ايضاح حول اتهامات الدكتور ليون برخو الشخصية لي


المحرر موضوع: ايضاح حول اتهامات الدكتور ليون برخو الشخصية لي  (زيارة 4812 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1813
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي العزيز عبدالأحد سليمان

هذه كانت رسالة شخصية إلى حضرتك وكان من الأولى ومن اداب وأخلاق الصداقة التي تربطنا ان تحترم حرمة ونزاهة وسرية المراسلات الشخصية.

أنا لا أتنصل عن الرسالة ولكنها تعكس عليك لأنك شخص غير موثوق به لأن الأخلاق والأداب والثقافة العامة أي الخلق الإنساني السليم كوننا بشر يفرض علينا ان نحترم المراسلات الشخصية لأن لها حرمة لا سيما بين الأصدقاء ولانفشي اسرارها.

أظن هذه فضيحة مدوية أخرى ولا أظن يقبلها على نفسه أي شخص يحمل ادنى درجة من المصداقية والنزاهة.

هذا عمل غير اخلاقي من قبلك لأن من سيصدقك ويراسلك بعد اليوم. نعم انا كتبت هذه الرسالة وقلت ما قلت فيها ولكن الأخلاق والسلوك الإنساي السوي وحرمة الصداقة التي تجمعنا كانت تحتم عليك عدم نشرها دون إستئذاني. هذه هي الأخلاق العامة وأخلاق الفطرة الإنسانية فكيف تدافع عن مسيحيتك ومذهبك ووصل الأمر بك أنك لا تحترم حتى حرمة وسرية المراسلات الشخصية بين الأصدقاء.

نعم انها مصيبة وفضيحة مدوية كي يصل الأمر بالذين يصرخون في الدفاع عن مذهبيتهم وطائفيتهم إلى هذا الدرك ولكنهم يفشلون وينهارون امام أبسط إمتحان في الأخلاق الإنسانية العامة لتي تعلمنا أياها فطرة إنسانيتا.

ولهذا لن يصدقكم احد بعد اليوم  وقولوكم انكم حقا تدافعون عن مسيحيتكم وإنجيلكم لأن إذا كانت فطرة الإنسان ترفض هكذا تصرف وتراه عملا مشينا وغير اخلاقي ان ننشر الرسائل الشخصية بيننا على الملأ دون آذن صاحبها فكيف الإنجيل والمسيح.

نعم أنتم ليس همكم الإنجيل وصاحبه يسوع المسيح الذي هو الكنيسة وهو الصخرة بل مذهبيتكم فقط التي اعمت بصركم وبصيرتكم إلى درجة انكم بتم  لا تحترمون حتى اداب وأخلاق وحرمة الرسائل الشخصية.

وأترك الأمر للقراء الأعزاء وبعد اليوم أحذرهم من مراسلة أي واحد من ابناء شعبنا يقع في خانة المذهبيين والطائفيين الذين يضعون المذهب والطائفة فوق الأخلاق الإنسانية وحتى رسالة الإنجيل.

   

اعلاه آخر رد من قبل الدكتور ليون برخو علي حول موضوعه المنشور تحت عنوان (كي لا يفوت القطار على زوعا ومعها مصير شعبنا ) ويلاحظ ان فيه كما كبيرا من التهجم الشخصي غير المبرر محاولا اعطائي درسا في الاخلاق ( وفاقد الشيء لا يعطيه )وانا شخصيا اترفع عن الرد على هكذا اتهامات باطلة لا تليق باكاديمي بحترم نفسه والسبب الذي جعلني انزل هذا الايضاح كرد اخير ونهائي حول هذا الموضوع هو قيام ادارة موقع عنكاوا بغلق الردود عليه وحده دون غيره من المواضيع ربما بتأثير شخصي من قبل الدكتور ليون برخو نفسه. اريد ان ابين بأن نشري للرسالة الشخصية التي ارسلها لي السيد برخو الذي كنت اكن لهم كما كبيرا من الاحترام ولكنه مع كل الأسف ابى الا ان يظهر معدنه الحقيقي كان بسبب تهربه من اثبات قوله بأن هناك اساقفة يكتبون مثل ما يكتب هو في الاقتصادية السعودية رغم تكرار سؤالي المباشر له بأن يذكر اسما واحدا او رابطا لمقال نشره احد اولائك الأساقفة ولكنه بدل الاجابة اخذ يكيل لي الاتهامات والاهانات كما هو واضح اعلاه او في رسالته الشخصية التي يشير اليها مما يدل على ان قوله ذاك لم يكن صحيحا.
رغبتي هي تبيان الحقيقة كاملة وقد تقوم ادارة الموقع بحذف هذا الايضاح مثلما امتنعت عن نشر موضوعي السابق على الصفحة الرئيسية والذي كان ردا على تطاول احد الأشخاص على غبطة ابينا الباطريرك بحجة ان الموضوع يختص بالتسمية القومية (وهو ليس كذلك اطلاقا ) في الوقت الذي نشرت عدة مواضيع ممخالفة لآراء غبطته لاشخاص آخرين
..





غير متصل bet nahrenaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 371
    • مشاهدة الملف الشخصي


السيد عبدالاحد، تحية تقبل،

مقدمه:
جسم الانسان لايستفاد من كل مايدخل اليه كطعام عن طريق الفم ، بل من كل ما تستطيع المعدة هضمه والامعاء أن تمتصه!
والغني ليس هو الذي يصنع مالا كثيرا، بل الذي يعرف كيف يوفر مما صنعه و يستثمره!
والعالم ليس الذي يقضي وقته كله بالقراءه، بل الذي يفهم ما كل يقراءه!
والمؤمن الحقيقي ليس الذي يقراء الوصايا و يفهمها ، بل الذي يطبقها فعليا على نفسه قبل الاخرين!

ياسيدي لا أحب أن أقول لك بأنك كنت الخاسر بنشرك لرسالةٍ خاصه في موقع عام، حاشا، ولكني أقولها و بالفم الملآن بأن السيد ليون قد كسب الرهان (أرجو أن لا تصبح كلمة رهان هنا موضوعا بدلا عن الموضوع الاصلي، فقد تعودنا على مثل هذه الامور)، فلنقول أذن نحن قد كسبنا عندما راهنا على السيد برخو، حتى لا يقع اللوم عليه.

قد تتساءل كيف! فأقول لعدة أسباب، ولكن أكثرها قيمة وأهمية أثنان:

    أولا، بغض النظر عن أن رد السيد ليون لكم كان قد جاء قاسيا بعض الشئ، ولكنه أثبت وبجداره فطريه بعدم وجود ازدواجيه في شخصيته، فما جاء برسالته الخاصه هو نفسه مايطرحه كل يوم في العامة من المواقع وأن أختلف في الأسلوب، ولكنه كان أكثر تركيزا على مسميات الامور، وهذه ببساطه هي طبيعة الرسائل الخاصه.

    وثانيا، إن لم يؤتمن جانبكم برساله صغيره منه، كيف تراه سيأتمنكم على الاشياء الأكبر والاحرج؟ هنا مرة أخرى كان ضنه في محله عندما تحفظ عن الأجابه عن سؤالكم الملح، فربما إحساسه قد نبهه عن الغايات الكامنه التي قد تكون مقلقه، (أرجو أن أكون مخطئا في هذه).

ياسيدي، الكلام الذي نتداوله في بيوتنا الخاصه مع عوائلنا هو بالتأكيد ليس نفسه الذي نتداوله في بيوت الاقارب والاصدقاء وأيضا مختلفا عنه في الشارع وبين الاغراب، فهناك يجب أن يكون فيه الاطراء والهدى على سبيل المجامله، فكيف نريد من السيد ليون أن يتحدث في موقع ليست له علاقة بهموم شعبنا ومشاكلنا، أليست الحكمه هنا مطلوبه وضروريه؟ وإلا كيف سنكون ودعاء كالحمائم ولكن حكماء كالافاعي؟؟

معرفتي بالسيد ليون هي نفسها تماما بك أخي العزيز عبد الاحد، فهي فقط من خلال مواقعنا هذه على الانترنت، ولا أتذكر بأنني قد ألتقيت بكم شخصيا سابقا، أقول هذا لانني سأظهر بموقف المدافع عن السيد ليون، ولكن هذا ليس الحقيقه كلها.

شكرا وتحيه. 




متصل جورج ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 395
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيدي الكريم عبد الاحد
سلام ومحبة
الكتاب المقدس يقول: المحبة تستر كثرة من الخطايا " ( 1 بط 4 : 8 ) فان كنت بالفعل ثابت في الايمان لما كنت تفضح خطايا الاخرين.
بصورة بسيطة من ليس له المحبة ليس له المسيح.

هذا ما قاله الكتاب.
سلام ونعمة


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
اريد ان ابين بأن نشري للرسالة الشخصية التي ارسلها لي السيد برخو الذي كنت اكن لهم كما كبيرا من الاحترام ولكنه مع كل الأسف ابى الا ان يظهر معدنه الحقيقي كان بسبب تهربه من اثبات قوله بأن هناك اساقفة يكتبون مثل ما يكتب هو في الاقتصادية السعودية رغم تكرار سؤالي المباشر له بأن يذكر اسما واحدا او رابطا لمقال نشره احد اولائك الأساقفة ولكنه بدل الاجابة اخذ يكيل لي الاتهامات والاهانات كما هو واضح اعلاه او في رسالته الشخصية التي يشير اليها مما يدل على ان قوله ذاك لم يكن صحيحا.


تحية طيبة

ذكره بانه لن يخشى المؤوسسة الكنسية ومن جهة اخرى يعتبر نفسه مدافع عن العروبة والاسلام  تذكرني بقصة حدثت قبل سقوط الاتحاد السوفيتي حيث التقى امريكي مع روسي:

الامريكي قال: انا استطيع ان اقف في وسط مدينة واشنطن واصيح باعلى صوتي "اسقطوا الرئيس الامريكي" بدون ان يحدث لي ائ شئ سئ.

فرد عليه الروسي وقال: وما هي المشكلة, انا ايضا استطيع ان اقف في وسط مدينة موسكو واصيح باعلى صوتي "اسقطوا الرئيس الامريكي " بدون ان يتم القاء القبض علي.




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1561
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة الأعزاء

من حق الكل التعبير عن رأيه حول هذا الموضوع ولكن دون الخروج عن سياقه. وكنت أمل أيضا  أن يضع الأخ عبدالأحد سليمان (وهو لايزال عندي بمثابة صديق حميم حيث بيننا رسائل شخصية كثيرة) رابطا للموضوع الذي جعلني أرد عليه.

الأخ عبدالأحد أفشى مراسلة شخصية بيني وبينه ونشرها على موقع إعلامي يدخله ربما مئات الالاف في اليوم الواحد وموقع رائد ومتقدم ليس بين مواقع شعبنا والمواقع العراقية بل حتى الشرق أوسطية.

هذا هو بيت القصيد والسبب الذي جعلني ارد هكذا – ليس خوفا وخشية مما كتبت لأنني أنا كاتبه – بل لأن لم يدر بخلدي ابدا اننا سنصل إلى هذا المستوى حيث نفشي وننشر على الملأ ما نتناقله بيننا كأصدقاء.

بأي حق يا أخي العزيز تنشر رسالة شخصية بيني وبينك "ليطلع عليها الجميع" ودون إستشارتي وطلب الآذن مني بذلك. وأمل من الأخوة إن رغبوا في التعليق ان يبقوا ضمن الموضوع. مغادرة الموضوع صوب مسائل أخرى دليل فقدان الحجة والمنطق.

