المحرر موضوع: أوقفوا صراخكم قبل أن نكشف المزيد من الاوراق!!  (زيارة 4752 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل أوشانا نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 210
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أوقفوا صراخكم قبل أن نكشف المزيد من الاوراق!!
أوشـــانا نيســـان
oschana@hotmail.com
أتذكر مثلما يتذكر الملايين من العراقيين محبي كرة القدم وتحديدا مباريات كاس شباب أسيا في العاصمة الايرانية طهران عام 1977، أتذكر مقولة شيخ المعلقين العراقيين مؤيد البدري حين ردد مرارا وقال     " بالاهداف سنرد عليهم"، وهو ينقل أحداث فوز منتخب الشباب العراقي على الشباب الايراني ويرد على المعاملة غير اللائقة وصل كرم الضيافة الإيراني حدَّ قيام أحد اللاعبينَ الإيرانيينَ بتمزيق العلم العراقي بمساعدة حراس الملعب والاعتداء على طاقم المنتخب العراقي.
أستعيرالمفردات الثلاث للمقولة التي رددها المعلق الرياضي الشهير مؤيد البدري قبل 36 عاما في الرد على تخرصات الفئة الزوعاوية الحاقدة والمصّرة على تغطية الشمس بالغربال. هذه الظاهرة التي لا تعمي الابصار وحدها وانما في طريقها لتعمي القلوب في الصدور وسط هذا السكوت المطبق للاكثرية من كتابنا ومثقفينا.
حيث بعد أقل من أسبوع من الألفاظ البذيئة والكلمات القبيحة التي سطرها متخصصون في النفاق والدجل من اتباع زوعا وايتامها، وصل السيد رئيس الاقليم على راس وفد رفيع المستوى يرافقه السيد روميو هكاري الى بغداد لبحث الملفات العالقة بين بغداد واربيل يوم الأحد المصادف 7 تموز الجاري. علما أن مشاركة السيد هكاري ضمن الوفد المذكورجاءت أساسا بأعتباره الممثل "الوحيد" لآبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الذي شارك فعلا في لجنة صياغة مسودة دستورالاقليم ودافع بجد واخلاص في سبيل الحفاظ على حقوقنا القومية المشروعة.

روميو هكاري على يمين دولة رئيس الوزراء العراقي السيد نوري المالكي
ولكي لا يبقى الحديث مجرد كلام، يجب تقديم القرائن والدلائل التاريخية في سبيل "الكف عن رمي الحجارة على بيت زوعا، لان الحجارة لا تكسر الحديد بل تكسر بيتكم الذي هو من زجاج ركيك الصنع (صنع في مصنع البرزانين) يا سيد نيسان، يكتب السيد سرجون موديل 83 معلقا على المقال الذي نشرته تحت عنوان" هكاري يجدد ثقته بالدستور الذي شارك في صياغته. رغم أن عمر الحكومات المركزية العراقية يذكرنا أنه لولا دعم وتشجيع القيادات الكردستانية وعلى راسها نهج السيد البارزاني لما قدرلنا اليوم الحديث عن الحقوق المشروعة والمعترف بها ضمن الدستورين العراقي والكردستاني بتاتا.

قبل الخوض في مسألة نزاهة السياسة القومية-الوطنية التي مارسها ويمارسها السيد هكاري ضمن الاقليم، يجب القول وبملء الفم" أتحدى أي أنسان أو أي مواطن عراقي يفلح في تقديم اي برهان أو سند يثبت انني يوما كنت حزبيا في اي حزب أو أي تنظيم عربي، كردي أو حتى أشوري، باستثناء كتاباتي المؤيدة لقضية شعبنا الكلداني السرياني الاشوري. هذه الكتابات التي تشرفني مثلما تشرف مسيرة حياتي وحياة اسرتي كلها".  

في حين وبمجرد الالتفاتة الى ارشيف ما نشرته جريدة المرجعية وغيرها من الجرائد العراقية بعد السقوط المدوي للصنم وكشف ملفات ونشر وثائق أزلام المخابرات العراقية يمكن للقارئ أن يقرا بوضوح مدى تعامل السيد ي.ن.ك ( يونادم يوسف كنا) وصهره مع المخابرات العراقية. هذا وبالاضافة الى  حقيقة أخرى ومفادها أنني شخصيا، والشماس كوركيس شليمون زيا معاون محافظ دهوك الحالي، التقينا السيد ياقو( يونادم يوسف كنا) في منتجع دربند/ جومان صيف عام  1975 وهو مهموما بنقل رواتب البيشمركة في الفرع الاول للحزب الديمقراطي، باعتباره محاسبا لباتاليون الشهيد هرمز التابع للحزب الديمقراطي الكردستاني.

وبالعودة الى خلفيات السيد هكاري، أذكّر السيد سرجون 83 وجوقته، أن السيد هكاري لم يغادر العراق ولم يلتحق يوما بحماية الشهيد فرنسو حريري، كما يكتب. ولم يلتحق بصفوف الجيش العراقي بعد تخرجه من جامعة بغداد وظل هاربا من الخدمة العسكرية مختبئا ضمن الجبال المطلة على قريتنا قرية هاوديان لسنوات. في حين بدأت مفارز الامن وازلام المخابرات العسكرية تشدد من زياراتها المفاجئة وكمائنها في سبيل القبض على هكاري أو غيره من افراد عائلتنا بعد فراري من الخدمة العسكرية واللجوء الى ايران. نتيجة لذلك نجحت مفرزة من المفارز الامنية في القاء القبض على أحد اشقائنا ونقله الى زنزانة تحت مبنى ما كان يسمى بالفرقة الحزبية لتنظيمات حزب البعث العربي الفاشي. هذا الاعتداء الوحشي الذي دفع بالسيد هكاري الهارب أساسا، أن يخط لعميلة انتحارية بهدف انقاذ شقيقه المعتقل. علما انه نجح وبقدرة قادر في انتشال شقيقه من الزنزانة والانتقال به بسيارة في وضح النهارالى مكان أمن خارج سيطرة النظام وقطعاته العسكرية.

