المحرر موضوع: نيراريات - 3 –  (زيارة 1336 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نينوس نيـراري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 120
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نيراريات - 3 –
« في: 18:40 22/07/2013 »
 
  نيراريات - 3 –
                                 

يقولون أن الشجرة تموت واقفة , فما بالك أن الشخصية المتخاذلة تحيا ساقطة ! .       
•     *                                 *        *     
•           اذا توقفتُ يوما عن الكتابة , فاعلموا أن دماء الخيانة تجري في عروقي , فلا      تترددوا في اطلاق رصاصة الرحمة    .                                               

•                                     *      *         *                           

قلب الشمس وقلب الشاعر ينفجران , ولكن انفجار قلب الشمس تسمعهُ جميع الكائنات , وانفجار قلب الشاعر لا تسمعهُ غير الحبيبة   .                                           
•   *       *       *                                         

عندما أكتبُ شعرا حزينا عن شاعر وسياسي ومفكر مثل نينوس اهو , لا تعتقدوا أنه رثاء على غائب , بل هو التحدث الى حاضر أجّل حضوره فينا الى اشعار اخر   .           

•      *         *           *                                         

•   عندما سقط القمر من الأرض الى السماء , أسرعتُ لنجدته ولكن بعد فوات الاْوان , فجلستُ أبكي كالطفل على سيدي نينوس أحو    .                                     
•   
•        *            *            *                                       


أنا لا أحب أن أكون معكِ ديبلوماسيا مصطنعا , ولا سياسيا مخادعا , ولا عقائديا متطرفا , لكنني أحب أن أكون شاعرا صادقا ومعتدلا , أنطلقُ من شرقكِ وأنتهي في غربكِ, أولدُ في شمالكِ وأموتُ في جنوبكِ .                                                               
•               *              *               *                                       
•   ربما رأيتني في يوم ما أزحف على بطني مثل الأفعى , هذا لا يعني أنني لا أملك رِجلين 
•   *             *             *                                     

في الحقيقة أنا لا أمتدُّ , الحقيقة هي أنكَ تتقلّصُ      .                                       
•            *             *                 *                                           
•   أتعجب من بعض الشخصيات الزجاجية التي تتجرأ وترشقني بالحجارة     .             
•   *            *             *                                         

•   صدقيني يا حبيبتي , مهما ازدادت خلافاتنا , قلا تشتد في وجداني الا حالة الحب , واذا دخلتُ يوما حالة الحرب معك , فأنني سأدحل الحرب بأسقاط الراء   .                     
•   *             *              *                                       

•   البصير أكثر سقوطا في السير من الضرير , لأنه واثق من الطريق أينما وضع قدمه , أما الضرير فلا ينقل خطوته الا عندما يتأكد من سلامة الطريق .                                 
•   *           *            *                                               

•   بعد التخطيط والأعداد السرّي , نجحتُ بقيادة انقلاب عاطفي على ذاتي , وأعلنتُ عبر وسائل الأعلام حظر التجوال على جميع الكلمات , ونشرتُ شرطتي السرية في الطرق الرئيسية والفرعية لمنع أي تصادم أو تظاهرة ضد الأنقلاب , ثم أصدرتُ البيان رقم 1 وهو : " بأسمي وبأسم جميع قصائدي , أحبكِ أحبكِ أحبكِ بكامل قواي العقلية والبدنية ".
•   *             *                *                             

•   الحب ليس علاقة روحانية مع الحبيب فقط , انما هو مهد الولادة الثانية , وخريطة الوطن المفقود , واللغة الني نكلم بها الالهة كي تفهمنا , وتاريخ أمة حية , والخبز المبلل بدموع العاشقين , والحب يمنحنا جواز سفر عالمي نتنقل به أينما نشاء , ويهدينا جنسية يستحيل علينا اسقاطها , ويبقى الحب القبر الصامت الذي يضم جسدين متأهبين للقيامة  .     
•   *             *             *                       
•   حلمي أن أكون جيفارا ولو ليوم واحد , ولا أكون كاسترو لألف يوم .           
•   *             *               *                           

•   حريتي هاجس كبير ..... وطني هاجس أكبر .....أما أمتي فهي الهاجس الأكبر .   
•   *             *              *                       
•   أسعى لاْخلق ضجيجا مستمرا لأزعج الذين أشكّ في مواقفهم القومية  .             

