو ججو. فسلم يونادم كنا الاشرطة الى جوني كوركيس مشيراً إلى امكانية مشاهدتها في مكتب الاعلام حيث توجد الاجهزة اللآزمة, ونحن خارجين أنا والرفيق نيسان وجوني كوركيس خاطب يونادم الرفيق البرت قائلاً له "اذهب أنت أيضاً معهم كممثل شخصي لي", يظهر أن السكرتير العام لا يثق بعضو مكتبه السياسي حتى وهو من أكثر المخلصين له!!.
فذهبنا جميعاً الى مكتب الاعلام حيث كان روميل موشي موجوداً وتم تحضير الاجهزة اللازمة لمشاهدة الفلم وبعد عرض الفلم ظهر أن المقطع المتعلق بتلك الفقرة غير موجود وعملية القطع واضحة على الفلم, فنهضت من مكاني وقلت "هناك قطع وتلاعب في الفلم ويجب محاسبة المقصر" فايد الجميع أن هناك قطع في الفلم وخرجنا من مكتب الاعلام وذهبت الى مكان الاقامة داخل المقر, عندها طلب مني الرفيق نيسان السماح له بالذهاب عند يونادم كنا فسمحت له, وبعد قليل تلقيت مخابرة هاتفية من يونادم ليقول لي "رفيق لا اسمح لك باتهامي بالتلاعب بالفلم" فاجبته "الفلم تعرض الى القطع وهو كان موجوداً لديك طوال هذه الفترة فانت من قام بهذا العمل وبتزوير النظام الداخلي حسبما ترتأيه مصلحتك وانا اقوم بواجبي ليس إلا". بعدها تم تشكيل لجنة تحقيقية بالموضوع واللجنة شكلها يونادم كنا من اعضاء اللجنة المركزية التابعين له والنتيجة معروفة سلفاً ليأتي القرار لصالحه, وعند زيارتنا ليونادم كنا بعد مرور أربعة اشهر وهو موعد اللجنة للتفتيش والمراقبة أبلغني يونادم بأن قرار اللجنة جاء لصالحه وعلينا الالتزام بما جاء بفقرات النظام الداخلي وإلا ستزول صلاحية اللجنة باعتبارنا مخالفين للنظام الداخلي, فقلت له "نحن لا نعترف بهذه الفقرة التي أضفتها من عندك ولا بقرار لجنتك وأن الموضوع سيرفع الى المؤتمر وحسب النظام الداخلي الفقرة الخامسة التي تنص على "يتلقى المكتب السياسي تقارير وتوصيات اللجنة (الرقابة والتدقيق) المرفوعة للجنة المركزية للحركة, وفي حالة عدم الاخذ بتوصياتها فلها رفع تقاريرها للأجتماع السنوي أو المؤتمر". وعند انعقاد الاجتماع الموسع بتاريخ 26- 28نيسان/2012  قدمنا تقريرنا السنوي المرفق حسب الاصول التنظيمية وحسب ما أدلى به الرفاق في الهيئات ولم تدرج فيه أية نقطة غير نظامية أو غير صحيحة وتم تلاوته من قبلي, وقوبل التقرير بهجوم مفتعل من قبل يونادم كنا وحلقته من أعضاء القيادة, حيث وصفوا التقرير بالسوداوي لتطرقنا الى موضوع المالية ومخالفاته.
وفي نفس الاجتماع تم تلاوة احد تقاريري المتعلق بطلب تشكيل لجنة تحقيقية لمعرفة صحة التقارير والمعلومات المنشورة على صفحات الانترنيت بخصوص تورط يونادم كنا وصهره نينوس بتيو بالعمل كمعتمدين عند اجهزة المخابرات الصدامية, وجاء تقريري هذا بعدما نشر الرفيق خوشابا سولاقا الموضوع على صفحات عنكاوة دوت كوم, ليقتصر بعدها النقاش الحاد بيني من جهة وبين يونادم وسركون لازار وعماد يوخنا من جهة أخرى, أما بقية الحضور (باستثناء القلة القليلة) فأقتصر واجبها على رفع الايدي عند مشاهدة يونادم كنا رافعاً يده, وبعد انتهاء مهمتنا كلجنة رقابة وتدقيق خرجنا من الاجتماع قبل انتهاء اعماله وعدنا الى دهوك, فتفاجأت باتخاذهم قرار التجميد بحقي ولا اعرف أية مادة في النظام الداخلي كنت قد خالفت؟!, ولكن بالتأكيد الهدف كان لجنة الرقابة والتدقيق التي أراد يونادم تسويفها منذ البداية وشل اعمالها التي باتت تهدده في كل خطوة عرجاء يخطوها. وظلت الحركة بدون لجنة الرقابة بعد أن قدم عضو الاحتياط الرفيق الدكتور سرود سليم استقالته من اللجنة بعد تجميد رئيسها وسبقنا جميعاً الرفيق جورج اسحاق بعد أن تلقى عقوبة التجميد لوقوفه بالضد من سياسات يونادم بتحجيم الحركة وجعلها ملكاً عائلياً يتصرف بها كيفما شاء, ليبقى نيسان مرزا العضو الوحيد المنتخب في المؤتمر. ليتم تسمية عضوين جديدين في الكونفرانس الأخير الذي انعقد بتاريخ 31/5/2013 في دهوك في مسرحية هزيلة سميت بـ (الانتخاب بالتزكية), لكننا ورغم كل شيء نتمنى للجنة باعضائها الجدد القيام باعمالها وتقديم تقاريرها (وتقاريري التي اصبحت في طي النسيان) بعد أن قرر الكونفرانس المذكور فصلي من الحركة بدون وجه حق وبالضد من النظام الداخلي انما رغبة من يونادم للتخلص من كل الرفاق المعارضين لسياسته وتصرفاته الخاطئة التي أصبحت على كل الالسن. فكيف يبقي على لجنة رسمية منتخبة تلاحق جميع تصرفاته المخالفة للنظام الداخلي والسلوك العام الغير سوي؟.
وهنا أنتهز الفرصة لإبداء رأيي بالكونفرانس الأخير الذي اتخذ قرار فصلي، حيث سجل رقماً قياسياً في فشله لأسباب تنظيمية وأخرى لها صلة بالمضمون وثالثة تتعلق بالجانب الإداري. فهو من ناحية جاء فاقداً للشرعية بسبب الانتقائية التي مارستها القيادة في موضوع مشاركة أعضاء القيادة السابقة في خرق واضح للنظام الداخلي، فتحت يافطة المتواصلين ايجابياً منع جميع الرفاق الذين تصدوا لانفرادية السكرتير العام وبينهم من المؤسسين ومن رفاق السجن وحتى من أعضاء القيادة الحالية ، بينما تم اشراك الرفاق الذين لم يعلنوا عن أي موقف معارض للقيادة والسكرتير العام ، والأنكى أنه تم إشراك رفيق مفصول لمرتين لأسباب تتعلق بتجاوزات على أموال الحركة لكن وبقدرة قادر أصبح متواصل ايجابياً بعد أن قدم فروض الولاء والطاعة للسكرتير العام والوزير المدلل!!. ومن ناحية ثانية فشل المندوبون في الخروج بنتائج ايجابية تصب في مصلحة التنظيم او ايجاد المعالجات المطلوبة للقضايا مثار الجدل. بل تم حصر المجتمعين عن طريق المراوغة والخداع في زاوية المشاركة بابعاد رفاق قياديين سابقين وحاليين دون أي اعتبار للرأي الآخر الذي غيب كلياً في هذا الكونفرانس وأقتصر على اعتراضات خجولة لم تصل حتى لمستوى المحاججة. أما أسباب الفشل الإداري فتتلخص باعتراض أربعة فروع بمحاضر رسمية على عقد الكونفرانس والمطالبة بالذهاب لمحطة المؤتمر كونها مستوفية للاستحقاقين التنظيمي والزمني، كما قاطع حضور الكونفرانس قرابة أربعين كادراً إضافة إلى خمسة رفاق من أعضاء القيادة الحالية لرفضهم توجهات السكرتير العام في الاستمرار باتخاذ عقوبات مجحفة بحق الرفاق المعارضين وعدم إبداء الاستعداد للتهدئة والمراجعة.
وبالعودة إلى موضوع لجنة الرقابة والتدقيق أرغب بأن اسوق مثالاً حول طريقة تعامل المكتب السياسي معها، فعندما قامت لجنتنا بالسؤال عن مقررات المؤتمر في التقرير الدوري والسنوي ولأكثر من خمس مرات وبكتب رسمية, لم نتلقى أي جواب والرد الوحيد الذي تلقيناه وعبر البريد الالكتروني كان من قبل روميل موشي (لا ندري لماذا؟!) وكان حول موضوع تقاعد الرفاق القدامى الذين اعترضوا في جميع المناطق على آلية الاختيار التي دخلت فيها المحسوبية والمنسوبية وأدرج في تلك القوائم اشخاص لا علاقة لهم بالحركة ضمن الرفاق القدامى زوراً ولم يدرج اسماء العديد من الرفاق القدامى الغير موالين ليونادم. فطلبت لجنتنا من اللجنة المركزية تزويدنا باسماء الرفاق المشمولين بالتقاعد قبل تقديمها الى الجهات المعنية فكان جوابهم الالكتروني (بأن هذا العمل هو تدخل في شؤون اللجنة المركزية ولا علاقة لكم بهذا الموضوع). ولم نزود بقائمة اسماء المتقاعدين التي جاءت نتيجتها حسب اهواء ومزاجيات يونادم كنا ومؤيديه, حيث ابعد العديد من المناضلين الحقيقيين تشهد لهم الجبال والوديان ووضع محلهم العديد من مقربي يونادم ومريديه الذين لا علاقة لهم بزوعا وبأهدافه وحتى من الذين ينتمون الى احزاب اخرى.
والجدير بالذكر أن يونادم يوسف كنا تنطبق علية عقوبة الطرد حسب المادة الخامسة من النظام الداخلي والتي تنص في فقرتها الخامسة "يطرد من الحركة ولا يحق له العودة كل من: 1- يتورط في التجسس والعمالة أو ارتكب خيانة ضد شعبه". وهناك من الوثائق والادلة الدامغة التي تثبت تورط يونادم يوسف كنا بالعمالة لجهاز المخابرات العراقية للنظام السابق "وهو السبب الرئيسي لاسراعه في فصل الرفيق توما خوشابا ولاحقاً في الكونفرانس هرمز بوبو (كاتب المقال) لتفادي المواجهة وابعادنا عن حضور المؤتمر القادم بهدف تسويف تقاريرنا الرسمية التي طالبنا فيها بالتحقيق في تورط يونادم كنا وصهره بالعمالة لصالح جهاز المخابرات العراقية.
وختاماً أقول لكل رفاق التنظيم الغيارى وليس من أصبح يتخذ من الحركة مصدراً لجني مكاسب شخصية, انكم ترتكبون خطأ ً تاريخياً بحق قضيتكم وشعبكم ببقائكم الى جانب يونادم الذي لا يهمه غير وجوده في اعلى هرم زوعا ليستفاد هو شخصياً وعائلته ليس إلا, وهو أمر لم يعد خافياً على احد وستلاحقه لعنة التاريخ الى أبد الآبدين.
[/size]