لربما تصادف توقيت هذه العملية الانتحارية للسيد هكاري ضد مواقع البعث وعملاءه مع بنود الاجندة المشكوكة لنضال سيدكم مسؤل العلاقات الخارجية لزوعا وقتها وهو يقدم تقاريره المنتظمة ضد اللاجئين من ابناء شعبنا الى منظمة الباسداران الامنية في مدينة اورمية الايرانية. بضمنها التقرير الذي انتهى بالقاء القبض علي وعلى زوجتي ونحن بصدد السفر الى موسكو في سبيل اتمام دراسة الدكتوراه بتاريخ الشعب الاشوري والهندسة المدنية في جامعة الاستشراق في الاتحاد السوفيتي السابق.

الهدف الذي حققناه والحمدلله في السويد رغم مشقة الاغتراب ومتاعب الحياة. حيث نجحت في طبع مؤلفي المعنون " الواقعية في الفكر الاشوري المعاصر" منتصف التسعينات من القرن الماضي. الكتاب الذي مدحه رئيس جامعة الاستشراق المرحوم البروفيسور قسطنطين ميتروفيج ماتفيف بنفسه، بعد مراجعته له ضمن رسالة وجهها لي قبل وفاته بسنوات من أن "الواقعية في الفكر الاشوري المعاصر" هو كتاب أعتبره في مصاف المؤلفات العالمية التي كتبت حول نضال شعبنا الاشوري. أرجوا أن تستمر في الكتابة وتمنحنا الكثير من مؤلفاتك القيمة، عزيزي اوشانا نيســـان.
  في حين حصلت زوجتي في السويد على شهادة الدكتوراه في الهندسة من جامعة التكنولوجيا الملكية السويدية ولا من كوريا الشمالية التي لم تطأ قدماها يوما أرضها، كما يذكر السيد سرجون 83 . علما انه في الوقت الذي كنت مهموما بكتابة هذا الرد، رجعت زوجتي من زيارتها الى موسكو بتاريخ 7 تموز الجاري وهي ضمن الطاقم الاكاديمي الاوروبي الخاص بدراسة العلوم والبرامج الخاصة بالنقل والمواصلات ضمن الاتحاد الاوروبي وهي تشرح فرحتها لي وتقول: نهض البرفيسور الروسي المسؤل عن الجامعات الروسية ليرحّب بالوفد الاوروبي الزائرويقول: فرحت جدا عندما شرحت لي مترجمتي من أن الدكتورة ألبانيا نيسان والقادمة من السويد اليوم، هي أصلا من ميسوبوتاميا بلاد اشور بلد الحضارات. عليه يجب الترحيب بها واعتبارها ملكة هذا المساء وحاملة رسالة هذا البلد العريق في التاريخ وتحديدا ما يتعلق بالمواصلات والنقل".
وفي الختام يجب ان نعترف، انه لا الانتقادات الرصينة ضد القيادة المتنفذة للحركة، تلك التي تعودنا أن نقرأها بانتظام على الصفحات الالكترونية وتحديدا صفحة عنكاوا، ولا القوائم الخاصة بالانشقاقات أو التمرد واخرها  توضيح السيد  ميخائيل بنيامين عضو اللجنة المركزية للحركة الديمقراطية الآشورية والمنشور أمس حول نشر مذكرة خمسة من أعضاء اللجنة المركزية، ولدت بالضد من النهج السياسي للحركة الديمقراطية الاشورية ووجودها. ولكن الواضح أن الانتقادات كلها تصب ضد القرارات الاحادية الجانب ونهج العقل المدبر لزوعا في تهميش دورالاكثرية من القيادات السياسية بما فيها القيادات الشابة والمخضرمة.
 



غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيد Nissan Oschana
كل شخص له مميزاته الشخصية الخاصة به  ولذا لا يمكن الجزم دائما بأن التعامل الجيد والطيف يمكن أن يولد صداقة متينة مع شخص كان يكن لك العداء.المواجهة اللبقة تكون بالاعصاب الهادئة والارادة الفولاذية والرد المناسب للإساءة كي لا تتكرر مرة اخرى.وكان يجب عليك توجيه رسالتك للشخص المذكور دون ادخال الزوعاويين في مشاكلكم الشخصية .هناك الكثير ممن يؤيد ويقف مع زوعا لكن لربما انهم اعداء لزوعا فهل تعتقد ان كل من يؤيد حزب بيت نهرين الديمقراطي هو عضو في الحزب ؟
الحديث عن هذا الموضوع يطول وما هذا إلا مقتطفات صغيره و مختصره في طرق الحفاظ على العلاقات الممتازة بين احزابنا لخدمة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري .وثق أن زوعا  يعتبر النقد وسيله للإصلاح وعلى هذا الاساس نواجه من أساءوا الينا بلباقة عن طريق تفهم اسباب الاساءة لنا.سيد نيسان اينما وجد الظلم في اي بقعة من ارض بلدنا العراق فزوعا هناك لاجل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري .
سيد نيسان نتمنى في المستقبل ان لا ترمي الناس بالحجارة لان حتى لو كان بيتك مغلف بمواد ضد الاختراق وضد الاحتراق فانهم سوف يجدون ثغرة يستطيعون اختراق بيتك .تحياتي
واعتبر روميو هكاري سكرتير حزب "بيت نهرين الديمقراطي" ان هذه المطالب "يجب ان تتحقق ومن الضروري ادراجها ضمن اقليم كردستان العراق".

