المحرر موضوع: ملاحظات حول تصريح القسيس البير هشام عن الدكتور ليون برخو وكتاباته  (زيارة 6500 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Ghassan Shathaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 124
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الرجاء قراءة موضوعي على الرابط التالي:

http://www.chaldeansonline.org/Arabic2/Shathaya-5.html

مع الشكر الجزيل للجميع
غسان شذايا

ملاحظات حول تصريح القسيس البير هشام عن الدكتور ليون برخو وكتاباته

 القسيس ألبير هشام المحترم

الدكتور ليون برخو المحترم

 تفاجئت برسالة وتصريح البطريركية المقدم من قبل القسيس ألبير هشام وأستغربت من شدة لهجته والتهديد غير المبرر فيه. هذا أسلوب غير صحيح وغير مقبول.

 أنا أتفهم أن تقوم البطريركية بشرح مواقفها من هذه المسألة أو تلك، واذا كانت هناك حاجة للرد على تساؤلات مشروعة كاللتي ذكرها د. برخو في مقالته فليكن الأسلوب بالأجابة على تلك التساؤلات وبشكل منطقي وحقيقي ثم أنتقاد الكاتب على قرائته الخاطئة (ان كانت كذلك بوجهة نظر المنتقد)، أما أن تكون رسالة البطريركية بمستوى الكتابات والقراءات السطحية التي نراها تتهجم شخصيا على الكاتب من دون الجواب على اسئلته، فهذا غير مقبول بتاتا وينعكس ويشكل سلبي على القسيس البير هشام أولا وآخرا لا على الدكتور ليون برخو.

 لأعيد ما ناقشه د. برخو وما سمعته شخصيا من مقابلة المطران أبراهيم أبراهيم وهذا نصا ما قاله المطران أبراهيم "يرشح السنودس الكلداني ثلاثة أسماء لشغل منصب المطران ويقدمهم للفاتيكان لأختيار أحدهم وللفاتيكان الحق في رفضهم جميعا وتنصيب شخص رابع من أختيارهم". وأنا أسئل المطران أبراهيم أبراهيم (وهو شخص يحب كثيرا أن يعامله كلدان ديترويت كقائد لهم ، بل يطالبهم أن يعاملوه كرئيس للجالية الكلدانية)، أقول "كيف يقبل زعيم مثلك أن يكون دورك ليس أكثر من ترشيح أسم شخص كلداني يمكن رفضه من قبل مسؤوليك الأيطاليين؟" لماذا دوخة الراس وعقد سينودس أذا في النهاية لا تحل ولا تربط والخيار الأول والأخير يكمن عند الأيطاليين؟ شنو كنيسة كلدانية "بشراكة مع الكنيسة الكاثوليكية" أية شراكة تتكلم عنها حضرة القسيس ألبير وبقية المطارنة؟ أنتم جميعا لا تحلون ولا تربطون وبأعتراف المطران أبراهيم. لا تستطيعون أختيار حتى فرد من "كنيستكم" لشغل أي منصب. لا توجد شراكة بل علاقة فرع تابع لرئيسه وبشكل كامل. الشراكة تعني "سلطة" (حتى لو كانت الشراكة 80 % سلطة للفاتيكان و 20% كلدان.. يجب أن تكون هناك سلطة للطرفين كي تكون هناك شراكة. أما أن تكون "سلطة" شريك رفع أسماء والآخر يقرر فهذه لا شراكة ولا هم يحزنون

 هل نستغرب الآن لماذا ضرب المطران سرهد جمو بعرض الحائط السينودس وقرر عدم الحضور؟ لأنه يعرف جيدا أن الحل والربط ليس بيد السينودس بل بيد من "هو أفهم وأعلم" من جميع الحاضرين بمن يستاهل أن يكون مطران كلداني ومن لا يستاهل وهذا الشخص أيطالي الجنسية والقومية وموجود في الفاتيكان وهو من يقرر وينهي بالرغم من جميع المطارنة (القادة على جالياتهم الكلدانية) ولكنهم لا يحلون ولا يربطون امام ذلك الأيطالي.  هل تفسيري وقرائتي خاطئة؟ اليس هذا ماقاله وبالضبط المطران أبراهيم أبراهيم في مقابلته ؟ وتريدون من مطارنة الكنيسة الآشورية أن يتوحدوا معكم ويصبحوا بنفس موقعكم؟ هل يقبل بهذا الموقع الأقباط المصريين أو المسيحيين  الأرذوكس أو أية كنيسة أو شخص مستقل وغير تابع، أو تابع ولكن "بحدود"؟

 هذه هي النقطة التي طرحها الدكتور برخو وبشكل دبلوماسي وأنا أعدت صياغتها من منطلق ومفهوم سلطة سياسية وأدارية كشخص أعمل في منصب أداري منذ أكثر من 25 سنة. كنت مالكا لشركة ومديرا على أكثر من 100 شخص من مهندس الى مدير الى فني، وعملت (ولا أزال أعمل) في شركات أمريكية كمدير ذو سلطة مارستها لفترة طويلة من حياتي ولا أزال أمارسها، ولذلك أفهم جيدا كيف يفكر التابع والمتبوع. أنا أختار شخصيا من يعمل عندي وأقوم بتعيينه وبتوقيعي أنا ومديري له ثقة بأمكانياتي وقدراتي في الأختيار ويوقع موافقا بناءا على هذه الثقة.  نعم انا تابع للمشرف عليً ولكنه لا يتدخل بمن أقوم بتعيينه . صحيح يطلب بعض الأحيان مقابلة المرشح ويعطي وجهة نظره ولكنه لا يفرضه عليً أذا لم أرض به ولا يقلل من قيمتي بأن يحول دوري الى ثانوي هامشي لا يحل ولا يربط (شغلتي رفع تقارير فقط). وأنا من جانبي لا أطالب كل شخص من  "  جاليتي" بمعاملتي كقائد له، في حين أتصرف كتابع مسلوب الأرادة عند مديري.

 رجاءا حضرة القسيس ألبير هشام فكر جيدا كيف قرأت أنا تصريحات المطران أبراهيم بناءا على خبرتي الشخصية (وأجب عليها أذا كانت لديك أجابة أو أذا أحببت التوضيح وبرهنة خطأ تحليلي) ولا تغرن بزغردة ومديح التوابع (وأصحاب القوميات الثلاثة الموجودة في أثنية واحدة، والقوميين أبو المقطاطة الذين يحاربون التهميش ويريدون مناصب في العراق لكونهم عطالين بطالين في أوربا وأمريكا) فهولاء بالأضافة الى فقهم العميق في الكتابة الفارغة، يعانون من عدم ثقة بالذات تجاه الأكثرية (من العرب والأكراد) وتجاه الأجنبي (الأوربي والأمريكي بالخصوص)  ولكنهم يتصرفون بشراسة وحدية تجاه بني قومهم. هذه الحالة السيكولوجية عليها كثير من الدراسات ويطلق عليها علميا "عقدة النقص" ويعاني منها الكثير من أبناء الأقليات، والكلدان منهم.

 ومع جزيل شكري لقرائتكم خواطري هذه. وأرجو أن لا يصدر بيان بتحريمي رسميا من الكنيسة  الكلدانية بسبب ما كتبته أعلاه وتطبق عليً الفقرة رقم !!! (بالمناسبة آني مو شماس لا سابقا ولا حاليا ومعلوماتي في الاهوت محدودة وأبسط شماس يفهم أكثر مني فيه بكثير، ولكني أفهم سياسة أفضل من أي مطران كلداني وأفهم معنى السلطة وكيف تمارس وكيف يتم التعامل معها).

 أرجو المعذرة لقوة تعابيري، فأنا أشعر بعدم رضى كبير بأسلوب تكميم الأفواه والترهيب الذي مارسه القسيس ألبير هشام وفيه تجاوز على الجميع وأهانة لهم لا فقط الدكتور ليون برخو. رجاءا .. صدام حسين مات..

