المحرر موضوع: بيان السينودس الكلداني...حكمة ودرس وبلاغة  (زيارة 1996 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مؤيد هيلو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 113
    • مشاهدة الملف الشخصي
بيان السينودس الكلداني...حكمة ودرس
وبلاغة

     كل الأنظار وكل الأفئدة كانت ترنو الى بغداد قلب الوطن الأم العراق الحبيب وهي تترقب آباء الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في إجتماعهم برئاسة غبطة أبينا الباطريرك لويس الأول ساكو الجالس سعيداً على كرسي بابل على الكلدان في العراق والعالم،وكل يوم يمر بل وكل ساعة وكل دقيقة ونحن نتسائل متى سينتهي الإجتماع؟وهل سيأخذ وقتاً أكثر من المقرر؟،وكم بقيّ من الوقت؟،وهكذا كُنا قلقون مترقبون وكأن الطير على رؤوسنا!،وأخيراً،نعم أخيراً لقد إنتهت أعمال السينودس وظهر (الدخان الأبيض! ) وصدر البيان الختامي وكان يدل دلالة واضحة جلية لاتقبل الجدل أن غبطة الباطريرك الجليل والمَصف الأسقفي المبارك يتمتعان بحس عال من المصداقية والشفافية في تحليل الأمور وتجنب الحافات الحادة والإقتراب الى الهدف بحكمة وإرسال رسائل هادئة ومطمئنة الى الجميع وكانت صياغة البيان حقاً صياغة بليغة تعالج هموم الكنيسة وشعبها في الوطن والمهجر،وتنظر بعينين متوازنتين الى كل الإمور وكأنها تمشي على سلك رفيع.نعم لم يُشفي غليلنا كُلياً بيان السينودس ولكن الإشارات الصادرة والتلميحات بين الأسطر الذكية المختارة بدقة وعناية تؤكد أن الفرحة قريبة جداً وأن حكماء وربابنة كنيسة الكلدان المشرقية يعرفون ويتنبؤون بمشاعر وهواجس رعاياهم،الى الآن هذا حسنٌ جداً ونأتي لتحليل بعض ما ورد في البيان الختامي.
     بدأ السينودس بالصلاة ثم بالرياضة الروحية (بإلتماس الروح القدس في حملهم هموم شعبهم وتطلعاته)،حقاً لنا أن نطمئن فالصليب الذي يطوق أعناق الأساقفة ويربض على صدورهم هو إيمانهم وهو مصداقيتهم وهو دليلهم الى مايريده الروح القدس من كل واحد منهم.وعبر الأساقفة لغبطة أبيهم الباطريرك عن تمنياتهم بتحقيق شعاره ( الأصالة والوحدة والتجدد ) ،وهل الأصالة لها معنى آخر غير أصالة وعراقة كنيستنا المشرقية الكلدانية الكاثوليكية التي توجها السنودس (بإفتخاره بهويتها الكلدانية بأنها تعود بتأريخها الى زمن الرسل،الى مار توما ومار أدي ومار ماري الذين قدموا من بعيد ليشهدوا للمسيح ويحملوا البشرى الى أقطار العالم البعيد حتى الهند والتبت والصين،( لاحظ عزيزي القارئ أن الإسم الكلداني لم يُنعَم علينا به بابا الفاتيكان في القرن السادس عشر الميلادي كما يدعي الآخرون!)،أما روعة البيان وبلاغته فكانت في هذه الأسطر الدسمة الروحية المملوءة من النعمة والبركة
،( هؤلاء الآباء يقولون اليوم لأبنائهم وبناتهم،لقد عدتم الى الإنتشار في أنحاء العالم الأربع،لاتنسوا أن كنيستكم رسولية،إحملوا معكم ذلك الروح الذي حمله آبائكم المبشرون فتشهدون مثلهم على غنى كنيستكم العريقة وعلى قيم تربيتكم عليها.)،كما ويقول آباء السينودس للباقين، (لاتستسلموا للواقع الصعب،تعالوا نبني الإيمان على شعار أصالة،تجدد،ووحدة،فنجعل من هذا التعاون نموذجاً يحتذى في كل مكان).
     هل لاحظتم السمو الروحي والإيماني في طلب السينودسس من آلاف الكلدان المؤلفة في المهاجر والشتات أنهم رسل المسيح ورسل السلام للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية،فهل يوجد أكبر من هذا الفخر وأروع من هذا التكليف؟!،لقد لمس هذا الكلام شغاف قلوبنا سيدنا الباطريرك ونحن حقاً نمثل القيم الكنسية والقيم الكلدانية في الوطن الجريح وفي المهاجر والشتات،فنحن آولئك الكلدان الذين لن يغادروا جلودهم وإن تناوبت المحن وإنقلب الزمان والمكان!،نحن أبنائك سيدنا الباطريرك ونحن جنودٌ نحمل سيف الحق الذي هو سيف الكلمة الصادقة الذي تعلمناها من ملكنا وربنا وإلهنا يسوع المسيح له المجد الذي قال ليكن كلامكم ( نعم نعم ولا لا ) ،هؤلاء هم أبنائكم سيدنا الباطريك فإفخر بهم يامولانا أي فخر.
       وننتظر من الجانب الآخر ولو بصيص من النور يإتجاه الوحدة ياسيدنا الباطريرك ولكن خاب رجاؤنا فالبيت المنقسم على نفسه كيف سيتجه للوحدة معنا؟!،ولكن غبطتكم أرسلتم الرسالة وكانت واضحة شفافة وحدوية غيورة مؤمنة مُشبعة بروح مسيحية كلدانية صادقة الى من يهمه الأمر،والواجب وأكثر أديتموه غبطتكم  ولكن لاحياة لمن تنادي ياسيدنا.
      حسناً جداً فعلتم بتأكيد تجديد شراكة كنيستنا الكلدانية الكاثوليكة مع الكرسي الرسولي ومع الكنيسة الجامعة المقدسة الرسولية،فمن يريد الوحدة فعلى الرحب والسعة وأهلاً وسهلاً بإخواننا الآشوريون ونحن في هذه الشراكة الأيمانية التي لاتفك عراها مع الكنيسة الكاثوليكية الرومانية.
                                   