وقال: "نرى ان مستقبل شعبنا الكلداني الآشوري السرياني سيكون افضل لو التحق باقليم كردستان العراق وحصل على حقوقه القومية ضمن الاقليم بدلا من تشتته بين الحكومة العراقية وحكومة الاقليم".
سيد نيسان زوعا لا يطلب ان يلتحق مستقبل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وسهل نينوى وقراه الى اقليم الشمال لان زوعا يعتبر العراق كله ارض شعبنا
http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2006/11/13/62995.html

غير متصل sargon83

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 114
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيد نيسان الكل يعرف من هو زوعا و من هو أخيك رميو هكاري فقط أريد ان أقول لك لا تستصغر بأخيك بهذا الشكل بحيث كتبت تحت الصورة المرفقة ( روميو هكاري على يمين دولة رئيس الوزراء العراقي السيد نوري المالكي) نحن نعرف من هو أخيك القومي المستقتل من أجل كردستان الكبرى. لكن يا سيد نيسان لم تجيبني على سؤال أخر ما هو منصب زوج أختك في الحزب الديمقراطي الكردستاني ؟ انا سوف أجيب يا أخ نيسان لكي يعرف القراء من أنت و من هي العائلة الكريمة مع فائق احترامي لعائلتك ، زوج أخت السيد روميو هكاري الذي هو أخ السيد أوشانا نيسان هو عضو في اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، نعم عضو في الحزب الذي قتل الألف من أبناء شعبنا في الموصل لكي يقول الرأي العام العرب غير قادرين على حماية الشعب الاشوري لكي يضمو سهل نينوى بي الإقليم المشؤوم ، لو أني غلطان سيد نيسان؟ سيد نيسان والله لو كنت من مستواك المنحط لكتبت أسماء الأشخاص الذين كانو بقربك في الثمانينيات عندما كنتم تنتظرون الفرصة الذهبية للهروب إلى أوربا أسماء إلاشخاص الذين رو عن مشاركة زوجتك مع وفد اتحاد النساء الكوردستاني في المؤتمر  .
عن أي دور كوردي تتكلم في دستور العراق كفاكم من الذل تريد أن تقنعني أن الأكراد يحبوننا ؟ يا سيد نيسان سيدك البرزاني الذي تتفاخر فيه ( هاوي بريخا الوخ) يريد أن يمحي كل شئ أسمه أشور لان الاشوري هو صاحب اربائيلو( هولير) حالين و صاحب نوهدرا (دهوك) و صاحب خنس الذي أصبحت قبل أيام مهد الحضارة الكوردستانية عن أي دور كوردي تتكلم ؟ والله كلمة خونة قليلة في حقكم والله ثم والله سوف يلعنكم التاريخ.
وما معنى سرد قصت حياتك العلمية و قصت حياة زوجتك العلمية؟ لكي تستخف مرة ثانية بعقول القراء الكرام بهذه الطريقة الملتوية؟ وعن  أي أوراق تتكلم تريد كشفها ؟ بالله عليك ليس هذا استهتار واستخفاف بعقول القراء الكرام بالله عليك اكشف لنا هذه الوثائق التي تبرهن عن عضوية أي عضو من أعضاء زوعا في احد الأحزاب الآخرة مثل ما هو في حزب أخيك ، رأس الهرم في الحزب السيد روميو هو كادر متقدم في الحزب الديمقراطي الكردستاني . ملاحظة والله ليس صغرن بأخيك لكن لا اعرف ما هو اسم  الحزب الذي يرئسه أخيك الحزب الذي سرقه من السيد سركون داديشو حزب بيت نهرين ، ام حزب بيت نهرين الوطني ام حزب بيت نهرين الديمقراطي . مرة ثانية سوف أقولها السيد هكاري كان من احد حمايات السيد فرنسو حريري المرحوم  ولو أقتضت الحاجة سوف ننشر أسماء الأخوة الذين رو هذه القصة لنا لكي تعرف حجمك يا سيد نيسان و تكف عن نباحك.
نصيحة من أخ صغير لك أشتري زجاج للبيتكم من مصنع أشور بدل من مصنع البرزانين سوف يكلفك الكثير الشراء من مصنع أشور لكن صدقني لا يوجد أنقى من زجاج هذا المصنع والتاريخ لا يرحم سيد نيسان. ملاحظة من الغريب أنك اقرب المقربين للسيد هكاري ولست عضو في حزبه غريب؟

غير متصل تيري بطرس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1271
  • الجنس: ذكر
  • الضربة التي لا تقتلك تقويك
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيبقى الاستاذ اوشانا نيسان من كتاب شعبنا المرموقين، لقد رفدنا خلال السنوات العشرين الاخيرة بمقالات معتبرة وساعدت ليس على انتشار الوعي القومي ولكن توضيح مسارات الامور امام صانع القرار السياسي الاشوري. ولكن مشكلتنا مع اصحاب الاسماء المستعارة وممن يدعون الدفاع عن تنظيم معين انه لا يمكن معرفة حقيقة اهدافها، هل هي الدفاع ام وضع المزيد من الحطب في نار الخلافات وان كانت مستترة، ولذا يبقى الرد عليها محفوفا بالمخاطر مخاطر زيادة الخلافات ومخاطر بقاء الصورة المشوه التي يراد تسويقها.
السيد روميو هكاري هو قائد من قادة شعبنا وحزب بيت نهرين فصيل من فصائل شعبنا، مهما اختلفنا معهم في جزئيات معينة. واقول للسيد سركون 83 نحن نفتخر بكل ابناء شعبنا واين يمعلون وخصوصا ممن يقدمون خدمات لهذا الشعب، فالسيد سركيس اغاجان لم يمنعه كونه في الحزب الديمقراطي الكوردستاني من تقديم خدمات لا تنسى لهذا الشعب، والسيد كرستوف يلدا عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني لم ينكر انتماءه القومي يوما واحدا، بل كان على الدوام  فخورا بهذا الانتماء، لا بل انه بداء نشاطه القومي قبل الانتماء الى الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وهو من خلال موقعه يقدم ويمكن ان يقدم المزيد لشعبنا، والاهم هو لم يخفي انتماءه على احد.
اقول للسيد سركون 83 ما قالوه ناقدي الحركة كان ضمن السياقات العادية والمقبولة للنقد، ولكن امثالكم من المخفين خلف الاسماء الوهمية اشعلتم نار وزيدتم وقودها واليوم اعتقد واؤمن ان اي ناقد لممارسات او لعمل زوعا لم يكتب ما كتبه من كان فيها وخرج منها. والمؤسف ان الذين كتبوا من الخارجين كانوا في مواقع قيادية!
يجب ان لا يكون اي كاتب وبضمنهم السيد نيسان فوق النقد، ولكن للنقد سياقاته واسلوبه، ومنها مناقشته الموضوع المطروح وليس كيل الاتهامات. ان من اسهل الامور هو رفع شعارات والمزايادات والادعاءات ومحاربة الطواحين ونحن نجلس خلف شاشة هذا الكائن المسمي كومبيوتر. ومن السهولة اليوم القول في المهجر شئ والداخل العراقي شئ اخر، كما يفعل البعض، وهولاء هم المخادعون المراؤن ممن لا يريدون الخير لشعبنا، جاعلين منه عائشا في اوهام سنفيق منها على فواجع ولعل ما قامت به النائبة عن التحالف الكوردستاني من المطالبة باعتبار الازيدية الديانة الثانية كان يجب ان يكون ناقوس لنصحوا، ليس لمهاجمة النائبة، بل لمحاسبة من حولونا تدريجيا الى قوة ضعيفة مفتتة والامر اننا تلجاء الى الدين لكي تثبت اننا في الموقع الثاني!

