التلميذة مريم يوسف تحصل على المرتبة الثالثة في مدرستها


المحرر موضوع: التلميذة مريم يوسف تحصل على المرتبة الثالثة في مدرستها  (زيارة 2404 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فراس حيصا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 119
    • مشاهدة الملف الشخصي
التلميذة مريم يوسف تحصل على المرتبة الثالثة في مدرستها    
      

تحقيق أجراه: فراس حيصا

نشر التحقيق في جريدة (صوت بخديدا) العدد (113) آب 2013

أحرزتْ التلميذة مريم يوسف طانيوس القس اسحق المرتبة الثالثة على مدرستها (مدرسة آشور بانيبال الابتدائية للبنات)، بحصولها على معدل (94.75%). علماً أنها في السعي السنوي حصلتْ على معدل (100%) وكانت الأولى في مدرستها طوال العام الدراسي (2012- 2013). مريم من مواليد 21 نيسان 2001، وهي فرحة أسرتها الأولى ولديها ثلاثة إخوة وهم أيضاً متميزون ومتفوقون في دراستهم بخطى قدوتهم مريم. التلميذة مريم كانت من المتميزات في صفها وكانت الأولى في المدرسة منذ الصف الأول وحتى الامتحان الوزاري حيث دخلتْ الامتحان ومعدلها في السعي السنوي (100%). وهي تلميذة ذكية، جريئة، طموحة ومحبوبة. تعتمد على نفسها وقد أظهرتْ شطارتها في جميع النواحي التعليمية والدينية أيضاً من خلال انتمائها إلى جوق الكنيسة وتلقيها دروس التعليم المسيحي. التقيتُ بوالدتها السيدة فاتن حبيب بنيامين فتحدثتْ عن ابنتها قائلةً: ابنتي مريم غير راضية عن النتيجة التي حققتها لأنها كانت تستحق الأكثر ولكننا نشكر الرب يسوع وأمنا مريم العذراء شفيعتنا على كل شيء. نقدم لها أحر التهاني وأزكى التبريكات لكون ابنتنا من المتميزات على مستوى مدارس قره قوش بالدراسة الابتدائية ونتمنى لها دوام التفوق والتميز في دراستها لتحقيق أهدافها. مريم تطمح للمستقبل أن تكون إنسانةً مهمةً تفيد المجتمع وتخدم وطنها لأنها دائماً تفكر بصديقاتها وتساعدهن وهمهن يبقى همها. مريم لها مكانة في قلب مدرستها فقد كانت كالابنة لمعلماتها والأخت الوفية لصديقاتها فهي تحترمهن وتدعمهن دائماً. من صفاتها: حنونة، شجاعة، إدارية، وفية، ذكية وصريحة ولها ثقة كبيرة بنفسها نمتْ منذ نعومة أظفارها بدعم من عائلتها المتماسكة والمشجعة لها في معظم مراحل حياتها. مريم تتقدم بالشكر الجزيل لإدارة مدرسة أشور بانيبال للبنات وكادرها التعليمي لجهودهن المبذولة في رفع شأن العملية التعليمية في بلدتنا بغديدا وتهنئهم وتتمنى لهم دوام الصحة والعافية وتهنئ أيضاً جميع زميلاتها في المدرسة لما حققن من نتائج مفرحة. وشكراً لأسرة تحرير جريدة صوت بخديدا لاهتمامها بالتلامذة المتفوقين.

مبروك وألف مبروك للتلميذة مريم مع تمنياتنا لها بدوام الموفقية والنجاح لتحقيق كل ما تصبو إليه من أهداف ورغبات.