    نراكم تبتسمون جميعاً والتفاؤل يبدو جلياً على مُحيّاكم سيدنا الباطريرك وكأنكم تحملون البشرى الينا لتهدأ نفوسنا وتطمئن قلوبنا...ويبقى هاجسنا ياسيدنا الباطريرك أن تُحل العقدة الأخيرة وهي قبول الأسقف الجليل مار باوي سورو مطراناً يتسلم إحدى أبريشياتنا وخاصة أن الكرسي الرسولي قبل إنضمامة للكنيسة الكاثوليكية،ونحن على ثقة بأن غبطتكم والإكليروس الكلداني بما تملكونه من إيمان وحكمة قد وضعتم الحل الناجع لهذا الأمر الذي تحكمكم فيه القوانين الكنسية الكاثوليكية،ونحن نصلي ونترقب إعلان الفرحة الكبرى التي ينتظرها كل كلداني أصيل منذ أكثر من ست سنوات.
     يا سيدنا الباطريك نحن نذكركم بصلواتنا يومياً ...غبطتكم والأساقفة والكهنة والشمامسة وشعب الكنيسة الكلدانية كله،وتتجه أنظارنا الى الجالس على عرش السماء والأرض موطء قدميه،أن يمدكم بمعونته ويسدد خطواتكم بأنواره الروحية المُحية الإلهية وأن تتشفع لغبطتكم ولكنيستنا ولشعبنا الجريح أم الله وأم المسيح وأمنا جميعاً مريم العذراء.
    نعمة ربنا يسوع المسيح مع جميعكم الى الأبد.

