الارشيف > يشوع مجيد هدايا في ذمة الخلود

يشوع مجيد هدايا حي معنا

(1/1)

georges hadaya:
يشوع مجيد هدايا حي معنا[/color]

(   الحق اقول لكم : أن حبة الحنطة ان لم تقع في الارض وتمت  بقيت وحدها .وان ماتت  أتت بثمر كثير . يوحنا 24:12   )

بين أهله ومحبيه وفي داخل بلدته بغديدا (قره قوش ) اغتالت رصاصات الغدر              وقوى الظلام مساء يوم 22 /11/2006   شقيقي ألشهيد يشوع مجيد هدايا رئيس حركة تجمع السريان المستقل  على بعد أمتار قليلة من مقر الحركة وهو في سيارته متوجها الى بيته . حفظ الله بغديدا .....

الشهادة هي أرقى وأقصى درجات التضحية والحب .وقد جسد يشوع بأستشهاده مدى حبه وتضحيته من أجل أن ينعم شعبه الكلداني السرياني ألاشوري بحقوقه
لقد أسس وحقق له الكثير مما يشهد له القاصي والداني وهذا بفترة قصيرة وردود الافعال الشعبية والرسمية والحزبية وغيرها ... خير دليل على ذلك  وما أستشهاده سوى محاولة يائسة لقتل مبادئه وانجازاته.
كلما كنت أهاتف الشهيد من غربتي  كان يردد على مسامعي  أنه قد كرس حياته للخدمة والدفاع  عن حقوق شعبه الكلداني السرياني الاشوري  وأنه لايهاب الصعاب  وحتى لا الموت فداء" له . وكنت أحذره من المخاطر  المحدقة به ومن ايادي الغدر والحاقدين على شعبنا .
أما هو فكان يبتسم ولسان حاله يقول ( أقول لكم يا أحبائي لاتخافو من الذين يقتلون الجسد وبعد ذلك ليس بمقدورهم مايفعلون أكثر  لوقا:4:12 ) وكان يستشعر استشهاده  وقد أخبرني  أنه قد أودع حياته بيد الخالق ورعاية أمنا العذراء وهو راضيا مستكينا" عارفا" أن  الشهادة حق وحياة وثمارها كثيرة وكأنه يردد قول سيدنا يسوع المسيح

(   الحق اقول لكم : أن حبة الحنطة ان لم تقع في الارض وتمت  بقيت وحدها .وان ماتت  أتت بثمر كثير . يوحنا 24:12   )

صحيح مات يشوع بالجسد والموت حق على الجميع ولكن قد يحتاج القتلة تذكيرا أن شهداء الكلمة الحرة  الصادقة والمدافعين عن المباىء السامية وحقوق شعبنا هم احياء  ليس فقط عند ربهم بل عند الملايين من محبي الحرية المساواة والكرامة  وأن دمائهم التي روت تراب  الوطن الغالي  ستعطي ثمارا مباركة وغزيرة وأن اسمهم كتب في التاريخ ولايمكن لقوى الشر حجب أشعاعهم وايقاف تأثيرهم . وهل يستطيع الغربال  حجب نور الشمس ؟

نم قرير العين مطمئن النفس ياشقيقي وحبيبي يشوع وأعرف أن القريب والبعيد قد أحبك وبكاك وليس أدل على ذلك من الالاف التي شيعتك الى مثواك الاخير في بغديدا  العزيزة وأمثالها  أجتمعت للصلاة على روحك الطاهرة ورثائك في شتى أقطار العالم
ستبقى حيا" في قلوبنا وقلوب الملايين من محبي السلام والحرية والكلمة الصادقة.عزاؤك وعزاؤنا  أن الشعلة لن تنطفىء حتى ينعم شعبنا بحياة كريمة حرة أمنة.




أخوك محبك
 كوركيس مجيد هدايا








كلمة شكر وأمتنان[/color]

نيابة عن عائلة شقيقي الشهيد  يشوع مجيد هدايا رئيس حركة تجمع السريان المستقل ووالدتي وعائلتي واخوتي واخواتي وعشيرة ال هدايا أقدم أصدق أيات الشكر والامتنان
الى الجموع الغفيرة التي شاركت في التشييع والى جميع السادة المسؤولين الحكوميين والحزبيين ومسؤولي المنظمات  والجمعيات والحركات ورجال الدين الافاضل وجميع الذين حضروا لتقديم التعازي في بغديدا ( قره قوش )وبعض دول المهجر والى الذين اتصلوا هاتفيا أو أرسلو التعازي عن طريق الكتابة والانترنت والى وسائل الاعلام من اذاعات محلية وقنوات فضائية لشعبنا وغيرها والى الاقلام الحرة التي كتبت عن الشهيد في الصحف ومواقع الانترنت والى المطارنة الاجلاء والكهنة الافاضل  الذين أقاموا القداديس  عن روحه الطاهرة داخل العراق  وخارجه ومن حضروا وشاركوا في الصلوات والرثاء والى جميع محبي الشهيد وأصدقائه والمتعاطفين مع شعبنا داخل العراق وخارجه

أتضرع الى الباري عز وجل أن يمنح الجميع الصحة والعافية ويحفظهم من كل مكروه املا أن يكون استشهاد شقيقي  الحبيب يشوع دعوة مسموعة صادقة لأبناء شعبنا الكلداني السرياني ألاشوري  للسير معا" موحدين على الطريق لتحقيق أماله وتطلعاته في حياة حرة كريمة أمنة في عراق ديمقراطي حر موحد أمن

الراحة الدائمة أعطه يارب                           ونورك الدائم يشرق عليه


                                عن الاسرة
                            كوركيس مجيد هدايا [/b] [/font] [/size]

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة