لقاء مع الطالبة المتفوقة سارة طارق


المحرر موضوع: لقاء مع الطالبة المتفوقة سارة طارق  (زيارة 3523 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فراس حيصا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 119
    • مشاهدة الملف الشخصي
متفوقون من بلدتي

لقاء مع الطالبة المتفوقة سارة طارق:

-   أتمنى أن أحصل في الصف السادس العلمي على معدل يؤهلني للقبول في المجموعة الطبية لأنني أطمح أن تكون درجتي العلمية هي الطبية.

-   المال ليس كل شيء فهو وسيلة وليس غاية، فعلى الرغم من استطاعتنا لشراء معظم الأشياء، لكننا لا نستطيع أن نشتري أعظم الأشياء وهي المحبة والأخلاق واحترام الآخرين لنا.


أجرى اللقاء: فراس حيصا
نشر اللقاء في جريدة (صوت بخديدا) العدد (113) آب 2013

حنونة طموحة محبوبة، لا تفارق الابتسامة شفاهها، متواضعة جداً، تحترم من هم حولها، أهلها، زميلاتها، جيرانها، وكل من يتعامل معها. التقيناها ضمن سلسلة لقاءات جريدتنا بالطالبات المتفوقات فدار بيننا هذا اللقاء:-

•   هيئة تحرير جريدة (صوت بخديدا) تقدم لك أزكى التهاني والتبريكات لتفوقكِ وتميزكِ في دراستكِ.
في البداية نرحّب بك وبكادر جريدة (صوت بخديدا)، وأشكركم على التهنئة، وأود أن أذكر أنني من المتابعات لجريدتكم الغراء من خلال المواضيع التي تنشرها بكل أمانة وحيادية ودقة. والجريدة دائماً متألقة وتجذب القارئ لمتابعة كل ما تنشره من أخبار ونشاطات وهي السباقة في نشر كل ما هو جديد ومفيد وممتع وكادركم ذو نشاط حيوي ومستمر في هذا النهج. أتمنى لكم دوام الموفقية والنجاح.

•   بعد التهنئة، نود أن نتعرف عليكِ عن قرب فمن هي سارة طارق؟
سارة طارق خضر حنو، من مواليد 5 آذار 1997 في بخديدا. طالبة في الصف الرابع العلمي/ إعدادية سارة للبنات. اكتسبتُ حق الإعفاء الكلي من الامتحانات النهائية وقد حصلتُ على معدل (95.53%).

•   ما هي وظيفة والدكِ ووالدتكِ. وما هو دورهما في تميزك. وهل يوفران لك كل ما تحتاجينه من مستلزمات دراسية وغيرها؟
والدي موظف في معمل الخياطة/ برطلة. خريج معهد زراعي. والدتي ربة بيت. نعم والديَّ لهما الدور الأساسي في تفوقي، حيث يوفران لي كافة الأجواء المناسبة للدراسة فضلاً عن توفيرهما كافة المستلزمات الدراسية كالملازم الخارجية التي تساعد الطلبة في توضيح بعض الأسئلة أو المواضيع التي يجدون فيها صعوبة.

•   ماذا عن إخوتك وأخواتك، وهل هم من المتفوقين؟
لديَّ (4) إخوة وأختِ واحدة: (أخي الأكبر زياد خريج معهد طبي حالياً موظف في مستشفى الحمدانية العام وعند تخرجه من المعهد أحرز المرتبة الثانية على القسم. أخي ميلاد خريج كلية الإدارة والاقتصاد وقد أحرز المرتبة الأولى على القسم، حالياً موظف في مصرف الرافدين/ بخديدا. أخي أمجد خريج كلية التمريض حالياً موظف في مستشفى الحمدانية العام. أخي عماد طالب في كلية التربية/ قسم الرياضيات، نجح إلى المرحلة الثالثة. أختي لارا تدرس في كلية التربية/ قسم الرياضيات، نجحتْ إلى المرحلة الثانية.


•   من هم الأشخاص الذين يشجعونكِ دائماً لمواصلة دراستكِ بتفوق وتميز؟
والدي ووالدتي، وخاصاً والدتي فهي تهتم بالدراجات التي أحصل عليها في الامتحانات. وإخوتي يرفعون من معنوياتي لإحراز أعلى الدراجات.

•   ما هي المدارس التي درستِ فيها. وما المستويات التي حصلتِ عليها. وهل هناك مدرسة تركت في داخلكِ أثراً كبيراً وجعلتكِ تثابرين وتجتهدين لنيل أفضل النتائج؟
بدايةً درستُ في مدرسة الطاهرة للبنات ثم متوسطة قره قوش للبنات، بعد ذلك في إعدادية سارة للبنات. وقد أحببتُ هذه المدارس من صميم قلبي، لأن لهم الدور الأساسي والمهم في تفوقي. وأكثر مدرسة أحببتُها هي مدرسة الطاهرة للبنات لأنها كانت بداية لطريقي نحو التفوق، وبالتأكيد أكملتْ المدارس الأخرى هذا التفوق.

•   ما رأيك بالكادر التدريسي لإعدادية سارة للبنات. وهل تفتقر الإعدادية إلى أمور دراسية أو خدمية؟
الكادر التدريسي جيد جداً، لكن الإعدادية كانت تفتقر إلى مدرسين، حيث لم يتوفر لنا مدرسي مادة اللغة العربية والحاسوب والكيمياء إلاَّ بعد مرور أكثر من شهر على بدء العام الدراسي. ونحن الطالبات كنَّ نفتقر إلى كتب الحاسوب حيث لم تتوفر حتى بعد انتهاء العام الدراسي.