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
- اين هو النظام الداخلي؟ هل هناك رابط او نسخة على شكل pdf او صورة حتى نقراءه؟

ـ ماهو المقصود بالكلمات التالية: المؤتمر ، الاجتماع السنوي ، الكونفرانس ؟

هو مؤتمر واجتماع سنوي وكونفرانس من مع من ؟ كم هم عدد المشاركين؟

قبل ان احصل على اجوبة على اسئلتي فانا غير قادر على فهم ما كتبته.

تحياتي

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
انا لم اتهم احد بان اسلوبه ركيك وانما عبرت عن نفسي في انني تنقصني المعلومات لانني في كل موضوع ارغب بالتاكد منه بنفسي وهنا انا لا اعرف اي شئ عن النظام الداخلي واردت اجراء مقارنة حول ماهو مذكور في النظام الداخلي حول المؤتمرات والاجتماعات السنوية والكونفرانس مع ما يحدث فعليا.

غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
غريب امر هذا الرجل والمدعو يونادم كنا سكرتير الحركة الزوعوية والذي كثر الحديث عنه للمؤامرات التي حبكها على اقرب المقربين اليه  بقيادة  هذه الحركة، ولا زال الرجل الذي لا ينافسه احد على زعامتها ولفترة تعدت العشر سنوات واكثر بالاضافة الى التفرقة والتشتيت الذي احدثه ما بين الذين يمثلهم من المكون المسيحي والذين لا زالوا مستمرين في النقنقة والبلبلة التي احدثها فيما بينهم بسبب التسميات والتي اراد الغاء وجود بعض المكونات وفرض اشورته على تابعيه بأستغلال موقعه في البرلمان العراقي وعلاقاته المكوكية مع الاشباه الذين يتوافقون معه من الجهات المسؤولة.
 وانني اراه متأثرا جدا باسلوب صدام حسين ولكن يختلف عنه بالسلطة المطلقة وعلى مستوى البلاد والحمد لله لا يمتلكها، والا  لم يكن يبقي  بمعارض له على قيد الحياة.
 وعلى كثرة الرفاق الذين اتهموه بالتخوين ، فقد قرأت في احد الردود المتداولة في هذا الموقع وأقتبست منها هذه الفقرة التي تخص الرفيق المناضل والتي صرح بها احد قادة الزوعا القدماء والتارك للحركة من وراء حركاته الاحتوائية لقيادة زوعا والذي يقول:
كتابات - بينخاس القس خوشابا القس هرمز
هذا يذكرني تماما مع احداث31 اب 1996 عند قيام النظام باحتلال اربيل فصرح المرابي الى اذاعة شيكاغو من سورية حيث يقول لقد كنا نعلم قبل عشرة ايام اننا سنتعرض الى هجوم ولكننا استطعنا تجاوزالازمة واستطعنا اخذ الاحتياطات اللازمة لذلك .. والسؤال هنا كيف عرف ذالك ؟ولماذا لم تبلغ رفاقك الذين بدأوا يهربون من اربيل كل على طريقته الخاصة بواسطة الاشخاص والاحزاب الاشورية الاخرى ؟ فقد تم تحميل مكتب الاعلام في عنكاوه من قبل ازلام النظام وارساله الى بغداد !


والغريب هو وقوف السيد يونادم على رأس الحركة لحد هذه اللحظة، فهل الخلل في المنتمين للحركة بالطاعة العمياء ولا يفرقون ما بين الصالح والطالح، ام المشكلة تكمن في وجود مفسدين عائشين في جو الفساد ولا يريدون ذوبانه مثل الذين يعيشون في الوحل  ولا يعجبهم مغادرته؟ متى يصحون ؟ وشكرا


عبدالاحد قلو

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
استاذ هرمز بوبو
لا يحق لك بافشاء  النظام الداخلي للحركة علنيا  واللجنة المركزية اتخذت القرار الصحيح حسب النظام الداخلي للحركة بتجميد عضويتك . لماذا لم تقدم طلب للجنة المركزية للبث في تجميدك ؟
كل كتاباتكم ومقالاتكم لن توقف في مسيرة الحركة وانما تجعلون من انفسكم ابطالا بنظر الاعداء اللذين همهم الوحيد افشال الحركة وطعنها بخناجرهم وانتم ممن تساعدونهم في ذلك .وان الحركة ستحافظ على مبادئها وعلى طريق الوفاء للذين وهبوا حياتهم للشهادة .
ليس الاستاذ يونادم كنا ممن جعل الحركة للمصالح الشخصية وانما طموحاتكم الشخصية هي التي جعلتكم تصنعون في مخيلاتكم هذه الاشياء ومصالحكم الشخصية وكل من يفصل وتجمد عضويته من الحركة يأتي هنا كاتبا مقالات تتهم الاستاذ يونادم كنا وارتباطه بالعمالة لجهاز المخابرات العراقية للنظام السابق ويصبح بطلا في عيون اعداء الحركة والسؤال موجه للاخ هرمز بوبو اين كنتم يوم كان ( حسب ادعائكم )الاستاذ يونادم متورطا بالعمالة لجهاز المخابرات العراقية للنظام السابق ولماذا وقفتم معه واذا كان ادعائكم صحيحا (نعلم ان ادعائكم مبني على الكذب )فانتم ايضا متورطين بالعمالة  لجهاز المخابرات العراقية للنظام السابق  لان من يخفي هكذا اسرار فهو خائن ايضا .واللجنة المركزية اتخذت القرار الصائب بتجميد عضويتك  وعضوية السادة خوشابا سولاقا وتوما خوشابا لخروجكم على الاصول التنظيمية للحركة .
والكونفرانس الأخير الذي انعقد بتاريخ 31/5/2013 في دهوك نجح فوق الامتياز والدليل حضور  وبمشاركة اغلبية المندوبين من  اللجنة المركزية  ومرشحي اللجنة المركزية و الكادر المتقدم في الفروع والمكاتب وأعضاء اللجنة المركزية السابقين المتواصلين .

حركتنا الديمقراطية الآشورية تعقد كونفرانسها الخامس.. كونفرانس الشهيد فرنسيس يوسف شابو

http://www.zowaa.org/Arabic/political%20bureau/news/pp%20news%20020613.htm

اما  المؤتمر السادس لحركتنا الديمقراطية الاشورية في العاصمة بغداد للفترة من 12 لغاية 16 آب 2010 م
تحت شعار : "وحدة الصف.... تعزيز لوجودنا القومي والشراكة الوطنية "

