نثر من الجمل بيني وبين خليلتي


المحرر موضوع: نثر من الجمل بيني وبين خليلتي  (زيارة 3476 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نعيم كمو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 590
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

عزيزتي

غصت في البحر وجدتكِ تعاكسين تياري

بين جزيرة وأخرى عثرت على إختياري

جزيرة ووردة بيلسانٍ يا أحلا إعتباري

وردتي تعالي نبني كوخاُ من خيرة الأفكار

عثرتُ على ضالتي اترحلين بين الأزهار

 أنا من يموت في الأدب ويُكفّنُ بالأشعار

 نتعاون نضخ الحياة أدب الحب بالحوار ِ
 
إخترتِ درب الأدباء أنتِ من زواري

 أدب العشق ذوق يعبرعن صاحبته بإكبارِ

مستوى راقٍ من العقل بوركتِ بافتخاري

جهودكِ وانت تبحثين عن الفكر المعياري

 
                                 خليلتي

 نظرتُ إلى وجه القمر في الفجر رأيت ملامحكِ مرتسمة علي

 ناديت بأعلا صوتي أيتها البيلسانة الجميلة كيف تسلقتِ فيه

عودي إلي كادت الشمس تشرق لتغطي وجه البدر وتنير لياليه

مضت سويعات والبيلسانة صامتة ويلي أريد أن أسعى لأمحيه

تعالي نسكن القمر ونزرع فيه الحب ينبت حراً يزيل ما نعانيه

سأحلق في عالمكِ وأقول للدنيا كنت تائهاً والآن زال مني التيهِ

أرسلت اليوم مركبتي الفضائية كوني فيها ومعكِ الحب لنحميه


يا رفيق دربي

 في الظل الوارف لأشجار السنديان أنتظر ملقانا

وعلى امتداد الدرب أنثر لك من الورود والريحانا

في كل لقاء بين ورود خميلتي لك الشكر والعرفان

يا خليلي يا رفيق الدرب بالأدب صادق حتى الآن

لك وليس لغيرك أكتب رسائلاً ليس لها عنوانا

عنونتها كما يحلو لك  مُفوضٌ أنت كيفما كان

لك من القلب تحية إكبار وإعجاب سابقاً والآن َ

 سيدتي

 ها أنا أرقب من خلال نافذتي

أوراق الخريف تتساقط

وتتعرى الأشجار من زينتها

وأزيز الرياح تصدح بعنف

تناشد الشتاء

وها قد أقبل الشتاء

يا عزيزتي

انقلب اللون الرمادي الخريفي

إلى البياض الناصع

وأكوام الثلوج تتعانق

وأنا وقلمي ودفتري

 أدون كلماتي لصديقتي

هي الفصول الأربعة تتناوب

 ترحل وتعود ونحن معها

نكبر ونبحر بين أوراق أفكارنا

ننتظر الربيع

سيدتي وصفتي لنا ما يجيش في مهجتكِ

من عناوين الفرح والإزدهار

كلمات مفعمة بالحب للحياة

تنحدر من ثغركِ الجميل

أنثري حنانكِ

ودوني أفكاركِ

أرحلي إلى شواطئ لا حدود لها

بوسع المحيط الهادي

أشكركِ

بعمقه ومن أعماقه أختار لكِ الدرر النفيسة

توجيني بأفكاركِ الجميلة

أسعدتيني بروائع ما سردتِ


نعيم كمو أبو نضال