•   من هُنَّ زميلاتكِ في الإعدادية، ومن أقربهُنَّ إليكِ وهل هُنَّ من المتفوقات؟
زميلاتي هُنَّ: (لارسا رعد، ريام رعد، سارة صباح، ديانا صباح، مريم ماهر، عبق رائد)، وأقربهنَّ إليَّ (لارسا رعد سالم عولو)، أغلبهُنَّ من المتفوقات.

•   ما أصعب المواد الدراسية برأيك. وكم هي الدرجة التي حصلتِ عليها في مادة اللغة السريانية؟
من أصعب المواد هي الكيمياء. والدرجة التي حصلتُ عليها في مادة اللغة السريانية هي (100%).

•   ما هي مقومات التفوق لدى الطلبة برأيكِ؟
الالتزام بالدوام وعدم الغياب والانتباه إلى شرح المدرس والتحضير اليومي للواجبات وتخصيص وقتاً للدراسة وللاستراحة.

•   يا سارة أنتِ متفوقة في دروسكِ، فهل أنتِ متفوقة أيضاً في الإعمال المنزلية وإعداد الطعام والحلويات؟
في مجال الطبخ فأنا أحب عمل الحلويات كثيراً. أما من ناحية إعداد الطعام فيكون ذلك بمشاركة والدتي حيث أنني أساعدها في الأعمال المنزلية.


•   ما رأيك بظاهرة الدروس الخصوصية؟
ظاهرة الدروس الخصوصية جيدة خاصاً للطلبة قليلي الاستيعاب أو عدم مقدرتهم على الاستيعاب بسرعة. فللذكاء درجات وليس كل الناس على نفس المستوى من الفهم ولربما قد يواجه الطلبة ظروفاً خاصة تمنعهم من التفوق والتميز.

•   موقف مزعج صادفك خلال دراستكِ في المرحلة الإعدادية؟
من المواقف المزعجة التي صادفتني بعد عيد مار بهنام الشهيد مباشرة والذي يصادف 10 كانون الأول من كل عام. حيث اتفقنا نحن الطالبات بعدم الحضور إلى المدرسة يوم الاثنين المصادف10 كانون الأول 2012، فأنا لم أحضر وحسب الاتفاق، ولكن بعض الطالبات ذهبن إلى المدرسة وفي نفس اليوم بلغن من قبل مدرس اللغة الكردية بأن يوم غدٍ (الثلاثاء) موعداً للامتحان، فلم يصلني خبر موعد الامتحان من قبل زميلاتي. وعندما ذهبت إلى المدرسة تفاجأتُ وطلبتُ من مُدرس المادة تأجيل الامتحان فلم يوافق على الرغم من انه قام بتأجيل الامتحان لأكثر من (10) طالبات وذلك لأنهن احضرن أولياء أمورهن. وبما أنني لم أكن اعلم بموعد الامتحان لم يحضر ولي أمري فامتحنتُ مجبورة وحصلتُ على درجة (48 من 70)، لأنني أحضر دروسي كل يوم وانتبه إلى شرح المدرس، وبهذه الدرجة أصبحتْ درجة مادة اللغة الكردية للشهر الأول (78%)، وهذه الدرجة لم ولن أرضى عليها.

•   ماذا تعني لك هذه الكلمات: (المال، الانترنت، الصديقة الوفية، الثقة بالنفس)؟
-   المال: ليس كل شيء فهو وسيلة وليس غاية، فعلى الرغم من استطاعتنا لشراء معظم الأشياء، لكننا لا نستطيع أن نشتري أعظم الأشياء وهي المحبة والأخلاق واحترام الآخرين لنا.
-   الانترنت: حيد للتصفح وزيادة المعلومات الثقافية حيث أصبح بالإمكان البحث عن أي معلومة غامضة والاطلاع عليها بوقت قصير، إلاَّ أن الانترنت يصبح مضراً عند الإساءة في استخدامه.
-   الثقة بالنفس: صفة مهمة وأساسية لوصول الإنسان إلى هدفه وتحقيق النجاح.
-   الصديقة الوفية: الصداقة كنز لا يفنى والصداقة الحقيقية يجب أن لا تتعلق بمصالح شخصية.


•   ما هي أمنيتك. والى أي درجة علمية تطمحين؟
أتمنى أن أحصل في الصف السادس العلمي على معدل يؤهلني للقبول في المجموعة الطبية لأنني أطمح أن تكون درجتي العلمية هي الطبية.

•   لمن تقدمي تفوقكِ وتميزكِ؟
أهدي تفوقي لوالدي ووالدتي وإخوتي فهم من وفروا لي كافة الظروف الملائمة والمستلزمات الدراسية، وأهديه أيضاً لإدارة إعدادية سارة للبنات وهيئتها التدريسية ولزميلاتي في الإعدادية كما وأتمنى لهن أن يحققنَّ نفس تفوقي وأكثر.

•   من خلال هذا اللقاء لمن تقدمي كلمة شكر وتقدير؟
أولاً أشكر الرب يسوع، ثم أشكر عائلتي التي ساعدتني في حصولي على هذا التفوق، وخاصة في فترة الامتحانات حيث ساعدوني في أي موضوع وجدتُ فيها صعوبة. ثم أشكر أسرة تحرير جريدة (صوت بخديدا) لأنها صوت من لا صوت له فأقدم لها جزيل الشكر والتقدير. كما أشكر الأب يوحنا اينا لتنظيمه سفرتين ترفيهيتين للطلبة المتفوقين الأولى إلى محافظة دهوك والثانية إلى محافظة اربيل وأنا كنتُ من ضمن الذين ذهبوا إلى محافظة دهوك. وفي الختام أشكر مديرة إعدادية سارة للبنات ايفلين توما قرياقوس وكادرها التدريسي.