وأدناه الرابط إلى الرسالة الشخصية التي أرسلتها إليه كأخ وصديق حميم مفضلا مناقشة الموضوع بيننا كأصدقاء حيث أقول في مقدمتها (الأفضل ان يكون نقاشا بيني وبينك) وإذا بي أراها على الموقع وضمن احد تعاليقه على مقالي في  الرابط:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,702965.0.html

السؤال هو هل يجوز هذا بين الأصدقاء؟ او هل هذا جائز أساسا؟ هناك قوانين في الدول المتمدنة تعاقب بشدة على هكذا إفشاء للمراسلات الشخصية في الإعلام دون موافقة خطية من أصحابها ولكننا شعب صغير وعائلة واحدة والعتاب بيقى بيننا.

تحياتي



غير متصل soraita

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 732
    • مشاهدة الملف الشخصي
الي الاخ عبد الاحد سليمان
هذه هي طبيعته وعندما ناتي برابط من الاقتصاديه ونجد تناقض في مايكتبه هناك ومايكتبه في عنكاه ويبدا يتهرب ويعتبر هذا عالم وذلك عالم اخر فهل لايوجد مبدا في الكتابه وان الكاتب يتغير مبادئ مع تغير الجوا وحسب السعر واصبحت اامبادي عند ليون برخو كل واحده حسب سعراها
واخ عبد الاحد جيد عملت وكشفت معدنه لكي لايشوه افكار شبابنا



غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1100
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوه الأعزاء عبدالأحد وليون
من المؤسف جدا أن يصل النقاش الى مستوى نشر الرسائل الشخصية على الملأ. ولكي لانظلم الأخ عبدالأحد نقول بأن الأنسان يضطر أحيانا الى إستخدام كل الوسائل المتاحة للدفاع عن موقفه ومبادئه التي يؤمن بها إذا شعر بأنه يتعرض لهجوم غير مبرر حسب رأيه، المسألة ليست إذاً مسألة فقدان المصداقية عند الأخ عبدالأحد كما يحاول البعض تصويرها وتضخيمها، وإنما تتعلق بفعل غير مُسْتَحَبْ صدر منه في لحظة غضب ربما. أعتقد بأن الدكتور برخو فهم الأمر هكذا لذلك لايزال يعتبر الأخ عبدالأحد صديقا حميما له.
تحياتي



غير متصل سامي هاويل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 314
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ جاك الهوزي المحترم
تحية لك
كون الحوار كان بين أخوين بالدم والأيمان لهذا لا يمكن أن يرتقي الى تهديد المباديء، كون المباديء القومية تكون مشتركة بين أبناء الأمة الواحدة، وإذا كان السيد عبدالأحد سليمان قد أخذ الأمور بالشكل الذي وصفته حضرتك فإنه بذلك يعتبر نفسه في صراع مع شخص غريب عنه قومياً ودينياً وهذا يعتبر سوء تقدير ستتغير فيه النوايا وستنقلب كل موازين الحوار .
أنا أعتقد بأن السيد عبدالأحد سليمان قد شعر بالخطأ الذي أرتكبه في نشره لرسالة الدكتور ليون برخو الشخصية له، وحاول بهذا التوضيح أن يكفر عن ذنبه، ولكن بأعتقادي أنه قد أخطأ مرة أُخرى في تقييمه لإعادة المياه الى مجراها. برأيي الشخصي يجب أن يقدم أعتذار صريح للدكتور ليون برخو على هذا التصرف حفاضاً على مصداقيته، فحينها سنعتبرها كما تفضلت في مداخلتك بانها كبوة حدثت أضطراراً للدفاع عن الموقف.

أما عن الأخوة الذين أقاموا القيامة لأن الدكتور ليون برخو أظهر تعاطفاً إعلاميا مع المسلمين في السويد أقول لهم "ألم يُقبل البطريرك السابق غبطة الكاردينال عمانويل الثالث دلي القرآن أثناء زيارته للمراجع الشيعية" ؟ ولكن هل يجب أن نلومه على ذلك التصرف؟ بإعتقادي لا وألف لا، لأنه ببساطة كرئيس لطائفة مسيحية كبيرة مستهدفة كباقي الطوائف المسيحية الأخرى التي لا قوة ولا تمثيل سياسي جدير ولا مُعين لها لتحمي أبنائها الذين يعيشون في فوهة مدافع الطائفية والإرهاب والفوضى، كانت تضحية بمكانته ومحاولة من غبطته لكسب العطف تجاه مسيحيي العراق عموماً (بغض النظر عن ما يعتبر آخرون هذا التصرف). والآن وضحوا لنا
أي نوع من المعايير تستخدمون!!!

 
سامي هاويل
سدني-أستراليا




غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1100
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي العزيز سامي المحترم
نعم نحن اخوه ومصيرنا مشترك ولكن هل الجميع يقبلون بهذه الحقيقة.
مسألة الاعتذار من عدمه، هذه مسألة شخصية بين الطرفين وتربطهما علاقة اقوى من ان يفسدها موقف كهذا.
تحياتي
جاك الهوزي



غير متصل سامي هاويل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 314
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الكريم جاك الهوزي المحترم

وهذا ما نتمناه

تحياتي

سامي هاويل
سدني-أستراليا


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1813
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اشكر كافة الاخوة الذين علقوا علي ايضاحي أعلاه سواء المؤيدين او المحايدين وكذلك المخالفين وللأخيرين كما يبدو قناعة بالمبدأ القائل ( عدو عدوي صديقي) لوقوفهم ضذ كل ما هو كلداني او كاثوليكي تابع لكرسي روما في حين اني انظر الى الأمر بمنظار آخر هو  أننا جميعا نؤمن برب واحد ولنا قانون ايمان واحد وصليب واحد وان كان هناك اختلاف بسيط بيننا من الناحية الأيمانية فان من يغذيه هم اصحاب الكراسي والأذى الذي يصيب اي منا يلحق الضرر بالجميع.
الدكتور ليون برخو يكيل الاتهامات للكنيسة الكاثوليكية بدون توقف ويبدل مواقفه بحسب الحاجة والظرف وقد سبق وان اظطرني الى كتابة كلمة موجهة اليه شخصيا سميتها ( همسة في اذن الكتور ليون برخو ) واعيد نشرها ادناه للافادة.
بالاضافة الى ما تقدم ارجو من الاخوة مؤيدي الدكتور ان يراجعوا مقالاته في الاقتصادية السعودية التي بلغ عددها لحد اليوم 210 مقالة ويعودوا الي بعد ذلك اذا وجدوا في واحدة منها ما لا يمجد الأسلام ويدين  الغرب الكافر..
ان الاختلاف في الرأي محفوظ للجميع ويمكن ان يحدث بين افراد العائلة الواحدة وان كانت لي علاقة شخصية جيدة مع الدكتور ليون برخو فهذا لا يعني ان علي قبول كل آرائه على علاتها او ان اسكت عما يسيء الى ايماني ومعتقداتي وفي هذه الحالة اؤكد بأن ليس بأمكان اي انسان ان يكون في وقت واحد  مبشرا مسيحيا وداعية اسلامي.
    
            
        
   
              
              
English| عنكاوا |المنتديات |راديو |صور | دردشة | فيديو | أغاني |العاب| اعلانات |البريد | رفع ملفات | البحث | دليل |بطاقات | تعارف | تراتيل| أرشيف|اتصلوا بنا | الرئيسية


 
 
    مرحبا, عبدالاحد سليمان بولص, لديك 6 رسائل, 0 جديد.
إجمالي زمن الاتصال: 47 أيام, 10 ساعة و 58 دقيقة.
عرض الرسائل الجديدة منذ آخر زيارة.
عرض الردود الجديدة لمواضيعك.
15:13 09/10/2013











       
   منتديات عنكاوا
    الحوار والراي الحر
     المنبر الحر (مشرف: ankawa com)
      همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
عبدالاحد سليمان بولص و 0 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.
« قبل بعد »

صفحات: [1]        

 الكاتب    موضوع: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم  (شوهد 2334 مرات)
عبدالاحد سليمان بولص
عضو فعال جدا
   
 متصل

الجنس: 
رسائل: 271
 


          همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« في: 21:17 06/04/2013 »      
________________________________________
همسة في أذن الدكتور ليون برخو المحترم
 قبل كل شيء أود الأشارة الى أني معجب بمعظم طروحات وآراء الدكتور ليون برخو وكانت لنا بعض المواقف والأتصالات الودية ولا زلت عند رأيي به كونه أحد الوجوه المثقفة لأبناء شعبنا المسيحي في العراق ولا أريد أن أذكر أية تسمية قومية لنا لأن هذا الموضوع اصبح علة ابتلينا بها لفترة طويلة وأخذت حيزا كبيرا من الآراء والتعليقات لا يعدو بعضها أن يكون مبكيا مضحكا وشر البلية ما يضحك.
بعد هذه المقدمة القصيرة اسمح لنفسي بأبداء بعض الملاحظات حول جزء من طروحات الأخ الدكتور ليون برخو وكلي ثقة بأنه سوف يتقبلها لأن الغاية منها الأعراب عن رأيي الشخصي  ومن حق كل واحد أن يبدي رأيه شريطة أن يكون ذلك ضمن حدود المقبول وبدون تجريح للمقابل.
يشدد الدكتور برخو في معظم مقالاته على دور الكنيسة الكاثوليكية واصفا أياها في كثير من الأحيان بصفات قاسية ككونها أستعمارية  وغير ذلك من التسميات وأكتفي بالأشارة الى تسمية كونها مؤسسة وأنا شخصيا لا أرى ما يمنع أن تكون مؤسسة طالما أن لديها من الأتباع ما يزيد عن المليار ومائتي مليون تابع ولولا هذه المؤسسة  لما كان بالأمكان تسيير شؤونها . نعم هناك أخطاء كثيرة وقعت فيها الكنيسة الكاثوليكية على مر الدهور ومسؤولوها  بشر كانت لهم أجتهادات وهذه نتيجة حتمية ومن يعمل يخطئ والذي لا يخطئ هو الذي لا يعمل.
من أكبر المشاكل التي حصلت في العصر الحالي هي قصة التحرش بالأطفال والتي كانت نسبة القائمين بها قليلة  مقارنة مع الأعداد الكبيرة  لرجال الدين الذين يعدون بالملايين  والكثير من الشكاوي حولها كانت مضخمة وكيدية غايتها الحصول على المال بأية وسيلة ومع ذلك فالخطأ الحاصل كبيرجدا  وغير مبرر وجريمة ضد الطفولة البريئة ولكنه يبقى ضمن الطبيعة البشرية الضعيفة وقد نال هؤلاء المخطئون قصاصهم مقدما حيث كان من الأفضل لهم أن يشد حجر رحا في رقابهم ويرمى بهم في البحر كما قال الرب. يبقى هناك سؤال مهم وهو " هل ان الأخطاء وقعت في الكنيسة الكاثوليكية دون غيرها أم أن هناك أخطاء كبيرة حدثت في مؤسسات كنسية غير كاثوليكية ولدى الأديان الأخرى؟" والجواب بالتأكيد هو وجود تلك الأخطاء ولكن لا أحد يشير أليها وربما كان السبب في كون الكنيسة الكاثوليكية شجرة مثمرة تضرب بالحجارة دون غيرها لأنها الوحيدة الواقفة في وجه الطلاق والأجهاض وزواج المثليين وغير ذلك الكثير من الأمور التي كانت سببا لما تتعرض له من هجمات قاسية.
هناك في كتابات الدكتور ليون برخو أشارة ولأكثر من مرة الى ( عيسى أبن مريم) وهذا أسم نكرة بالنسبة للمسيحية  التي لا تعترف الا باسم يسوع المسيح ربا ومخلصا وفيما يخص الديانة الأسلامية التي جرى الدفاع عنها بشكل واضح ولا أعتراض على ذلك اذ لكل أنسان  (عدا المسلم) الحرية الكاملة لأمتداح أي دين أو معتقد وأبداء الرأي حوله. أما كون الديانة  المسيحية لا تعترف بالدين الأسلامي الذي جاء بعدها بأكثر من 600 سنة فهو أمر طبيعي أذ لا يمكن الأيمان بما يمكن أن يأتي في المستقبل ولا بدينين في وقت واحد خاصة أذا كانت هناك تناقضات كثيرة كما هو حاصل بين المسيحية والأسلام ومع ذلك يجب أحترام مشاعر معتنقي الدين المقابل وعدم الطعن في معتقداتهم بالرغم من عدم أعتراف الأسلام أصلا بالديانة المسيحية اذ يكفر معتنقيها أستنادا الى آيات عديدة وردت في القرآن وينكر أقدس مقدسات المسيحية عن طبيعة السيد المسيح وصلبه وقيامته من بين الأموات.
 أن الله خلق الأنسان على شاكلته أي أعطاه عقلا يفكر به وأعطاه الحرية لأختيار لما يؤمن به وأنا  لا أدعو الى محاربة أي معتقد ولكن بالعكس أشدد على وجوب أحترام أختيارات الآخرين والله الذي كان بامكانه جعل جميع البشر يسيرون في طريق واحدة أعطاهم حرية الأختيار بين الصالح والطالح وهذا هو الأمر الذي يميزهم عن المخلوقات الأخرى التي تحتاج الى من يسيرها.
الخارجون عن أي دين أو معتقد يكونون أكثر  ضراوة في محاربة الدين الذي تركوه فالمسيحي الذي يسلم أو المسلم المتنصر يكون نقده للدين الذي تركه أقسى من نقد المسيحي او المسلم العادي وكذلك  الكاثوليكي الذي انفصل عن كنيسته بسسب مشكلة حصلت معه كطلاق زوجته غير المسموح به لدى الكاثوليك والمقبول عند غيرها او حنثه بعهد أو نذر نذره على نفسه وهذه المحاربة تاتي بسبب الحالة النفسية التي يعيشها المتحول والصراع الداخلي الذي يعاني منه متصورا أنه بهذه الوسيلة يبرر فعلته ويتحرر من القيود التي كانت تكبله في الكثلكة.
بدأت الأنتقادات الموجهة للدكتور برخو تزداد ولا تخلو من بعض الأتهامات الصريحة والاحظ أنه في الكثير من الحالات يتحاشى الأجابة عليها بشكل صريح أو أنكارها وهذا يشجع منتقديه على التمادي في التأكيد عليها وتكرارها والذي آمله هو أن يقوم بتفنيدها أو الأقرار بها بدل التركيز على المناورة والتباهي المبالغ به بالتحصيل العلمي الذي هو جهد شخصي فوائده لحامله من دون فضل على الآخرين وهناك مئات الملايين اليوم ممن يحملون الشهادات العليا حول العالم ومن جميع الأجناس.
كلنا بشر يمكن أن نخطئ لكن العاقل منا هو من ينهض من وقعته ويعالج خطأه عوضا عن الأنغماس في مزيد من الأخطاء  وحسنت فعلت الكنيسة الكاثوليكية حين أعترفت بأخطائها وأعتذرت عنها وليت يأتي اليوم الذي تدرس  فيه أعادة النظر في الكثير من قوانينها التي لا تساير التطور البشري مثل السماح بزواج الكهنة الراغبين بذلك  طالما  أن لها حق الربط والحل . أم بالنسبة لنا كمؤمنين فان علينا التمسك بدستورنا وهو الأنجيل حيث يطالبنا بأن لا ندين كي لا ندان وأن نسمع أقوالهم ولا نعمل أعمالهم أذا كانت خاطئة ولا أظن أن السيد المسيح ترك أمرا بدون حل .أما أذا كان النقد لغرض النقد وخاصة لمن لا يؤمن بالمبادئ الكاثوليكية  فالأمر يتحول من كونه نقدا الى محاربة غير مجدية وخاسرة لأن الكنيسة استنادا الى قول الرب مبنية على الصخرة وأبواب الجحيم لن تقو عليها ولا أظن أن هناك مسيحي  مؤمن يمكنه الأعتراض على ذلك.
عبدالاحد سليمان بولص


   
    72.199.209.177




Nissan.Samo
عضو فعال جدا
   
 غير متصل

رسائل: 525
 


         رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #1 في: 21:55 06/04/2013 »   
________________________________________
سيدي بولص : لا اعتراض على ما ذكرته ولكن هناك سؤال بسيط وهو : والله الذي كان بامكانه جعل جميع البشر يسيرون في طريق واحدة أعطاهم حرية الأختيار بين الصالح والطالح ( انتهى الاقتباس ) هل لك ان تُفسر لي هذا القول ولماذا ؟؟ تحية طيبة
   
    سجل




lucian
عضو فعال جدا
   
 متصل

رسائل: 687


         رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #2 في: 22:09 06/04/2013 »   
________________________________________
[سيدي بولص : لا اعتراض على ما ذكرته ولكن هناك سؤال بسيط وهو : والله الذي كان بامكانه جعل جميع البشر يسيرون في طريق واحدة أعطاهم حرية الأختيار بين الصالح والطالح ( انتهى الاقتباس ) هل لك ان تُفسر لي هذا القول ولماذا ؟؟ تحية طيبة ]

ساشرحه انا لك:

عندما تفعل انت شئ مثل رفع رجلك  او تختار شئ فلماذا فعلت ذلك؟ شخص غير مسيحي سيقول لك بان هناك خلايا عصبية وعمليات عصبية حدثت جعلتك ان تختار او ان تفعل ذلك الشئ. عندها سأسل انا ما اللذي سبق تلك العمليات العصبية (هنا لكي نبقى في السببية) . ستقول بان هناك عمليات عصبية اخرى سبقتها. وانا ساقول طيب ماذا عن الدقائق قبل تلك العمليات العصبية؟ وعندما يقدم جواب سارجع بالسببية الى الوراء واسال مجددا وساستمر بالسؤال ماذا حدث قبل ذلك ....وهكذا الى ان ارجع بك الى نقطة الانفجار العظيم عندها سيصبح الانفجار العظيم السبب اللذي جعل شخص غير مسيحي بان يجعله يتخذ قرار مثل رفع رجله او ان يقفز في الشارع.

لهذا بدون وجود ايمان بالروح التي خلقها الرب لا يوجد شئ اسمه حرية الاختيار.

ملاحظة: انا قدمت لك جواب سريع حتى لا تغيير الموضوع



   
    سجل

________________________________________
http://www.saint-adday.com/index.php/permalink/4863.html



Leon Barkho
عضو فعال جدا
   
 غير متصل

رسائل: 408
 


          رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #3 في: 22:17 06/04/2013 »   
________________________________________

شكرا  على المقال الهادىء يا أخي العزيز عبدالأحد. أنا بشر وقد أخطأ. ولكنني حسب وجهة نظري – وقد لا أكون على الصواب – أنني  لم أقترف أي شيء يطلب مني الإعتذار وإلا لفعلت لأن الإعتذار قوة.

وأنا أشكرك مرة أخرى اقول أنا لست في حاجة إلى المناورة ولا أن افند كل ما يقال ضدي لأن بعض ما يثار مثلا مسألة الشهادات لا يفيد مع أصحابها حتى لو كان أنشتاين في جانبي. خطابك قرأته بتأن لأنك كاتب ومثقف أقرأ لك بتأن.

فمثلا تذكر عيس بن مريم. قول ان المسيح هو "عيسى" ليس ذنب على الإطلاق. ونحن المسيحيين نسمي اولادنا "عيسى" والكثير منا يحمل ذلك الإسم، اليس كذلك؟ إيليا هو بالعربية " إلياس" ويونس هو "يونان" و "إدريس" هو نوح و"ذي الكفل" حزقيال "ويحي" يوحنا ولها مرادفات وألفاظ مختلفة في لغات مختلفة. وأنا مثلا لست على بينة إن كان هناك في العقيدة ان إستخدام "عيسى" بالعربية للدلالة على المسيح خطيئة.

في نظري – وقد أكون مخطئا – أنني مسيحيا  لم أقترف أي ذنب يستحق الإعتراف بالمفهوم الكاثوليكي وإلا لفعلت.

أما بخصوص المؤسسة فإنه حان الأون كي أكتب مقالا أشرح فيه لماذا أستخدم عبارة: "مؤسسة الكنيسة الغربية الإستعمارية". أظن ان مشكلة بعض الأخوة كما اشرت هو أنهم صاروا أكثر ملكيين من الملك نفسه.

أنا أعلم حساسية المواضيع الدينية ولكن لا أعلم إن كنا كلنا على إطلاع على كتابات البطريرك وتصريحاته مثلا او ما يكتبه بعض اللاهوتيين الكاثوليك. أقول هذا وأخش أن أتهم  مرة أخرى أنني اتبجح بأنني كذا وكذا.

ومرة اخرى أرحب بأي نقد يأتيني لا يكون وراءه غاية مذهبية وطائفية او تسموية او قومية. مقالك غاية  في الأهمية لأنه يبتعد عن كل هذا. هدفه إنساني وأخلاقي. الإنتقاد الذي أتي في الأيام الماضية لم يكن من الحرص على المسيحية كما هو شأن مقالك.

وأطلب المزيد من هذا النقد البناء والهادىء.

ومع إعتزازي
   
    سجل




lucian
عضو فعال جدا
   
 متصل

رسائل: 687


         رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #4 في: 22:37 06/04/2013 »   
________________________________________
[أما بخصوص المؤسسة فإنه حان الأون كي أكتب مقالا أشرح فيه لماذا أستخدم عبارة: "مؤسسة الكنيسة الغربية الإستعمارية". أظن ان مشكلة بعض الأخوة كما اشرت هو أنهم صاروا أكثر ملكيين من الملك نفسه.]

انا لا اريد ان اعرف

كل النقاط التي ذكرتها سابقا قمنا بالاشتراك بها.

انا شخصيا فتحت موضوع حول تقسيمك الثقافي للشرق والغرب والاستعمار الثقافي

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,652888.0.html

ولم ترد ثم انتقلت انت الى قضية غاليلو وانا شرحتها لك

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,652281.msg5954691.html#msg5954691

وانت لم ترد

ثم انتقلت انت الى موضوع الانسانية وانا شرحت من اين جاء هذا المصطلح

وانت لم ترد

يعني ردودي كانت اكثر هادئة من كتاباتك.

اما بخصوص الاخطاء, فنعم الكنيسة لها اخطاء وهي المؤوسسة الوحيدة التي تعترف بالاخطاء وهي ان لم تكن تعترف بالاخطاء لكنت قد تركتها من زمان.

انا كنت قد دخلت نقاش مع مسلمين وقمت انا قصدا وعمدا بالتحدث اولا عن اخطاء المسيحية واخطاء الكنيسة واتيت بمصادر عن اعتراف الكنيسة بها وانا ذكرتها كمبادرة ذاتية مني معتقدا بان هذا سيشجع  المحاورين المسلمين من ان يفعلوا نفس الشئ , اي ان يعترفوا باخطاء الاسلام الخ.

هم بدلا من ذلك اخذوا نقطتي كاعتراف مني على مدى خطأ ديني المسيحي وكنيستي ومدى صحة الاسلام وصحته. وانا لست شخص يبحث في ماضيك وخصوصياتك ولكن انت ايضا مسؤول عن الانطباع اللذي تتركه ومسؤول ايضا عن ما تكتبه. الموضوع الوحيد اللذي صدمني في ما كتبته في موقع الاقتصادية كان هذا الموضوع:

http://www.aleqt.com/2010/11/05/article_465304.html

ثم انا قلت لك سابقا بانني اقراء الانتقادات الموجهة الى الكنيسة بنفسي ولا ادري لماذا تعتبر نفسك شخص يريد تعليمي؟   


انت قلت في النهاية بانك لن تتوقف عن هجومك على الكنيسة وانا تركتها كنقطة اختلاف بيننا اللتي لم تجعلني بان لا اتفق معك حول نقاط اخرى مثل اللغة. يعني انا لم اخذها لحد الان كشخصنة ضدك

وانا اقول لك: نعم استمر في هجومك وكن مصر على ذلك ولا تتراجع عنه على الاطلاق ...تصفيق لك على هذا النضال.

وانا لن اشترك ولن ارد مجددا على اي شئ انت ستكتبه في هذا الشان لانني لن اخذ اي نقاش معك بهذا الشان بجدية
   
    سجل

________________________________________
http://www.saint-adday.com/index.php/permalink/4863.html



زيد ميشو
عضو فعال جدا
   
 غير متصل

رسائل: 576
 


          رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #5 في: 01:30 07/04/2013 »   
________________________________________
من خلال هذا المقال الهاديء وبالعودة إلى أحكام السيد ليون
من المفروض أن يكون كاتب المقال (قومجي كلداني) يعني مثلي
وهو واحد من ثلاثة أو أربع أنفار مختلفين معه لأسباب دنيوية مقابل 30 مليون مؤيد
ومن قرأ عناوين مقالات الستاذ عبد الأحد سيدرك حتماً بانه ليس قومجي (مثل الـ 3-4  أنفار أولاد الأفاعي) وأنا من بينهم
ولا مشكلة لك معه
لذا وجب على السيد ليون أن يجري تعديل لأحكامه كما فعل مع الأستاذ نيسان سومو حيث قال بأنه أختلافه معه فكري فلسفي وليس مثل خلافه معي (حية وبطنج) ... وهنا اسأل السيد برخو ما هو نوع الإختلاف مع الأستاذ عبد الأحد؟

مقال هاديء ورصين عرف السيد برخوا كيف يهرب من النقاش فيه
وقد وعد بكتابة مقال حول الكنيسة اللإستعمارية حتماً سيشير فيه كالعادة بأنه مضطهد وكفّر من قبل المسيحيين وهو بطرحه الأكاديمي العلمي سيطرح أفكاره كمدرس لطلابه الأحبة
   
    سجل

________________________________________
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه


georges mansur
عضو فعال جدا
   
 غير متصل

الجنس: 
رسائل: 94
 

الوحدة هي عنوان القوة


          رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #6 في: 02:52 07/04/2013 »   
________________________________________

الاخ الكريم عبدالاحد سليمان بولص

مقالك ((همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم )) جاء في وقته واعتقد ان طريقة طرحك للموضوع واسلوبك الرائع وغيرتك على مسيحيتك حولت المقال الى صرخة وليس همسة عسى ان توقض الدكتور ليون ((العزيز علينا جميعا وهوالكاتب المرموق والمتمكن دوما )) من غفلته ويرجع من جديد ليخدم بكتاباته النوعية مسيرتنا الطويلة التي هي بحاجة فعلا الى كتاباته ومساهماته في مجالات احياء لغتنا القومية وحفظ طقسنا الكنسي العريق والجميل ويرد على من ينتقدنا او ينتقد كنيستنا بدافع التخريب والاساءة المقصودة.

ارجو من الدكتور ليون ان لا يتخذ من مبدا حرية الراي مدخلا  لنقد كنيسة المسيح ويعطي غطاءا لاعداء كنيستنا ليزيدوا من  هجماتهم الشرسة التي يريدون بها الانتقاص من رسالة سيدنا يسوع المسيح  التي لولاها لكانت البشرية قد تحولت الى غابة ياكل فيها القوي الضعيف ((كما يحدث اليوم لمسيحيي الشرق)) بسبب غياب الايمان الحقيقي بين ابناء البشر هناك وعدم وجود اي اثر لثقافة المحبة والاخاء والتسامح  التي هي جميعها من مبادىء المسيحية الحقة.

لا يمكن للاسلام وهو يستند الى قرانه ان ينصف عالم اليوم ما دام هذا القران يحوي ايات تحرض على الكره والقتل وعدم الاعتراف بالاخرين .

وهم اليوم اي المسلمون يذبحون البشر كما يذبح الحيوان ويقتلون الانسان بدم بارد ويفرضون ارائهم البالية بالقوة على الاخرين ويصدرون الفتاوي التي تخدم خططهم الشيطانية، وهذا كله يشرعونه باسم اسلامهم.

والمسلمون اليوم  يخططون لغزو اوربا ويخططون لاسلمة امريكا ؟ ويعملون لتخريب استراليا التي اعطتهم الامان والحرية والحياة الكريمة ولكنهم نكروا كل ذلك ويريدون فرض ثقافتهم البالية وافكارهم المتشددة هناك ويسمون المجتمع الاسترالي بالكافر ؟؟؟
لااعرف كيف يطلقون تسمية الكافر على اناس يؤمنون بالمحبة والاخاء والتسامح ويؤمنون بالله؟ ؟ ؟

عزيزي الدكتور ليون اذا كان هذا هو الاسلام واذا كانت هذه خطط المسلمين فهل تعتقد انهم بحاجة الى من يدافع عنهم وعن اسلامهم التدميري هذا ؟؟ وهم الذين يسخرون كل طاقاتهم لتخريب العالم المتحضر الذي اعطاهم ولازال يعطيهم كل مستلزمات التطور والنهوض ؟

شكرا للاستاذ بولص وعذرا للدكتور ليون .

كوركيس اوراها منصور
ساندييكو ـ كاليفورنيا
   
    سجل




Leon Barkho
عضو فعال جدا
   
 غير متصل

رسائل: 408
 


          رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #7 في: 07:10 07/04/2013 »   
________________________________________
الأخ كيوركيس اوراها المحترم

أتفق معك في كل ما ذهبت إليه وأشكرك على كلماتك الطيبة واشكر مرة أخرى الأخ عبدالاحد.

حبي لمشرقيتي المسيحية ولغتي السريانية – هويتي ووطني – لا يعلو شيء أخر عليه في الدنيا. وكمسيحي  مشرقي أنا على إستعداد للشهادة في سبيل هذا كما فعل مئات الالاف او  ربما الملايين من أجدادي وكما فعل الكثير من أقاربي (عائلة جدي بأكلمها لأنه الوحيد الذي هرب بجلده وتم قتل كل أفراد عائلته وهم شهداء اليوم في ملكوت السماء).

همسة الأخ عبدالأحد كانت لها ردة فعل إيجابية بالنسبة لي كما كان لتعليقك.

أنا لا أريد تبرئة موقفي او إمراره او فرضه. هذا غير ممكن ولكن أتفق معك ان ما أكتبه يؤثر إن سلبا او إيجابا بشعبنا بدليل الإهتمام المتزايد لا بل الهائل من كل مكونات شعبنا الواحد بتسمياته ومذاهبه المختلفة حيث يهرع القراء إلى إلتقاط كل ما يخص ليون برخو.

نعم  لدي نظرة وموقف مختلف عن الإسلام، مختلف عما هو متداول بين  الكثير من ابناء شعبنا. ليس عن الإسلام فقط  بل كل الأديان الأخرى  حتى التي لا تدعي ان كتبها سماوية. ولدي ذات الموقف من الإيزيدية الديانة التي دافعت وما زلت بشراسة عنها حيث أدعو إلى النظرة المتساوية إليها وكتبها وقديسيها.  إن كانت كتبنا مقدسة وأنبياؤنا  مقدسون فيجب ان ننظر إلى ما لدى الأخر منهم الإيزيدية ذات النظرة لا أقل ولا أكثر. هذا موقفي الفكري قد لا يتفق او يعارض موقف الكنيسة العقائدي. وقد لا افلح في التعبير عنه هذا جائز وقد لا يتفق الأخرون معه هذا وارد وطبيعي.  هل هذا ينقص او يقلل من شأن مسيحيتي؟ كلا. حسب نظري هذا يزيدني مسيحية ويزيد من تعلقي وتقربي من تعاليم الإنجيل حسب ما أرى.

ولكن الا ترى ان أغلب الهجوم (وليس النقد) الذي أتاني هو من ثلاثة او اربعة أشخاص – دون تسميات – يجمعهم شيء مشترك هو إحترف "البذاءات والإشاعات" من الذين يدعون أنهم مسيحيون وهم لا يتورعون حتى عن الخوض في أعراض الناس كما فعلوا معي في تعاليق على موضوع أخر. ما الفرق بينهم وبين التكفيريين من المسلمين؟

أنا سأتباع موضوع الأخ العزيز عبدالاحد وهمسته ومنها تعقيبك هذا. ولدي مداخلة واحدة مع الأخ نيسان هي تقريبا كاملة وسأنشرها على الموضوع الذي ورد تعقيبه فيه. وسأتفاعل بنشاط مع كل ما ينشر هنا من تعليقات وأراء. أنا بحاجة إلى نصيحة وإلى إرشاد وإلى نقد  بناء. أنا بشر وقد أخطأ وإن تطلب الأمر الإعتذار فسأفعل وهمي وهدفي هو ان اكون قربيا جدا من ابناء شعبنا الواحد مهما تطلب ذلك مني من تضحيات

أكرر مرة أخرى شكري لكاتب الهمسة ولك ولكل الأخوة الذين منطلقهم هو الحفاظ على شعبنا الواحد بتسمياته ومذاهبه المختلفة وبمسيحيته المشرقية المجيدة وتراثه وأدابه وفنونه وطقوسه وموسيقاه وفلكلوره التي تحتويها وتحفظها لنا في ثناياها لغتنا السريانية الجميلة ولهجاتها المحكية الساحرة كما يقول البطريرك لويس روفائيل.

وتحياتي
   
    سجل




Nissan.Samo
عضو فعال جدا
   
 غير متصل

رسائل: 525
 


         رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #8 في: 07:26 07/04/2013 »   
________________________________________
سيد لوسيان المحترم : لا اعلم هل انت كاتب الكلمة ( يمكن ) .. سؤالي كان واضحاً هو معرفة : أعطاهم حرية الأختيار بين الصالح والطالح وهنا لا اقصد اي شيء فقط تفاصيل اكثر .. لا تذهب في كل مرة يا سيد لوسيان الى البعيد .. فقط ارغب في معرفة الصالح والطالح ومتى بدأ ولماذا وهل كان ضرورياً اي ألم يكن بإلإمكان ايجاد الصالح فقط ومَن الذي بدأ في تفعيله ؟؟ شخصياً اعتبر الجملة فيها غموض لا اقل ولا اكثر .. مع التحية
   
    سجل




lucian
عضو فعال جدا
   
 متصل

رسائل: 687


         رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #9 في: 10:49 07/04/2013 »   
________________________________________
السيد ليون برخو كتب:

[نعم  لدي نظرة وموقف مختلف عن الإسلام، مختلف عما هو متداول بين  الكثير من ابناء شعبنا. ليس عن الإسلام فقط  بل كل الأديان الأخرى  حتى التي لا تدعي ان كتبها سماوية. ولدي ذات الموقف من الإيزيدية الديانة التي دافعت وما زلت بشراسة عنها حيث أدعو إلى النظرة المتساوية إليها وكتبها وقديسيها. ]

هذه الجملة لم افهم منها ماذا تريد ان تقصد عن طريقها؟ انا لا اعتبر الحقائق التي اؤمن بها متساوية مع حقائق الاخرين والا فانني ساؤمن بجميعها, ولكن هذا الشئ انا لا افعله وانت لا تفعله ولا يفعله المسلم ولا يفعله اي انسان اخر. ولكني اعتبر البشر متساويين في الحقوق. وهذا يعني مثلما انا من حقي ان اؤمن بالمسيحية فمن حق شخص اخر ان يؤمن بالاسلام او بالبوذية او غيرها.

