بطريارك الكلدان :الوضع السوري معقد ولابد من حله سياسيا


المحرر موضوع: بطريارك الكلدان :الوضع السوري معقد ولابد من حله سياسيا  (زيارة 991 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل kuchen

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بطريارك الكلدان :الوضع السوري معقد ولابد من حله سياسيا 


كركوك – عراق برس – 30 آب / أغسطس : وصف بطريارك الكلدان في العراق والعالم لويس روفائيل الأول ساكو الهجوم المحتمل على سوريا بـ الكارثة، مؤكدا ان “العراق مازال يعاني من تبعات الحرب عليه منذ عشر سنوات “،واصفا الوضع السوري “بالمعقد وحله سياسي “، مبينا ان “الصراع بين المسلمين في البلدان صراع مفبرك”
وحذر ساكو في بيان صدر عن مكتبه اليوم الجمعة وتابعته / عراق برس /  من”  احتمال وقوع هجوم خارجي يبدو وشيكا ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد”، مذكّرا “بالتجربة التي عاشها مسيحيو العراق بعد عشرة أعوام من إجتياح العراق  “، لافتا إلى أن “بلادنا لا تزال تحت وطأة التفجيرات والمشاكل الأمنية وعدم الاستقرار والأزمة الاقتصادية “.
وأضاف بطريارك الكلدان  أن”  الوضع السوري أكثر تعقيدا لصعوبة استيعاب الديناميات الحقيقية للحرب الأهلية التي تمزق هذا البلد منذ سنتين تقريبا و المعارضة منقسمة على نفسها ومجموعاتها المختلفة تقاتل بعضها بعضا  “، متسائلا”ماذا سيحدث لهذا البلد بعد ذلك انها الكارثه “.
موضحا أن “السبيل الوحيد في سورية كما في أماكن أخرى يتمثل بالبحث عن حلول سياسية ودفع المقاتلين للتباحث وتصور حكومة مؤقتة تجمع كافة القوى المعارضة بالنظام و الاستماع إلى ما يريده غالبية الشعب السوري “.
مؤكدا أن ” العمل العسكري سيزيد من تعقيد الوضع لأن هناك انقسامات موجودة بين الجماعات الاتنية والسياسية والدينية في سوريا “
وقال ان “تدهور الوضع الأمني في العراق  خلال الشهرين الأخيرين مع اقتراب موعد الانتخابات في عام 2014 وتدهور الوضع في كل من سوريا ومصر، كل ذلك سيؤثر على سير الامور في العراق و لبنان وهذا يقلقنا كثيراً نحن المسيحيين لأنه ما من تفسير لكل هذا الشر الذي يحصل “.
وتسائل البطريارك   ” بعد مرور 10 سنوات على الاجتياح الاميركي للعراق  الى اين نحن ذاهبون، الى أين يتجه البلد؟ إنه منقسم، هناك مشاكل أمنية، مشاكل في العمل، هناك فساد. أين الديمقراطية؟ وأين الحرية؟ أين هي المشاريع الموعود بها؟ إذا كان الغرب يريد أن يساعد هذه الشعوب لتتحول الى ديمقراطيات منفتحة، فلا بد من تربية الشعب أولا، ولكن ليس بالقنابل! عليهم التفكير بالنتائج في كل من سوريا والعراق ولبنان وإيران أيضاً”. انتهى 


http://www.iraqpressagency.com/?p=6448&lang=ar

ܒܪܫܝܬ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܡܠܬܐ ܘܗܘ ܡܠܬܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܠܘܬ ܐܠܗܐ ܘܐܠܗܐ ܐܝܬܘܗܝ ܗܘܐ ܗܘ ܡܠܬܐ