                         مؤيد هيلو...سان دييغو
                            6 / 19 / 2013
                      
    
        


    



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3713
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عـزيزي مؤيـد

لا يصح إلاّ الـصح ، حـتى إنْ طال الأمـد

ومار بـولس يقـول : كـل الأشـياء تـعـمل من أجـل الخـير

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
واأسفاه لن يتم قبول اشور سورو في الكنيسة الكلدانية ولم يذكر اسمه في السيودس للكنيسة الكلدانية الذي اقيم في بغداد بحضور كل المطارنة عدا المطران مار سرهد ونحن بدورنا نشكر البطريركية الكلدانية وغبطة البطريرك مار ساكو وكل المطارنة اللذين حضروا السينودس ونباركهم ونهنئهم بانتهاء السينودس والقرارات التي اتخذت ونشكرهم لعدم التطرق لقضية اشور سورو لان الوحدة قائمة بين كنائسنا واننا على يقين بان اشور سورو سيمنح تقاعد وقضيته حتى في روما لن يتم قبوله ولكن سيبقى في احدى الكنائس الكلدانية متقاعدا وشكرا

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2914
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
منو السيد آشور سورو؟
آني أعرف المطران الجليل مار باوي سورو
والسادة الأفاضل شدو حلقة حتى يجردوا من رتبتة ....بس هيهات
إللي أختارة الله ماكو سيد يوقفة
قيا أخوية العزيز صاحب الإسم المستعار سام برواري
كول للشباب ...خللي يسمعون للروح القدس وبلة هالسوالف على رجال الله مثل البار مار باوي

قلتها سابقاً مرتين
المطران باوي الآن يعتبر أسقف كاثوليكي وسيصبح أسقف كلداني وأحترامه واجب
قدموا ألإحترام لأساقفتنا كي نقابلكم بالمثل
والشيء بالشيء يذكر


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد سمكو البروري
وهل فيك ذرة من المسيحية ياسيد سمكو، وهل تفرح بان يتقاعد وهو في قمة عطائه ونقائه وصفائه وهنالك الكثيرين من محبيه ينتظرون الفرج، مع الاسف ان تكون حاملا لهذا الحقد الأعمى، ولكن هذا لن يتحقق، وسوف ياتي اليوم الذي تنحني لغبطته اجلالا واحتراما، عندما يصبح بطريركا للوحدة المرتقبة بعد انقراض من لا يريده، بالرغم من انه يحب الجميع وحتى مبغضيه وحتى حضرتك الحاقد عليه( وهذا الكلام مني لوثوقي بعمق ايمانه) وسامحك الله لشؤمك وشكرا

غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة الاعزاء الكلدان
وهي فعلا بقرارات تاريخية حكيمة ونحن بانتظار ان تكتمل لتتوج بالبشرى التي نترقبها بشغف ولهفة وشكرا