المشكلة هي ان المسلمين لا يعطون نفس الحقوق التي يرغبون بها لغيرهم.

وانت تتحدث وكأننا اشخاص حقراء سخفاء نحتقر كل الاديان فاتيت انت لتعطينا محاضرة عن طيبتك وفكرك المختلف.
 انا بنفسي امتلك مشاعر مختلفة تجاه الاسلام والمسلمين: انا لدي اصدقاء مسلمين ولا احتقرهم كما تدعي انت. وانا مثلا لا اقبل باهانة فتاة مسلمة بسبب لبسها الحجاب الا انني افقد اعصابي في كل هجوم على الكنائس ليس لان من قام به مسلمون وانما لان ليس هناك مسلم واحد يخرج الى الشارع ليتحمل مسؤوليته ليرفض هذا الظلم. هل انت تفهم هذه الجمل التي اعدتها لك عدة مرات؟ كم مرة شرحت ثقافة مواجهة الحقائق وثقافة المسؤولية؟

عندما اقول للمسلمين ان اللذين يقتلون المسيحين ويفجرون الكنائس ويستعملون ايات قرانية هم جماعات اسلامية فانني لا اوجه لهم اتهام تعميمي على الجميع. انا اريد ان اواجههم بهذه الحقيقة ليعترفوا بها ومن ثم اطلب منهم ثقافة المسؤولية ليحاولوا ايقاف ذلك. وهذا هو ليس فقط من اجل المسيحين لان ثقافة مواجهة الحقائق وثقافة المسؤولية ستغير حياة المسلمين ليعيشوا ضمن مجتمع افضل بدلا من هذا الجحيم اللذي هم يعيشون به. اما انت فانك تقول لهم بان يبتعدوا عن تحمل اية مسؤولية لان الغرب الكافر مسؤول عن كل ما يحدث.

ثقافة المسلمين الحالية هي اسخف واحقر ثقافة على الكرة الارضية , وانا هنا لا اهينهم وانما اتمنى لهم هم كمسلمين ثقافة افضل. هل تفهم انت هذه الكلمات؟

ثم لاتي الى طريقتك وفكرك ولنرى كيف انت تتعامل معهم. ساتي الى مقالك "من يقتل المسيحين في العراق"

http://www.aleqt.com/2010/11/05/article_465304.html


[الدفاع عن العروبة والإسلام، كما أشرت مرارا هو غاية هذا العمود. والرسائل الأسبوعية التي تظهر فيه صار لها صدى كبير والدليل ما أتلقاه من رسائل وكذلك مدى انتشار ما نكتبه على صفحات الإنترنت. ]

هذه الجملة ستحول حياة المسلمين الى جحيم اكبر. العروبة وهي مصطلح استعمله القوميين العرب وانت تعرف بان القومي العربي هو دائما بعثي ادت الى مقتل ملايين من العرب والمسلمين وكذلك الاسلام السياسي هو اقبح من البعثي.

[الإدانة والشجب والرفض صارت من الأمور المألوفة للمأساوي والظلم الذي يقع في أمصار العرب والمسلمين. ولأن الجريمة الشنعاء حدثت في بغداد، حاضرة العروبة والإسلام، فإن ضحاياها، رغم كونهم يدينون بالمسيحية، هم العرب والمسلمون في صورة عامة. ]

اذا كانت بغداد حاضرة العروبة والاسلام ولا علاقة لها ببقية الاديان والقوميات يا ايها المؤمن بالمساواة بين الاديان والقوميات فلتذهب بغداد الى الجحيم.

[. وأيسر أمر في هذا الدنيا اليوم هو اتهام العرب والمسلمين بكل شيء سيئ وتبرئة مسببي المآسي التي تحدث في العراق وفلسطين وأفغانستان رغم الدليل القاطع على جرمهم. ]

يعني كل المسلمين اللذين تم قتلهم في العراق تم قتلهم من قبل فرق صدام المسلمة وبعد سقوطه من قبل جماعات اسلامية ارهابية ومع ذلك خرج رجال دين مسلمين كالقرضاوي وغيره من المفتين ليحرضوا على الارهاب في العراق . اما في فلسطين فهل انت تعرف عن جرائم حماس مثلا ضد الفلسطينين. اعداد الفلسطينين المسلمين اللذين تم قتلهم من قبل الفلسطينين المسلمين يفوق عشرات الاضعاف عن هؤلاء اللذين قتلتهم اسرائيل.

https://www.youtube.com/results?search_query=%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%85+%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3+%D9%81%D9%8A+%D8%BA%D8%B2%D8%A9+&oq=%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%85+%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3+%D9%81%D9%8A+%D8%BA%D8%B2%D8%A9+&gs_l=youtube.3...5413.5413.0.5679.1.1.0.0.0.0.93.93.1.1.0...0.0...1ac.1.a-7HTJqTg1E

هل تعرف لماذا انت وغيرك لا يتحدثون عن هكذا جرائم؟

- لان السبب هو امتلاكك انت لتفكير اسلامي. عندما يتم قتل شخص فيتم اولا النظر الى هوية القاتل, اذا كان القاتل مسلم فهذا حلال, اما اذا كان القاتل امريكي او يهودي فهذا حرام لانه كافر ودم المسلمين لا يمكن ان يسيل من اجل كافر , اما اذا كان دم المسلمين يسيل بسبب قاتل مسلم فطز اذن بالدم الاسلامي.  هذا هو تفكيرك انت وغيرك كما نرى في الاقتباس ادناه وحديثك عن الجيش الكافر.

[ ألم يستقدم هؤلاء المنافقون جيشا جرارا آخر من المرتزقة ـــ جلهم مجرمون وقتلة من شتى أنحاء العالم ـــ وأطلقوا لهم العنان للفتك والبطش والقتل والتدمير دون محاسبة؟ ]

كنت انت تتمنى ان يبقى صدام في الحكم وبان لا ياتي هذا الجيش الكافر لتحرير العراق. واذا كان صدام المسلم ومعاونيه المسلمين يستمرون في قتل المسلمين فطز في المسلمين اليس كذللك يا صاحب النظرة المختلفة؟

[وهكذا صار العراق مرتعا للإرهاب المنظم. ]

نعم نحن نعرف ذلك. منذ 2003 بدءت جماعات اسلامية مدعومة من دول الخليج وغيرها بتفجيرات في العراق وهم بانفسهم قالوا "وهكذا صار العراق مرتعا للارهاب فهل هذه هي الديمقراطية التي ارادها الغرب"

قانون المسائلة والعدالة يا اعلامي مستمد من اعظم نظرية سياسية في العالم وانا كنت قد وضعت رابط عنها ليقرائها الاخرين.

http://en.wikipedia.org/wiki/Transitional_justice


وهي نظرية نجحت في عدة بلدان مثل اليابان وغيره وستجدها في الرابط واضع بعض النقاط عنها:

Truth-seeking

Truth commissions

Memory and memorials

Halting ongoing human rights abuses;
Investigating past crimes;
Identifying those responsible for human rights violations;
Imposing sanctions on those responsible (where it can);
Providing reparations to victims;
Preventing future abuses;
Security Sector Reform;
Preserving and enhancing peace; and
Fostering individual and national reconciliation

وهي نظرية كانت لصالح البعثيين ايضا وهي وفرت محاكمة لصدام حسين لم يمتلكها اي عراقي في فترة حكمه والا كان من الممكن ان يتم قتل صدام بنفس طريقة قتل القذافي. ولكن من رفض هذه النظرية كان البعثيين والسنة بتفجيراتهم المتعددة وبدعم عشائرهم لتنظيم القاعدة .

كنت اعتقد بانك كاعلامي تعرف بهذه النظرية لان ليس هناك اعلامي لا يعرفها وانا اعرفها بالرغم من ان السياسة او الاعلام ليس اختصاصي, انا لا اعرف ماذا قرات انت؟   

[والحكام وما أدراك ما الحكام. سآخذ ما يعتبره العالم أفضل نموذج بينهم. والله شاهد على ما أقول. في منتصف التسعينيات جرت معارك حامية الوطيس بين الفئتين الكرديتين اللتين تحكمان شمالي العراق حاليا. وكنت عندئذ مراسلا لوكالة رويترز التي كلفتني بمتابعة وتغطية القتال. وهذا موثق. كان الطرفان يفتكان الواحد بالآخر مثل الوحوش وقتلوا من الأطفال والنساء والشيوخ الأبرياء من الأكراد حسب إحصائية الأمم المتحدة أكثر من 3500 شخص. وفي عام 1995 ضاقت الحيلة بأحد الأطراف فاستعان رسميا ـــ وهذا مثبت وموثق ـــ بالنظام العراقي السابق الذي أرسل خيرة قواته لمساعدته بالبطش ببني قومه من الأكراد من الطرف الآخر. وحدث ما حدث. ]

اعداد من فقدوا حياتهم في اقتتال البارزاني الطالباني كان اكبر من ذلك وانا تحدثت عنها ايضا في هذا المنتدى وطلبت اقامة نصب تذكاري لهؤلاء الضحايا في وسط مدن اربيل ودهوك والسليمانية حتى يتذكرها الجميع لمنع وقوع ضحايا في المستقبل وحتى نمتلك ثقافة التعاطف مع الضحايا. هكذا هي طريقتي . اما طريقتك المختلفة فهي ثقافة توزيع الاتهامات ضد الكورد في موقع عروبي. هل رايت الفرق بين الثقافة التي انا ادعوا لها وبين تلك التي انت تستخدمها؟

وملاحظة لك: انا لا اعرف كيف انك عملت  كاعلامي لتغطية احداث ذللك الاقتتال وانت لا تعرف متى قام البارزاني باستدعاء قوات صدام ضد الطالباني. هذا لم يكن في عام   1995 وانما في 31.08.1996 .

ملخص الكلام: انت لست شخص تدافع عن المسلمين وانما انت ما تكتبه هو ليس فقط لن يفيدهم وانما يضرهم ايضا. هؤلاء بحاجة الى تغيير ثقافي بحاجة الى ثقافة اخرى وهي ثقافة مواجهة الحقائق والاعتراف بها , ثقافة التعاطف مع الضحايا والعمل على عدم وقوع ضحايا جدد في المستقبل وثقافة المسؤولية يدافعون عن طريقها عن حقوق كل فرد مهما كان دينه قوميته مذهبه فكره.

انا هنا اقول : اذا كان هناك قراء من الاقتصادية يقرؤن هنا فانني اقول ان مقالة السيد ليون برخو هذه هي تمثل رايه الشخصي فقط. هي لا تمثل راي ولا تمثل راي اي شخص مسيحي اخر . الكل يعلم بمن يقتل المسيحين في العراق وانا كما قلت المسلمين بحاجة الى التغيير الثقافي اللذي ذكرته.
   