 حركتنا الديمقراطية الاشورية تنهي اعمال مؤتمرها السادس بنجاح

زوعا - خاص

              انعقد في العاصمة بغداد للفترة من 12 لغاية 16 آب 2010 م المؤتمر السادس لحركتنا الديمقراطية الاشورية – زوعا ، بمشاركة مئتان واثنان وثمانون مندوب يمثلون القواعد التنظيمية  للحركة في الوطن ودول المهجر بعد ان نالوا الثقة في انتخابات جرت في مختلف الهيئات الحزبية للحركة وصولا الى الكونفرانسات المنعقدة للفروع قبيل المؤتمر.بدات الجلسة الاولى للمؤتمر بالوقوف دقيقة صمت اجلالا لارواح شهداء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وحركتنا بعدها دعت اللجنة التحضيرية للمؤتمر السيد السكرتير العام السابق لالقاء كلمة في المؤتمر رحب فيها بالمؤتمرين المندوبين وثمن حضورهم للمحطة التنظيمية المهمة في حياة الحركة الداخلية قادمين من مختلف مدن ومناطق الوطن والمهجر في ظل ظروف صعبة متمنيا لهم النجاح في اعمالهم والخروج بمقررات وبرامج وآليات عمل ترتقي الى مستوى صعوبات المرحلة وما تفرضه على حركتنا من تحديات واستحقاقات وجب علينا الاستعداد للتعامل معها بطرق عصرية من اجل تحقيق اهداف شعبنا القومية والوطنية وبعدها اعلن السكرتير العام السابق حل الدرجات الحزبية لتقترح بعدها اللجنة التحضيرية للمؤتمر هيئة الرئاسة ضمت السادة هرمز اسحق رئيسا وانويا يوخنا وجوني كوركيس اعضاء وقد حازت على ثقة المؤتمرين لتقود بعد ذلك اعمال المؤتمر والتي بدات بانتخاب لجان خاصة لمناقشة التقارير المعدة لها.
بعدها بدأ المؤتمر مناقشة واقرار الوثائق واوراق العمل التي رحلت من الكونفرانس الرابع المنعقد في دهوك للفترة من السابع لغاية التاسع من ايار 2010 م وهي المنهاج والتقريرالسياسي والنظام الداخلي ، حيث اقر المؤتمرين هذه الوثائق والتقارير بعد مناقشتها على مدى اربعة ايام، لتلي ذلك عملية انتخاب السكرتير العام الجديد لحركتنا الديمقراطية الاشورية زوعا حيث ترشح للمنصب كل من السيد يونادم كنا السكرتير العام السابق والسيد يونان هوزايا نائب السكرتير العام السابق، حيث حددت هيئة الرئاسة بعض الوقت لكل منهما لمخاطبة المؤتمرين وشرح رؤيتهم للمرحلة القادمة مع اجراء مناظرة سريعة للمرشحين ثم جرت عملية الاقتراع السري المباشر وافرزت فوز السيد يونادم كنا تلتها كلمة كل من المتنافسين اكدت على النهج الديمقراطي الذي يترسخ في كل المحطات التنظيمية للحركة .

بعدها فتح باب الترشيح لعضوية اللجنة المركزية ولجنة الرقابة والتدقيق وجرت الانتخابات بالاقتراع السري المباشر حيث تم انتخاب ثلاثة اعضاء للجنة الرقابة والتدقيق واربع عشر عضوا اصليا وثلاث احتياط للجنة المركزية وكالاتي:

د. دريد حكمت طوبيا   

شمائيل ننو   

يعقوب كوركيس     

ميخائيل بنيامين   

سركون لازار     

عماد يوخنا     

كاليتا شابا

باسم بلو 

فريد ياقو   

روميل موشي   

سامي اسحق   

سامي اسبانيا   

شرارا يوسف 

د. وحيد ابلحد   

الاعضاء الاحتياط

جيفارا زيا   

شموئيل شليمون   

ادد يوسف   

بعدها ادت اللجنة المركزية الجديدة للحركة اضافة لسكرتيرها العام الجديد القسم امام المؤتمرين لتتلقى بعدها التهاني والدعوات بالنجاح والموفقية في اداء مهامها خلال المرحلة المقبلة

هذا وصدر في نهاية المؤتمر بيانا بالمناسبة اليكم نصه:

تحت شعار "وحدة الصف تعزيز لوجودنا القومي والشراكة الوطنية"، انعقد في بغداد للفترة من ( 12 ـ 16 ) آب 2010 المؤتمر السادس لحركتنا الديمقراطية الاشورية ـ زوعا، بمشاركة 282 مندوباً من جميع الفروع والمكاتب في الوطن ودول المهجر.

ـ بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت إجلالا وإكراما لأرواح شهداء شعبنا وحركتنا، ثم تلت اللجنة التحضيرية تقريرها وآليات عملها خلال فترة الإعداد المؤتمر، والتي شملت اجراء الانتخابات في القواعد التنظيمية لاختيار مندوبي المؤتمر والاشراف على كونفرانسات الفروع لانتخاب هيئات المحليات والفروع ومندوبي المؤتمر. بعدها اعلن السكرتير العام حل اللجنة المركزية والدرجات الحزبية ، لينتخب المؤتمر هيئة للرئاسة استلمت الوثائق المعدة للمؤتمر الذي باشر أعماله بانتخاب لجان متخصصة ببعض التقارير لتقدم ورقة عملها للجلسة العامة للمؤتمر لمناقشتها واقرارها. ثم ناقش المؤتمر وأقر أوراق عمله التي رحلت من الكونفرانس الرابع المنعقد في دهوك يومي 7 ـ 9 أيار 2010 وهي التقرير والمنهاج السياسي والنظام الداخلي.

وقد جرت خلال الأيام الاربعة للمؤتمر نقاشات مستفيضة لوثائقه، وخرج المؤتمرون بقرارات وتوصيات مهمة على كافة الأصعدة التنظيمية والسياسية والوطنية وشؤون شعبنا وحركتنا. وتبنى المؤتمر شعار مركزي جديد (عراق ديمقراطي حر ـ تعزيز وجودنا القومي وضمان حقوقنا).

وقد انتخب المؤتمر على مرحلتين، السكرتير العام واللجنة المركزية، ففي المرحلة الأولى تم انتخاب السكرتير العام للحركة بعد أن ترشح كل من الرفيقين يونادم كنا ويونان هوزايا لشغل المنصب، وفاز الرفيق يونادم كنا وبعدها ارتجلا كليهما كلمة حييا فيها الممارسة التي جرت في اجواء من الديمقراطية التي تترسخ في كل المحطات التنظيمية للحركة ـ زوعا، ودعا المؤتمرين للثبات والتواصل في المسيرة النضالية التي تعمدت بدماء الشهداء، مؤكدين على أن الممارسة أضافت إلى رصيد حركتنا تجربة ديمقراطية حقيقية أخرى، وحيا جميع الرفاق على شعورهم العالي بالمسؤولية والالتزام الكبير الذي أبدوه.

في المرحلة الثانية جرت انتخابات أعضاء اللجنة المركزية الجديدة بعد أن تقدم للترشيح (34) مرشحا فاز من بينهم (14) عضوا أصليا و(3) أعضاء احتياط، وادو القسم أمام المؤتمرين.

ـ وناقش المؤتمرون محاور عدة تمحورت حول الأوضاع المعقدة والظروف الصعبة وشحة الخدمات والصراعات الطائفية والمذهبية التي أخذت تنخر في جسد الوطن فضاعفت من معاناة شعبنا وكان آخرها استهداف أبناءه الطلبة الجامعيين من باخديدا في سهل نينوى من قبل الجماعات الإرهابية وأستمرار معاناة شعبنا في بغداد والموصل وغيرها مما ادى إلى تشريد وتهجير الآلاف من أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري إلى خارج الوطن في سوريا والأردن وآلاف العوائل الأخرى إلى سهل نينوى وإقليم كردستان ، وناقش المؤتمرون جملة الحلول والمعالجات الواجب تبنيها أو الدعوة إليها للتخفيف من الاضرار المادية والمعنوية التي تطال ابناء شعبنا ، ومناشدة  المؤسسات والفصائل القومية والوطنية أو الدولية لمعالجة أوضاعهم الصعبة.

وتدارس المؤتمر الخطوات الرامية لتعزيز وحدة شعبنا القومية ومنها تثبيت تسمية موحدة لشعبنا في الدستور العراقي ، وأكد المؤتمرون على نهج زوعا في اعتزازه وافتخاره بجميع تسميات شعبنا وهي تعبر عن مختلف مراحله الطويله ، وتشترك في التاريخ والتراث والأرض والثقافة واللغة الواحدة والعمل على المحافظة واغناء هذه المشتركات ، وفي موازاة ذلك يتواصل العمل لحل الإشكالية من خلال الإعداد لمؤتمر قومي عام ، والسعي لإنضاج موقف موحد وصولا لخلق أرضية مناسبة لعقده .

وعن حقوقنا القومية والوطنية المشروعة، تم التأكيد على ضرورة تنفيذ وتفعيل المادة (125) من الدستور التي تضمن وحدة شعبنا وحقه في تشكيل إدارة محلية في سهل نينوى تضمن حقوق مكونات المنطقة ، وكذلك ضمان حقوق شعبنا القومية السياسية الإدارية والثقافية في مناطق تواجده التاريخية ، واقرار حق تمثيله في مؤسسات الدولة (التشريعية - التنفيذية - القضائية) ومختلف الهيئات المستقلة على كافة المستويات الاتحادية والمحلية وحكومة اقليم كردستان العراق ، انطلاقا من نهج الحركة وايمانها بالتاخي والمصير المشترك والشراكة الكاملة في الحقوق والواجبات ومعالجة الاشكالات ومخلفات الحروب والصراعات الطويلة وخاصة مشاكل القرى والاراضي الزراعية وحسم ملفات الاغتيالات السياسية والجرائم الجنائية.

 كما وأكد المؤتمر تواصل قيادة حركتنا وقائمة الرافدين في الحراك السياسي الجاري حالياً لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة ، وتمثيل شعبنا عبر الشرعية الانتخابية التي منح شعبنا خلالها ثقته لزوعا وقائمة الرافدين ، ورفض المؤتمر أي محاولة للإقصاء والتهميش التي مورست بحق شعبنا .

وقيم المؤتمرون عاليا مواقف ابناء شعبنا ازاء حركتنا وثمن تواصل دعمهم لنهجها القومي والوطني ومواقفها ازاء مختلف الفعاليات القومية والوطنية والتي كان اخرها انتخابات مجلس النواب العراقي ، واكد المؤتمرون على الوفاء لهذه المواقف المشرفة والمسؤولة والتواصل في الدفاع عن حقوق شعبنا وقضيته العادلة على ذات النهج الذي خطته الحركة منذ انطلاقها المعمد بدماء الشهداء.