ܬܝܪܝ ܟܢܘ ܦܛܪܘܤ

غير متصل sargon83

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 114
    • مشاهدة الملف الشخصي
http://www.alahednews.com.lb/essaydetails.php?eid=4935&cid=9

بالله عليك أليسوا كل من ينتمون إلى حزب معين يعملو من اجل أهداف هذا الحزب؟ بالله عليكم من المعقول يخص عضو في حزب البعث يعمل على أهداف الأمة الاشورية ام على هدف أمة عربية واحدة و نفس الشئ في حزب مسعود الحزب الديمقراطي الكوردستاني ، أهدافه هي كردستان الكبرى ، فوقو من هذا النوم العميق يا أبطال في الخيانة والتملق والجبن الذي داخلكم كل هذا من اجل ماذا؟ فقط من اجل حقدكم على زوعا والله عار عليكم أنكم تفنون هذه الأمة فقط من اجل حقدكم على زوعا.

شوخا وروم راما قا سهدت اومتان طناني

غير متصل Communication

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 35
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بالرغم من التحصيل الدراسي والعلمي الحاصل عليه السيد اوشانا الا ان اسلوبه في الكتابة وخاصة عند الرد على من يخالفه في الرأي او الاتجاه السياسي يرتقي او بالاحرى ينزل الى مستوى الانحطاط لا بل يصل الى الوعيد والتهديد ومحاولة سد الأفواه وخير دليل على ذلك هو رد السيد اوشانا على المدعو سركون 83 وتهديده بالكف عن الدفاع عن زوعا والا قام بنشر ملفات أو كشف اوراق!!!!!!!!!! عجبي على أشخاص يصورا من انفسهم المدافعين الوحيدين عن هذه الامة التي ابتلت بامثالهم ويختزلوا نضال وتاريخ وشهداء حزب عريق ومعروف ليس على الصعيد الوطني فحسب وانما على الصعيد الدولي ايضاً كالحركة الديمقراطية الاشورية ويقوم بتمجيد اخيه السيد هكاري فقط لانه كان ضمن الوفد الكردي الذي توجه الى بغداد ليس هذا فقط لا بل انه اي السيد هكاري كان على يسار السيد نوري المالكي!!!!!! انها للحظة تاريخية وقفزة نوعية ان يكون السيد هكاري على يسار وليس يمين السيد نوري المالكي لان على يمين السيد المالكي يقف السيد فؤاد معصوم انه بالفعل لإنجاز عظيم لتاريخ حزب عريق. يرجى مسك حجارة في اليد اليمنى لمعرفة ( اليسره من اليمنه ). 
كما يبدو ان رد السيد سركون 83 قد الهم مشاعر وقام بتحفيز ذاكرة السيد اوشانا والعودة به وبنا الى عام 1977 وتذكر وتذكرنا معه العملاق المعلق الرياضي العراقي السيد مؤيد البدري وبرنامج الرياضة في اسبوع الذي كنا ننتظره بلهفة كل يوم ثلاثاء، وعندما ذكر اوشانا انه سيفعل كما فعل المنتخب العراقي بالرد بالأهداف الا انه وللأسف قد قام بالعديد من ( الفاولات ) وكما نقول بالعامية قد ( ضرب الأخماس بالأسداد وتاهت عليه وانلاصت ) عندما تلقى ضربة حرة مباشرة من السيد سركون 83 واصابت الهدف ( بالتسعين ) وكوووووول كما كان يقول العملاق مؤيد البدري.
أدناه بعض الفاولات التي قمت بها والتي تستحق عليها الطرد من المباراة وحرمانك من المشاركة في المباراة القادمة :
1. ان حشر حبر تواجد السيد هكاري ضمن الوفد الكردي في سياق الرد على السيد سركون 83 لهو ( فاول ).

2. ان حشر خبر تواجد عقيلتكم المصونة ضمن وفد في روسيا والاستقبال الذي تلقته لهو ( فاول ) لانه يأتي ضمن فقرة من يشهد للعروس مع كامل احترامنا لشخص عقيلتكم.

3. ان حشر المهمة الانتحارية التي كان ينوي القيام بها شقيقكم السيد هكاري لهو ( فاول ) لا بل يستحق ضربة جزاء!!!!! لانه كيف تمكن من تخليص شقيقكم الاخر وبقدرة قادر حسب قولك من ايدي جلاوزة النظام وتهريبه من السجن انه لسر سيبقى كشفه عند السيد هكاري فقط.

4. ان حشر خبر تعامل الاستاذ يونادم كنا وصهره مع المخابرات العراقيه لهو ( فاول ) وتستحق الكارت الأحمر وضربة جزاء لان الاستاذ كنا وبمعادلة بسيطة ليس له لا من السلطة ولا من النفوذ ولا من الثروة التي تمكنه من تكميم الأفواه ولجنة النزاهة ولجنة اجتثاث البعث التي اجتثت من هم اكبر من الاستاذ كنا ذوي سلطة ونفوذ سياسي وشعبي ومنهم وليس على سبيل الحصر السيد صالح المطلك الذي اجتث ومنع من دخول الانتخابات رغم نفوذه وسلطته المعروفه للقاصي والداني. كذلك طارق الهاشمي الذي حكم عليه بالإعدام رغم انه كان يشغل منصب نائب الرئيس العراقي ولم تشفع له لا سلطته ولا قائمته ولا بطيخ لان العراق وسلامة العراقيين والعملية السياسية اكبر من صالح المطلك وطارق الهاشمي. وهناك الكثير من السياسين العراقيين ومن ابناء شعبنا ممن اجتثوا ومنهم السيد شمس الدين القيادي في المجلس الشعبي. اعتقد ان الأمثلة اعلاه كافية لدحض الأكذوبة التي تحاول انت وغيرك من تكرارها لغاية تصديقها وجعلها اساساً لبث سمومكم ومحاولاتكم للتشويش على زوعا ورئيس هرمها الاستاذ يونادم كنا الذي لو كانت له السلطة لما خسر القضية التي رفعها على خوشابا سولاقا.