    سجل

________________________________________
http://www.saint-adday.com/index.php/permalink/4863.html



Leon Barkho
عضو فعال جدا
   
 غير متصل

رسائل: 408
 


          رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #10 في: 12:05 07/04/2013 »   
________________________________________
أخي العزيز لوسيان

أنا أقرأ كل  ما يكتبة القراء حول مقالاتي من تعليق ومن بيينهم ما تكتبه حضرتك ولا يهمني إن كان صاحب التعليق مجهول الهوية او معروفها وأتعامل معهم سواسية.

 صدقت عندما قلت انا لا أمثل إلا نفسي. هذا  صحيح. أنا كمفكر وكاتب أمثل نفسي فقط ولم أقل يوما غير ذلك.

وإن لم أعقب على كل ما اتيت به ليس مرده تميز في التعامل ابدا بل لأن لك أسئلة كثيرة وإقتباسات كثيرة وأفكار كثيرة لا متسع لي من الوقت لمناقشتها.

وإنني معلم وتعرف المعلم يشرح ويحاول إيصال المعلومة بتفصيل قد يصل درجة الملل أحيانا.

فشكرا على تعقيبك. أؤكد لك أنني قرأته بتمعن أما إن كنت أتفق معه ام لا فهذه مسالة أخرى.

مع تحياتي
   
    سجل




lucian
عضو فعال جدا
   
 متصل

رسائل: 687


         رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #11 في: 12:55 07/04/2013 »   
________________________________________
السيد ليون برخو  انت قلت

[صدقت عندما قلت انا لا أمثل إلا نفسي. هذا  صحيح. أنا كمفكر وكاتب أمثل نفسي فقط ولم أقل يوما غير ذلك.]

نعم بالتاكيد هي تمثل فقط رايك. ولكن المشكلة تبقى انك لا تريد ان تتحمل مسؤولية ما تكتبه. وهذه المصيبة يشترك فيها الالاف من هؤلاء اللذين يسمون انفسهم مثقفين , هم لا يفكرون بالنتائج ويرفضون تحمل اية مسؤولية عن ما يفعلونه ويكتبونه. ولماذا عليهم تحمل المسؤولية طالما ان هناك ثقافة توزيع الاتهامات و نظريات المؤامرة.

انا عندما اتحدث فانني اعبر عن مسؤوليتي وهذا لم افعله هنا فقط وانما ايضا في شرائط اخرى.

اعطيك هذا الرابط ادناه حيث هناك ذكرت اربعة امثلة حول تقسيم للبشر وتسميتهم بالاعداء. هكذا ينشرون ثقافة تسمح بقتل وتعذيب الافراد الابرياء لانها تسميهم اعداء. وعندما يتعرض اقرباء او اصدقاء احدهم للقتل او التعذيب لان هناك من اعتبره عدو عندها ياتي المثقف اللذي زرع هذه الثقافة ليتحدث عن الشهداء والنضال. انا لا اعرف ماهذه الوقاحة وعن اي نضال يتحدثون؟


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,654464.msg5967496.html#msg5967496

انا ارى بان الشخص اللذي لا يريد تحمل مسؤولية ما يكتبه وما يفعله هو شخص لا يحق له ان يكتب اي شئ.

انا ارى ايضا بان الشخص اللذي لا يتحمل المسؤولية هو شخص لا يحق ان يمتلك اية حقوق.

وانا كنت قد وضحت بأن كل الجرائم التي حدثت قادها اشخاص يسمون انفسهم مثقفين. الاجيال السابقة في العراق ارى بان ليس لهم اي حق في ان يكتبوا اي شئ. فهؤلاء هم من سمحوا واتوا بهذه اللاثقافة الاجرامية التي حطمتنا كلنا.

   
    سجل

________________________________________
http://www.saint-adday.com/index.php/permalink/4863.html



عبدالاحد سليمان بولص
عضو فعال جدا
   
 متصل

الجنس: 
رسائل: 271
 


          رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #12 في: 18:19 07/04/2013 »      
________________________________________
أتقدم بالشكر الجزيل لكل من اهتم بموضوعي اعلاه وارجو من الجميع ان يتسع صدرهم للنقاش الهادئ والهادف لما فيه المصلحة النهائية لشعبنا لأننا لسنا في ساحة معركة فيها الرابح والخاسر وجهودنا  يجب ان تنصب على الأعمار وليس الهدم وبالنتيجة جميعنا بشر ومعرضون للخطأ .
فيما يلي ردودي للملاحظات التي ابداها بعض الأخوة وارجو ان اكون موفقا فيها:
الأخ السيد نيسان سامو:
كل أنسان يقر بوجود الله يؤمن انه فائق القدرة يمكنه ان يفعل ما يشاء وكان بأمكانه توجيه البشر وراء ديانة محددة دون غيرها ولكنه بدل ذلك أعطى البشر عقلا يستطيعون بواسطته التمييز بين الصالح والطالح أي بين الخير والشر وبمطلق الحرية.وسوف يحاسب الذي يستعمل نعمة العقل المجانية هذه في عمل الشر. ارجو ان اكون موفقا في ايضاح فكرتي.
الدكور ليون برخو
شكرا على رحابة صدركم وقبول الرأي الآخر وهذا هو اسلوب الحوار الصحيح
الأخ جورج منصور
أشكرك على تقييمك وتشجيعك وان ما قمت به لا يعدو عن كونه واجبا علي القيام به
عبدالاحد سليمان بولص


   
    72.199.209.177




Issam Almaleh
عضو فعال جدا
   
 غير متصل

رسائل: 257
 


          رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #13 في: 18:31 07/04/2013 »   
________________________________________
تحية للكاتب والمعلقين الافاضل

رغم ان الجميع يعترف بان الكنيسة الكاثوليكية قد ارتكبت اخطاء الا ان البعض ينزعج من انتقدادها, رغم اقرارهم بحق النقد,  هذا شئ غريب!!

لو كانت اي كنيسة اخرى قد ارتكبت بربع ما ارتكبته الكنيسة الكاثوليكية من اخطاء لكان عندهم الامر مختلف جدا!!

ما ارتكبته الكنيسة الكاثوليكية ليست اخطاء وانما جرائم وهي بالفعل كنيسة استعمارية لانه لايمكن وصفها الا كذلك فهي دولة اكثر من كونها كنيسة. والبابا يلعب دورا مهما في السياسة الدولية!! فمثلا البابا بولس يوحنا الثاني كان له الدور الاهم في التغيير الذي حصل في الدول الشيوعية (لست ضد التغيير ولكن اعطيه كمثال) .اما البابا بندكتوس هو من قال بانه هناك حاجة ملحة لسلطة سياسية حقيقية في العالم!!.

بل ان البعض يتحدث وكان هذه الكنيسة هي الكنيسة الوحيدة التي تمثل المسيحية متجاهلا جميع كنائس العالم دورها في نشر المسيحية او التبشير الذي قامت ولا تزال تقوم به.

وهناك من يقول ان الفاتيكان قد اعترفت بأخطاءها متناسين انها لا تزال ترتكب اخطاء اخرى.

للاطلاع اليكم هذا الرابط
http://theweek.com/article/index/241233/10-secrets-of-the-vatican-exposed

عصام المالح
 
   
    سجل




lucian
عضو فعال جدا
   
 متصل

رسائل: 687


         رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #14 في: 18:55 07/04/2013 »   
________________________________________
السيد عصام

[رغم ان الجميع يعترف بان الكنيسة الكاثوليكية قد ارتكبت اخطاء الا ان البعض ينزعج من انتقدادها, رغم اقرارهم بحق النقد,  هذا شئ غريب!!]

لان الكنيسة الكاثوليكية تقبل بالنقد فلهذا انا متمسك بها. لو انها لم تقبل بالنقد لكنت قد تركتها   

اما الشئ الغريب فهو : لان الكنيسة تقبل بالنقد فقرر البعض بالتركيز عليها معتقدين بانهم سيسجلون بطولات   

اما اللذين لا يقبلون بالنقد فلا يتم انتقادهم وعندما نسال لماذا فيقولون "هذا لا يجوز"   
   
    سجل

________________________________________
http://www.saint-adday.com/index.php/permalink/4863.html



Issam Almaleh
عضو فعال جدا
   
 غير متصل

رسائل: 257
 


          رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #15 في: 20:33 07/04/2013 »   
________________________________________
السيد لوسيان

(اما اللذين لا يقبلون بالنقد فلا يتم انتقادهم وعندما نسال لماذا فيقولون "هذا لا يجوز")

لا اعرف بالضبط من تقصد بهم ولكنني انتقد كل من يستحق النقد حتى من يقول لا يجوز

هنا الرابط http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?ecom=1&aid=351693#461056

عصام المالح
   
    سجل




Leon Barkho
عضو فعال جدا
   
 غير متصل

رسائل: 408
 


          رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #16 في: 20:36 07/04/2013 »   
________________________________________
أستاذ عبدالأحد

شكرا للهمسة. إنها لا مستني ولامست كياني وعقلي مثل النسيم الذي يداعب الوجه وكأنه المسك.

ومعك أشكر كل الأخوة دون إستثناء الذي عقبوا على الموضوع. لقد قرأت كل كلمة من كلماتكم بعمق وروية.

وأخيرا لكل الأحبة الذين امطروني بالرسائل البريدية الإلكترونية لا سيما الذين ساروا على خط الهمسة.

وتحضرني مقولة للأخ والصديق بيداويد في أحد  مقالاته يحثني فيه انا لا اشتت جهدي بل أركزه على خدمة شعبنا الواحد بأسمائه ومذاهبه المختلفة وكنيسته المشرقية المجيدة ووطنه وهويته التي هي لغته السريانية الجميلة وما تضمه لنا في ثناياها البديعة من تراث وأداب وليتورجيا وطقس وفنون وفلكلور وموسيقى  وتاريخ وأيام وفسلفة وعلوم مع لهجاتها الساحرة.

شكرا لكم وشعب في صفوفه من أمثالكم سينهض وسيعيد مجده كنيسته المشرقية العظيمة.

مع تحياتي
   
    سجل




lucian
عضو فعال جدا
   
 متصل

رسائل: 687


         رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #17 في: 20:51 07/04/2013 »   
________________________________________
السيد عصام انت تعرف جيدا ما قصدت ولم اعرف علاقة الرابط اللذي وضعته انت  بمداخلتي

ولكن هذا  حسن محسن رمضان  يتحدث عن امريكا اللاتينية وعن الهنود وارى انها وقاحة منه في ان يقرر بدلا عن شعوب بكاملها.

هل قام باستفتاء في المكسيك او في اي دولة من دول امريكا اللاتينية حول موقفهم من المسيحية ؟ كلا لم يقم. ولكنه مع هذا تجرء وقرر بنفسه ويتحدث وكأنه قام باستفتاء وحصل على راي الاغلبية ووضعه في ذلك الموقع. هكذا مقالات انا لا اقراءها .

وفقط لكي تعلم انا لا اقراء لامثال هؤلاء انا اشتري وادفع مال من جيبي لاقراء كتب تنتقد تاريخ الكنيسة وفي المواقع الكاثوليكية ستجد انتقاد ذاتي

ثم ان هذه المجتمعات عندنا تعودوا على كلمات منذ ولادتهم مثل الاستعمار الغربي المسيحي الخ

هم لم يسمعوا كلمات مثل الاستعمار العربي والامبريالية الاسلامية لانهم يعتقدون بان هذا حق من حقوقهم.

ولكن دع هذا النقاش الان. انا بالرغم من مشاركتي في عدة نقاشات فأن الامل اللذي املكه في ان يكون لنا نحن مستقبل في دولة مثل العراق لا يتعدى 1 % .

ملاحظة : لا تاتي لي في المرة القادمة باية مقالات من هذه الموقع المسمى "الحوار المتمدن" لان كتابه بشر فاشلين لا يعرفون اي شئ عن ثقافة المسؤولية ولا اي شئء عن الثقافات التي ذكرتها اعلاه ويبحثون في كتب الغرب ويستعملون مصطلحات الغرب لينتقدوا كل شئ غربي. هم انفسهم لا يملكون ائ شئ.
   
    سجل

________________________________________
http://www.saint-adday.com/index.php/permalink/4863.html



فاروق كيوركيس
عضو فعال جدا
   
 غير متصل

رسائل: 255


         رد: همسة في اذن الدكتور ليون برخو المحترم
« رد #18 في: 22:48 07/04/2013 »   
________________________________________
الاخوة الاعزاء
تحية طيبة
سوف اقتبس سطرا واحدا من تعقيب الاخ ليون برخو .. ( شكرا لكم وشعب في صفوفه من أمثالكم سينهض وسيعيد مجده كنيسته المشرقية العظيمة ) .
لذلك أسأل واقول : لماذا يخشى بعض الاخوة من مشروع الكنيسة القومية التي يمكن ان تساهم في المشروع القومي لشعب كنيسة المشرق .
فأذا كانت غايتنا ورسالتنا هي ( المسيحية ) فأنني اعتقد انه يمكن لنا ان نخدم  المسيحية بأي لغة كانت وفي أي بلد نقيم ونسكن فيه ، وليس مهما العامل القومي واللغوي في العقيدة المسيحية ، وليس مهما مشرقية الكنيسة ومغربيتها في الايمان المسيحي .
ولكن عندما نقرأ وخصوصا للاخ ليون برخو عن حرصه على مشرقية الكنيسة ول


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1561
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي العزيز عبدالأحد

كنت على وشك إدخال تعليق حول أهمية ما يجمعني بك كصديق ولكن ردك الأخير جعلني اتريث وبدلا من ذلك أرسلته إليك. هذه الرسالة  بالذات دون غيرها لك الحق في نشرها إن أشاءت.

وأظن ان هناك تجني كبير لأن المقالات في الصحافة العربية فيها شؤون كثيرة جدا من إقتصادية وإجتماعية ولغوية وسياسية وتربوية وفلسفية وفكرية وعلمية ودينية أيضا. فلماذا كل هذا التجني والتشهير وتأليب بعض ابناء شعبنا حيث يرون في المذهب وكأنه الدنيا كلها.

فقط للتنويه للقراء الكرام.

أنا لم أستخدم مصطلح "الغرب الكافر" ابدا وبالإمكان التحقق من ذلك من خلال الغوغول. يستخدمه الأخ عبدالأحد ومع الأسف بعض الأخوة المتعصبين من المسملين في ردودهم علي.

وبعض الأخوة ومع الأسف عندما يفشل في إيراد الحجة يقفز على كتاباتي في الصحافة العربية وهو لم يقرأها بتمعن وربما لم يفقه معانيها والحمد لله لم يقرؤا ما أكتبه بالإنكليزية لأنهم ربما لدعوا إلى شنقي بينما الكنيسة التي انا اتبعها وهي كنيستهم تشد من إزري وتساندني كثيرا.

فلماذا تقيمون أنفسكم حكاما او تضعون أنفسكم مكان الديّان والكنيسة ذاتها ترى ان ما أكتبه سليم ومهم ومفيد. إكتبوا لها إن لم تصدقوني.

وثانيا، أنا لم ولن أهاجم الكنيسة التي لدي هي الإنجيل والمسيح وهما الصخرة وكل الشيء. نعم هاجمت المؤسسة الكنسية الغربية ولدي الحق من وجهة نظري لأن ما أتانا منها من إضطهاد وتشتت وبهدلة يرقي في كثير من تفاصيله ما أتانا من المسلمين والتاريخ ثابت وهو أكبر شاهد على ذلك.

كنيستي هو الإنجيل والمسيح قبل كل شيء وغيره مؤسسة. وكما قلت أعطوني دليلا واحدا ان الذين هم في السماء مع المسيح أغلبهم من المذهب الفلاني بينما لا وجود لأعضاء المذهب المخالف هناك. إذا الصخرة وكل شيء بالنسبة لي كمسيحي مشرقي هو الإنجيل وما تعلمني إياه كنيستي المشرقية بالشراكة الإيمانية (أي قراء الإنجيل وحسب) مع الكنيسة الجامعة.
وكنت أتمنى ان نبقى ضمن الموضوع.[/color]



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1561
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
والأخ عبدالأحد يريد مني الجواب لسؤاله وأتاه صاعقا من  الأب جوزيف شابو أستاذ اللغة السريانية – جامعة حلب وفي هذا الموقع وعلى الرابط أدناه (أسفل التعليق).

يا أخي العزيز لن نستطيع فهم الدنيا إن لم نخرج لا سيما نحن الكلدان من قوقع المذهبية والطائفية.

وهذا متصوف واحد ومن طريقة واحدة من مئات والاف الطرق الصوفية الإسلامية. هل نحن فقط ابناء الله؟ فماذا ستقول الأن؟

 وأن احلتك إلى ما كتبه الأب الراهب (الدكتور) بول نويا وهو كلداني كاثوليكي ولكنه موسوعة إسلامية لوحده عن التصوف الإسلامي لأنذهلت. نعم ادعوك كصديق حميم ان تخرج من قوقع المذهبية لأنها مدمرة وتجعلنا لا نرى فقط بعين واحدة بل تعمي بصرنا وبصيرتنا ولا تليق بأي مثقف من ابناء شعبنا


 http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,704386.0.html


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
نعم هاجمت المؤسسة الكنسية الغربية ولدي الحق من وجهة نظري لأن ما أتانا منها من إضطهاد وتشتت وبهدلة يرقي في كثير من تفاصيله ما أتانا من المسلمين والتاريخ ثابت وهو أكبر شاهد على ذلك.


جيد انك تعترف بكونك مهاجم ولا تعرف سوى ثقافة المهاجمة

اما ما تسميها انت بالمؤوسسة الغربية فكم شخص تعتقد سيصدق بانها قامت بعمليات التعريب والقتل والذبح واهل الذمة ولقرون طويلة وتهجير المسيحين لكل هذه الفترة والتي لا تزال مستمرة؟

ثم انت حتى لو حاولت مهاجمة الاسلام او سميها مؤوسسة الاسلام فانا سارفض ذلك بشدة. وبالفعل انا رفضت ذلك في اشرطة اخرى لاشخاص اخرين , هل تريد ان اضع لك روابط؟

المهاجمة هو اسلوب مرفوض ولا معنى له وهو يتبعه الاشخاص في المجتمعات الغير المتحضرة.

انت ما ينبغي فعله ان تواجه المسلمين الخيرين منهم (من اللذين لا يمارسون ارهاب ضدنا) بالحقائق  وهي بان هناك (بدون اي تعميم) من يعتبرنا كفرة ويستعمل ايات قرانية ضدنا وتطالبهم بتحمل المسؤولية ليقفوا ضد الظلم وليدافعوا عن الاقلية المسيحية بان يخرجوا في مسيرات ضد هذا الظلم على المسيحين وتهجيرهم. وهذه مواجهة الحقائق هي بعيدة عن ثقافة الاتهامات التعميمية ولها علاقة فقط بثقافة المسؤولية.

ولكنك ترفض بشدة مواجهتهم بالحقائق.

اما بالنسبة للمسيحية انا لدي اشتراكات في منتديات مسيحية غربية واكتب هناك وعندما ارى اشخاص مسيحين متطرفين فانني اذكرهم على الفور باخطاء الماضي للكنيسة وذلك شعورا بالمسؤولية مني لعدم تكرار نفس الاخطاء. وما اقوم به في هذه المنتديات ليس مهاجمة هدفه بغيض مثلك, وانما هو بعيد عن المهاجمة ومن اجل الخير ومن اجل خلق ثقافة المسؤولية ولعدم تكرار الاخطاء.


انا كنت قد شرحت لك كل هذا بشكل اكثر تفصيلي وانت قمت باللف والدوران على ما كتبته وانت لا زلت تعتقد بانك نجحت في ذلك.






غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1813
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
   
أخي الدكتور ليون برخو
تحية
قبل كل شيء قرأت رسالتك على بريدي وأجبت عليها
 ان الصاعقة التي تشير اليها (والتي جاءتك كقشة تستنجد بها وقد نشرت اليوم فقط ونقاشنا مضت عليه ايام طويلة) كادت تسقطني ارضا ليس من قوتها  لكن لكونها مسلية وتعليقي هو أن الأب جوزيف شابو الذي قرأت مقالته المطولة يسرد حياة المتصوف الرومي واعماله وكتاباته استنادا الى كتب التاريخ كما انه ليس اسقفا من الذين اشرت اليهم سابقا . قل لي هل أبدى الأب جوزيف شابو رأيا شخصيا  مماثلا لما كتبته في واحدة من مقالاتك كرأي شخصي والمقالة في الرابط المذكور ادناه ارجو ان يطلع عليها الاخوة القراء.
كفاك  يا اخي من  اللف والدوران ومحاولة استغفال القراء لأن هذا الأسلوب لا يليق باكاديمي مثلك
www.aleqt.com/2010/07/30/article_424062.html



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2279
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة الاعزاء . بصراحة الموضوع فيه امور ليست بريئة كما يعتقد البعض وليست من اجل عيون هذا او ذاك او هذه المؤسسة او تلك او ولا حتى من اجل عيون الكنيسة او المسيحية نفسها بل فيها حركة توهيمة او ما شابه ذلك . من ناحية الرسائل فقد ارسل السيد ليون رسائل لي ايضاً ولكن مسألة نشرها فهذا شيء آخر لا اعتقد كان من الوجوب نشرها إلا في حالة إضطرارية او نهائية ... ولكن من الناحية الثانية لا اعتقد يجب ارسال الرسائل وبهذا الشكل لكل مَن يعارضك او يختلف معك فالساحة مفتوحة ( خاصة لكم ) في النقاش العلني فما داع لتلك الرسائل ؟؟  من ناحية ثالثة هناك خيط مبهم وغير واضح فيما لو قارنا ما يكتبه السيد ليون هنا وهناك ، فهناك فعلاً شيء يدعول الى الحيرة ان صح التعبير .. وستنتهي هذه الحيرة والريبة لو قام السيد ليون نفسه بتسهيب تلك الريبة ( بشكل واضح وليس مبني على الشك من جديد ) طبعاً السيد ليون برخو حُر في فعل ذلك ام امتنع .. من ناحيتي اعتقد ما يصبو اليه السيد ليون من تلك المسألة ولكنني سوف لا اتناولها بل هو الذي يملك الحق في ذلك .. مرة اخرى عندما يتحول اي نقاش او كلمة بين كاتبين الى مجاهرات ومهاترات شخصية وبعد اول رد ورد فعل فهذا يدل على عدم اقتراب تلك الشعوب من نقطة الصفر .... تحية لجميع


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2861
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أتمنى من إدارة الموقع أن لا تحذف ردي هذا كما فعلت في مقال الأخ عبد الأحد
ولنسأل السيد ليون (في ردي السابق قلت السيد أسد) .....لماذا أثنيت على الباطريركية عندما نشرت إيميل وصل لها بطريقة أستخباراتية وزعلت من الأخ عبد الأحد عندما نشر إيميل في قدر كبير من الأساءة لكنيستنا!؟

سأبحث عن مصطلح الغرب الكافر الذي سطرته في مقالاتك لأكثر من مرة وأتمنى أن أجده لأقول لك كذبت عندما نكرت عدم أستخدامك لهذا المصطلح ....النتائج الأولىة بينت بأن المصطلح موجود في كوكول لكنني لم أجده في المقال ...أعتقد بانك غيرت المقال
ولنقل بأنك لم تستخدم هذا التعبير ..... طيب ما رأيك ورإي القراء في ما ذكرته بمقال موجود رابطه أدناه وأنشر بعض الفقرات منه؟

(((((( وفي الحقيقة - وهذا لا أظن سينكره أي مؤرخ منصف - أن ثقافة القتل هي شيمة من شيم الغرب المسيحي وليس الشرق المسلم، فالمحارق (حرق الناس أحياء) منها الصغيرة ومحاكم التفتيش من اختراع وبنات أفكار المؤسسة الكنسية في الغرب، رغم أن كتاب عيسى السماوي قلما ترد فيه أية إشارة إلى العنف.
 