وناقش المؤتمر بأسهاب الوضع في البلاد ، وما له من تأثيرات على المواطن العراقي عموما وأبناء شعبنا بشكل خاص ، وما يتعرض له الوطن اليوم من دوامة سياسية تؤدي يوميا إلى إراقة المزيد من دماء الأبرياء ، وتوسع فجوة التنافر بين قواه السياسية بسبب عدم التوصل  لتوافق  يجمع عليه الفرقاء السياسيون لتشكيل حكومة وحدة وطنية تتمثل فيها مختلف مكونات  الشعب العراقي . كما ناقش المؤتمرون السبل والآليات الضرورية والموجب إتباعها للوصول إلى دولة المواطنة وضمان بناء عراق ديمقراطي تعددي إتحادي يحفظ أفضل العلاقات مع دول الجوار الإقليمي ويضمن حق الفرد في العيش في رخاء وبحرية وكرامة.

ومن أجل التصدي للإرهاب والخارجين عن القانون، رأى المؤتمر أهمية رص صفوف القوى الوطنية دون استثناء خصوصاً بعد أن خرجت من أستحقاق وطني تمثل بالانتخابات الاخيرة وضرورة توصلها إلى التوافق السياسي الذي سيكون مخرجاً للأزمة التي أدخل الوطن والمواطن في آتونها منذ ستة أشهر. ودعى المؤتمر إلى معالجة أزمة التعديلات الدستورية التي رحلت من مرحلة إلى اخرى .

وقد أكد المؤتمر حرص حركتنا الدائم لبناء علاقات التآخي مع الأشقاء في الوطن ، ومساندتها للعملية السياسية في بناء دولة المؤسسات تسود فيها سلطة القانون والحكم الرشيد على اساس المواطنة ويقضي على التمييز ويحقق السلم الاهلي والعدالة والمساواة.

وخرج المؤتمر بجملة قرارات وتوصيات تتعلق بمواقف ورؤى حركتنا من مجريات الأحداث على الصعيد الوطني ، وأخرى تتعلق بالشأن القومي والداخلي لحركتنا.

وعاهد المؤتمرون شعبنا إصرار حركتنا على مواصلة المسيرة النضالية على درب الشهداء لتحقيق طموحات ومطالب شعبنا المشروعة وتحقيق السلم والاستقرار في الوطن جنبا إلى جنب بقية الفصائل الوطنية.

 

 

 

بغداد 16 اب 2010                                                                                                       اللجنة المركزية

                                                                                                                     الحركة الديمقراطية الاشورية

 
http://www.sbs.com.au/yourlanguage/assyrian/highlight/page/id/270677/t/ADM-FIFTH-CONFERENCE/in/english

نحن لم ننتمي للحركة لكون الاستاذ يونادم كنا سكرتيرا للحركة وكلنا نعرف بان الاستاذ كنا ليس زوعا لكن ولعدة اسباب فوجود الاستاذ كنا الان على قمة الهرم كسكرتير العام للحركة افضل بكثير و انه هو العضو الاكثر نشاطا و قدرة وكفاءة لقد أصبحت عندنا  قناعة واضحة بان أعداء أمتنا حاولوا مرارا وبقوة أبعاد رابي يوناذم كنا من السكرتارية العامة للحركة. أذ أعدائنا يرون السيد يوناذم كنا وقيادته كتهديد لاهدافهم و يفضلون ابعاده واستبداله او تغييره بشخص يكون سهل الانقياد لاهدافهم والتأثير عليه .فالان في هذا الوقت من المهم جدا ان يكون لدينا مثل هذاالسكرتير والقائد القوي .
نحن ندافع عن اهداف ومبادئ زوعا اما كوننا ندافع عن الاستاذ يونادم كنا فله عدة اسباب منها كونه عنصرا مناضلا منذ الايام الاولى لتاسيس الحركة ونضاله وثانيا كونه السكرتير العام للحركة وثالثا كل من يصبح سكرتيرا سيحترم ورابعا نحن حتى لو تم فصلنا او تم ابعادنا او طردنا من الحركة فسوف نحترم قراراتها ولن نأتي هنا في هذه المواقع ونكتب ضد الحركة واعضائها على مصلحتنا الشخصية ولكي تتراكض الشخصيات التي كانت معارضة لنا لتصبح صديقة لكنها في الواقع شخصيات عدائية تعمل بوجهين .
http://www.youtube.com/watch?v=bqmh44l81e4
ستبقى الحركة سائرة على طريق ومبادئ شهدائها لانها متماسكة داخليا وسيقع الاقزام واعداء الحركة في مزبلة التاريخ .
http://www.youtube.com/watch?v=SBwn71-1H34
استاذ هرمز بوبو لكنكم في وقت ما تم تاسيس التيار الوطني للحركة الديمقراطية الاشورية وانتم كنتم احد اعضائها والمعلومان التي تتهم الاستاذ يونادم كنا بالعمالة لجهاز المخابرات العراقية للنظام السابق صدرت من موقع التيار الوطني لضرب القيادة لاجل مصالحكم الشخصية التي سيستفاد منها اعدائكم واللذين ستنشط اقلامهم بضرب الحركة ولكنهم سيقعون في مزبلة التاريخ

غير متصل عوديشو اشورايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 114
    • مشاهدة الملف الشخصي
يا با ئه وه كاك هرمز توو ره خنه ى كاك يوناذم بكه ى رى برى...

هندى ئه م دبينين نفيسيين سه ركرده يين بزافا ئاشورى يين وه ك هه فدز به رامبه ر يوناذم دراوستن هيج فايده ومفا تيدا نينه جونكو كابرا هه ر يى ل جهى خويه وج كوهرينين باش نفيسيين وان لريبازا بزافا ئاشورى كاركيرى نه كرينه...

له ورا ئه ز دبينم كوهرين دهيته ئه نجامدان ده مى هين بوخو بارته كى جودا دامه زرينن وبوخو لايه نكيرين نوى به يدا بكه ن...

جونكو كومبانيا زوعا وه كى ته وه سف كرى سه روكى وى ناهيته كهورين زى بزى وه كى بوو مه ديار بوو دفى كونفرانسى دووماهى...

كه واتا ئه ز بلند هه لسه نكينم هه ر بينكافه كا باش بهيته هافيتن زبوو دامه زراندنا بارته كا سياسى يا نوى وبتايبه ت لفان ده مان داكو به لانسى بيخته دهيزين هه ردوو لايه نا... لايه نى كومه لا يوناذمى (كومبانيا زوعا يابازركانى ) دكه ل سه ركردين آشورى به روه ر ودل سوزين ريبازا بزافا آشورى هه ر زده سبيكى وهه تا ئه فرو... دكه ل ريزكرتنى

 

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
استاذ هرمز بوبو
لا يحق لك بافشاء  النظام الداخلي للحركة علنيا 


ومنذ متى كان النظام الداخلي سري وغير علني؟

اي شخص قبل ان ينظم الى حزب او جمعية او منظمة عليه اولا ان يقراء النظام الداخلي ويوافق عليه ويقوم بالتوقيع عليه. ان لم يقم حزب او جمعية او منظمة باعلان نظامها الداخلي فهذه ليست مشكلة ، ففي هذه الحالة فان القانون العام حول النظام الداخلي هو اللذي سيتم اخذه بنظر الاعتبار ويتم الاعتماد عليه.

في نظام ديمقراطي لا احد يهتم بالاتهامات المتبادلة، الديمقراطية هي اليات والنظام الداخلي هو الية، وهذه الاليات ان لم تطبق فمصير اي حركة هو  الفشل.

اما وصفك لكاتب المقال بانه عدو الخ فانا بحثت في الانترنت ووجدت انه كان يقاتل في الجبال ايام البعث وتعرضت عائلته الى مضايقات ومن ثم التحقت كل عائلته به في الجبال لتنظم الى زوعا وهناك ايضا دور لوالده...

اما حديث الكاتب بان السيد  نينوس بتيو قال له بانه لحد الان لا يوجد بديل ملائم للسيد يونادم كنا فهذا كلام صحيح والكاتب لم يستطيع اعلاه من دحض هذا الكلام.

انا رؤيتي هي عدم الاعتماد على قائد بديل لقائد وانما الاعتماد على مسؤولية كل عضو في الحركة.

وانا لحد الان مندهش في انه ليس هناك اجابات كافية لاسئلتي في مداخلتي اعلاه

تحياتي

غير متصل عوديشو سادا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 492
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
من العجيب والغريب أصبحت روايات وقصص أبطال قيادة الحركة الديمقراطية الأشورية ( زوعا شركة يوناذم كما يتهمه ويدعي أغلب الرفاق القياديين الزوعاويين السابقين. المبتعدين أو المُبعدين أو المُجَمدين في فريزرات ومُجمدات زوعا ومعهُم المنفصلين. ومنهم كاتب المقال. أصبحت كل الروايات والقصص ومشاكل قياديها للمنفعة والمصلحة الشخصية الآنية بُمجادلات وثرثرات كتابية كلامية لاأكثر. وبعد فوات الآوان أصبح الجميع أعداء. والكل أصبح بعد النفاق والأفتراق يفضح صاحبه السابق. وهو أصلا كان مشارك معه ومؤيده على سوابقه ( ياعيب الشو من أغلب قيادي زوعا ) . ولم نسمع أو نرى إلا القلة القليلة من قياديها كانوا يتكلمون بحقائق ملموسة بوجه سكرتيرها الحالي يوناذم يوسب كنا عند وجودهم حينها في قيادة زوعا. واليوم أصبح صيت السيد يوناذم على كل لسان وقلم أكثر من صيت كل السياسين الزوعاويين المتصارعين في ميدان وأجواء زوعا. وبعد خلاف شخصي مع شخص يوناذم برونا ديوسب كنا على حساب مصلحة قضية الأمة الأشورية. وفوق مصلحة زوعا الحزبية. والذين جميعهم بعد شتى الخلافات والقرارات بالتجميد أو الفصل أو ماشاكل ذلك . يأتون لنشر غسيلهم على الحبال المجانية المعلقة فوق السطوح للأعلان والنشر والقراءة في موقع عنكاوا الكريم المفتوح على كافة الأصعدة والجهات والأقلام المتصارعة على ساحة القومية الأشورية .. وسؤالي الشخصي موجه اليك يا سيد الدكتور هرمز بوبو؟ أين كنت من كل هذه الأتهامات لشخص السكرتير العام لزوعا والنائب في البرلمان العراقي في حينها عندما كنت أنت أحد قيادي الحركة؟ لماذا لم تنطق وتتكلم علانية بالصدق أمام الجميع لماذا صدح صوتك الآن ( بعد غراب البصرة ).. وأنت ماذا كان دورك في زوعا ؟ هل التحقيق والأستفزاز وووووووووو الله يعلم ما بعدها في حينها. وأنت أيضا تعلم وبمعلومات خاطئة جدا للأشخاص المستدجين الذين كانوا يأتون من شتى المدن العراقية منهزمين من بطش النظام الصدامي للأنظمام للحركة بكل أخلاص. لذلك أبتعدوا عن الحركة من جراء التحقيق اللا زوعاوي والأستفزازي ولاينتمي لأيةِ صفة من صفات أمتي الأشورية المسالمة . وأنت تذكر جيدا يا سيادة الدكتور ماذا كان يجري حينها في غرفة التحقيق مع معاونك الجاهل لا أحب هنا أن أذكر أسمه لأنه كان عبد المأمور وتحت إمرتك. تذكر جيدا كيف كان يجري التحقيق مع هؤلاء الناس أبناء أمتي الأشورية. وأحدهم انا هل تذكر هذه الأخطاء الجسيمة يا دكتور .. ولماذا لاتخرج الخشبة من عينيك لتستطيع أن ترى بوضوح القشة الغامضة في عين السيد يوناذم سكرتير زوعا وعضو البرلمان العراقي .. لست أنت وحدك وقبلك غيرك الكثير أيضا الذين تعلمتم الأنهزام من الحركة والصفاء والقبوع بتسفيط مقالاتكم الفسيفسائية الطويلة العريضة في موقعنا الكريم عنكاوا. وهذا أكبر دليل على عدم نزاهتكم في العمل والنضال القومي لأنكم لستم أهلا وبمستوى المسؤولية المناطة بكم .. وهنا لست بصدد محامي الدفاع عن السيد السكرتير العام لزوعا لأني لم ألتقيهِ أصلا. ( ولأني أحترم بكل الود والأحترام والتقدير اللامُتناهي هيكل وهرم زوعا العالي في روح وقلب وجسد كل شهيد بطل من شهداء زوعا البررة الذين ضحوا بكيانهم ودمائهم الغالية لأجل قضية أمتهم الأشورية. واُحَيي كل مناضل نزيه وشريف الفكر والمباديء السامية من مناضلي  أمتي الأشورية. ولكن لتبيان بعض الحقائق الغامضة التي جرت حينها بهدوء بين الماء والتراب في هدوء الظلام . لتبيان تلك الحقائق التي يجهل عنها حتى قيادة زوعا والكثير من أعضاء زوعا وأبناء أمتي امة اشور البراقة بعراقيتها الوطنية الجليلة .. كما يقول الكتاب المقدس ما من شيء مخفي إلا ويظهر للعَلَن ..

وتقبل تحياتي سيادة الدكتور

الشاعر الأشوري
عوديشو سادا نَواكا ديوخنا

نالا - جماسنى

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ الشاعر عوديشو سادا نَواكا ديوخنا

كل اللذي كتبته هو مهتمك وليس من مهمة اعضاء قيادة الحزب. نعم مهمتك ومهمة من يقول بانه مثقف ومهمة من يمارس  التنظير. عندما تقول "اين كنت"، فالسؤال الموجه لك ايضا : اين كنت انت ؟ وماذا فعلت؟

المثقف وانت شاعر عليه ان يشجع الجماهير لاخذ دور قيادي وان يعطي الافراد ثقة بانفسهم في انهم قادرين على تحمل المسؤوليات. وينبغي الاعتماد على اليات.

ولكي لا اطيل الكلام واتي ببمثال، على اشخاص مثلك ان يشجعوا الهيئة العامة للحركة بان تاخذ دور اكبر. يعني ان تكون قرارات الهيئة العامة ذو صلاحية اكبر من القيادة واللجنة المركزية، وهذه ينبغي ان ترافقها تقليص صلاحية اللجنة المركزية والقيادة، وهذا سيعني مثلا:

ـ طرد الاعضاء ينبغي ان يصبح من مهمة الهيئة العامة وليس اللجنة المركزية او القيادة. وهنا يمكن للهيئة العامة ان تعتبر فصل كل الاعضاء كالسادة خوشابا سولاقا، توما خوشابا و هرمز بوبو قرار ملغي وبان يمتلكوا المطرودين حق الدفاع عن انفسهم امام الهيئة العامة لتقرر بعدها الهيئة العامة بالاعتماد على التصويت.

ـ بالنسبة الى الامور المالية ولجان المالية والتدقيق، فعلى هذه اللجان تقديم معلومات تفصيلية عن الامور المالية للهيئة العامة في فترة اربعة مرات في السنة، اي كل ثلاثة اشهر لغرض تحقيق النزاهة.

هكذا صلاحيات لا تستطيع القيادة او اللجنة المركزية رفضها لانها من قوانين الاحزاب.

عندها فان من سيتحمل مسؤولية كل هذه الخلافات ستكون الهيئة العامة وستكون الهيئة العامة هكذا هي القائد الفعلي.

انا انساني علمي ولا اعترف باي شئ سوى ما هو عملي ويخضع للاليات، وان لم يتم تنفيذ ما اقوله فسيكون في كل فترة عضو يتم طرده ويكتب مقالة وسيقول له الاخرين لماذا لم تتحدث قبل طردك...

تحياتي

غير متصل كليانا

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 53
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
من الاساس تشكيل لجنة للرقابة والتدقيق من قبل المؤتمر العام السادس الاخير للحركة 2010 هو قرار مستعجل وغير مدروس وخطأ تاريخي اقترفه المؤتمر من حيث المبدء اذا كان هناك مثل هذا القرار لان العمل التنظيمي والاداري في الاحزاب الوطنية والقومية على الساحة العراقية وبضمنها زوعا يكون المكتب السياسي هو اعلى سلطلة تنفيذية للحركة او الحزب ويكون المؤتمر العام اعلى سلطلة تشريعية ولا يجوز ان يكون هناك اي سلطة اخرى على المكتب السياسي للحركة او الحزب او على سكرتيرها العام غير سلطلة المؤتمر العام او الاستثنائي خذ مثلا المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي وسكرتيره العام هل يوجد لجنة رقابة وتدقيق في سلم تنظيمه الحزبي للرقابة على السكرتير العام او على المكتب السياسي الجواب طبعا كلا لان اختيار السكرتير العام واعضاء المكتب السياسي فيه يكون وفق مواصفات نوعية ومؤهلات قيادية وفكرية وتنظيمية وشخصية خاصة جدا اي النخبة الطليعية النزيه والمخلصة والامينة والمضحية وهذه المواصفات والمؤهلات تنطبق على السكرتير العام لزوعا واعضاء مكتبها السياسي ايضا ومن يحاسبهم المؤتمر العام او الاستثنائي فقط لذلك كلام الاخ هرمز بوبو مبني على خطأ واي بناء عليه فهو خطأ وكان المفروض على قيادي الحركة وسكرتيرها العام ومكتبها السياسي رفض مثل هذه الرقابة والوصاية عليهم لان من شأن ذلك ان يقلل من مكانة واحترام ودور اعضاء القيادة بين القاعدة الحزبية والجماهيرية للحزب او الحركة  

غير متصل samy

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1114
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ كليانا معلوماتك ليست دقيقة بخصوص الحزب الشيوعي العراقي فمنذ المؤتمر الخامس للحزب 1995 تم اقرار تشكيل  ((لجنة الرقابة المركزية)) .وهي لجنة رقابية وليست تنفيذية تقوم بتقديم التقارير الرقابية و الاشرافية للهيئات القيادية لمعالجة  المظاهر الغير صحية في التنظيم وليست جهة تنفيذية.وتشرف عمليا على متابعة وملاحقة كافة الممارسات التي لاتنسجم مع النظام الداخلي. ويعتبر المؤتمر اعلى سلطة حزبية وليس المكتب السياسي.ليس هذا فقط وانما اللجنة المركزية اعلى سلطة بين مؤتمرين.ويخضع المكتب السياسي للجنة المركزية.