 غسان شذايا

Ghassan2@gtekworks.com




غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1041
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاب البير هشام هو ناطق اعلامي من اعلام  باسم البطريركية الكلدانية
حسب فهمي المتواضع ما يخرج او يصدر عنه فهو يمثل غبطة ابينا البطريرك او هو لسان حال غبطة ابينا البطريرك او لنقل حال لسان البطريركية..
لا اعتقد ان التبنيه او التوضيح او  التهديد او التصريح او الرد الذي جاء بحق الشماس برخو تمت كتاتبه دون استشارة المعنيين بالدائرة البطريركية وان كان بدون استشارة وياتي هذا التنبيه فاعتقد هناك خلل ما 
شخصيا ان كتبت مقالا وقلت فيه استنتاج ان الفاتيكان كان له يد في تعيين سيدنا دلي بطريركيا واستندت على حدث ان السينودس فشل في تسمية بطريرك فتم دعوة الاساقفة الى روما ومن هناك اعلن سيدنا دلي بطريركا وقلت ايضا اعتقد ان الفاتيكان قد يكون قد اثر على ان يقدم سيدنا دلي استقالته واستندت على تأجيل موعد السينودس الذي تاجل لاسباب مجهولة وان الاستقالة جاءت بتوقيت زيارة المنسنيور ليوناردو ساندري وهو رئيس مجمع الكنائس الشرقية في الفاتيكان زيارته لبغداد لافتتاح كنيسة سيدة النجاة اذ ان الاستقالة سيدنا دلي جاءت والكاردينال ساندري في بغداد
وفي اليوم التالي تصدر البطريركية تهديدا او تم تسميته تنبيها لكتاب الانترنيت مفاده تقديم دعاوي قضائية وتطبيق القانون الكنسي ومفاده
هناك أكاذيب مع شيء من الاستهزاء، وهناك أيضًا افتراءات بخصوص تدخلات الكرسي الرسولي (الفاتيكان) في شؤون الكنيسة الكلدانية.
الرابط
http://www.ishtartv.com/viewarticle,48419.html
فيما يخص الشماس ليون برخو
اتذكر عندما كتب مقالات في هذا المنوال ( وراي الشخصي لا يتفق معها ) قام شباب احدى الاخويات بالتوجه للمطران الكاثوليكي وهو قام بالرد لم يتم توجيه اية تهمة او تهديد او تنبيه له من قبل المطران الكاثوليكي بل بالعكس حسب معلوماتي فعلاقة الشماس برخو قوية جدا بالمطران السويدي الكاثوليكي وهو احد الرجال الموثقين به على ما اعتقد بمسألة الحوار بين الاديان كما ان لم تخني الذاكرة فالشماس برخو ابرز رسائل مستلمة من المطرانية الكاثوليكة تهنئة وتشجعه على نشاطاته ..واحدى المرات ان لم تخني الذاكرة ايضا الشماس برخو تحدى المعترضين بالتوجه للمطران الكاثوليكي حول ما يكتبه ...
انا اذكر واكتب ما اعرفه ولا اعرف المغازلة ولكن كلمة الحق يجب ان تذكر ..
هناك عبارة وردت في التنبه للشماس برخو ان الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية لها فضل على تنشئته .. الكنيسة لها فضل على الجميع ومنهم كاتب هذه الكلمات لكن هل يجب ان نطبق مقولة من علمني حرفأ صرت له عبدا ..
الاخوة في اعلام البطريركية والدائرة البطريركية نكن كل المحبة والاحترام لغبطة ابينا البطريرك ولكنيستنا ولكهنتنا ولاساقفتنا ولمذهبنا الكاثوليكي .. لكن لا نتفق مع الكثير من الاليات والطرق والاساليب فنعبر عن وجهة نظرنا بدون ان تتاثر محبتنا لكم
سيزار ميخا هرمز

غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 المحترم غسان شذايا

 انت تقول واليك ألاقتباس
 وأنا أسئل المطران أبراهيم أبراهيم (وهو شخص يحب كثيرا أن يعامله كلدان ديترويت كقائد لهم ، بل يطالبهم أن يعاملوه كرئيس للجالية الكلدانية) أنتهى ألاقتباس

لكن المعروف للجميع أن المطران الجليل كان قد  قدم أستقالته لآسباب التقاعد أي ما معناه أنه لا يكترث لمنصب القائد والرئيس و الملك كما تفتري . لذلك نرجو أحترام عقلية القارئ

تحية

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
اسمع يا سيد غسان شذايا

لاقوم بتقليدك: انت شخص لا تحل ولا تربط وشخص يملك وقت فراغ كبير (مثل السيد ليون برخو اللذي يقضي اكثر وقته كما نرى امام الانترنت ) وتعتقد بان عليك ان تكتب في كل مناسبة او غيرها.

ساقول لك شيئا يا ذكي: ما يكتبه السيد ليون برخو لا يمكن لاي شخص ايا كان ان يرد عليه، هل تعرف لماذا؟ ها؟ لان مهما كان قرار السينودس فان السيد ليون كان سيتهجم.  هو يتهجم باستمرار وبشكل مكرر ومعاد....

لو السيندوس قد قرر بقبول المطران باووي سورو بدون الرجوع الى الفاتيكان فكان السيد ليون قد كتب مقالة : واقع مؤلم ...ماللذي حدث....دلالات ومؤشرات خطيرة....وكان سيكتب عن الايادي الخفية للفاتيكان في الضغط على المطران سرهد جمو الخ.

اكتب لي كيف كنت انت شخصيا تتمنى ان يكون قرار السينودس وانا ساكتب لك كيف سيبدو تهجم السيد ليون برخو.


اما حديثك عن تكميم الافواه فهذه لغوة فارغة

غبطة مار لويس ساكو كتب قبل انعقاد السينودس ما يلي : بمناسبة سنة الايمان ومرور خمسين سنة على انعقاد المجمع المسكوني الفاتيكاني الثاني، اود ان القي الضوء على وضع ليترجيتنا الكلدانية: اين هي الان والى اين! أكتب هذه الاسطر لأساعد من يرغب التعبير وتقديم اقتراحات عملية مفيدة تعرض على آباء السينودس ولجانه. كما ساكتب عن مفهوم الوحدة وسياقها وامكانية تحقيقها واقعيا.

هل رايت ديمقراطية اكبر من هذه؟ ام انك كنت تريد ان ترسل البطريريكية رسالة شخصية لكل شخص؟ وهذه الفقرة لها علاقة بالدرجة الاولى في ان غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو يريد اشعارنا بان مقترحات كل شخص منا مهمة لانها ستجعلنا نشارك. المشاركة هي المهمة لانها تقربنا من الكنيسة اكثر وتجعلنا نرتبط مع بعضنا البعض اكثر.

وانا نقلت المقالة الى موقع عنكاوا ليراها السيد ليون او غيره لان اذا كان عندهم مقترحات ليرسلوها بدلا من التهجم والتجريم والصياح

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,669576.0.html

ولكن السيد ليون   (اللذي حرق ادمغتنا بعشقه لليترجيا) لم يقدم اية مقترحات،هل تعرف لماذا يا رجل؟ لان الموضوع كله لا يهمه  ولان ان قدمها فلن يكون هناك اكثر  من الف مشاهدة. هو يريد ان  يختار عناوين مثل قلب الطاولة ليسال كل شخص "اها ماذا سيكون قد حدث" لينقر على الشريط ومن ثم يقول السيد ليون "انا شخص معروف هنا اكثر من الف مشاهدة"

وفي اي موضوع مهما كان فقد يكون هناك عدة مقترحات مختلفة، مقترحات اقدمها انا او غيري، وهذا لا يعني بان البطريكية عليها ان تنفذ مقترحاتي وتهمل كل المقترحات الاخرى وان لم تنفذ مقترحاتي فاقوم بالتهجم وان طلبت البطريريكية بان اتوقف عن التهجم اذهب واسمي ذلك تكميم الافواه...هكذا طريقة التي انت تطلبها لا تعبر عن النضوج.

الديمقراطية وحرية الراي والتعبير يا رجل تفترض ان يكون الاشخاص ناضجين.


وبصورة عامة ففي اي مؤوسسة ينتمي اليها اكثر من مليون شخص لا تستطيع ان تنفذ مطاليب والرغبات الشخصية لكل واحد منهم ،، فهل تريد ان يقوم كل هؤلاء بالتهجم يا ديمقراطي؟

ما يقوم به السيد ليون برخو تستطيع ان تمارسه ضد اية كنيسة اخرى او جهة اخرى. انا مثلا اعتبر الكنيسة الاشورية كنيستي ولكنني استطيع ان اغير راي واكتب عنها مثل السيد ليون واقوم بالتهجم عليها وتجريمها بشكل بارع جدا. استطيع ان اعتبر عدم رجوعها الى العراق وعدم تحدثها وتقديم مقترحات تقرب الى الوحدة  اجرام  تاريخي واقوم بتجريمها بنفس طريقة السيد ليون...

وكل شخص يستطيع ان يقوم مثل السيد ليون بتجريم اية كنيسة اخرى او جهة اخرى ويتهجم عليها.

واذا فعل الاغلبية ذلك فما اللذي ستحصل عليه؟ انت ستحصل على ثقافة تهجم وتجريم الاخر.


