المحرر موضوع: تقرير عن " ندوة واقع التربية والتعليم" في مدينة ملبورن  (زيارة 2592 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ACF-VICTORIA

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 432
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

تقرير عن " ندوة واقع التربية والتعليم"  في مدينة ملبورن

شارك العديد من اولياء الطلبة في الندوة التي اقامها الاتحاد الكلداني الاسترالي ونادي بابل الكلداني الثقافي في مدينة ملبورن يوم الخميس المصادف 27 حزيران 2013 في قاعة كنيسة السامري الصالح في روكسبير بارك.

تحدث في هذه الندوة خمس من الكوادر العاملين في حقل التربية والتعليم هنا في استراليا  لاكثر من ساعتين عن مخلتف جوانب الموضوع ، في محاولة لمعرفة كيف تظهر او تبدا المشاكل ثم تتطور لتصبح عادة متطبعة عند الانسان لا يمكن ازالتها حتى في سن الكبر، وكيفية يتم تجنبها بتطبيق المفاهيم والخطوات التربوية الصحيحة منذ اللحظة الاولى لظهور هذه المشاكل.

 ( ملاحظة هنا نذكر بعض من مقتطفات عن ما تحدث عنها  الكوادر المستضافة  في حقل التعليم  في الندوة)

تحدث في البداية  الاستاذ سيف سامي ( ماجستير في علم النفس واستاذ في جامعة الموصل سابقا) عن اهمية العلاقات الصحيحة والتصرف الصحيح للوالدين وبقية افراد العائلة امام الاطفال وهم في الاعمار المبكرة، و عن دور المدرس المتمكن في زرع الثقة في نفس الطالب بالعكس بالنسبة للمدرس غير المتمكن الذي يسبب مشكلة للطفل، كذلك تحدث عن دور اصدقاء السوء وتأثيرهم على تصرفات الطلبة الضعفاء الذين يقومون بتقليدهم فتحصل حالة تطبع عندهم . السنين الاولى من عمر الطالب مهمة جدا  فهو يمتص كل شيء يراه او يسمعه ويظنه صحيح، فيجب مراعاة هذه النقطة من قبل اولياء الامور.

ثم تحدث Mr. Bob Brown مدير مدرسة السامري الصالح  Good Samaritan Primary" عن المستلزمات الضرورية التي يجب ان يوفرها الوالدين وافراد العائلة  للطالب كي تجعلهم ان يكونوا جاهزين للتعلم.  وشدد على ضرورة امتلاك جميع الذين يحتكون مع الاطفال ان يكون لهم الصبر الكافي للاستماع والتفاعل مع الطلبة الصغار، لا سيما الوالدين و المدرس ،متابعة يومية من قبل الوالدين  لنشاطلت للطالب في المدرسة ، شراء الهدايا عند تحقيق النتائج الجيدة. كما نصح الوالدين على ضرورة التعرف على المدرس والاستفساراسبوعيا عن مستوى اداء ابنائهم والتي تفيد في معالجة المشاكل من بدايتها.

ثم تحدث د. عامر ملوكا    Ph. D in Physical chemistry عن طرق اكتشاف او ملاحظة الطلبة النابغين اوالموهوبين في الصف، وعن طرق تطوير وتصقيل هذه الموهبة من خلال برامج خاصة يتدرب عليها الطالب المبدع يوفرها الوالدين او المردسة او المؤسسات المختصة بهذا الموضوع، مثل عملية (قفز المراحل) التي تطبق في امريكا الان وبعض الدول الاخرى. كذلك شدد على توفير البيئة الملائمة لمثل هؤلاء الطلبة ورعايتهم بصورة صحيحة مثل توفير المختبرات او اللوازم الضرورية التي يحتاجها هذا الطالب . وفي النهاية شدد على عدم اهمال موهبة الطالب الموهوب لانها خسارة كبيرة للجميع. .

ثم تحدثت السيدة جوان مروكي التي تعمل في مدرسة السامري الصالح Home School Laision Officer عن بعض الاحصائيات لهذه المدرسة وعدد الطلبة من الاثنيات بصورة عامة فأشارت الى ابناء جاليتنا الكلدانية الذين يتجاوز عددهم اكثر من نصف طلاب المدرسة من مجموع المدرسة (730 طالب). تحدثت ايضا عن وظيفتها كيف تقوم بعملية التواصل بين الاباء وادارة المدرسة وضربت بعض الامثلة ونماذج من المشاكل التي يقومون في معالجتها وطريقة حلها. واعطت ايضا امثلة اخرى عن الخلل الذي يحدث من جراء عدم متابعة الوالدين لا سيما الاباء عن دراستهم وتطورهم في الواجب البيتي او عن التصرفات الخاطئة للوالدين التي تعكس على سلوك الطالب.