غير متصل كليانا

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 53
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ سامي المحترم شكرا على المداخلة ومعلوماتي دقيقة جدا بقدر تعلق الامر بموضوع لجنة الرقابة المركزية في الحزب الشيوعي العراقي واود اعلامكم بأنه ليس لها سلطة وصلاحيات تنظيمية او ادارية او رقابية اعلى من المكتب السياسي للحزب اطلاقا وهي تعمل تحت قيادته وقسم من اعضائها من المكتب السياسي واللجنة المركزية لمتابعة الشكاوي والمخالفات والممارسات الخاطئة في التنظيم الحزبي وتقدم تقاريرها للمكتب السياسي نفسه اما لجنة الرقابة والتدقيق في زوعا والتي يتحدث عنها الاخ هرمز بوبو تصل صلاحياتها ومهامها لمراقبة السكرتير العام لزوعا وتراقب المكتب السياسي واللجنة المركزية ناهيك عن التنظيم الحزبي اي ستكون بمثابة اعلى سلطة في زوعا وهذا ليس صحيحا تنظيميا واداريا اي هيبة ستبقى للسكرتير العام وقيادة زوعا في ذلك ان مثل هذا الخطأ يتحمله المؤتمر العام وكل من قبل بمثل هذه اللجنة الفوقية مهما تكن الاسباب لكن يبدو ان عملها كان مقصود لتصفية الحسابات الخاصة بطريقة مشرعنة وكما يقال ان الحزب الوطني والقومي او الثورة تأكل نفسها

غير متصل عوديشو سادا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 492
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ لوسيان نحن لسنا بصدد ماذا فعلت أنا كأنسان شاعر ومثقف وماذا فعل غيري وماذا فعلت أنت. وهذه مهمتك وليست مهمة قيادة الحزب . أقول لك صراحة ليس لي النفس الطويل لتسقيط هكذا كلام وترتيب جمل ومفردات دون فائدة تذكر وإنما كلام في كلام فقط لا أكثر دون فعل يذكر .. أنا شخصيا لا أرغب الكتابة والرد على المقالات إلا للضرورة القصوى ولتبيان بعض من الحقائق الغائبة عن الكثيرين كما عشتها انا في الحركة وبالتحديد عام 1993 لاأعلم أين كنت أنت حينها عندما كنت أحد أعضائها .. وكما تقول في ردك ( ولكي لا اطيل الكلام واتي ببمثال، على اشخاص مثلك ان يشجعوا الهيئة العامة للحركة بان تاخذ دور اكبر. يعني ان تكون قرارات الهيئة العامة ذو صلاحية اكبر من القيادة واللجنة المركزية ). انا أستغرب من هذا الكلام الذي قلته! لأقول لك في حينها من كان يعطيك المجال لتأخذ الدور الأكبر حتى تكون قرارات الهيئة العامة ذو صلاحية أكبر من القيادة واللجنة المركزية والأمثلة كثيرة اليوم في مجالات الفصل والأبعاد والطرد ومن خلال شخص واحد لا أكثر وأنت تعرفه قبل غيرك جيدا .. وكما قلت لك لا أحب المطاولة والرد لأن صحتي لاتسمح لي بذلك ولأنها طريقة متعبة ليس لي تلك الإرادة كما يفعل الآخرون من تكثير المقالات والردود الكتابية ( الكتابة من أجل الرد والرد من أجل الرد مرارا وتكرارا ) وكما يقول الرسول بولس باطلة الصلاة بالكلام إن لم تكن بالأعمال

تحياتي

غير متصل samy

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1114
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ كليانا يبدو انني مضطر لاثبات وجهة نظري وتاكيد خطا ماذكرته انت .و ادناه الباب ال22 من النظام الداخلي للحزب الشيوعي العراقي:
المادة (22) :
لجنة الرقابة المركزية:
1- تتابع وتدقق التقيد بالنظام الداخلي للحزب, من قبل جميع هيئاته ومنظماته
2- تراقب النشاط المالي والاداري.
3- تدرس وتتخذ القرارات بشأن الشكاوى والاعتراضات والخلافات الحزبية.
4- تعلم بتقارير دورية اللجنة المركزية عن سير عملها ومقترحاتها وتوصياتها¸ وهي مسؤولة امام المؤتمر والمجلس الحزبي العام وتقدم التقارير اليهما.
5- تنتخب من بين أعضائها سكرتيرا لها.
6- يحضر سكرتير لجنة الرقابة المركزية او من ينوب عنه اجتماعات اللجنة المركزية بصفة مراقب, وبصورة دائمية. كما يحضر اجتماعات المكتب السياسي بطلب منه أو بدعوة توجه أليه.
7- على لجنة الرقابة المركزية طرح المخالفات في تطبيق النظام الداخلي والنشاط المالي والإداري في اجتماعات اللجنة المركزية لوضع معالجات ملموسة وبصورة مشتركة
والفقرة الاولى (( كل منظمات الحزب)) بمعنى حتى اللجنة المركزية و المكتب الساسي
 وللاطلاع على كامل النظام الداخلي يرجى مراجعة الرابط ادناه
http://iraqicp.com/index.php/2013-03-05-12-50-23/2013-03-06-11-50-00/126-2013-03-24-15-26-31
والفقرة 22 هي في نهاية النظام الداخلي
وبمعنى اخر انت تشرعن تحول زوعا الى جزء من املاك يونادم كنا وبامكانه تحويل اعضاء القيادة الى خراف تحت قيادته
مع احتراماتي

غير متصل كليانا

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 53
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ سامي شكرا على التوضيح لكن لجنة الرقابة المركزية للحزب الشيوعي العراقي استنادا للنظام الداخلي تتابع منظمات الحزب وهيئاته فقط والمكتب السياسي واللجنة المركزية ليس منظمة حزبية وانما قيادته العليا المتمثلة بصفوة المناضلين المضحين واغلبهم فوق الشبهات والتشكيك واحترم رأيك حتى في حالة التقاطع يا اخ سامي اما بالنسبة لزوعا لا زلت عند رأي ان قرار مؤتمرهم السادس بتشكيل لجنة فوق السكرتير العام وفوق المكتب السياسي واللجنة المركزية كان متسرعا وغير مدروس وغير صحيح بدليل حصول تقاطعات واشكالات بين تلك اللجنة وقيادة زوعا من جراء ازدواجية الصلاحيات وتداخلها حيث لا يجوز التشكيك ومحاولة الغاء وتهميش دور القيادات العليا لزوعا ومن يستطيع محاسبتهم فقط هو المؤتمر العام القادم وفقا للنظام الداخلي وسياقات العمل التنظيمي المعمول به في الاحزاب الوطنية والقومية وليس اللجنة المذكورة في حديث الاخ هرمز بوبو من اجل مقاصد خاصة  

غير متصل ninwaya-77

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 24
    • مشاهدة الملف الشخصي
من المؤلم حقا ان نرى قدامى المناضلين والكوادر الناشطة يتعرضون للفصل واحدا بعد الاخر بعد كل نضالهم وتضحياتهم ومسيرتهم الطويلة في خدمة زوعا والقضية الاشورية...ولكوني عضو سابق في زوعا هناك تساؤل لازال يدور في رأسي منذ سنين ; لماذا لم تقدر يا رفيق هرمز ومعك الرفاق القدماء الذين فصلوا او استقالوا مثل الرفيق بينخس والرفيق ميخائيل ججو والرفيق توما خوشابا وغيرهم كثيرين ان توحدوا جهودكم ضد يونادم كنا وتجبروه على الخضوع للقوانين التنظيمية واحترام حق الاكثرية ؟ ...ولماذا لا تقومون الان بعمل موحد للضغط على يونادم كنا واقصاءه عن سكرتارية زوعا ؟ خاصة وانكم اعضاء قدماء ولكم ثقلكم التنظيمي بين اعضاء الحركة ؟...وكيف اصبح ليونادم كل هذه السلطة والسطوة الفردية ؟

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
انا كنت اتمنى ان يكون هناك اجوبة لاسئلتي ولكن بما ان الاخ samy وضع رابط للنظام الداخلي للحزب الشيوعي العراقي فانا قمت بالتحقق منه ورايت فيه عدة مخالفات قانونية. انا ساذكر مخالفة واحدة لها علاقة بالموضوع:

النظام الداخلي للحزب الشيوعي يقول: "المؤتمر الوطني اعلى هيئة في الحزب ويعقد كل اربع سنوات بدعوة من اللجنة المركزية، ولها أن تدعو في حالات استثنائية الى عقد مؤتمرات طارئة بموافقة ثلثي اعضائها."

انا ساقوم بتحليل هذه الفقرة:

"المؤتمر الوطني اعلى هيئة في الحزب"

هذا الكلام صحيح، ولكن في كل الفقرات الاخرى ليس هناك اي اشارة اخرى عن صلاحيات المؤتمر الوطني ، عدة امور مهمة تقررها القيادة واللجنة المركزية.

"ويعقد كل اربع سنوات"

هذه مخالفة قانونية وديكتاتورية لان كل قوانين الاحزاب في العالم بما فيها العراق تقول على الاقل مرة في السنة.

"بدعوة من اللجنة المركزية"

هذه وقاحة وكأن اللجنة المركزية بدعوتها تقوم بعمل خيري. القانون يقول اللجنة المركزية ملزمة بدعوة المؤتمر العام للاجتماع والا يمكن الغاء الحزب كامله.

"ولها أن تدعو في حالات استثنائية الى عقد مؤتمرات طارئة بموافقة ثلثي اعضائها.""

المقصود ب "لها أن تدعو " هو ان اللجنة المركزية تملك حق دعوة الى مؤتمرات طارئة.