ثم ان قرار البطريريكية باتخاذ اجراءات ضد اي شخص يقوم بهكذا تجاوزات هو ليس قرار  البطريريكية لوحدها وانما هو مطلبنا نحن الكلدان الكاثوليك.

ثم ان للاباء والمطارن هيبة واحترام اللذي ان تم التجاوز عليه سنعتبره تجاوز علينا كلنا وعند هذه الحالة سنرفض احترام من يقوم بهكذا تجاوزات.


واخيرا اقول انك فقط اردت ان تكتب موضوع لانك تريد ان يكون لك موضوع بغض النظر عن المحتوى.

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3713
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخ غـسان ، كـن منـصفاً

ألا ترى أن لـيون برخـو يكاد يكـون أفـضل من أحـمـد ديـدات ؟

غير متصل samy

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1114
    • مشاهدة الملف الشخصي
((صدام حسين مات)) واجانا الاخ غسان شذايا
من المعروف ان الصلاحيات و المسؤوليات تتحدد على اساس الدوائر  و الحلقات و النقاط وفقا للنظام الداخلي للعمل المحدد  وليس على اساس الامزجة و الرغبات الشخصية ويصاغ النظام المعمول في الكنيسة بارادة جميع المستويات بما يضمن وحدة الارادة و العمل وفقا للانظمة الكنسية المقرة من قبل الجميع وهي التي تصيغ حدود الصلاحيات و المسؤوليات و اذا كان للاخ شذايا مقترح ملموس لتحسين النظام المعمول به للكنيسة بامكانه اقتراحه وبعد ان يقر  من قبل جميع الحلقات والدوائر والنقاط يعمل به.وعلى هذا الاساس ستكون الادارة الناجحة اما فرض الرؤية الشخصية فذلك يعني اننا سنكون امام ملايين الارادات المصاغة وفقا للمصالح الشخصية.

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1580
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الموضوع الذي نحن بصدده يخص إعلام البطريركية لا سيما  هذه المسألة التي يصيغها الأستاذ شذايا بالشكل الأتي:

لماذا دوخة الراس وعقد سينودس أذا في النهاية لا تحل ولا تربط والخيار الأول والأخير يكمن عند الأيطاليين؟ شنو كنيسة كلدانية "بشراكة مع الكنيسة الكاثوليكية" أية شراكة تتكلم عنها حضرة القسيس ألبير وبقية المطارنة؟ أنتم جميعا لا تحلون ولا تربطون وبأعتراف المطران أبراهيم. لا تستطيعون أختيار حتى فرد من "كنيستكم" لشغل أي منصب. لا توجد شراكة بل علاقة فرع تابع لرئيسه وبشكل كامل. الشراكة تعني "سلطة" (حتى لو كانت الشراكة 80 % سلطة للفاتيكان و 20% كلدان.. يجب أن تكون هناك سلطة للطرفين كي تكون هناك شراكة. أما أن تكون "سلطة" شريك رفع أسماء والآخر يقرر فهذه لا شراكة ولا هم يحزنون.

إنني أرى ان تغير مسار الموضوع بثمابة التهرب منه.

هذا لا يعني أنه ليس بإمكان القراء التطرق إلى مواقف ليون برخو الأخرى وكتاباته وموقفه من الأديان الأخرى ومنها الإسلام ولكن كيف يجوز ان يبحث أناس مثقفون مثلا موضوع الأزمة الإقتصادية في اليونان وفجاءة ينهض اخر ويقول ما رأيكم في في إحتلال بغداد من قبل الأمريكان.

هناك ثلاثة مواضيع في المنتدى عن ليون برخو وكتاباته في الصحافة العربية وممكن ان تصبح اربعة وحتى عشرة و عشرين.

وهناك تكرار لنفس التعليق كل يوم وتقريبا كل ساعة في هذا الشأن. القراء منح قهم ان يعلقوا ولكن لماذا يكون التعليق غالبا ومن قبل قراء محددين خارج نطاق الموضوع ولا علاقة له بالحجة والفكرة المثارة.

البقاء ضمن الموضوع علامة التحضر والحوار الإنساني الراقي.

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
الموضوع الذي نحن بصدده يخص إعلام البطريركية لا سيما  هذه المسألة التي يصيغها الأستاذ شذايا بالشكل الأتي:

لماذا دوخة الراس وعقد سينودس أذا في النهاية لا تحل ولا تربط والخيار الأول والأخير يكمن عند الأيطاليين؟ شنو كنيسة كلدانية "بشراكة مع الكنيسة الكاثوليكية" أية شراكة تتكلم عنها حضرة القسيس ألبير وبقية المطارنة؟ أنتم جميعا لا تحلون ولا تربطون وبأعتراف المطران أبراهيم. لا تستطيعون أختيار حتى فرد من "كنيستكم" لشغل أي منصب. لا توجد شراكة بل علاقة فرع تابع لرئيسه وبشكل كامل. الشراكة تعني "سلطة" (حتى لو كانت الشراكة 80 % سلطة للفاتيكان و 20% كلدان.. يجب أن تكون هناك سلطة للطرفين كي تكون هناك شراكة. أما أن تكون "سلطة" شريك رفع أسماء والآخر يقرر فهذه لا شراكة ولا هم يحزنون.

إنني أرى ان تغير مسار الموضوع بثمابة التهرب منه.

[/color][/b]


اسمع يا سيد غسان شذايا

لاقوم بتقليدك: انت شخص لا تحل ولا تربط وشخص يملك وقت فراغ كبير (مثل السيد ليون برخو اللذي يقضي اكثر وقته كما نرى امام الانترنت ) وتعتقد بان عليك ان تكتب في كل مناسبة او غيرها.

ساقول لك شيئا يا ذكي: ما يكتبه السيد ليون برخو لا يمكن لاي شخص ايا كان ان يرد عليه، هل تعرف لماذا؟ ها؟ لان مهما كان قرار السينودس فان السيد ليون كان سيتهجم.  هو يتهجم باستمرار وبشكل مكرر ومعاد....

لو السيندوس قد قرر بقبول المطران باووي سورو بدون الرجوع الى الفاتيكان فكان السيد ليون قد كتب مقالة : واقع مؤلم ...ماللذي حدث....دلالات ومؤشرات خطيرة....وكان سيكتب عن الايادي الخفية للفاتيكان في الضغط على المطران سرهد جمو الخ.

اكتب لي كيف كنت انت شخصيا تتمنى ان يكون قرار السينودس وانا ساكتب لك كيف سيبدو تهجم السيد ليون برخو.




غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد غسان شذايا

انت كتبت في مقالتك "هل نستغرب الآن لماذا ضرب المطران سرهد جمو بعرض الحائط السينودس وقرر عدم الحضور؟ لأنه يعرف جيدا أن الحل والربط ليس بيد السينودس بل بيد من "هو أفهم وأعلم" من جميع الحاضرين بمن يستاهل أن يكون مطران كلداني ومن لا يستاهل وهذا الشخص أيطالي الجنسية والقومية وموجود في الفاتيكان "

وانا اعلاه كتبت لك ايضا "ما يكتبه السيد ليون برخو لا يمكن لاي شخص ايا كان ان يرد عليه، هل تعرف لماذا؟ ها؟ لان مهما كان قرار السينودس فان السيد ليون كان سيتهجم.  هو يتهجم باستمرار وبشكل مكرر ومعاد....

لو السيندوس قد قرر بقبول المطران باووي سورو بدون الرجوع الى الفاتيكان فكان السيد ليون قد كتب مقالة : واقع مؤلم ...ماللذي حدث....دلالات ومؤشرات خطيرة....وكان سيكتب عن الايادي الخفية للفاتيكان في الضغط على المطران سرهد جمو الخ.

اكتب لي كيف كنت انت شخصيا تتمنى ان يكون قرار السينودس وانا ساكتب لك كيف سيبدو تهجم السيد ليون برخو."



وهنا اعطيك الدليل في مقالة للسيد ليون برخو بعنوان : غياب المطران سرهد جمو عن سينودس الكنيسة الكلدانية: معان ودلالات

حث يقول : وإن أخذنا التصريحات الأخيرة للمطران سرهد على عواهنها والتي تحدى فيها البطريركية برئاستها الجديدة من حيث كون أبرشيته تمثل أكبر الأبرشيات الكلدانية (حسب ما نقل عن المطران نفسه أنظر رابط 1) ولها من التأثير ما لا تملكه ربما كل  الأبرشيات الكلدانية الأخرى مجتمعة إلى درجة ذهب فيها  إلى إدعاء أن أي قرار لن يتخذ خارج نطاق ورغبة أبرشيته فإننا نحن الكلدان وكنيستنا سنكون في وضع محرج حقا.