•   *               *                *                   


•   ليس الهدف من اشتعالي هو لاْنارة الطريق لعينيكِ وأنتِ في قلب الظلام , أو لتدفئة جسدكِ وأنتِ في حضن الصقيع , بل لأثبت لك أن عدم اشتعالي من أجلك هو انطفاء لحياتي .
•   *             *             *                             
الكثير من الذين أطلقوا على أنفسهم تسمية " المثقفين " أو المتظاهرين بالثقافة , يرتدون ملابس الفكر المتنور ( في الحقيقة ظلامي ) , ويضعون على رؤوسهم قبعات الزعامة القوية (في الخقيقة هشة ) , ويقلدون نبلاء أوروبا في القرون الوسطى بارتدائهم أحذية الكعب العالي والقفازات البيضاء .                                                         
•    *             *              *                                 
•   

أقترح على الأحزاب التي ألصقت بكلمة "الديمقراطية " على تسميتها باطلا , أن تزيلها لثلاثة أسباب :                                                                               
لأنها تشوه المعنى الصحيح للديمقراطية   .                                         1-
لا تؤمن بها .                                                                          2-
 .                                                               وان امنت فأنها لا تطبقها 3-.
•      *           *            *                                       
•   
•   الثورة هي نقطة انقلاب الحاضر على الماضي , لا يهمني مصطلح الثورة البيضاء اْو الحمراء , انما الذي يهمني هو اداء الثوار في المستقبل .                                 
•   *          *          *                                               

•   اذا كان النسر يتباهى بتحليقه عاليا في السماء , والسمك يتباهى بغوصه عميقا في الماء , والاْسد يتباهى بوقع أقدامه على الأرض , فأنني أتباهى بذوباني في شرايينك الى الأبد.   
•   *            *            *                     
•   المثير في اسطورة نينوس احو الجلجامشي , أنه مات في الحياة وعاش في الموت , لأنه مثل جدّه جلجامش صار يبحث عن الخلود , فارتشف من يدي سيدوري خمرة الشعر فتفجرت من حنجرته ينابيع قصائد عصماء ليتعمد فيها الاشوري الجديد فيُكتب له البقاء .
•   نينوس احو صلب نفسه من أجل أمته الاشورية وتلذذ بالصلب ...ان الذي يُسمّر على خشبة الصليب , لا بُدّ له من قيامة .                                                       
•   *          *          *                                 


•   في زمن العولمة , وغطرسة الأنظمة , أخشى على أمتي لئلا تفقد روح التحدي , ويفقد وطني قوة التصدي , ويكونان عرضة للتعدي , لمن نصفق اليوم ؟ وبمن نثق ؟ ومن نتبع؟ , فبما يسمى السياسيون يطمحون في مناصب برلمانية أو وزارية وفضاءاتهم ملوثة بجراثيم الفضائيات , والقوميون الأسميون يناضلون فقط بالكلام الأعلامي الأفيوني , والمثقفون تركوا مدارس التنوير واستبدلوها بملاهي يتنرجلون فيها وتطير عقولهم في الفراغ المشحون على أجنحة الدخان , أما نحن الشعراء أجبرونا على اغلاق متاحف دواويننا الشعرية وختموها بالشمع الأحمر .                                             
•   
•   هذا بَطل الأمس , واليوم أقعدوه على البُطلِ                                         
•   وهذا رَجُل البارحة , واليوم جعلوه وحيد الرِجلِ                                     
•   والطفل المولود حديثا , سُمي بالعجوز الطفلِ                                         

•   فهل أقول وداعا لزمن البطولة ؟                                                     
•   أو أقول واحسرتاه على زمن الرجولة ؟                                             
•   أو أتحدى العمالقة وأنا في طور الطفولة ؟                                           
•   *               *             *                               

•   لترقد أجسادكم في أمان , وأرواحكم في طمأنينة أيها المحاربون الأشداء , فكما كنتم تجولون هذه الجبال وترعبون أعدائكم , لا يزال وقع حوافر جيادكم وصليل بنادقكم يهز الجبال , أنتم رحلتم من هناك , أبشروا غدا أحفادكم سوف يعودون الى الجبال .           
•   *            *             *                               