هذه ليست مشكلة ولكن المشكلة هي : اين  هو حق الهيئة العامة او المؤتمر العام بالدعوة لعقد اجتماع طارئ او استثنائي؟

حتى القانون العراقي يقول من حق ربع اعضاء الهيئة العامة تقديم طلب لعقد اجتماع غير اعتيادي.

http://www.parliament.iq/Iraqi_Council_of_Representatives.php?name=articles_ajsdyawqwqdjasdba46s7a98das6dasda7das4da6sd8asdsawewqeqw465e4qweq4wq6e4qw8eqwe4qw6eqwe4sadkj&file=showdetails&sid=5369

تصور ان في الهيئة الرئاسية هناك من قام بجريمة سرقة او اعتداء الخ والهيئة العامة غير راضية، فكيف يمكن للهيئة العامة او المؤتمر العام حل المشكلة؟ سيكون عليهم حسب قبولهم بهكذا نظام داخلي للحزب الشيوعي العراقي  انتظار اربعة سنوات.

هذا نظام داخلي فاشل.

اما النشاط المالي (حسب نظام الحزب الشيوعي) فهذا له علاقة بين لجنة معينة واللجنة المركزية. ومن شروط الانتماء ان يدفع العضو اشتراك شهري. هكذا عضو لا يحق له ان يطالب بالتدقيق حول ماذا يجري باشتراكه المالي.

انا شخص لن انتمي الى احزاب وحركات يتم التعامل معي كزعطوط لا حقوق له. انا مشترك في احدى الجمعيات وبصراحة غربية ولدي الحق بالاطلاع على اي شئ وفي اي وقت وحقوقي لا تنقص ولا ذرة واحدة عن اعضاء الهيئة الرئاسية واذا نقصت فساتركها.
.........................
الاخ الشاعر عوديشو سادا

انا اعتذر لك لم ارغب باتعابك ولكن كلامي كان عام بالرغم من انني كنت اخاطبك.

وجوابي على الموضوع كله والتعليقات والمواضيع والشكاوى المشابهة هو:

كل هيئة عامة لحزب وحركة يملكون القيادة التي يستحقونها.





غير متصل samy

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1114
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي لوسيان مفهوم الهيئة العامة يمارس في الجمعيات و الاندية التي لايتجاوز عدد اعضائها ال 1000 عضو اما الاحزاب السياسية فا المؤتمر يقوم بمقام الهيئة العامة لكن الحضور يتم عبر المندوبين المنتخبين بنسبة واحد لكل 100 عضو او اكثر لاستحالة عقد مؤتمر بحضور كافة الاعضاء وقد يتجاوز عددهم عشرات الالاف لكن كل عضو بامكانه ترشيح نفسه كمندوب للمؤتمر في مرحلة التحضيرات لانتخابات المندوبين
مع تحياتي

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ samy

نعم كلامك صحيح ولكني اعتمدت على المصطلحات المستعملة في القانون العراقي وحسب المادة 31 ـ يتكون الهيكل التنظيمي للحزب مما يأتي :
       أولاً : الهيئة العامة أو الجمعية العامة أو المؤتمر العام

ما هو الزامي يبقى الزامي لانها اليات تمنع من تسلط فرد واحد ولكي تبقى الهيئة العامة أو الجمعية العامة أو المؤتمر العام اعلى سلطة. وحسب المؤتمر فهناك مندوبين يتم اختيارهم من قبل اعضاء الهيئة العامة حسب المناطق او اللجان.

تحياتي

غير متصل ELASHOUR

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 112
    • مشاهدة الملف الشخصي
ܫܠܡܐ
الى الاخ عوديشو ريقا , اذا كان التحقيق معك قد اثر شديدا على نفسيتك .كيف تكون مناضلا لشعبك  ؟ استنقاء مناضلين ليس سهلا .

حسب علمي ان  هرمز بوبو هو احد الموسسين للزوعا وليس فقط مناضل قديم .
حاله زوعا حقيقه ماساويه 
ܦܘܫܢ ܒܫܥܢܐ     

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
ܫܠܡܐ


حسب علمي ان  هرمز بوبو هو احد الموسسين للزوعا وليس فقط مناضل قديم .
حاله زوعا حقيقه ماساويه  

ܦܘܫܢ ܒܫܥܢܐ    


لقاء مع الرفيق المناضـل
هرمز زيـا بـوبـو




 العراق /  دهـوك



ــ ماهي الظروف التي تمخض عنها تأسيس الحركة الديمقراطية الآشورية ( زوعــا ) عام 1979 ؟ ومتى تحقق التحاقكم الفعلي بالكفاح المسلح , وماهي تداعياته المباشرة على الصعيد العائلي ؟



            لقد اسّست العقود الثلاثة التي اعقبت الحرب العالمية الثانية وما حبلت به من موجبات نفسية واجتماعية لتزايد الدياسبورا الآشورية وبشكل مطّرد ,  فالشتات الآشوري المتعاظم تاريخيا لم يتأتّى من فراغ بل انه قام وكتسلسل منطقي للأحداث على انقاض رحلة طويلة وحافلة بالظلم والاضطهاد القومي منذ انهيار مقالع امبراطوريته في بابل ونينوى من جهة , وبالتحامل والرفض الديني بعد انضواءه تحت لواء المسيحية من جهة اخرى . ان ذلك الاضطهاد وهذا الرفض الذي عاناه الشعب الآشوري وقاساه تحت سطوة ونير جيرانه وحكامه المستأسدين عليه كان مهمازاً تقليدياً لأن تنبري شبيبته الواعية لبلورة افكارها في تجمعات وتشكيلات سياسية وبالتالي للتصدي لتلك المظالم , وبهذا التأمت ثلاث لافتات سياسية في بغداد ونينوى وكركوك لتعلن في 12 نيسان 1979 عن تأسيس الحركة الديمقراطية الآشورية ذات النهج الوطني العراقي والقومي الآشوري بكل مذاهبه وانتماءاته الكنسية , فكان لي الشرف ان اكون على  رأس الرعيل الأول الذي اسّس الحركة في محافظة نينوى حيث التحقت بالكفاح المسلح الذي أعلنه ( زوعــا ) في عام 1982 ضد النظام الشمولي القوماني في بغداد , وتم انتخابي في الكونفرنس المنعقد عام 1983 كعضو في القيادة المؤقتة للحركة الديمقراطية الآشورية وأوكلت الي في نفس العام مسؤولية قيادة الذراع العسكري للحركة ( زوعــا ) حتى عام 1995 .

ان التداعيات السلبية لألتحاقي بالكفاح المسلح لم تكن غير متوقعة ,  فمنذ ان طرق نبأ اعلاني ورفاقي الكفاح المسلح من على قمم جبال آشور مسامع الأجهزة الأمنية الفاشية في بغداد حتى بدأت الأخيرة بشن حملة مضايقات ومساءلات امنية مخابراتية شرسة ووقحة ضد والدي المرحوم الخور اسقف زيـا بوبو دوباتو وانسحبت لتشمل كل افراد عائلتي في محاولة يائسة لحملهم على التعاون مع تلك الاجهزة المشبوهة , الأمر الذي رفضوه دوماً , وما ان اشتدت تلك الممارسات النتنة لتنطوي على اعتقالات وتهديدات واهانات تزامنت مع النبأ الصاعق في اعدام الرفاق الخالدين ( يوبرت ــ يوسب ــ يوخنا ) , حتى آثـر والدي الألتحاق بالحركة الديمقراطية الآشورية مع جميع افراد عائلتي والبالغ عددهم 32 فرداً ( بينهم العديد من النساء والأطفال ) , هارباً من الظلم البعثي ورافضاً للتعاون مع المخابرات الصدامية , والحقيقة ان التحاقه بالحركة اعطى زخماً اعلامياً للتعريف بالقضية الآشورية أقليمياً ودولياً , واضاف نقلة نوعية في تبني ( زوعــا ) للعمل القومي الآشوري في العراق , وذلك من خلال توطيده للعلاقة مع الحكومة الايرانية ومع المجلس الاعلى للثورة الأسلامية في العراق ومجمل الاطراف السياسية المنضوية فيه , بالاضافة الى الحركات والقوى السياسية الوطنية العراقية المعارضة الأخرى فضلاً عن تمثيله للشعب الآشوري في مؤتمر نصرة الشعب العراقي المنعقد في طهران في كانون الاول 1986 وسفره لحضور مؤتمر جنيف المنعقد في سويسرا في اب 1988 ضمن الوفد الشعبي العراقي حيث التقى بعدد من الشخصيات على مستوى المنظمات الدولية الانسانية ومنهم السيد بهاندرا رئيس المؤتمر الذي كانت تعقده اللجنة الفرعية لحقوق الانسان والتابعة للأمم المتحدة والسيد فان هوفن الخبير الدولي في شؤون الاطفال , اضافة الىالقنصل البابوي في جنيف والسيد سكرتير مجمع الكنائس العالمي لشؤون الشرق الاوسط مسؤول الكنيسة السويسرية , حيث طرح عليهم تفاصيل القضية العراقية وخصوصاً الآشورية منها كاشفاً انتهاكات وممارسات النظام الصدامي بحق شعبنا وفاضحاً محاولاته لطمس هويته العراقية الآشورية من خلال أجتثاث معالم أصالته عن طريق هدم ومحو واحراق كنائسه وقراه في شمال العراق , واعتبر بذلك اول رجل دين يطرح القضية الآشورية في المحافل الدولية بعد البطريرك الشهيد مار ايشاي شمعون . واستمر دؤوباً على العمل القومي رغم مرضه وشيخوخته حتى انتقل الى الرفيق الأعلى مبكياً عليه بتأريخ 22/9/1989  ووري الثرى في كنيسة مار كوركيس بقرية سَنكـر في أورميـا ــ ايـران .