ولا شك ان للمطران  جمو تأثيرا كبيرا في مجريات الكنيسة الكلدانية كمؤسسة ولن نخفي سرا تحديه المؤسساتي من خلال علاقاته بالفاتيكان...


وألتف القوميون الكلدان حول هذه الشخصية – وهذا في رأي واحد من أخطائهم الكبيرة – وصار المثقفون بينهم يغدقون عليه المديح ومنهم من رأه "اسد الكلدان" ومنهم من حمّله "الراية الكلدانية" ومنهم من رأى فيه المنقذ الذي بواسطته سيفيق الكلدان من سباتهم لا بل غيبوبتهم ومنهم من طالب علانية من الأساقفة الكلدان الأخرين وحتى الكهنة إلى حذو حذوه وإقتفاء خطاه وأثره.



http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,670757.msg6024677.html#msg6024677

هل رايت الان ؟ يعني انت تقول بان المطران سرهد جمو كان يريد الاستقلالية بقولك "هل نستغرب الآن لماذا ضرب المطران سرهد جمو بعرض الحائط السينودس وقرر عدم الحضور"

والسيد ليون برخو يعتبر ذلك لان المطران سرهد جمو هو تحت ضغط الفاتيكان بقوله "ولا شك ان للمطران  جمو تأثيرا كبيرا في مجريات الكنيسة الكلدانية كمؤسسة ولن نخفي سرا تحديه المؤسساتي من خلال علاقاته بالفاتيكان"

فهل كان المطران سرهد جمو تحت ضغط الفاتيكان (حسب السيد ليون) وكان يطالب بالاستقلالية عن الفاتيكان (حسب ما ذكر السيد غسان) واللذي جعله ان لا يحضر السينودس؟ هل الفاتيكان ضغطت عليه ليطالب بالاستقلالية من الفاتيكان؟

ما هذه المهزلة التي تكتبونها؟ انا قلتها سابقا من يعتمد على ثقافة الاتهامات والتهجم فان ما سيكتبه لابد ان يصبح مهزلة.

فهل قرار ايقاف هكذا مهازل يسمى "تكميم الافواه"؟


وانا اعيدها لك : اكتب لي كيف كنت انت شخصيا تتمنى ان يكون قرار السينودس وانا ساكتب لك كيف سيبدو تهجم السيد ليون برخو.

واعيدها مرة اخرى لك : ان ما يكتبه السيد ليون برخو لا يمكن لاي شخص ايا كان ان يرد عليه، هل تعرف لماذا؟ ها؟ لان مهما كان قرار السينودس فان السيد ليون كان سيتهجم.  هو يتهجم باستمرار وبشكل مكرر ومعاد....

الاتهامات العشوائية في مقالات السيد ليون برخو عبارة عن مهزلة ، فهو سيتهجم مهما فعلت ومهما كان الموقف ولا يمكن لاحد ان يرد لان ليس هناك موقف واضح نفهمه فهو يتهجم مهما كان الموقف ومها حدث . وانا عندما كنت اقول بانني لا افهمه فهذا لم يكن سخرية وانما احلف لك ولكل القراء بانني كنت اقول الحقيقة في انني لا افهمه. هو كما قلت سيتهجم في كل الاحوال.

واذا كان لك رغبة لان اقوم بتحليل مقالاته الاخرى لك فقل لي وانا سافعل ذلك.

المطلوب من كل القراء هو التالي: هل يستطيع اي شخص ان يتجراء ليدحض ما اقوله؟


الاتهامات العشوائية في مقالات السيد ليون برخو عبارة عن مهزلة  وانا اطالب جميع القراء بايقاف هذه المهزلة

غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 تحية طيبة

 يطلب المحترم برخو أن لا نخرج عن صلب الموضوع والذي هو ألاقتباس التالي

 [  لماذا دوخة الراس وعقد سينودس أذا في النهاية لا تحل ولا تربط والخيار الأول والأخير يكمن عند الأيطاليين؟ شنو كنيسة كلدانية "بشراكة مع الكنيسة الكاثوليكية" أية شراكة تتكلم عنها حضرة القسيس ألبير وبقية المطارنة؟ أنتم جميعا لا تحلون ولا تربطون وبأعتراف المطران أبراهيم. لا تستطيعون أختيار حتى فرد من "كنيستكم" لشغل أي منصب. لا توجد شراكة بل علاقة فرع تابع لرئيسه وبشكل كامل. الشراكة تعني "سلطة" (حتى لو كانت الشراكة 80 % سلطة للفاتيكان و 20% كلدان.. يجب أن تكون هناك سلطة للطرفين كي تكون هناك شراكة. أما أن تكون "سلطة" شريك رفع أسماء والآخر يقرر فهذه لا شراكة ولا هم يحزنون . ] أنتهى ألاقتباس

بما أنه أسلوب أستهزائي وغير لائق وكان المفروض أن يصاغ بطريقة أكثر احتراما لكنيستنا ورجال ديننا  .؟

أولا - السنودس أنعقد وفي جدول أعماله الكثير من القضايا والطروحات والتوصيات ومن ضمنها ملفات تعيين المطارنة . لذلك محاولة الكاتب بأيهام القراء بطريقة أستفزازية بأن السنودس غير مهم ولا داعي لآنعقاده مكشوفة ؟

ثانيا - الكاتب صاغ أفكاره حول الموضوع من خبرة 25 عاما في شركة فيها 100 موظف وشرح لنا كيف يكون نظام التابع والمتبوع وأليكم ألاقتباس

 [  كشخص أعمل في منصب أداري منذ أكثر من 25 سنة. كنت مالكا لشركة ومديرا على أكثر من 100 شخص من مهندس الى مدير الى فني، وعملت (ولا أزال أعمل) في شركات أمريكية كمدير ذو سلطة مارستها لفترة طويلة من حياتي ولا أزال أمارسها، ولذلك أفهم جيدا كيف يفكر التابع والمتبوع. أنا أختار شخصيا من يعمل عندي وأقوم بتعيينه وبتوقيعي أنا ومديري له ثقة بأمكانياتي وقدراتي في الأختيار ويوقع موافقا بناءا على هذه الثقة. ] أنتهى ألاقتباس .

أذا كاتبنا المحترم غسان شذايا يريد أن يقارن ويفرض نظام شركة عمرها بضعة سنين مع عشرات الموظفين بنظام أخر لدولة عمرها 2000 عام
وسجلاتها ونظامها يحتوي على الملايين الملايين من الموظفين . هذه النقطة أتركها للقارئ العزيز

ثالثا - السؤال المهم هو ماهي الفائدة من أثارت هكذا مواضيع حساسة ولمصلحة من ؟ ولماذا تقريبا هم نفس ألاشخاص يحملون نفس الهدف وكانو من أشد المدافعين عن هويتهم وكنيستهم وصاروا أعدائها ؟

لنفرض جدلا هناك أخطاء أو فساد وكلنا بشر دائما نخطأ , هل هذه الطرق ألاستفزازية الهدامة هي الحل ؟

وبهذا القدر أكتفي








غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي

وبهذا القدر أكتفي



كلا الاخ فريد علينا ان لا نكتفي

اذا كان لاي شخص اعتراض او يستطيع دحض ما قلته اعلاه عن هذه المهزلة فليقم بذلك الان .

نحن اكثر من نصف ابناء شعبنا خارج العراق والاخرين يفكرون بالهجرة بسبب الاعتداءات المستمرة على مدننا وقرانا ولحد الان هناك من يريد اشغالنا في مهزلة الاتهامات العشوائية المتناقضة.

انا سئمت من مهازلهم هذه وانشغالنا بها ويجب ان تجد نهاية الان.