ان عدم انتمائك لأي حزب حتى للحزب الذي كان ينوي شقيقكم وهو رئيس الحزب الانتحار حسب ادعائك في سبيل تخليص شقيقكم الاخر حتى من اقناعك للانتماء الى حزبه فكيف سيتمكن من إقناع شعبنا بمبادئ هكذا حزب عريق.


كان الله في عوننا على الظالمين  

 


غير متصل Eissara

  • الحُرُّ الحقيقي هو الذي يحمل أثقال العبد المقيّد بصبر وشكر
  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 591
    • مشاهدة الملف الشخصي
يبدو ان أوراق الجميع دون استثناء بدأت بالظهور والإندثار وبدأوا بأنفسهم يفضحون أنفسهم.

أما الذين يدافعون عن أناس محسوبين على الآشورية بينما هم ينتمون الى أحزاب كردية عقائدية هدفها محو كل ما هو آشوري فكيف يمكن ان يكون الولاء لإثنين ؟ لا يمكن خدمة إثنين الله والمال .

بدل ان تجلسوا وتدافعوا عن من يعمل للأكراد ومن يعمل معهم والإثنان سواسية، إعملوا على العودة الى حضن الأمة الآشورية التي تخلى الجميع عن مبادئها وعن العمل من أجلها لأجل حب الظهور والكراسي والمال .

أما من يتهم الذين لا يستعملون أسماءهم في هذه المنابر فليس كل من استخدم إسمه معناه بأنه يجب الإعتماد على ما يكتبه فشتّان بين من يدافع عن ما هو خطيئة بحق الأمة الآشورية ومن يكتب لتصحيح مسار وليس للدفاع عن من يحولون ذلك المسار .

لقد ملّ الآشوريون من هذه الكتابات الغطائية التي تدافع عن المتعاملين وباتت كل حقائقهم معروفة فاعملوا معروفاً بأنفسكم أولاً وبعدها لأبناء الأمة الآشورية وتوقفوا عن هذه الكتابات الباهتة التي تدافعون فيها عن الذين تخلوا عن آشوريتهم تحت أي مسمى أو غطاء كان فليس هناك من مسمى آخر للتعامل سوى المتعامل . 

غير متصل سامي هاويل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 313
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 العزيز أيسارا ، صدقت في ردك القصير والهادف وأصبت الحقيقة بعينها ، تحية لك أخي العزيز

يوما بعد يوم بدأت تراودني الشكوك فيما حصل بداية السبعينات من القرن المنصرم بين النشطاء القوميون، وبدأت تكثر لدي علامات الأستفهام.
فهل عملية تفريخ النشطاء القوميون في النادي الثقافي الآثوري كانت في إطار الفكر القومي الآشوري؟ أم أن هناك عملية تلقيح فكري غير شرعية قد أخذت مجراها لينتج منها هذا الكم من المحسوبين على الكُتاب الآشوريون ليعكسوا شذوذهم في محاولة تشويه الفكر القومي الآشوري ومسخه وبالتالي إقصائه بالكامل.
 إنني أدعوا القوميون الآشوريون الحقيقيون والذين عاصروا النادي الثقافي الآثوري لكي يشرحوا لنا الحقيقة كما هي، لأني كلما أقرأ لأحد رواد النادي وهو يطلق على أمتنا الآشورية تسميات هجينة، أجد نفسي قريبا جدا الى اليوم الذي سأبدا منه وصاعدا وكل صباح لأكيل اللعنات لهذا النادي.
لذا أدعو وأطلب من كافة رواد النادي الثقافي الآثوري من الكُتاب القوميون الحقيقيون لكي يبرهنوا لنا بأن هؤلاء ليسوا الوجه الحقيقي للفكر القومي الذي كان يحمله النادي وسنكون لهم شاكرين.


سامي هاويل
سدني - أستراليا

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2323
    • مشاهدة الملف الشخصي
في رأي الوحدوي المستقل كل هذا ليس بهم بقدر ما هو عنوان لمقالة .. المهم هو ان تجد عنوان يثير الآخرين ولا يهم الهدف والعلم والمنفعة والفائدة منه ووووووو الخ .. العالم يسير والبعض لازال معلق بنفس العصفورة الميتة .. مع الاسف

غير متصل sargon83

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 114
    • مشاهدة الملف الشخصي
صحيفة السبيل الأردنية
عماد الدبك

نشر صحفي أمريكي تقريرا حول ما اسماه «مخطط إسرائيل التوسعي الاستيطاني في العراق»، تضمن معلومات لم تنشر في السابق حول مخطط نقل اليهود الأكراد من «إسرائيل» إلى شمال العراق .. وتوطينهم محل الكلدان والآشوريين، وترعاه الإدارة الأمريكية ويقوم على تنفيذه ضباط من جهاز «الموساد» الإسرائيلي بعلم ومباركة القيادات السياسية في الحزبين الكرديين الكبيرين (الاتحاد الوطني بزعامة جلال الطالباني والحزب الديمقراطي الذي يتزعمه مسعود البرازاني).

واستعرض التقرير مخطط «إسرائيل» التوسّعي الإستيطاني في العراق، وبشكل خاص في مناطق معينة تتمتع بصبغة دينية وتراثية يعتبرها الصهاينة جزءاً من «إسرائيل الكبرى».

يبدأ الصحفي «وين مادسن» تقريره الذي نشره على موقعه الذي يحمل ذات الاسم، بالقول أنه «إذا كانت طموحات إسرائيل معروفة بالنسبة للسيطرة الكاملة على قطاع غزة والضفة الغربية، وكذلك الأمر بالنسبة للجولان السوري المحتل، فإن طموحاتها بالتوسع والسيطرة على أجزاء من العراق لا تقلّ عن ذلك تحقيقاً لحلم إسرائيل الكبرى».