المصدر:

http://www.ankawa.com/cgi-bin/ikonboard/topic.cgi?forum=4&topic=3642


انا بالرغم من انني لست عضو في زوعا الا انني لا احب ان يكون لي موقف محايد واعتبر قرار طرده مخالف للنظام الداخلي اي اعتبره غير قانوني وينبغي على اعضاء زوعا عدم الاعتراف بهكذا قرارات طرد (التي بسبب كثرتها لم اعد اصدق ان يكون كل هؤلاء مخطئين) مع المطالبة بمنح هؤلاء فرصة الدفاع عن انفسهم.

غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2303
    • مشاهدة الملف الشخصي
     الى الأخ سام البرواري المحترم
تحية طيبة وتقدير وبعد
الى متى تبقى أنت تغرد خارج السرب وتغني لليلاك ولا تحاول أن ترى الأمور بكلتا عينيك بدلاً من أن تنظر إليها بمنظارك الخاص وتوزع التهم للآخرين من أجل تلميع وجه من لا تعرفهم حقاً ، أنا أرثي لحالك لأنني أحس بأنك فعلاً مخلص وتحب أمتك الآشورية . صدق يا أخي إن كل ما تكتبه بخصوص الضوابط التنظيمية التي يجب إتباعها للتصدي لما يحدث من أخطاء وتجاوزات هي صحيحة وأنا اؤمن بها ، ولكن هل سألت نفسك يوماً من يقوم بخرق تلك التعليمات ويتجاوز عليها ؟؟ ومن يريد أن يعمل دائماً منفرداً لوحده ؟؟ ومن سعى ويسعى لأن يختزل زوعا في شخصه حصراً ؟؟ إن ارتباط أي شخص بأي تنظيم سياسي لا يعني بالضرورة أن يكون عبداً فيه ويكون مسيّراً دائماً غيره مهما كان غيره ، بل عليه أن يحارب كل ما يجري فيه من تجاوزات وخروقات واستغلال وفساد وهذا ما فعلناه نحن الذين تسمينا يا أخ سام سبب ما يحصل من خراب داخل زوعا وتؤيد قرار فصلنا من عضوية زوعا !!! أن زوعا ليس السكرتير العام وحده ومن يخالفه الرأي يعادي زوعا ويجب فصله من عضويته كما هو الحال ، وليس بالضرورة أن يكون دائماً السكرتير العام على حق مبين والآخرين على باطل !! ، أنا أعطيك كامل الحق في ذلك وأن تكون لك تصوراتك الخاصة لأحد السببين ، أما أنك لا تعرف شيئاً عن حقيقة ما يجري في زوعا من خراب ومن هو مسببه الحقيقي وذلك أنت معذور عليه لأنك تعيش ما وراء المحيطات ، وأما أنت ملكي أكثر من الملك نفسه كما يقال وهذا غير مسموح به لك على الأقل من قبل من يحترم شخصك . عزيزي سام البرواري أنت تعيش منفرداً في عالمك الخاص الذي صنعته لنفسك من أوهام وخيال لا يمت الى واقع زوعا بصلة لا يشاركك فيه غير سام البرواري وحده ، وأن مثلك كمثل ذلك الذي يغني لنفسه في الحمام ويسمع صوته بأنه من أحلى الأصوات في الكون . أخي العزيز صدقني أنت مخدوع بمن تستميت في الدفاع عنه . إن دفاعك هذا لا يعطيك شهادة الأنتماء الراسخ لقوميتك وكذلك لا يمكن إعتماده كمعيار للأمتنيوثه كما تتصور بل قد يجعلك تندم عليه في يوم ما عندما تصطدم بالحقيقة كما حصل معي وحصل مع كل الذين ربما أقول ربما تتهمهم اليوم بمعادات زوعا ، ليس هناك شخص واحد من هؤلاء يعادي زوعا بل الجميع يعارض الخيانة والأنفراد والأستبداد وإستغلال زوعا لأغراض منفعية شخصية وليس إلا وهذه الظواهر اليوم واضحة بجلاء في حياة زوعا السيد يونادم كنا . ولذلك أنصحك أن تفكر وتتمعن ملياً فيما تكتبه وتقوله بحق الآخرين من القياديين السابقين في زوعا والذين لا تعرف عنهم شيئاً قبل أن تكتب عنهم هذا أولاً ، وثانياً حاول أن تقرأ تاريخنا المعاصر لتاخذ منه العبر والدروس لكى تق نفسك من مخاطر الأنزلاق في هفوات أنت بغتى عنها والسلام .

خوشابا سولاقا

غير متصل ELASHOUR

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 112
    • مشاهدة الملف الشخصي
ܫܠܡܐ
شكرا جزيلا استاذ lucian على المعلومات

ܦܘܫ ܒܫܥܢܐ

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
استاذ خوشابا تقول ( وأن مثلك كمثل ذلك الذي يغني لنفسه في الحمام ويسمع صوته بأنه من أحلى الأصوات في الكون )
لست وحدي من يغني وهناك الالاف معي واذا رغبت فساجمع الاصوات وانشرها هنا لكنني ولمرة المليون اقولها بان الاستاذ يونادم كنا ليس زوعا ولكننا نحترمه ونسير ضمن النظام الداخلي في حالة تم فصلنا او تجميد عضويتنا ولسنا مثلكم نقوم بنشر مقالات تخص زوعا لكي نعطي للاعداء فرصة لضرب زوعا وهؤلاء الاعداء مسرورين ليس لانكم تكتبون وتنشرون كل ما يخص القيادة الحالية وانما لضرب الحركة حتى لو كنتم انتم القيادة الحالية وانني عندما ادافع عن الحركة وعن القيادة الحالية اعلم مسبقا بان هناك الكثير من مؤيدي الحركة هنا في كاليفورنيا تؤيد ما اقول لكن يبقى السؤال موجه لكم هل مصالحكم الشخصية كانت السبب الرئيسي لعدم طرح هكذا مواضيع عندما كنتم ضمن القيادة ؟
الاستاذ هرمز بوبو انك كنت تؤمن ولازلت باهداف زوعا ولكنك اشتركت في فترة بتأسيس التيار الوطني للحركة هل تتشرف وتوضح الاسباب التي تم تاسيس التيار الوطني واين هو الان واذا كنت ضمن ذلك التيار لحد الان اذا للحركة الحق بتجميد عضويتك والنظام الداخلي واضح ؟
وشكرا

غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2303
    • مشاهدة الملف الشخصي

الى السيد سام البرواري تحية طيبة

إلى متى تبقى تسأل هذا السؤال الذي لا يتطلب الإجابة عليه ولكن بإمكانك أن تسأل كل البرواريين الذين موجودين في كاليفورنيا عني إن كنت شخصاً أبحث عن المصالح الشخصية وحتى أسأل عني قداسة البطريرك مار دنخا , كما أريد أن أعلمك بأنني يجوز أكون واحد من القلائل الذي لم ينتفع من وراء زوعا لأنني لست بحاجة إلى أكثر مما يأتيني من تعبي وشقائي وأنا لست مثل من حرق وحرب ودمر زوعا من أجل مصالحه وسوف تعرف ذلك مستقبلاً وعندها تعتذر من كل من أسأت عليه بكتاباتك هذه يا سام ، أنا بعد أن تعرفت على كل سلوكيات صاحبك وصاحبي سابقاً وخصوصاً عندما كذب علي وجدت من واجبي أن أفضحه للناس دفاعاً عن زوعا التي حولها إلى وسيلة رخيصة للانتفاع الشخصي وأقاربه المقربين  ، وفي زياتي القادمة سأحاول أن ألتقيك لنتحاور وجه لوجه وستكون هذه الرسالة الأخيرة لك وأنت حر وقل عني ما تشاء ، حتماً سنتقابل في يوم ما وعندها سنتفاهم بشكل أفضل ز قل لي يا سام من هم أعداء الحركة ؟ إن وجدوا أعداء فإنهم للحركة فإنهم من صنع صاحبك بسبب سياساته الأنتهازية والانتقائية المتذبذة بين الشمال الكردي والجنوب الشيعي وحسب ما تقتضي مصالحه الشخصية .

غير متصل هرمز بوبو

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 17
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحياتي لكل المشاركين في التعليقات من المتفقين والمختلفين معي على حد سواء.
ما اود توضيحه للقراء الكرام هو أنني لست متهماً بأي تهمة ولم اخرق اي مادة من النظام الداخلي كعضو في الحركة او كرئيس لجة الرقابة والتدقيق، والمتهم الاول والاخير هو السيد يونادم يوسف كنا الذي كان عليه مواجهتي في المؤتمر والدفاع عن نفسه وتبرأتها من التهم الموجهة اليه حسب آليات النظام الداخلي. وقرار فصلي من الحركة هو اثبات للتهم الموجهة اليه متفادياً مواجهتي في المؤتمر مع ملاحظة ان القرار اصلا هو خرق للنظام الداخلي. حيث ان خرق النظام الداخلي اهون عليه من تبرئة نفسه من التهم الموجهة بحقه في المؤتمر.
تجدر الاشارة الى ان اي قضية لا تطرح على اللجنة المركزية من حق رئاسة المؤتمر رفضها وعدم طرحها من منطلق امكانية حلها داخل اللجنة المركزية، وهو ما دفعني الى طرح القضية على اللجنة المركزية اولا.
وشكراً لجميع القراء الكرام