لقاء مع الطالبة المتفوقة فبيانا قيس


المحرر موضوع: لقاء مع الطالبة المتفوقة فبيانا قيس  (زيارة 4830 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فراس حيصا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 119
    • مشاهدة الملف الشخصي
لقاء مع الطالبة المتفوقة فبيانا قيس

-   شكري الجزيل لجريدة (صوت بخديدا) لأنها تتابع أخبار  البلدة وتسلط الضوء على الطلبة المتفوقين وهي السباقة في نشر كل ما هو  جديد لخدمة بلدتنا وبلدنا الحبيب.
-   أتقدم بأحر التهاني وأزكى التبريكات لأسرة التحرير وأتمنى لكادرها دوام التقدم والازدهار لمناسبة دخول الجريدة سنتها الحادية عشرة.
أجراه: فراس حيصا
firashesa@yahoo.com
نشر اللقاء في جريدة (صوت بخديدا) العدد (111) حزيران 2013


فبيانا طالبة مجتهدة تحب مساعدة الآخرين، حنونة وطيبة القلب، متدينة إلى أبعد الحدود وحساسة جداً. أسرة تحرير جريدة صوت بخديدا ارتأت أن تجري معها لقاءً صحفياً كونها من المتميزات، التقيناها وأجرينا معها هذا اللقاء:-

•   بداية من هي فبيانا قيس؟
فبيانا قيس توما آل ماري، من مواليد 30 حزيران 1998 في قره قوش. طالبة في الصف الثاني المتوسط/ متوسطة الحمدانية للبنات، اكتسبتُ حق الإعفاء الكلي من الامتحانات النهائية للعام الدراسي (2012- 2013)، حيث حصلتُ على معدل (96.28%). في عام 2010 انتميتُ إلى جوق قيثارة السريان في كنيسة مار كوركيس للسريان الأرثوذكس، وبسبب ظروف معينة تركتها حالياً، لكن انوي الرجوع أليها مرة أخرى. أساعد والدتي في الأعمال المنزلية فضلاً عن الدراسة فأنا انضم وقتي ولدي برامج وأوقات خاصة بكل عمل أقوم به.

•   ما هي وظيفة والدك ووالدتك. وما هو دورهما في تميزك. وهل يوفران لك كل ما تحتاجينه من مستلزمات دراسية وأشياء أخرى؟
والدتي ربة بيت ووالدي مهندس يعمل في القطاع الخاص وقد قام بتصميمات عديدة من أهمها: تصميم قاعة عشتار بغديدى الملحقة بكنيسة مار بهنام وسارة للسريان الكاثوليك/ قره قوش. وترميم دير مار متى، حيث كان والدي المشرف والمنفذ أيضاً. كما قام بإعداد التصاميم لعدة كنائس منها ( كنيسة مار كوركيس للسريان الأرثوذكس داخل وخارج القضاء). يقوم حالياً بتنفيذ ملعب مغلق لكرة السلة والطائرة واليد يسع لـ (400) متفرجاً ضمن نادي قره قوش الرياضي. نعم يوفران لي كل ما احتاجه ولا يرفضان لي أي طلب  وهذا ساعدني على التفوق لأنهما يشجعاني دائماً على الدراسة والتفوق.

•   ما هي أصعب المواد الدراسية برأيكِ. وكم هي الدرجة التي حصلتِ عليها في مادة اللغة السريانية؟
بالنسبة لي لا توجد مادة صعبة لأني أراها بسيطة جداً ما دمتُ أحضر  واجباتي اليومية. حصلتُ على درجة (100%) في مادة اللغة السريانية.

•   ما هو رأيك بالكادر التدريسي للمتوسطة. وهل تفتقر مدرستكم إلى وسائل تعليمية أو خدمية؟
إدارة المتوسطة وهيئتها التدريسية جيدة جداً ولهن الدور الكبير والأساسي في تفوقي، وأنا بدوري أقدم لهن الشكر الجزيل وأتمنى لهن الصحة والسلامة لمواصلة مشوارهن التدريسي لإعلاء من شأن العملية التربوية في بخديدا. مدرستنا لا تفتقر لأية وسائل تعليمية أو خدمية لأن لجنة التربية تقوم بين فترة وأخرى بزيارة المدرسة وتحرص على أن لا تفتقر لأية وسائل أخرى.