غير متصل مؤيد هيـلـو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 272
    • مشاهدة الملف الشخصي
     ألأخ المحترم شيفان الكلداني من الكهون ...
 أخي العزيز ... اين التعليق الموضوعي على المقال؟...لماذا لاتغادرون طبائعكم وتسمون الناس بالآخرين...أين الثقافة ياأخي شيفان؟
يبدو أنك لاتتابع مقالاتي ولاتعرف الإ أنني مع فكر سيادة المطران سرهد يوسب جمو الجزيل الإحترام وتنسى مقالي قبل إنتخاب غبطة الباطريرك لويس روفائل الأول ساكو الكلي الطوبى...ولم تقرأ في مقالي أعلاه أننا نحمل سيف الكلمة الحقة التي تعلمناها من رب المجد يسوع المسيح عندما قال ليكن كلامكم ( نعم نعم ولا لا ) ونحن لانستطيع إن كنا مسيحيين حقيقيين وكلدان مؤمنين إلا أن نقول للموقف الصحيح صحيح وللموقف الخطأ خطأ بدون أية مواربة أو مهادنة لهذا أو لذاك.الرب المسيح يفتح أفكارك وقلبك لمافيه الخير وأن تبتعد عن التشبيه الذي لايليق بالمسيحي المؤمن،وأدناه مقالي الموسوم  (خمسة عشر جباراً )
      خمسة عشر جباراً ...
  في الأخبار أن المجمع السينهادوسي المقدس للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية سيجتمع في الثامن والعشرون من الشهر الحالي(كانون الثاثي2013)وفي الفاتيكان تحديداً لإنتخاب بطريَّركاً جديداً على كرسي بابل للكلدان في العراق والعالم،وتهفوا العقول والقلوب لذلك الحدث المفصلي في تأريخ كنيستنا الكلدانية الكاثوليكية المباركة وأنياب الوحوش الكاسرة تحاول أن تمزق جسدها وتفتت مؤمنيها وتشتت شعبها وتبعثر إكلوريسها ولكن هيهات وهيهات فأبواب الجحيم لم ولن تقوى عليها ما دام نفساً كلدانيا يصعد ويهبط.
  كثرت الأقاويل والتوقعات والتمنيات بفوز أو ترشيح أو تفضيل هذا الأسبقف أو ذلك المطران بقصد نزيه أو بعكسه وآخرون يحللون لماذا الإجتماع في الفاتيكان ويتنبأون كالأنبياء الكذبة بين الكلمات والسطور ومابينها والأنكى من ذلك أنهم كلدان متأشورون أي ليس لهم الحق في التدخل بالشأن الكلداني وخاصة في الشأن الكنسي.
  إن الكلدان أمة الأمم ومنهم إختار الله أبو الأنبياء إبراهيم من آور الكلدانيين ومن نسله كل أنبياء العهد القديم والى الإله المتجسد سيد المجد يسوع المسيح الذي تنحني له كل ركبة في السماء وعلى الأرض وأمه القديسة مريم العذراء إبنة الكلدان وإبنة داؤؤد الملك، فأمةٌ هذا تأريخها العريق لن تُعدم بباطريَّرك يقود مسيرتها في هذا البحر المُتلاطم الأمواج فاتحاً فاهَهُ والريح والأمواج تعصف لإبتلاع المركب الممزقة أشرعته بمن فيه،ولكن الباطريرك القادم سَيُهدئ الرياح ويوقف هيجان البحر ويقود المركب بمن فيه الى ميناء السلام والأمان كائناً من كان باطريَّركنا القادم.
  لدينا خمسة عشر جباراً كل منهم يستحق أن يكون باطريَّركا.
  لدينا خمسة عشر مطراناً لخمسة عشر إبريشية في العراق والعالم أي منهم مؤهلٌ للسدة الباطريَّركية.
  لدينا خمسة عشر رجلاً يرتدون الأحمر القاني على جُباتهم رمزاً للتضحية بأغلى مايملكون وهي أرواحهم.
  لدينا خمسة عشر مطراناً يحملون صليبهم على صدورهم يقتَفّون خُطى سيدهم الإلهي في التضحية حد الإستشهاد.
  لدينا خمسة عشر قديساً سائرون على طريق الشهيد مار إسطيفانوس بكر الشهداء.
  لدينا خمسة عشر رسولاً على خطى الرسولين بطرس وبولس لايثنيهم عن إيمانهم شيئا.
  لدينا خمسة عشر رجلاً أبياً صادقاً مؤمناً مُؤهلاً لأن يحمل أي  منهم لقب الباطريَّرك الجديد.
  فلا خَوف ولا تَحَسُبْ ولاحَذر من أي إختيار يقع عليه السينهودس الكلداني المقدس،فقوة الروح القدس تحل عليهم وتقود خطواتهم الى الطريق السليم القويم لإنتخاب الباطريَّرك القادم.
أهلاً وسهلاً بغبطته من أي من الخمسة عشر جباراً،راعياً صالحاً والراعي الصالح يبذل نفسه عن خرافه وهي تتبعه بحبٍ وإيمان.