•   كنت قلقا جدا بعد تغربي عن الوطن منذ سنين طوال , وكان نصفي الأول يتشاجر مع نصفي الثاني بسبب القرار المتسرع الذي اتخذه الأخير بترك الوطن والهجرة نحو المجهول . ندمت لأنني أيقنت أن الوطن كان حلمي الكبير وصحوت منه ولا طريق للعودة بعد الان , والتقيتك فصرخت بصوت جهوري , , يا الهي هذا هو وطني قدام عيني , انني أرى عينيه في عينيك , وأسمع موسيقى أنهاره في قهقهات صوتك العذب , وأرى حزنه العميق في ابتسامتك العريضة , وأرى تربته الخصبة كالسجادة الحمراء مفروشة على وجنتيك ,, وجباله ترنو بأعجاب الى نهديك , وأرى القوس قزح بعد هطول المطر يطرح الوانه على جفنيك , وأرى نينوس الصغير الذي كان يلعب ويتعب ويرتمي بين يدي الوطن , اليوم أصبح كبيرا يكتب ويعشق ويرتمي بين يديك . شكرتك في بادئ الأمر لأنك عوضتيني عن الوطن الأول وصرت لي الوطن الثاني , لكنني بعد أن فكرت مليا وتعمقت في الأمر كثيرا , أيقنت ان الوطن الأول هو الثاني والوطن الثاني هو الأول , لأن الوطن الاْول كان اسمه بلاد النهرين , فما اسمكِ أنت ؟                               
•   *               *                  *                                 

•   يقول المثل : ألثعلب النائم لا يصطاد الدواجن , وأنا أقول : ألأمة النائمة لا تصطاد حقوق الحياة   .                                                                                       
•   *              *                 *                                       

•   اْلبعض من قوميينا المزيفين والمنتفعين , يوجهون ويتوجهون بعكس الاْتجاه الصحيح , ويتحدثون في الفراغ من غير اْن يفقهوا مغزى الحديث , ويناضلون بخطب حماسية يتقزز منها النضال , لذلك تراهم ظلالا ساقطة على الماء يتقمصون حالاته الثلاث , ,, في النشاط القومي هم غازيون , وفي التحديات هم سائلون , وفي تحقيق الوحدة هم جليديون .
•   *             *                *                                   

•   يتعجب الكثيرون , لماذا اْربح النقاشات حتى مع المتزمتين و التسلطيين وغيرهم , السر ليس في اْنني اْملك طبيعتهم , بل السر في اْنهم يتناقشون بكلمة القوة , واْنا اْناقش بقوة الكلمة .                                                                                         
•   *             *              *                                         

نينوس نيراري ,                                 تموز – 22 – 2013           






غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نيراريات - 3 –
« رد #1 في: 01:31 23/07/2013 »
تحية لشاعر شعبنا نينوس نيراري ونتمنى لك الموفقية وكما تعودنا عليك تبدعنا بطرحك الراقي ..
اتمنى لك كل التوفيق والاستمرار باصدار الشعر الجميل تحياتي

غير متصل انليل زيا

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 25
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نيراريات - 3 –
« رد #2 في: 15:01 23/07/2013 »
تحية طيبة لك رابي نينوس المحترم.. تمنياتنا لك الموفقية في خدمتك لشعبك من خلال قصائدك وكلماتك الرائعة.. عجبي على الذوق العام لبعض قراء شعبنا (بلة متكتب بيت على هذا الذوق) فانظر الى المقالات التي يدخلها الالاف ومعضمها مقالات تافهة بعناوين عريضة.. عذرا فلو كان عنوان موضوعك هنا (طرزانيات نينوس نيراري) او اي اسم اخر .. فينشد له ازلام سياسة الطماطم وحماقاتهم الدونكيشوتية وكانت ساحة للتصارع الجكليتي، لك مني الف كلمة تقدير ومحبة اخوية ورفاقية صادقة..  ابقى على سجيتك

لا تصلنا شي من مطبوعاتك الى الوطن،، اذا كان لديك اي مطبوعات



انليل
inlele_zaia@yahoo.com