لقاء مع الطالبة المتفوقة غادة أكرم آل طراجي


المحرر موضوع: لقاء مع الطالبة المتفوقة غادة أكرم آل طراجي  (زيارة 3109 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فراس حيصا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 119
    • مشاهدة الملف الشخصي
الطالبة المتفوقة غادة أكرم  آل طراجي

 أمنيتي أن أحصل في العام الدراسي القادم على معدل يؤهلني للقبول في المجموعة الطبية.

لقاء أجراه: فراس حيصا

نشر اللقاء في جريدة صوت بخديدا العدد (113) آب 2013


غادة أكرم متي آل طراجي، طالبة من أهالي برطلة  ولدتْ بتاريخ  16 تشرين الثاني 1996 في مدينة الموصل. نشأت وترعرعت وكبرت في كنف أسرتها المتواضعة تحت سماء بلدتها برطلة. تميزتْ بدراستها منذ المرحلة الابتدائية، وتفوقتْ على قريناتها في الصف، وحصلتْ على مراتب متقدمة في جميع المراحل الدراسية. نجحتْ إلى الصف السادس العلمي بتفوق وتميز حيث اكتسبتْ حق الإعفاء الكلي من الامتحانات النهائية للعام الدراسي (2012- 2013) وحصلتْ على معدل (97.58%) في الصف الخامس العلمي/ ثانوية الباسل الأهلية المختلطة/ بخديدا. وبهذا المعدل جاءت بالمرتبة الأولى على مستوى الثانوية. حظيت بالتكريم من قبل عائلتها وأقربائها ومدراء المدارس التي درستْ فيها بعد حصولها على معدلات عالية وتميزها في جميع مراحل دراستها. وأيضاً تم تكريمها يوم 6 حزيران 2013 من قبل اتحاد الشبيبة الديمقراطي الكردستاني خلال احتفالية أقيمتْ لتكريم الطلبة المعفوين للعام الدراسي (2012- 2013) في قاعة عشتار بغديدا. تطمح في المستقبل أن تكون طبيبة تخدم وطنها وأهلها. نحن في هيئة تحرير جريدة (صوت بخديدا) نفتخر بها كونها من سكنة برطلة وتدرس في بخديدا. هواياتها المطالعة ودراسة الموسيقى وتعلم العزف على آلة الكيتار وكذلك السفر. التقيناها في ثانوية الباسل الأهلية المختلطة وأجرينا معها هذا اللقاء:-

•   ما وظيفة والدك ووالدتك. وما هو دورهما في تميزك؟
والدي يعمل في مجال الإعلانات الضوئية، أما والدتي فهي موظفة في احدى دوائر الدولة. لهما الدور الكبير والمهم في تميزي وتفوقي حيث يوفران لي الجو المناسب للدراسة فضلاً عن توفيرهما كل ما احتاجه دراسياً.

•   منذ متى وأنتِ تدرسين في ثانوية الباسل الأهلية. ولماذا؟
درستُ في ثانوية الباسل الأهلية المختلطة في العام الدراسي (2012- 2013)، وذلك لالتزام الإدارة بتوفير كادر تدريسي متميز، وقلة عدد الطلبة في الصف الواحد فضلاً عن توفيرها وسائل الراحة لجميع الطلبة منها العجلات لنقلهم من والى، وتوفير  الكهرباء أثناء الدوام ووسائل التبريد صيفاً والتدفئة شتاءً. وكذلك بناية المدرسة تساعد الطلبة على التعلم والاجتهاد. هذه الأمور تشجع الطلبة على الدراسة والمثابرة لنيل أعلى المعدلات. وأيضاً اهتمام الإدارة والكادر التدريسي بجميع الطلبة.

•   ما هي أصعب المواد الدراسية برأيكِ. وكم هي الدرجة التي حصلتِ عليها في مادة اللغة السريانية؟
لا توجد مواد دراسية صعبة ولكن جميع المواد الدراسية تحتاج إلى تركيز أثناء الدراسة. حصلتُ على درجة (99%) في مادة اللغة السريانية.

•   ما هي المدارس التي درستِ فيها. وما هي المستويات التي حصلتِ عليها؟
في طفولتي دخلتُ روضة البنفسج في برطلة. أما الابتدائية فقد درستُ في ابتدائية برطلة الأولى للبنات وعند تخرجي من الصف السادس الابتدائي حصلتُ على معدل (93%). أما المتوسطة فقد درستُ في متوسطة برطلة للبنات وحصلتُ في الصف الثالث المتوسط على معدل (94%). أما مرحلة الإعدادية فقد درستُ مرحلة الصف الرابع في إعدادية الشهيدة شموني/ برطلة حيث أعفيتُ من الامتحانات النهائية وقد حصلتُ على معدل (96%). ثم انتقلتُ للدراسة في ثانوية الباسل الأهلية المختلطة في قره قوش حيث تم إعفائي من الامتحانات النهائية وحصلتُ على معدل (97.58%).

•   ما الصعوبات التي تواجهك في دراستك. وما هي أمنيتكِ. والى أي درجة علمية تطمحين؟
بفضل الرب وبفضل أهلي لم أواجه أي صعوبات في دراستي. أتمنى في العام القادم أن أحصل على درجة عالية تؤهلني للقبول في المجموعة الطبية.

•   ما رأيك بظاهرة الدروس الخصوصية.وما هي نصيحتك للطلبة المتأخرين دراسياً؟
إن ظاهرة الدروس الخصوصية تكون حسب قابلية الطالب العلمية. ونصيحتي للطلبة المتأخرين دراسياً هي المتابعة اليومية والتركيز  أثناء الدراسة لتحقيق النجاح وعدم إضاعة الوقت.

•   كلمة أخيرة لقراء جريدة (صوت بخديدا)؟
أقدم شكري وتقديري لإدارة ثانوية الباسل الأهلية المختلطة وكادرها التدريسي. كما أتقدم بالشكر الجزيل لأهلي ولكل من قدم لي يد العون والمساعدة.وفي ختام اللقاء أشكرك وأشكر أسرة تحرير  جريدة (صوت بخديدا) لاهتمامكم بالطلبة المتفوقين متمنية للجميع النجاح والتقدم دوماً. كما أتمنى أن تستفيد بقية الطالبات من هذا اللقاء الفائدة المرجوة. ودمتم بسلام وأمان تحت حماية أمنا مريم العذراء.