المحرر موضوع: البرلمانية جيهان إسماعيل تكرم طلبة المدارس الإعدادية السريانية بالتعاون مع خويادا  (زيارة 399 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل khoyada.com

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 244
    • مشاهدة الملف الشخصي
البرلمانية جيهان إسماعيل تكرم طلبة المدارس الإعدادية السريانية بالتعاون مع خويادا

خويادا / دهوك: كرمت النائبة في برلمان إقليم كردستان عن قائمة الرافدين د. جيهان إسماعيل، مؤخراً، خمسة من الطلبة الأوائل في المدارس السريانية للعام الدراسي 2012 - 2013، وذلك بالتنسيق مع فرع دهوك لإتحاد الطلبة والشبيبة الكلدوآشوري
 
وأقيمت مراسيم التكريم في مبنى فرع دهوك للإتحاد والتي أستهلت بكلمة ترحيبية ألقاها عضو اللجنة التنفيذية للإتحاد الزميل ألن تبسيما والتي بارك من خلالها الطلبة الأوائل شاكراً في الوقت ذاته جهود أهالي الطلبة ومتمنياً لأبنائهم المزيد من التفوق كما وقدم شكره للدكتورة إسماعيل للدعم المتواصل الذي تقدمه لطلبتنا.
 
وخلال تكريمها للطلبة المتفوقين بأجهزة كومبيوتر محمول من نوع "DELL" ألقت البرلمانية إسماعيل كلمتها التي شكرت فيها أهالي الطلبة وإدارات المدارس على الجهود التي بذلوها وحثت في الوقت نفسه الطلبة لمواصلة مسيرتهم العلمية. كما وألقى عضو مكتب سكرتارية الإتحاد الزميل خورا شمائيل كلمة بين فيها إعتزازه بتواجده في التكريم الذي أقامته النائبة لمساعدتها الدائمة للطلبة مادياً ومعنوياً خلال فترة تواجدها في البرلمان في الأربع سنوات الماضية.
 
فيما قدمت عضو اللجنة التنفيذية للإتحاد الزميلة آيلين كيوركيس للبرلمانية درع التكريم تضمن "يعرف كل إنسان من مواقفه وقصيرة هي المدة التي عرفنا بها الدكتورة جيهان إسماعيل ولكنها طويلة وغنية بالمواقف النبيلة والداعمة لإتحادنا ولأغلب مؤسساتنا القومية... نتقدم بهذا الدرع الذي يعبر عن إمتناننا وشكرنا ورؤيتنا لك ضمن الدروع والخيرين من أبناء شعبنا الذين يعتبرون جنود لخدمة هذه الأمة نتمنى لك الموفقية الدائمة والعطاء المستمر الذي عرفناه دائماً بالأعمال وليس بالأقوال".
 
وشمل حفل التكريم كل من الطالبات "هدرا إسماعيل، نينوى بهنام، مريم سنحاريب، أوليفيا وليد، مارينا إسطيفان"، وقد حضره وفود من الحركة الديمقراطية الآشورية، الجمعية الخيرية الآشورية، المركز الثقافي الآشوري، إدارة إعدادية نصيبين السريانية، إضافة إلى ذوي الطلبة المتفوقين.
 
يذكر أن هذا التكريم يعد تقليداً سنوياً يحرص الإتحاد على إقامته منذ عام 2008 للتعبير عن الفخر والإعتزاز بأبناء شعبنا المتخرجين من المدارس السريانية.