ثم اي شخص يشعر بانه مسيحي عندما يخاطب كاهن فعليه ان يقول : الاب الفاضل  فلان المحترم


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2913
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مقال عشوائي كالعادة لا يستند إلى المنطق
هناك مواقف شخصية تجعل المرء أحياناً يكتب مغالطات كثيرة ولا يرى الإيجاب بتاتاً
الأختيار حر للكنيسة الكلدانية بتبعيتها لروما .... لذا فهي مرجع وصاحبة قرار
هذه هي المركزية التي أعرفها
كمدير شركة من حقّك أن تعين موظفين ...إنما تتوقف الصلاحية أحياناً بتعيين مدراء للمواقع دون الرجوع المركز
هذا إن كانت الشركة محترمة وتعرف كيف تتابع مدراءها وموظفيها وتعطيهم صلاحيات تتوقف عند خط معين
والمطران أبراهيم ابراهيم الجزيل الأحترام هو فعلاً القائد الروحي لكل الكلدان في ابرشيته
وله من الأنجازات ما يجعلنا نقف أجلالاً وأحتراماً له
وإن كان له سلبيات (حاشا) فأعتقد بانه لم يقيّد الأفواه يوماً، والدليل هناك الكثير من ينتقده سفاهةً في مشيغان نفسها وعبر الإذاعة، وليس نقد من أجل البناء، إنما كما تعودنا هو نقد من أجل قضايا شخصية أعرف البعض منها، لذا هناك من يستخدم أسلوب شوارعي مبتذل تشبه نواياه
لو كنت قاريء جيد عزيزي غسان وصاحب موقف، أقرأ كتابات ليون في الأقتصادية وما كتبه سابقاً عن الكنيسة الكلدانية وعن كنيسة روما سابقاً وحالياً، ستعرف بأن الباطريركية تأخرت جداً جداً بتوجيه الإنذار
إنما هناك خفايا تجعلك تتكلم بحقد وكره على كنيستك حتى وصلنا إلى عدم الإكتراث للمحتوى لكن ندافع عن الإهانة والشتائم التي تستخدمها وهذا من حقنا
أما إن كانت طروحاتك فكرية أو منطقية، فهذا الشيء لم يعد يهم، لأن المفردات التي تستخدمها تجعل القراء يسألون عن الغايات المبهمة التي من أجلها تهين كنائسنا
وما دمت تكتب ضد الكلدان والكاثوليك فحتماً هناك مؤيدين لك

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل Masehi Iraqi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 617
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نعم استاذ غسان كلامك منطقي جدا ، و الدكتور ليون لم يخطأ و تحليله صحيح ، و لا يحتاج الى كل هذا رد الفعل الذي وصل لحد وصف ما قاله السيد ليون بال ( الازدراء ) و هذه كلمة غريبة عن عالمنا المسيحي و خصوصا أن السيد ليون برخو صحفي و له مكانته و اسلوبه ...

الحقيقة أن الكنيسة الكلدانية قد رضت ان تكون تابع ( لماذا لا أعلم ؟ )، و تنظيمها الاداري اصبح مفكك ، بحيث ان سلطة البطريرك لا تتعدى محافظات العراق ، لا بل قد تكون هي تمثيل رمزي للكلدان في بغداد ، بدون اي سلطة مركزية .... و هذا هو ما يطالب به البعض من انه يعدون ابرشيات امريكا هي فروع مباشره للكنيسة الكاثوليكية في روما ..... و لهم سلطات مالية و ادارية و تنفيذيه ..... ليس بالضروروه أن تكون تحت علم و أداره البطريركية المباشره .

أما عن ما ورد بمقال الاستاذ شذايا (( وهذا نصا ما قاله المطران أبراهيم "يرشح السنودس الكلداني ثلاثة أسماء لشغل منصب المطران ويقدمهم للفاتيكان لأختيار أحدهم وللفاتيكان الحق في رفضهم جميعا وتنصيب شخص رابع من أختيارهم". وأنا أسئل المطران أبراهيم أبراهيم (وهو شخص يحب كثيرا أن يعامله كلدان ديترويت كقائد لهم ، بل يطالبهم أن يعاملوه كرئيس للجالية الكلدانية)، أقول "كيف يقبل زعيم مثلك أن يكون دورك ليس أكثر من ترشيح أسم شخص كلداني يمكن رفضه من قبل مسؤوليك الأيطاليين؟" ))

أعتقد أذا كانت هنالك شراكة حقيقة روحية فقط فالمفروض اختيار المطارنه الجدد يتم من قبل السينهودس الكلداني الذي يجب ان ينعقد في بغداد  و بعد أتخاذا القرار يتم اعلام الفاتيكان برسالة فقط لغرض (( العلم ))  مسألة ادارية بحته .....  نحن الشرقيون لا نقبل ان يوجهنا أجنبي و يتدخل بشؤوننا الداخلية مهما كان مركزه و سلطته ....
السؤال الذي يفرض نفسه هل طريقة تعيين مطران جديد التي تحدث عنها سياده المطران ابراهيم جزيل الاحترام  تتبعه كافة  الطوائف الشرقية الكاثوليكية و منها طائفة الموارنه الكاثوليك في لبنان و السريان الكاثوليك و الارمن الكاثوليك و الاقباط الكاثوليك ؟

يا ريت تترجم للغة الانكليزية مقالة الاستاذ غسان شذايا و مقالة الدكتور برخو و تصل الى أصحاب القرار في دولة الفاتيكان . عسى ان نجد أجابه شافية منها ......... و يكون لديهم علم أن الشعب واعي جدا و لا يقبل بالتبعية الى هذا الحد

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
نعم استاذ غسان كلامك منطقي جدا ، و الدكتور ليون لم يخطأ و تحليله صحيح ، و لا يحتاج الى كل هذا رد الفعل الذي وصل لحد وصف ما

أعتقد أذا كانت هنالك شراكة حقيقة روحية فقط فالمفروض اختيار المطارنه الجدد يتم من قبل السينهودس الكلداني الذي يجب ان ينعقد في بغداد  و بعد أتخاذا القرار يتم اعلام الفاتيكان برسالة فقط لغرض (( العلم ))  مسألة ادارية بحته .....
[/color][/b]


الاخ Masehi Iraqi

ما تقوله لا فائدة منه حتى لو جرى كل شئ حسب ما اردته انت.

لو كان تم قبول المطران مار باوي سـورو بدون الرجوع الى الفاتيكان لكان السيد ليون قد اعتبر ذلك رضوخ للمطران سرهد جمو  ولكان السيد غسان قد ايده مرة اخرى بعد تغيير صيغة جمله.

السيد غسان يقول بان المطران سرهد جمو كان يريد الاستقلالية  بقوله "هل نستغرب الآن لماذا ضرب المطران سرهد جمو بعرض الحائط السينودس وقرر عدم الحضور"

والسيد ليون برخو يعتبر ذلك لان المطران سرهد جمو هو تحت ضغط الفاتيكان بقوله "ولا شك ان للمطران  جمو تأثيرا كبيرا في مجريات الكنيسة الكلدانية كمؤسسة ولن نخفي سرا تحديه المؤسساتي من خلال علاقاته بالفاتيكان"

انت تستطيع ان تختار اي صيغة تريد ان تكتبها ولكن لن يكون هناك اية فائدة وهذه هي المشكلة.


غير متصل Y.Zara

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 54
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

يا أخوان المسألة واضحة ولا داعي للتملق لرئاسة الكنيسة. الفاتكان يسيطر على كافة الكنائس التي تتبعه وكنيستنا هي يونيات أي تابعة لروما فلماذا اللف والدوران ؟ قد لا اتفق مع بعض كتابات السيد ليون ولكنه اصاب الحقيقة في نقده للكنيسة التي تدار من البشر المعرضين للخطأ ولا يحق لها اصدار الفتاوى بحق ابنائها الا في حال مسّوا بها وهذه التهديدات من الكنيسة اليوم ظاهرة اخلاقية خطيرة بحق الرعية.

يوسف الألقوشي

غير متصل hanaalsawa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 127
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى صاحب المقال

اولا المفروض ان تقول القس او الكاهن او الاب البير هشام وليس مثل ما سميته بالقسيس ,لانك تعرف نحن لا نستعمل هذه الكلمة نهائيا انما يستعلمها الانجلييون الذين ...........الخ
ثانيا شنو هاي العداوة والحقد على البطريركية؟؟؟؟؟؟
ثالثا انني رايتك في اخر مقابلة لك في عشتار وكونت فكرة عليك بانك مثقف وناضج ولكن انت طلعت لا شي
اعتذر لردي هذا

غير متصل jan_jjo

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 53
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

مقتبس من الاخ لسيان
واخيرا اقول انك فقط اردت ان تكتب موضوع لانك تريد ان يكون لك موضوع بغض النظر عن المحتوى.

لا اخ لسيان السيد غسان مستاء لان هناك شخص اخر الاضواء مسلطة عليه اكثر منه وهناك شخص اخر ينتقد  لكنيسة الكاثوليكية بطريقة احسن من طريقته
لاحظ اخ لسيان ان المؤيدين لبرخو وشذايا من نفس الطينه بس ينقصهم انطوان الصنا


غير متصل Ghassan Shathaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 124
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قرأت الردود والنقطة واضحة بين من له أعتزاز بنفسه ويرفض التبعية وبين من يعاني من عقدة النقص للأجنبي ويتلذذ بالتبعية له وفي نفس الوقت يتهجم وبمختلف الطرق على بني قومه ممن يرفضون تلك التبعية.