وبعد أن يؤكد مادسن على المعلومات المتعلقة بنقل اليهود الأكراد من «إسرائيل» إلى مدينة الموصل ومحافظة نينوى تحت ستار زيارة البعثات الدينية والمزارات اليهودية القديمة، يشير أيضاً إلى أن اليهود الأكراد بدأوا منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003 بشراء الأراضي في المنطقة التي يعتبرونها ملكية يهودية تاريخية.

وفي استعراضه لأسباب «الاهتمام الخاص الذي يوليه الإسرائيليون لأضرحة الأنبياء ناحوم ويونس ودانيال، وكذلك حزقيال وعزرا وغيرهم»، يقول أن «الكيان الصهيوني ينظر إليها جميعها على أنها جزء من إسرائيل، حالها حال القدس والضفة الغربية التي يسمّيها يهودا والسامرة».

صهينة «العراق الجديد»

وما يؤكده تقرير الموقع الأميركي الخارج عن إرادة البيت الأبيض - خصوصاً في زمن بوش - هو أن فرق الموساد شنّت مع مجموعات من المرتزقة الصهاينة المسيحيين الأميركيين هجمات على المسيحيين الكلدانيين العراقيين في كل من الموصل وإربيل فالحمدانية وتل أسقف وقره قوش وعقره... وغيرها، وألصقتها بتنظيم القاعدة بغية تهجيرهم بالقوة، وإفراغ المنطقة التي تخطط إسرائيل للاستيلاء عليها بالتنسيق مع الميليشيات الكردية، من سكانها الأصليين من المسيحيين والمطالبة بها بوصفها أرضاً يهودية توراتية!

ويشار في هذا السياق إلى ان شبكة الراديو العامة الأميركية نشرت تقريرا حول ذات الموضوع يوم أول أمس الأربعاء على موقعها الإلكتروني تشير فيه ان ما يسمي اليهود الأكراد «بدأوا رحلة عودتهم إلى العراق من فلسطين المحتلة بروية وحذر».

وتجدر الإشارة إلى ان التغلغل الإسرائيلي في العراق بدأ قبل ثمانية عشر عاماً في أجواء من التكتم المتواصل انطلاقا من المنطقة الكردية التي أصبحت تحت سيطرة حزبي البرزاني الطالباني منذ فرض الحظر الجوي على منطقتي شمال وجنوب العراق. ويقول محلل سياسي عراقي «كانت بداية هذا التغلغل على هيئة خبراء ومستشارين وجواسيس، ثم تطوّر إلى المجالات العسكرية والتجارية ووكالات الأمن والعقارات وسائر الشركات المتخصّصة من الإبرة إلى النفط فالتكنولوجيا. وسرعان ما كشف عن وجهه الآخر حين اتّضح أن كل هذه المجالات ليست وحدها هي الهدف. وأن هناك هدفاً استراتيجياً دينياً - تاريخياً - واستيطانياً أهم من هذه الأهداف، فرض التوسّع في عملية التغلغل داخل مناطق ومدن محدّدة في الشمال العراقي شملت نينوى، أربيل، الموصل، باشقيا، الكفل، الكوشفين، الحمدانية، عقرا، وغيرها».

وحسبما تشير المعلومات التي أوردها المحلل نبيل أبو جعفر، فإن سبب التركيز على هذه المناطق والمدن، يرجع إلى وجود أماكن دينية وأثرية يهودية فيها، يعتبرها الإسرائيليون من قدس الأقداس، وهي تتمثل بشكل خاص في مرقد النبي ناحوم (ناعوم) الواقع في الكرش، ومرقد النبي يوناح (يونس) بالموصل، ومبرّة النبي دانيال في كركوك، وقبر حزقيال في الكفل القريبة من الموصل، وقبر عزرا الواقع في مدينة العزيز بمحافظة ميسان، القريبة من البصرة.

إعادة تصدير اليهود الأكراد

ويضيف المحلل العراقي «لم يقف حدود التغلغل الإسرائيلي عند هذه المناطق، فاتسّعت دائرته أكثر، وصولاً إلى العاصمة بغداد وغيرها من المدن العراقية الأخرى. وقد تمّ ذلك كله بعلم ودعم الولايات المتحدة، وبتنسيق على الأرض مع الحزبين الكرديين، في إطار اتفاق على تبادل المصالح المشتركة، لا سيما وأن إسرائيل لا تبتغي من تواجدها في المناطق الكردية، كما أوضحت لقيادتي الحزبين، أكثر مما يجري التنسيق بشأنه معهما، فضلاً عمّا يتعلق بدوام «التبرّك» من الأضرحة والمواقع الدينية!

ولهذا، فإنها لا تريد لهذا التواجد أن تتّسع دائرته فيشمل - على سبيل المثال - توطين بعض المهاجرين من اليهود الروس أو الآتين من أوكرانيا أو جورجيا.. بل إعادة تصدير اليهود الأكراد من «إسرائيل» إلى «وطنهم الأصلي» ليعيشوا بين إخوانهم، إلى جانب بعض اليهود الآتين من إيران ودول المنطقة، فقط... لا غير !

وأكثر من ذلك، وتسهيلاً لعملية التوطين «الطبيعية والآمنة»، طرحت إسرائيل خطّة لتنفيذ هذه العملية من قبل الموساد وحكومة كردستان، تقضي بأن يحلّ العائدون إلى وطنهم محل الكلدانيين والآشوريين الذين يشكّلون «حالة» مختلفة عن حالة الأكراد!.

وتفيد المعلومات ان الخطة حازت على موافقة ودعم العديد من المنظمات الكنسية المسيحية - الصهيونية في الولايات المتحدة التي أوصت بضرورة تسهيل هجرة المواطنين الأصليين من المسيحيين الأشوريين والكلدان إلى دول الغرب، وفي مقدمتها أميركا وكندا واستراليا. على أن يتمّ ذلك بداية عن طريق الإغراء المادي، وفي حالة الرفض وعدم التراجع يجري تكليف الميليشيات الكردية بالضغط عليهم عبر وسائل مختلفة، لدفعهم إلى السير في هذا الخيار، مشيرا إلى تصفية أسماء معروفة من رجال الدين والأطباء والإختصاصيين، كان على رأسهم المطران بولس فرج رحّو رئيس أساقفة الكنيسة الكلدانية، بدافع إجبارهم على الهجرة الى الخارج، أو النزوح القسري إلى أماكن أخرى في العراق «الجديد».
 

غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي المشرف المحترم
لماذا تمسح ردودنا ، هل تريد ان نطمطم على الحقائق؟ انه موضوع الغاء وجودنا من الوطن وعلينا كشف المتآمرين يا عزيزي. هل الموضوع ككلدان لا يعنينا ويجب ان يكون محصورا بين اخوتنا الاثوريين؟ وهل وردت فيه كلمات مسيئة والتي هي ليست من ثوبنا يا اخينا المشرف؟
لا يا اخي ما هكذا يفعل المشرفون الذين يؤمنون بالديمقراطية ويدعون بالحيادية،  وعلى ماذا يصرح اخينا امير المالح بأنه يقف سواسية أو على مسافة واحدة من الجميع. ارجوا ان تكشف لنا عن السبب في الغاءه أو تعلموننا كيف تكون ردودنا مستقبلا وشكرا


عبدالاحد قلو

غير متصل فاروق كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 311
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ الكاتب اوشانا نيسان المحترم
بقية الاخوة الاعزاء
تحية طيبة

في المقدمة اذكر هذا الاقتباس من موضوع بعنوان : ( الاعتراف بالهوية الاشورية ضمن العراق مطلب وطني وشرعي لا تلغيه دكتاتورية الاكثرية  ) ضمن سلسلة مواضيع في كتاب ( الواقعية في الفكر الاشوري المعاصر )  من تاليف الكاتب اوشانا نيسان جاء فيه :
ان الشعب الاشوري الذي حاولت وتحاول جل الحكومات العراقية اعتبارا من عام 1921 ولحد الان ، ان تعده زورا من الشعوب المنقرضة تاره والاجنبي تارة اخرى !! لتسهيل مؤامرة  تذويبه في بوتقة  الاكثريتين الكردية حينا والعربية اكثر الاحيان ، هو ذلك الشعب العريق الذي وضع الحجر الاساس لاول كيان سياسي وطني ــ رافديني مستقل في  تاريخ البشرية ...... انتهى الاقتباس
وهنا نسال الكاتب اوشانا نيسان عن التغيير الحاصل في مجمل الاوضاع الراهنة للشعب الاشوري منذ عقدين من الزمن ... فقد يكون امرا طبيعيا ان نغيراحكامنا على ضوء ما يقدمه هذا الطرف وذاك لمجمل قضية شعبه  ،حيث  ذكرنا في مقالات وتعليقات سابقة باننا ومن شدة حرصنا وحلمنا بكيان اشوري مهما كان حجمه ونوعه فقد ساندنا احزابا كالحركة والوطني الاشوري وبيت نهرين والمجلس الشعبي او انتمينا اليها ، ولكن منذ سقوط النظام في 2003 والى يومنا هذا وبعد تريث وانتظار طويلين اكتشفنا  فعلا ان الاكثرية العربية والاكثرية الكردية تسعى الى مؤامرة طمس وتذويب الهوية الاشورية واقتلاع  الشعب الاشوري من جذوره ، لا بل يبدو للمتتبع للشأن الاشوري ان هناك اتفاقا غير معلن بين الحكومة والاكراد  يضع الاشوريين المسيحيين تحت الوصاية الكردية واحتسابهم ( من شعوب كردستان) . وهذا ما دفع بالاكراد الى خلق وترتيب  واجهات اشورية ومسيحية من الاحزاب السياسية  ومن بعض الشخصيات الاخرى تعمل على تنفيذ المخطط الكردي وبالضد من القضية الاشورية وحقوق الشعب الاشوري ، وهكذا جرى ( تعيين ) قياديي هذه الاحزاب ومرشحيها وشخصيات اخرى في البرلمان الكردي  ومجلس النواب العراقي ومجالس المحافظات ووزير هنا ووزير هناك  بالاضافة الى بعض الوظائف والمراكز ذات المكاسب المالية والامتيازات والمنافع المختلفة ، فكان القاسم المشترك بين هؤلاء  يتلخص في دفاعهم عن التجربة ( الديمقراطية ) في الاقليم ، والتركيز على تسمية ( الكلداني السرياني الاشوري ) مع تجنب  الخوض في مسالة القضية الاشورية والحقوق القومية للاشوريين والتستر او التغاضي عن سياسة الاكراد الهادفة الى التغيير الديموغرافي للاراضي والمناطق الاشورية وتسميتها ( بالتجاوزات ) التي هي من اختصاص المحاكم والدوائر العقارية  ، والاخطر من ذلك هو دورهم الغير مسؤول في مساعدة الاكراد في ضم بقية الارض الاشورية فيما يسمى سهل نينوى الى الاقليم  ... وكان لهذه الممارسات دورا سلبيا انعكس على القضية الاشورية من خلال تحويلها الى قضية طائفة دينية مسيحية تبحث عن كنيسة او مدرسة لتعليم ( السريانية ) ومناصب حكومية ، ناهيك عن قيامهم بالترويج والدعاية  لمظاهر تواجد المسيحيين في المناصب الحكومية في الاقليم والحكومة واعتباره دليلا للمساواة  وانعدام التفرقة .
ومما يؤسف له حقا ان الكثير من هؤلاء الذين كانوا والى وقت قريب يتبنون التسمية الاشورية والدفاع عنها وبعضهم شعراء وكتاب وفنانين  نجدهم اليوم يقبلون بتسميات       ( الشاعر السرياني، والكتاب والادباء السريان  والاغنية السريانية ، والتراث السرياني واللغة السريانية وغيرها )  تجنبا لذكر الاشورية .
ان قيام  اصحاب هذه الواجهات بالعمل والانخراط في الاحزاب الكردية والتعيين في المناصب الكردية هو بلا شك شأن خاص بهم ، ولكن لا يجب ان يكون ذلك باي حال من الاحوال تحت الغطاء  الاشوري ، لان الشعب الاشوري لم يفوض احدا ولم يخول احدا للقبول بوصاية الاكراد على الاشوريين .