     مؤيد هيلو ... سان دييغو
          18/1/2013
     

غير متصل قشو ابراهيم

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1565
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3713
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأسـقـف مار باوي سـورو الكـلي الـوقار حـصل عـلى رتبته الكـنسية من الروح الـقـدس ، والفاتيكان أعـلى سـلطة كـنسية أيـده

ويـحـق للمعـتـرض أن يعـتـرض عـنـد الفاتيكان أولاً ، ومن بعـد ذلك يعـتـرض عـنـد الروح الـقـدس

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
واأسفاه لن يتم قبول اشور سورو في الكنيسة الكلدانية ولم يذكر اسمه في السيودس للكنيسة الكلدانية الذي اقيم في بغداد بحضور كل المطارنة عدا المطران مار سرهد ونحن بدورنا نشكر البطريركية الكلدانية وغبطة البطريرك مار ساكو وكل المطارنة اللذين حضروا السينودس ونباركهم ونهنئهم بانتهاء السينودس والقرارات التي اتخذت ونشكرهم لعدم التطرق لقضية اشور سورو لان الوحدة قائمة بين كنائسنا واننا على يقين بان اشور سورو سيمنح تقاعد وقضيته حتى في روما لن يتم قبوله ولكن سيبقى في احدى الكنائس الكلدانية متقاعدا وشكرا

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3713
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سام : يُـفـتـرض أن تعـلق عـلى كلامي

الأسـقـف مار باوي سـورو الكـلي الـوقار حـصل عـلى رتبته الكـنسية من الروح الـقـدس

 والفاتيكان أعـلى سـلطة كـنسية أيـده

ويـحـق للمعـتـرض أن يعـتـرض عـنـد الفاتيكان أولاً ، ومن بعـد ذلك يعـتـرض عـنـد الروح الـقـدس

غير متصل مؤيد هيـلـو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 272
    • مشاهدة الملف الشخصي
ܐܟܼܘܢܐ ܡܝܘܼܩܪܵܐ ܩܲܫܘ ܐܘܪܵܗܡ
   ܫܠܡܐ ܕܡܪܢ
ܡܝܘܼܩܪܐ ܩܲܫܘ ܗܲܠܒܲܬ ܐܢܵܐ ܠܝܘܼܢ ܒܕܪܲܝܲܐ ܡܲܫܲܪܬܵܐ ܐܹܠܕ ܥܲܝܕܬܵܐ ܩܵܬܼܘܠܝܼܩܲܝܬܵܐ ܕܟܲܠܕܝ̈ܐ ܐܠܐ ܒܛܠܵܒܝܼܘܼܢ ܡܢ ܡܲܫܬܲܐܠܵܢ̈ܐ ܕܥܝܕܬܐ ܩܲܬ ܦܲܪܩܝܼ ܡܢ ܡܣܐܠܬ ܡܵܪ ܒܵܘܝ ܣܘܪܘ ܕܟܼ ܕܝܐܲܡܹܪ ܩܵܐܢܘܼܢܵܐ ܕܥܝܕܬܐ ܩܲܬܼܘܠܝܼܩܲܝܬܵܐ ܕܪܘܿܡܝܵܐ ܘܐܚܿܢܲܢ ܟܲܠܕܝ̈ܐ ܐܬܠܲܢ ܣܲܘܪܐ ܘܐܝܹܩܵܪܵܐ ܪܲܒܵܐ ܟܘܿ ܬܚܿܡܲܠܬܵܐ ܕܡܫܬܲܐܠܵܢ̈ܐ ܘܗܘܢܵܐ ܕܝܲܝܼ
ܐܝܩܐܪܝܼ ܩܲܐ ܥܡܐ ܡܫܝܚܵܝܵܐ ܘܗܲܘܬ ܒܲܣܡܵܐ ܐܟܼܘܢܝܼ
    ܡܘܐܝܲܕ ܗܝܹܠܘ   ܣܲܢ ܕܝܝܟܘ

غير متصل ChaldeanAndProud

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 36
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
God Bless Chaldeans God Bless mar bawi

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3713
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي مؤيـد : تـفـوّقـتَ عـليَّ


وعـفـية للأخ كـلـداني وبإفـتـخار

غير متصل مؤيد هيـلـو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 272
    • مشاهدة الملف الشخصي
     شكراً أخي مايكل وكما تقول لايصح إلا الصحيح...
    وشكراً للأخ الكلداني المفتخر....