 واخيرا تحدث السيدة بشرى قريو التي تعمل في مدرسة القديس متي Saint Matthew Primary Scholl  كمساعدة لطلبة الواصلين الجدد  Multicultural Teacher Aid.  تحدثت عن دور اللغة وتأثيرها على ابداع الطالب بمرور السنيين، فأكدت على ضرورة التحدث الى الطفل من الاشهر الاولى من عمره حتى ان كانت لغته الام غير الانكليزية، تعليم الطفل على طريقة لفظ المفردة  بصورة صحيحة وشرح  معناها او دلالاتها واستخدام وسائل عملية مثل القياسات والكتل والعدد والالوان و تميز الارقام. كما اكدت على ضرورة قراءة القصص قبل النوم التي توسع من خيال الطفل ومتابعة الاباء لابنائهم في البيت والمدرسة والبرامج التلفزيونية المفيدة وغير المفيدة .

في النهاية شارك عدد من الضيوف الحاضرين ( الذين هم ايضا يعملون في حقل التعليم) في المناقشة والتعقيب في  الموضوع فكانت ملاحظاتهم غنية ومفيدة للحاضرين وطلب عدد من الحاضرين ان تكون الندوة القادمة مخصصة للشبيبة في مرحلة المراهقة او الاعدادية .

ثم شكر السيد يوحنا بيداويد رئيس الاتحاد  الكداني الاسترالي في فكتوريا  الذي قام بإدارة الندوة المتحدثين لحضورهم ومشاركتهم ونقل قليل من خبرتهم الى ابناء الجالية.

كما شكر الحاضرين من جميع الجمعيات والنوادي والتجمعات الاخرى  لدعمهم وحضورهم لنشاطات التي يقيمها الاتحاد والمؤسسات الاخرى في الجالية التي بالتأكيد ضرورية في عملية التواصل لزيادة الثقافة والمعرفة .

و شكر الاخت جوان مروكي وادارة مدرسة السامري الصالح الابتدائية على دعمهم وتوفير المكان والمستلزمات الضرورية الاخرى للاتحاد لاقامة مثل هذه الاجتماعات.

ثم تناول الحاضرين الشاي والبسكت وهم يتحدثون فيما بينهم عن هذا الموضوع المهم والشيق .

شكر خاص للاخ جيمس جورج والاخ يوسف المركهي من موقع مركايا كوم  لقيامهم بتغطية الندوة وتسجيلها.

ملاحظة سوف يتم وضع فلم الندوة على يوتيوب قريبا وسنحلق الرابط لمن يريد مشاهدتها والاستفادة منها.

لجنة النشر والاعلام في الاتحاد
الكلداني الاسترالي في فكتوريا
السبت 28 حزيران 2013
 

http://www.youtube.com/watch?v=Ln93QoLde94&feature=share&list=UUzgbuu5rHyLg9fmxK7mBEHw
http://www.youtube.com/watch?v=Kq1DanTGN0M&feature=share&list=UUzgbuu5rHyLg9fmxK7mBEHw
[/b]














 














غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اطفالنا وشبابنا بحاجة لمثل هذه الندوات لمعرفتهم وتشجيعهم على الحفاظ على تقاليدنا وعاداتنا لان الغربة والاختلاط بشعوب المهجر قد يغير من فكر الاطفال فيسيرون على نفس الحياة التي تعيشها تلك الشعوب لذلك نشكر الاتحاد الكلداني الاسترالي ونادي بابل الكلداني الثقافي في مدينة ملبورن لقيامه بهذه الندوة في قاعة كنيسة السامري الصالح في روكسبير بارك ونشكر جميع الحاضرين

غير متصل habanya_612

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4806
    • مشاهدة الملف الشخصي


      مثلما تعطي هكذا تأخذ

        بارك الله أعمالكم من أجل نشر و توعية

       لتعليم اللغة , ليبارك الله أعمالكم .