الأعتزاز بالنفس وحرية القرار، مبادئ أنسانية تقدم لها الشعوب الآف من القرابين والشهداء. حركات التحرر من الأستعمار كان هدفها شئ بسيط جدا.. أسمه حرية القرار. حرية الأرادة، حرية الأختيار. وعلم الأدارة في أمريكا والدول المتقدمة وشركاتها تفهم ذلك جيدا، لذلك تعطي مجال لحرية المدير في أجهزتها ليأخذ القرار ثم يكون مسؤولا عن نتائجه. أما الأستعمار وعقليته فهي تنظر بعين الأحتقار للشعوب المحكومة وتتصورها أقل مستوى منها وقدرة على أتخاذ القرار، وهذا بالضبط طريقة تعامل الأيطالي من الفاتيكان مع الكلداني من العراق. ومن يريد أن يعترف بهذه الحقيقة فأهلا وسهلا ومن لا يريد ويتلذذ بالتبعية فهو حر. ولكن أن يتعجرف ويطول لسان على بني قومه ويفرض نفسه كزعيم عليهم فهذا لا يقبل به ما عدا التوابع والخراف، والحمد لله أنا لست منهم (هناك أهزوجة بعثية أيام الصراع مع سوريا حافظ الأسد في منتصف السبعينات تعبر وبشكل رائع عن عقدة النقص التي أتكلم عنها وكانت تصف الرئيس حافظ الأسد بتعبير "خروف في الجولان وأسد في لبنان").

بالمناسبة لدي رسالة أرجو توصيلها الى كل من المطرانيين أبراهيم أبراهيم وسرهد جمو.. من مدعي الهوية الكلدانية وأمجادها. أقول لهما: لو قام نبوخذ نصر من قبره وعلم بأنه لاحول لهم ولا قوة وأنهم يطالبون أن تحكم بابل من روما،  لكان أول قرار يتخذه هو تعليق كلا المطرانيين في مدخل بابل ليكونا عبرة لمن أعتبر. رجاءا أياكم وأياكم وأياكم أن تتخذوا من نبوخذ نصر ذلك الزعيم البابلي العظيم نموذجا لكم. نبوخذ نصر هو رمز الأستقلال ورمز السلطة الأمبراطورية البابلية، بينما كلا المطرانيين يمثلان رموز التبعية للأجنبي وعدم أحترام لقوة بابل وما تعنيه لأبنائها. كما قلت مرارا.. أنا رجل سياسة وأنظر للأمور من ذلك المنطلق، وما ذكرته هو الفرق بين ما يفكر به القائد المؤمن بقوة شعبه وحضارته ورموزها وبين من لا ثقة له بها. بابل.. نينوى ليست فقط كلمات وأسماء مدن.. كلا، انهما رموز لشعب عظيم كان يؤمن بقوة بهويته وقدراته الى درجة أنه كان يتصور أن له رسالة في هذا العالم.. أن يقود بقية الشعوب.. كما هي رسالة أمريكا اليوم التي يتصور قادتها أن رسالتهم هي قيادة العالم نحو الديمقراطية.. كلا الرسالتين نابعتين من قوة الشعور بالتفوق على بقية الشعوب.. والمطران أبراهيم أبراهيم يقول أن لا حول ولا قوة له بأختيار وتعيين حتى فرد من كنيسته لمنصب في كنيسته.. ويفتخر بذلك ثم يدير وجهه الى كلدان ديترويت ويقول لهم عين بعين "عاش نبوخذ نصر.. عاشت بابل"!!

غسان شذايا

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد غسان

هناك اسئلة لك كان عليك ان تحاول الاجابة عنها لكي تدافع عن ما كتبته

ما علاقة  نبوخذ نصر بموضوعك ؟ ما كتبته كله مضحك يا اخ.

غير متصل Ghassan Shathaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 124
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لوسيان

أسئلتك دلت على ضحالة في التفكير ومشكلة قدرة على الأستيعاب. وبالتالي لويش مضيعة وقت وياك؟
أكتب ما تشاء وتهجم كما تحب..

غسان

غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 
المحترم غسان شذايا

أنت تقول , وأليك ألاقتباس

 [  الأعتزاز بالنفس وحرية القرار، مبادئ أنسانية تقدم لها الشعوب الآف من القرابين والشهداء. حركات التحرر من الأستعمار كان هدفها شئ بسيط جدا.. أسمه حرية القرار. حرية الأرادة، حرية الأختيار. ] أنتهى ألاقتباس

المحترم غسان

أجدادي وأجدادك ومنذ سقوط بابل والى هذه اللحظة لم يعرفوا معنا الحرية ؟ وكتب التاريخ مليئة بالآمثلة . ومذكور أنه سلطة ألامير الكردي كانت تجبر البطريرك في عدم السكن في هذه القرية أو تلك  ؟ المحترم غسان هنالك مئاة ألانواع من ألاهانات لآكثر من 2000 سنة .
لذلك كلامك عن الحرية وألارادة وألاعتزاز بالنفس  ,  هو عبارة عن مزايدات وأنشاء لدغدغة مشاعر البسطاء والسجد . وأنت لا يجب أن تتكلم عن الحرية لأنك لم تملكها وتستمتع بها يوما  ؟  فاقد الشئ لا يعطيه

فعندما تمتلئ ساحة القديس بطرس في روما بمئاة ألالوف من الناس ومن مختلف الأجناس والثقافات وتترفرف في سمائها أعلام ورايات الدول ومن مختلف القارات  . في هذه اللحظة أشعر بالحرية وألارادة وعزة النفس  .

لذلك أجراءات الفاتيكان ونظام التوظيف والتنصيب لموظفيها من رجال الدين هي طبيعية وسليمة ولا تحتاج الى هذه الضجة والمزايدات والمناهج المبرمجة

وبهذا القدر أكتفي

تحية



غير متصل ramzi baho

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 73
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي غسان المحترم
هناك تابع ومتبوع
احد الاشخاص مسؤول عن س من البشر لسبب ما ، اما يكون العقل والنقص في التفكير وعدم تحمل المسؤولية، او ومن المحتمل يكون قاصر في العمر الزمني ، بمعنى غير بالغ الرشد، ومنها ان يكون فعلا فيه نقص فكري او عاهة او تفكير غريب وغير طبيعي ويكون تابع الى ص من الناس
الكنيسة الكلدانية تابع وليس لها قرار الا بالعودة الى المرجع منذ تاريخ نشوئها، لا استقلال لها
ولكن هي تتبع الخير ام الشر هنا السؤال
الخير والمحبة ونشر كلمة الله اكيد وتبقى استقلالية القرار في كثير من المسائل
انا معك حبذا لو يكون لنا قرارانا باستقلالية كاملة منا وبينا وهو في التالي يصب في عمل
الخير الذي يريده الجميع
لماذا التبعية
كل واحد من حقه ان ينتقد ويطرح افكاره وعلينا التفريق بين من يريد الخير لنا وعكسه
ولكن بدون شروط التبعية والخضوع له، لدينا لغة وطقوس وتراث ايماني مشرقي وشهداء
اكثر منهم على ما اعتقد
 ولا احد يذكرهم
كنيستنا المشرقية الأولى في التاريخ التي وصلت اقاصي العالم والكرة الأرضية
وبشرت بيسوع المسيح ، لماذا نكون تابعين الى من أتوا بعدنا،، انا في حيرة من هذه الأمور
لتكن لنا استقلالية في كل القرارات وليس التبعية،، الأجماع على تفاسير اللاهوت يأتي من
قبل كل الكنائس وليس هُم الوحيدين
الله يحفظك

غير متصل reoo

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 208
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ غسان المحترم ... ردي لك سيكون بشكل نقاط أتمنى ان تتوقف عندها ولو للحظة واحدة..
 أولا لماذا القسيس؟؟؟ وهل تعرف الفرق بين القس والقسيس ؟؟؟
انت تعتبر أسلوب الأب ألبير هو أسلوب تهجمي .. هل نظرت ألى أسلوبك الشفاف الهادئ البسيط ؟؟
أنت تقول أنك صاحب منصب ومدير ولك مسؤول عليك .. هل كل القرارات التي تتخذها هي من نفسك ؟؟ ام هناك امور ترجع بها الى مسؤولك ؟؟ انت لك الحق في تعين اشخاص في شركتك بدون ان تعود ألى مسؤولك الذي لديه ثقة عمياء بك .. كذلك المطارنة لهم الحق في تعين أباء كهنة للرعايا بدون ان يعودو للفاتيكان لأن للفاتيكان ثقة عمياء برسلها اي المطارنة في كل العالم .. لكن هل لك الحق في أحتيار شخص مسؤول بمستواك انت كمدير بدون أستشارة رئيسك ...؟؟؟؟؟؟؟؟ هل تستطيع أن تأخذ أجازة بدون علم مسؤولك ؟؟؟
الشخص الأيطالي الذي تقصده هو يعمل من اجل تطبيق رسالة المسيح الموجه اليه مثلما أنت تقوم بتطبيق رسالة السلطة والمال التي لديك..
ريان لويس .. كركوك

غير متصل Ghassan Shathaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 124
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يا أخوني فريد يا عزيزي
الكنيسة الكلدانية فرع من الكنيسة الكاثوليكية الرومانية. هذا نفهمه وليس لدي مشكلة في ذلك. ليس لدي مشكلة أن تعشق أفكار الكنيسة الكاثوليكية الى حد الموت. المشكلة انك تكتب وتناقش عن التبعية منذ 2000 سنة وبالتالي تقول ضمنا أن الكنيسة الكاثوليكية الرومانية لا تختلف عن أي مستعمر جديد لبابل وبالتالي "فاقد الشئ تعود على أن يقول نعم سيدي".. أذا أنا متفق معك.. المستعمرون الكاثوليك لا يختلفون عن المستعمرين العرب المسلمين، فعند الأولون نحن "ما نعرف نختار شنو الزين اللنة ومانفهم من هو الخوش مطران اللي نولد بيناتنة ومن هو المو خوش.. لكون أحنة مزعطة يريد الأيطاليين يسونة رجال.. المشكلة 169 سنة منذ التكوين الحقيقي للكنيسة الكلدانية في 1844 وبعدهم الجماعة يقرون دار دور .. بعدهم ما واصلين صفحة الضفدعة اللي رادت تصير بحجم البقرة وظلت تنفخ بنفسها الى ان أنفجرت خطية الضفدعة.. أحنة هشكل نولدنا وما نكدر نصير أكبر من حجمنا الصغيروني" و العرب الأسلام يتصورون أن ديننا المسيحي أقل مستوى من دينهم الأسلامي وبالتالي علينا أن نسير خلفهم ونقول همينة "نعم سيدي".. أذا المشكلة هي نحن الكلدان عبارة عن خراف لا نحل ولا نربط وأقل مستوى من الآخرين.. نولدنا هيجي من قبل 2000 سنة، وعدا ذلك فهو مزايدات ودغدغة مشاعر حسب ما ذكرت.. وبالتالي شنو قومية كلدانية.. شنو بابل.. شنو أمجاد.. شنو بطيخ. هذا كان يا ما كان في قديم الزمان.. ومات والله يرحمه. تمام لو مو تمام؟

أخونة رمزي.. كلام ذهب.. لو فقط "أحس الآخرون ببعض من أحساسك" لكانت أمورنا بغير ذلك وأفضل بكثير. شكري الجزيل على أغناء المناقشة والموضوع.

أخونة ريان
لا أعرف الفرق بين القس والقسيس فكلاهما يعنيان نفس الشئ بالنسبة لي . الرجاء أغنائنا بالفرق فالأخوة الأقباط المصريين يستخدمون تعبير القسيس لا القس وكذلك اللبنانيين (الذين أيضا يستخدمون تعبير خوري ليعني نفس الشئ).. القس فقط أسمعها من العراقيين لكونها تعريب لكلمة "قاشا" السريانية.. وحتى القسيس من كلمة "قشيشا".. رجاءا أغنائنا بالفرق.

هل أستطيع كمدير تعيين مدير آخر بنفس رتبتي.. كلا وكلا أيضا لا يطلب مني أن أقترح ثلاثة أسماء ومسؤولي يستطيع رفضهم جميعا وأختيار شخص آخر.. لماذا لا يقومون بذلك؟ لأن ذلك فيه الكثير من التصغير لي وأستهانة وعدم أحترام. أذا أراد مسؤولي تعيين مدير بنفس رتبتي يقوم هو شخصيا بأختيار ثلاثة مرشحين ويطلب مني ومن المدراء الآخرين ومن هو بمرتبته مقابلة المرشح وأعطاء رأينا فيه والذي قد يكون حاسم بالرفض أذا "أعطى المرشح أنطباع أنني لا أستطيع الأنسجام معه في العمل أو أقتنعت شخصيا بكونه غير مؤهل". الخيار النهائي يبقى للمدير الذي يعين. هو وحده يتحمل تبعات قرارته. طبعا هذه العلاقات تختلف من شركة كبيرة (ذو تنظيم مستقر وسائر على قواعد معينة) الى أخرى صغيرة التي تكون التعيينات في الكثير من الأحيان فيها خاضعة للسلطة العليا ولاتلتزم بضوابط دائما.

مناقشتك وطريقة تفكيرك تتطرح اسئلة و نقاط مهمة مثل ما هو دور ورتبة البطريرك؟ هل هو أعلى من المطران أم بنفس مستواه؟ وما هو دور السينودس في التعيين؟ كيف تصنف "أختيار 12 مطران حاضر للسينودس وتدوس على رأيهم الجماعي"؟ من يعين البابا؟ ومن يعين الكردينال؟ لويش لهم حلال ولنا حرام؟ فكر جيدا بالموضوع.. فكر جيدا.

الشخص الأيطالي الذي يقوم بتعيين المطران الكلداني يقوم بمهمة أدراية وظيفية لا ربانية وليس لها أية علاقة بالمسيح وتعاليمه (رجاءا لا تضحك على عقلنا). مرة ثانية أذا كنت تستمع بالتبعية للأيطالي.. حبيبي مبروك الك وللجميع الذين يفكرون مثلك، ولكن تأكد أنني ككلداني ذو خبرة أدارية وسياسية كبيرة وشهادات تتجاوز الأغلبية الساحقة من الأميركان والأيطاليين. حبيبي لويش ما تقبل تصير تابع لبني قومك وتتصورني أقل مستوى من الأيطالي؟ لويش المهندس والموظف الأمريكي الذي يشتغل عندي يقول لي "يس سير" وانت ما تقبل تقول لي "نعم سيدي"؟ لويش ما تقبل انت ؟

غسان شذايا

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1580
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ما الفرق بين "القس" و "القسيس."

ولأن هذه مسألة لغوية أطلب المعذرة من الزميل العزيز شذايا السماح لي بالإجابة عليها لأن علم اللغة واحد من إختصاصاتي ولو ان الكثير من ابناء شعبنا لا يعيرون أهمية للإختصاص.

في اللغة العربية الكلمتان مرادفتان اي "القس" هو "القسيس" والعكس صحيح. وهذه هي الكلمة العربية الدارجة كما ذكرت لدى إخوتنا الأقباط .

بالطبع هناك  مشكلة في كلمة "الأب"  او "ابونا" العربية بالمفهوم الذي نستخدمها فيه لأنها دخيلة واجنبية وجزء من الثقافة اللاتينية وهي كلمة تم إستعارتها وإدخالها مكان القس او القسيس من اللاتين والتي كان يجب ان  لا تدخل في قاموسنا لأن اللاتين لو قتلتهم وذبحتهم لن  يأخذوا حرفا واحدا منا. وقد كتبت في هذا الكثير.

إذا ما هو اللقب الصحيح حسب تراثنا الكنسي السرياني. إنها ܟܗܢܐ "كهنا" او ܩܫܐ" قاشا" (قس او قسيس) وجمعها  ܩܫܥܫܐ قشيشى (قسس).

مع تحياتي

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2409
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد غسان شذايا

انت اخطاءت الفهم فانا لم ارد النقاش معك. انا كنت قد دخلت مؤخرا في المواضيع التي تم كتابتها قبل دخولي المنبر الحر ، ووجدت ان في كل مرة يفتح السيد ليون برخو موضوع تقوم انت بفتح موضوع بعنوان مشابه ولكن مصيبتك انك دائما تكتب بمحتوى متناقض. انت شخص تقوم بالتقليد لهذا من المستحيل لي ان اخذ ما تكتبه بجدية.

انا اقتبست من مقالتك ومقالة للسيد ليون برخو ليقراءها القراء، وهنا اعيدها لك:

انت تقول بان المطران سرهد جمو كان يريد الاستقلالية بقولك "هل نستغرب الآن لماذا ضرب المطران سرهد جمو بعرض الحائط السينودس وقرر عدم الحضور"

والسيد ليون برخو يعتبر ذلك لان المطران سرهد جمو هو تحت ضغط الفاتيكان بقوله "ولا شك ان للمطران  جمو تأثيرا كبيرا في مجريات الكنيسة الكلدانية كمؤسسة ولن نخفي سرا تحديه المؤسساتي من خلال علاقاته بالفاتيكان"



انظر الروابط اعلاه.

