العلاج بالموسيقى


المحرر موضوع: العلاج بالموسيقى  (زيارة 23097 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ماري مارديني

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 74
    • مشاهدة الملف الشخصي
العلاج بالموسيقى
« في: 12:56 04/09/2013 »
تعد الموسيقى من اقوى المؤثرات على الفرد فهي تنعكس عليه بشكل تلقائي ، و هي موجودة في اشياء عديدة تحيط بالفرد  و قد تكون هادئة و منتظمة او غير منتظمة ، و يستطيع الفرد ان يسمع انواعاً من الموسيقى في الطبيعة ففي صوت الماء و المطر موسيقى و في الهواء و حفيف الشجر موسيقى  ،  فكما هي هادئة احياناً او مريحة فإنها قد تكون صاخبة او مزعجة او تكون غير منتظمة  و هناك اصواتاً في الطبيعة و ضوضاء  كصوت السيارات او المطرقة او اصوات  اشياء اخرى ..

أن الموسيقى المنظمة المدروسة و المؤلفة بطريقة متناسقة و الاتية من الآلات الموسيقية المختلفة ذات اثر ايجابي على الفرد من كلا الناحيتين النفسية و الجسدية . و  من خلال الموسيقى يمكن للفرد ان يستفيد من طاقته بشكل افضل و يصل لنتائج ايجابية من حيث نظرته لذاته و تنمية خياله و تساعد الموسيقى على التوازن النفسي  ، و من خلال الموسيقى يمكن للفرد ان يعبر عن نفسه بطريقة اخرى غير الكلام ، كما انها تنمي قدرة الفرد على التواصل الاجتماعي  و تنشط الذكريات و تساعد على التركيز و على التعبير عن المشاعر.

تعتبر الموسيقى وسيلة علاجية مفيدة ،  و قد انتبه الطب الحديث اليها نظراً لفوائدها على المتلقي ، فلا يوجد انسان لا يتأثر بالموسيقى او يستجيب لها ، ان الموسيقى تساعد على افراز مواد معينة عند المستمع حيث انها تساعده على الاسترخاء ، و  يوجد فرق بالآثر للموسيقى اذا كانت هادئة او صاخبة فهي تؤثر على التنفس و ضربات القلب و الجهاز العصبي بأشكال مختلفة و ذلك تبعاً لنوعها ...

تساعد الموسيقى في علاج كثير من انواع السلوك كالخوف او الاكتئاب و التوتر و غير ذلك ، و تناسب فئات عمرية مختلفة من الطفولة حتى الشيخوخة . كما انها جيدة الاثر بالنسبة للمصابين بإعاقات او امراض عقلية ، فهي مفيدة من كلا الناحيتن النفسية و الجسدية .

لقد لجأ الانسان الى الموسيقى منذ القدم و استعملها بمناسبات عديدة ، و ما زال يلجأ اليها و يحتاج اليها لما تمتلكه من دور هام و مفيد .

Mari Mardini