•   من هُنَّ صديقاتك، وهل هُنَّ من المتفوقات؟
صديقاتي هُنَّ ساندي صبيح مارزينا وهي من المتفوقات وقد حصلتْ على معدل (98.14%)، ورنين صباح موما وهي طالبة في إعدادية  سنحاريب المهنية، أقدم لهما الشكر الجزيل لأنهما تشجعاني دائماً على الدراسة والسعي نحو الأفضل، فضلاً عن صديقات متفوقات.

•   ما المدارس التي درستِ فيها. وما هي المستويات التي حصلتِ عليها؟
في طفولتي دخلتُ روضة قره قوش الثانية للأطفال. أما الابتدائية فقد درستُ في مدرسة نجد الابتدائية للبنات وقد حصلتُ على معدل (93%) في الصف الخامس وعلى معدل (94%) في الصف السادس. ثم درستُ في متوسطة الحمدانية للبنات وقد أعفيتُ من الامتحانات النهائية في الصفين الأول والثاني المتوسط.

•   ما الصعوبات التي تواجهك في دراستك؟
لا أواجه أية صعوبات في دراستي لأنني مواظبة على واجباتي والشكر الدائم للرب وللهيئة التدريسية.

•   هل حظيت بتكريم بعد حصولك على مراتب متقدمة وتميزك في دراستك تثميناً لجهودك؟
نعم حظيتُ بتكريم عندما تخرجتُ من الصف السادس الابتدائي من الهيئة الطبية الدولية، كذلك أحظى بتكريم من عائلتي في كافة مراحل دراستي. أيضاً حظيتُ بتكريم يوم 6 حزيران 2013 خلال احتفالية أقامها اتحاد طلبة كوردستان لتكريم الطلبة المتفوقين.

•   ما هو رأيك بسير العملية التربوية في العراق. وما هو رأيك بقرارات وزارة التربية؟
إن العملية التربوية في العراق مترددة بعض الشيء وغير صارمة بقراراتها وهذا يؤثر على الطلبة في مراحلهم القادمة وله اثر كبير في عدم أخذ الطالب القرارات الصحيحة خلال مراحله.

•   ما هي أمنيتك. والى أي درجة علمية تطمحين؟
أمنيتي هي أن أكمل دراستي في الجامعة حيث أنني أطمح لكي أكون طبيبة لأخدم بلدي وأمتي.

•   ما هي نصيحتك للطلبة المتأخرين دراسياً؟
نصيحتي لهم أن يبحثوا عن العلم ويتعلقوا بالدراسة فالشهادة سلاح لهم في الحياة.

•   ما رأيك بظاهرة الدروس الخصوصية؟
الطالبة المتمكنة لربما تضيف لها بعض المعلومات التي فاتتها خلال السنة الدراسية. أما بالنسبة لي فقد اعتمدت الاعتماد الكلي على مُدرساتي الفاضلات في المتوسطة وباقي المراحل.

•   ما هي هواياتك ونشاطاتك المفضلة؟
من هواياتي ممارسة الموسيقى ومطالعة الكتب العامة واستخدام الحاسوب، كما أن الترتيل والعزف على آلة البيانو  يعدان من نشاطاتي المفضلة.

•   من خلال هذا اللقاء لمن تقدمين كلمة شكر وعرفان؟
من خلال هذا اللقاء أشكر والدي ووالدتي اللذان يشجعاني على الدراسة لتحقيق النجاح. كما أشكر إدارة  متوسطة الحمدانية وهيئتها التدريسية اللواتي يبذلن قصارى جهدهن لكي نحقق أعلى المستويات في التعليم.

•   كلمة أخيرة لقراء جريدتنا؟
أتقدم بالشكر الجزيل لأسرة تحرير جريدة (صوت بخديدا) لأنها تتابع أخبار  البلدة وكذلك تسلط الضوء على الطلبة المتفوقين، كما أنها السباقة في نشر كل ما هو  جديد لخدمة بلدتنا وبلدنا الحبيب. وبمناسبة دخول الجريدة سنتها الحادية عشرة أتقدم بأحر التهاني وأزكى التبريكات لأسرة التحرير وأتمنى لكادرها دوام التقدم والازدهار.