انت والسيد ليون برخو تقدمان اتهامات متناقضة وانا سالت: فهل كان المطران سرهد جمو تحت ضغط الفاتيكان (حسب السيد ليون) وكان يطالب بالاستقلالية عن الفاتيكان (حسب ما ذكر السيد غسان) واللذي جعله ان لا يحضر السينودس؟ هل الفاتيكان ضغطت عليه ليطالب بالاستقلالية من الفاتيكان؟

فهل قرار ايقاف هكذا مهازل في اطلاق اتهامات عشوائية متناقضة يسمى "تكميم الافواه"؟

واقول لك مجددا باني لم انوي مناقشتك. فانت تملك اتهامات متناقضة تماما مع اتهامات السيد ليون برخو. ولم يعد اي قارئ يعرف اية اتهامات هي صحيحة او خاطئة، لم يعد اي قارئ يعرف من هو على حق ومن هو على باطل ، انت ام السيد ليون برخو.

لذلك انت عليك ان تناقش معه وليس معي. عليكما ان تناقشا هذا الخلاف بينكما حول الاتهامات المتناقضة بشكل واضح جدا.

اما انا فاستشري الشيبس واتفرج على نقاشتكما حول اتهاماتكما المتناقضة.

وعندما تصلا الى نتيجة وتتفقا على اتهام واحد فقل لي النتيجة وانا اعدك بانني لن اشتريها بفلس.


انت قد تنكر هذه المصيبة  حول الاتهامات العشوائية المتناقضة اعلاه، ولكن هذه نحن نوضحها للقراء وليس لك.

كما اننا نعلم بشكل جيد جدا بان هناك من سيؤيدك من لا ينتمي للكنيسة الكلدانية ولاسباب يعرفها كل طفل منها الخلافات حول التسميات وغيرها، لذلك فكل شخص يعرف بان هكذا تاييد قيمته اقل من الصفر. المنتمين للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية لن تجد بينهم اي شخص يؤيدك وانا اراهم اشخاص ناضجين جدا.

واخيرا اقول بانني احتفضت بنسخة من هذا الشريط لاضعه كرابط في المستقبل في الشرائط التي ستحوي حتما الاتهامات العشوائية المتناقضة ، وهذا سيكون مرة اخرى ليس لك وانما للقراء.

واقول ايضا بانك اعطيتني فكرة جيدة ، انا اعدك بانني سابحث عن المواضيع السابقة كلها وساقتبس الاتهامات فيها لاضعها في شريط واحد اعتقد اني ساسميه "اتهامات ضد الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية" بشكل سيجد اي قارئ متعة كبيرة للتفرج على اتهاماتكم المتناقضة العشوائية.

باي

غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 المحترم غسان شذايا

 تعقيبا على الرد ألاخير للمحترم  لوسيان  حول التناقضات الموجودة في أفكار السيد غسان شذايا ؟

 يقول المحترم غسان في رده ألاخير حول تعقيباتي على مقاله وأليكم ألاقتباس

 [  وبالتالي شنو قومية كلدانية.. شنو بابل.. شنو أمجاد.. شنو بطيخ. هذا كان يا ما كان في قديم الزمان.. ومات والله يرحمه. تمام لو مو تمام؟ ] أنتهى ألاقتباس .

ملاحظة للقارئ العزيز حول أسلوب  المحترم غسان شذايا  في الكتابة وهو

عندما يريد المحترم غسان أيصال فكرة أو جزئية هي في صلب ما يؤمن به ؟  يغير طريقة الكتابة من الخطاب الرسمي الى الكتابة باللهجة العامية معتقدا أن مفعولها وصداها سيكون تأثيره أقوى وأسرع في التشويش على فكر القارئ لما فيها من تشديد وتأكيد وأستهزاء .

وألان نعود الى موضوع التناقضات 

المحترم غسان شذايا وقبل أقل من عام  دخل في نقاش حاد مع المحترم  ليون برخو حول كتابات المرحوم  بهنام أبو الصوف وطروحاته الهزلية بأنقراض ألاشوريين و الكلدانيين  وكان المحترم غسان شذايا  يدافع دفاع مستميت حتى الرمق ألاخير عن كلدانيته  وبابل  وأسدها وملكها الخالد .

وأليكم ألاقتباس للدفاع المستميت

حيث يقول
 [ وفي هذه المقالة ينكر أبو الصوف أن كلدان اليوم هم أحفاد كلدان بابل (يستخدم المصطلح البعثي "الكلديين" للأشارة الى كلدان بابل ليفرقهم عن "كلدان" اليوم ، فأولئك "كلديين" ونحن "كلدان" ، أي شعبيين مختلفين) ، وينكر كذلك كون آشوريي اليوم هم أحفاد الآشوريين القدامى .كونه يدعي بأنقراض سكان العراق القدامى من الآشوريين والكلدان البابليين (الذين أدعاهم عربا لكونهم حسب آرائه هاجروا من شبه الجزيرة التي يسكنها العرب اليوم)، وبالتالي فنحن لسنا سكان العراق الأصليين . ] أنتهى ألاقتباس

ما أشبه اليوم بالبارحة

وبهذا القدر أكتفي



غير متصل حكيم البغدادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 354
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


تحياتي للجميع

مختصر الكلام أن الدكتور ليون قال أن قرارات الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية ليس بيدها!!
وانما بيد السلطة البابوية للكنيسة الكاثوليكية في روما
وأن كان طرح الدكتور بطريقة بها نوع من الخشونة والأستهزاء!!
لكن لم ارى من ناقش المادة المطروحة بموضوعية...سواء اتفقنا او اختلفنا معه بالطرح
كل ما اقراه هو معارك كلامية مع انصار الدكتور و اعداء الدكتور وانصار الكنيسة واعداء الكنيسة
والمقصود بالعداء هو العداء الفكري والمذهبي
على كل حال سوف نستمر بقرأة هذه المعارك والبطولات من الاخوة و الاخوات وامرنا الى الله !!
وبالتأكيد ليس فقط في هذا الموضوع وانما في اغلب المواضيع المطروحة.

تحياتي
حكيم البغدادي




غير متصل jan_jjo

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 53
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مقتبس من الاخ غسان

بالمناسبة لدي رسالة أرجو توصيلها الى كل من المطرانيين أبراهيم أبراهيم وسرهد جمو.. من مدعي الهوية الكلدانية وأمجادها. أقول لهما: لو قام نبوخذ نصر من قبره وعلم بأنه لاحول لهم ولا قوة وأنهم يطالبون أن تحكم بابل من روما،  لكان أول قرار يتخذه هو تعليق كلا المطرانيين في مدخل بابل ليكونا عبرة لمن أعتبر. رجاءا أياكم وأياكم وأياكم أن تتخذوا من نبوخذ نصر ذلك الزعيم البابلي العظيم نموذجا لكم. نبوخذ نصر هو رمز الأستقلال ورمز السلطة الأمبراطورية البابلية، بينما كلا المطرانيين يمثلان رموز التبعية للأجنبي وعدم أحترام لقوة بابل وما تعنيه لأبنائها. كما قلت مرارا.. أنا رجل سياسة وأنظر للأمور من ذلك المنطلق،

وتعتبر تصريح الباطريركية والاب البير تهجما وفيه اهانة للجميع ؟؟؟؟
وماذا تقول في اسلوبك هذا البعيد كل البعد عن الاخلاق واداب اللياقة واحترام المكانة الكهنوتية عندما تخاطب رجل دين بمستوى رئيس اساقفة
وتقول رجل سياسة ومدير شركة
بالله عليك من يعاني من عقدة النقص ؟؟

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخ غسان شكرا لتوضيحك في هذه المقالة لكن الم يكن الواجب على القسيس البير هشام ان يقدم اعتذاره نيابة عن سيادة المطران ابراهيم ابراهيم بعد رجوعه من السينودس الكلداني في بغداد ومقولته  ( "نسطورنايي" على اتباع كنيسة المشرق الاشورية )

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,672039.0.html
وعلى هذا فان مقالة الاخ ليون برخو ( هل قلب المطران إبراهيم إبراهيم الطاولة على رأس السينودس الكلداني ومقرراته؟  ) صحيحة
وعليه فلنا الحق بمطالبة سيادة المطران ابراهيم ابراهيم بالاعتذار او ان يقوم القسيس البير هشام بالاعتذار نيابة عن المطران ابراهيم ابراهيم وعلى الكنيسة الاشورية الموقرة اصدار توضيح على ذلك لاننا نؤمن باننا ابناء لكنيسة المشرق الواحدة وشكرا