 

غير متصل sargon83

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 114
    • مشاهدة الملف الشخصي
ها كاكا نيسان هاي شنو ، شنو معنى هذا الرد من المجلس ، شكلنا كاكا نيسان؟
   
رئيس قائمة المجلس الشعبي يشارك ضمن وفد رفيع المستوى من اقليم كوردستان برئاسة السيد مسعود بارزاني الى
« رد #1 في: اليوم في 08:04 »
    شارك السيد اميركوكا رئيس قائمة المجلس الشعبي في برلمان اقليم كوردستان ضمن وفد اقليم كوردستان برئاسة السيد مسعود بارزاني الى بغداد ، كممثل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في برلمان اقليم كوردستان بعد الاتفاق الذي جرى بين القائمتين المجلس الشعبي والرافدين في برلمان اقليم كوردستان ، بالاضافة الى السيد روميو هكاري السكرتير العام لحزب بيت نهرين الديمقراطي كممثل لاحزاب شعبنا الغير الممثلة في برلمان الاقليم بعد ان حصل على تخويل احزاب شعبنا الغير المتمثلة في البرلمان للمشاركة ضمن وفد الاقليم
   وضم الوفد الزائر ايضاً عدد من كبار مسؤولي حكومة الاقليم وممثلي غالبية الاطراف السياسية العاملة في كوردستان ، والتقى وفد اقليم كوردستان خلال هذه الزيارة السيد نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي وعقد اجتماعاً للبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك ثم عقد مؤتمراً صحفياً مشتركاً .
 هذا وقد زار الرئيس بارزاني والوفد المرافق له مجلس النواب العرافي واستقبلوا بحفاوة من قبل السيد اسامة النجيفي رئيس مجلس النواب وعدد من رؤساء الكتل النيابية .
   كما التقى الرئيس البارزاني والوفد المرافق له ايضاً بالسادة رؤساء الكتل السياسية العراقية لبحث القضايا والمشاكل العالقة بين بغداد واربيل وسبل حلها في المستقبل .
  وكان  السيد كوكا رئيس قائمة المجلس الشعبي في برلمان اقليم كوردستان قد شارك في اجتماع رئيس اقليم كوردستان مع رؤساء وممثلي عدد من الأطراف السياسية في كوردستان في مصيف صلاح الدين  فبل زيارة الوفد الى بغداد .

غير متصل Communication

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 35
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

كما يقول المثل لا يمكن حجب الشمس بالغربال وحبل الكذب قصير فقد جاء خبر هكاري وأمير كوكا ضمن الوفد البارزاني الى بغداد ليكذب ما كتبه اوشانا نيسان أوقفوا صراخكم ...... حيث ذكر السيد اوشانا ( علما أن مشاركة السيد هكاري ضمن الوفد المذكور جاءت أساسا بأعتباره الممثل "الوحيد" لآبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الذي شارك فعلا في لجنة صياغة مسودة دستورالاقليم ودافع بجد واخلاص في سبيل الحفاظ على حقوقنا القومية المشروعة ). طبعاً هذا كذب وافتراء حيث ان السيد هكاري لم يكن لوحده ضمن الوفد حيث كان السيد امير كوكا ضمن الوفد ايضاً بعد ان حصل اتفاق بين قائمة المجلس الشعبي وقائمة الرافدين كما ان مشاركة السيد هكاري لم تكن كونه الممثل الوحيد لأبناء شعبنا كما ذكر السيد اوشانا بل ان مشاركته جاءت بعد ان حصل على تخويل من احزاب شعبنا الغير متمثلة في الاقليم وذلك حسب الخبر الذي نشره المجلس الشعبي مكتب أربيل في موقع عنكاوا. 
وهذا فاول اخر يضاف الى فاولاتك السابقة بس متكلي شكد مأخذ هذا الحكم منك.  

غير متصل اشور البابلي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 20
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ نيسان
وانت بصدد الدفاع عن اخيك المصون تذكر دائما ان الثمن الذي قدمناه من اجل تركنا الوطن والعيش في المهجر كبير جدا كلفنا العمل في المقاهي والحانات والنوم على ارصفة الطرقات واحيانا دون طعام وكل هذا جراء سياسة النظام السابق الشوفينية واضطهاد وقسر الاخر وعندما سقط النظام وبزغت من جديد شمس الحرية على العراق الجديد اسبشرنا خيرا وتاملنا بفارق الصبر العودة الى ارض الوطن ولاكن سرعان ما تلاشى الحلم ولاسباب عديدة ومنها الفساد والمدافعين عنهم من اصحاب الاقلام الماجورة وانت واحد منهم في استعراضك تقول اكشف عن ملفات كثيرة ولو كنت غيورا على شعبك ووطنك ماذا يمنعك ولكن الذي لايكشف عن الفساد شريك معه وهذا وارد جدا اما ما استعرضته في مقالتكم عن مرافقت اخيكم صاحب العصر والزمان والغني عن التعريف من مواقفه البطولية والشجاعة وخصوصا في دعم الحركات النسوية  شيئ تافه بمقابل قطرة دم سالت في سيدة النجاة اليس واحد من الذين باعوا قضية شعبنا من الحكم الذاتي الى محافضة ومن ثم الى قضاء او ناحية والله اعلم ماذا تصبح
من له اذنان ليسمع

غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوان المتداخلين
وهل انتم مفتخرين بان المحسوبين على قياديي شعبنا(الكلدان والسريان والاشوريين) آسف لوضعي الواوات للذي لا يعجبه ذلك، ومع ذلك فأن كان السيد هيكاري او السيد كوكا مرافقين للوفد، فهل معنى ذلك بانهم يخدمون شعبنا ام يتذيلونه للأكراد وكما هم بمتذيلين.. وأليس هؤلاء القادة والاخرين المحسوبين على مكوننا المسيحي(مع الاسف) يهيئون لما هو مخطط وكما ذكره الاخ سركون 83 في رده اعلاه والمذكور في الرابط ادناه، السيد اوشانا فرحان باخيه ومتباهي بوقوفه عن يمين او يسار وهي لا تفرق وكلها سيان وشكرا

http://www.alahednews.com.lb/essaydetails.php?eid=4935&cid=
9