والمحارق الكبيرة التي راح ضحيتها الملايين والملايين من البشر الأبرياء وقعت في أمصار الغرب المسيحي وما زالت رائحة حرق الأجساد البشرية تفوح إلى اليوم، وكثير من شهود أعيانها ما زالوا على قيد الحياة.
 
ثقافة الإبادة الجماعية والقتل الجماعي ليست من شيم المسلمين العرب الذين قبلوا أن تعيش بين ظهرانيهم أمم غريبة عنهم لغة وإثنية ودينا ومذهبا. لم يحدث في تاريخ الإسلام إبادة جماعية بالمفهوم والقياس الذي حدث لدى الغرب المسيحي، حيث أبيدت أمم عن بكرة أبيها من قبل المستعمرين الغربيين، وأبيد ستة ملايين يهودي بحرقهم وهم أحياء، إضافة إلى ملايين آخرين. كل هذا وقع في العصر الحديث، أما ما وقع من جرائم ومذابح في القرون الوسطى فحدِّث ولا حرج.))))))

http://www.aleqt.com/2012/06/01/article_662779.html

 

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 792
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخوين الكريمين عبدالأحد سليمان و الدكتور ليون برخو

تحية وتقدير ... بداية لابد لي من القول بأني أكن لشخصيكما كل المودة والتقدير والإحترام، كونكما أولا تملكان قلمين مميزين في الكتابة بعيدين في مساهماتكما عن كل ما يثير التعصب وتحترمان الرأي الآخر برحابة فكر.

تعرفت على شخصيكما عبر موقع عنكاوا كوم الموقع الذي جمع مثقفي أمتنا رغم إختلاف توجهاتهم وأفكارهم وهذا طبيعي في منتدى المنبر الحر الذي من خلاله تم التعرف على آخرين كثيرين.

لي مع الدكتور ليون مراسلات شخصية عبر حسابنا في موقع عنكاوا للتباحث حول ما يطرح في المنبر الحر وعن كيفية تقريب وجهات النظر المختلفة لخدمة قضايانا المشتركة.

ومؤخرا تمت مراسلات من نفس النوع ولنفس الغاية مع الأخ الفاضل عبدالأحد سليمان الذي أقترح مشكورا أن نلتقي طالما نعيش في نفس المدينة - ساندييكو - ولنا هموم وأفكار مشتركة تخص ماضي وحاضر ومستقبل أبناء أمتنا ومدى إمكاايتنا في المساهمة في خدمة تراثنا الثقافي.

تكلمنا مع البعض عبر الهاتف وحددنا موعد لقائنا الأول الذي كان يوم الأحد الفائت 6 أكتوبر الجاري وكان لقائنا في - كوفي شوب ستارباكس - في شارع هاماشا في مدينة ألكاهون التي يقال إن 25% من سكانها هم من أبناء أمتنا وإلكاهون هي أحدى كبريات مدن مقاطعة ساندييكو التي تتبعها إداريا 43 مدينة بضمنها مركز مدينة ساندييكو.

وجدت الأخ العزيز عبدالأحد الذي يبدو إنه في نهاية العقد السادس من عمره -أطال الله في عمره  وأمده بالصحة والعافية - وجدته ذو وجه متسامح وطبع هادئ وتقاطيع تنم إنه عانى بعض الشئ في حياته، رحبنا بعضنا بالبعض وفرحنا لهذا اللقاء الأخوي وتكلمنا أولا عن ظروف وكيفية الوصول الى أمريكا ومن ثم تكلمنا بإختصار عن هموم أبناء أمتتا بدءا من الوطن الأم ثم المهجر الذي شتتنا وأضعفنا وثم تطرقنا الى النشاطات الكتابية والإختلافات الطبيعية في وجهات النظر وكيفية التوافق في الوصول الى ما يخدم قضيتنا.

وأستمر لقائنا حوالي الساعة نناقش ونرتشف من القهوة الأمريكية ولأن اليوم كان الأحد ولكلينا ألتزامات عائلية حيث غالبا ما تلتقي العوائل في هذا اليوم أنهينا لقائنا المفرح وقررنا أن نتخابر ونلتقي حتى على مستوى العوائل أو عند إقامة النشاطات الثقافية وقد أعلمني الأخ العزيز عبدالأحد بان هنالك محاضرة للمطران مار باوي سورو تقام مساء يوم الأربعاء المصادف 9 أكتوبر الجاري عند الساعة 6 مساءا وتصادف هذا اليوم وقد نلتقي هذا المساء أي بعد 6 ساعات من الان وبعدها شكرت الاخ عبدالأحد على ذلك وإفترقنا.

إخوتي الأعزاء عبد الأحد و ليون ... أرجو أن تضع معركتكم الإعلامية أوزارها الآن وأن تكون هذه تجربة مفيدة لكما ولنا جميعا وإننا بحاجة لكليكما لتعودا من جدبد إخوة وأصدقاء كما كنتما دوما وقد تلتقيا يوما كما ألتقينا نحن وشكرا لشخصيكما مع خالص تقديري.

كوركيس أوراها منصور
ساندييكو - كاليفورنيا



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1561
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
فقط من أجل التوضيح للقراء الكرام

هناك تعاليق أكثر من رائعة مثل التي أتت من الأخوة جاك الهوزي وجورج منصور وسامي هاويل. فلهم الشكر الجزيل. هذا لا يعني أنني لا أشكر البقية ولكن كنت أتمنى عدم إخراج الموضوع عن مساره لأن موقفي من كون الأخ العزيز عبدالأحد لا يزال صديقا حميما أكن له كل التقدير والإحترام لا يزال دون تغير رغم هذه الغيمة الصيفية. وقد تعلمت منه كثيرا ونقده البناء جعلني أعيد الكثير من المواقف لأنني أسمع له. وكانت رسالته الأخيرة لي أكثر من رائعة وفيها حكم ومواقف زادتني فخرا به وزهوا بصداقتي له.

والتعاليق عدا واحد منها كلها تتخللها الكياسة وأداب المخاطبة والأخلاق الحميدة التي يجب  ان نتحلى بها كلنا ومنها كاتب  السطور مهما كانت حساسية الموضوع الذي نحن بصدده.

أتت مغالطات فليسمح لي أصحابها وليتسع صدرهم لتصحيحها.

اولا، الجريدة ليست منتدى بل أساسا ورقية وليس بإمكاني التدخل في تغير أي شيء وليس في إمكاني او إمكان أي واحد نشر ما يريده فورا إن كان مقالا او تعليقا متما شاء، شأنها شأن أي جريدة  مهنية أخرى في العالم.

ثانيا، انا إنتقدت أيضا إعلام البطريكية وهذه العبارة موجودة في تعليقي على تعقيب الأخ سيزار.

"إنها حقا فضيحة مدوية بقياس النزاهة وسرية المراسلات الشخصية. أي من سيثق بعد اليوم في التعبير عن رأيه وخوالجه حتى لأقرب أصدقائه إذا كان هناك تسريب لأمر خطير ومهم كهذا. وأنني لا أخشى المؤسسة كما هو معروف عني فإن هذا يشمل أيضا إعلام البطريركية لأنها كشفت عن مراسلات شخصية التي كان يجب ان تبقى طي الكتمان ما لم يسمح لها صاحبها بالكشف عنها."

ثالثا، في مسألة الإضطهاد والمجازر ما في ذهني الشرق العربي (كما ورد في النص) وليس الأعجمي، وهناك فرق شاسع. وأقول هنا وأسالوا – اي  مؤرخ منصف - ان ما  حدث في الغرب المسيحي من مجازر منها محاكم التفتيش اللعينة التي دشنتها مؤسسة الكنيسة الغربية والتي إكتوى بنارها شعبنا ولا يزال يعاني من أثارها الظالمة ومن عذاباتها  وكذلك المحرقة الرهيبة ضد الأقليات غير الأرية في اوروبا لا مثيل له في تاريخ البشرية لا في الشرق العربي ولا الإسلامي ولا الهندي ولا غيره. هذه جرائم رهيبة تفوق ما ممكن ان يتصوره اي عقل شرير يمكن ان يتواجد على هذه الأرض. بالطبع نحن كأقلية ننظر إلى الأمور من خلال نظرتنا كأقلية وهذا ليس صحيح. لا أظن هناك مؤرخ محايد ونزيه لا يرى الكثير من الصحة في هذا الإقتباس:

(((ثقافة الإبادة الجماعية والقتل الجماعي ليست من شيم المسلمين العرب الذين قبلوا أن تعيش بين ظهرانيهم أمم غريبة عنهم لغة وإثنية ودينا ومذهبا. لم يحدث في تاريخ الإسلام إبادة جماعية بالمفهوم والقياس الذي حدث لدى الغرب المسيحي، حيث أبيدت أمم عن بكرة أبيها من قبل المستعمرين الغربيين، وأبيد ستة ملايين يهودي بحرقهم وهم أحياء، إضافة إلى ملايين آخرين. كل هذا وقع في العصر الحديث، أما ما وقع من جرائم ومذابح في القرون الوسطى فحدِّث ولا حرج)))

رابعا، أمل إخراج المسيحية كممارسة إنجيلية من النقاش. لا يجوز تحت أية ظروف ان نضع أنفسنا  مقام الديان او حتى محل الكنيسة التي هي مؤسسة كبيرة. المؤسسة التي يحكم  فيها اي كان على الأخر أنه إنتهك قوانينها مؤسسة فاشلة اساسا لأن أغلب الأخوة الذين يشيرون إلى هذا ألأمر ويقتبسون عبارة من هنا وهناك من كتاباتي في الصحافة العربية غايتهم ليست الإيمان والإنجيل والمسيح ولا حرصهم عليه. سببه خلافات فكرية حول الهوية والمذهبية لأنني لو كنت جاريتهم لما نطقوا بشيء ضدي حتى لو كفرت – حاشى – بالمسيح وإنجيله

وأخيرا، الرسالة الشخصية التي كشفها الأخ عبدالأحد – وهذا لب الموضوع – ليس فيها اي إساءة للكنيسة كرسالة سماء – الإنجيل. فيها نقد مباشر للمارسات المؤسساتية التي تخالف وتنتهك ابسط المبادى الإنجيلية وهي صحيحة وموثقة وبدلا من الإختباء وراء مقولة :"مسيء للكنيسة" أنا بإنتظار تفنيدها وتثبيت عدم صحتها. الحجة لا تفند بعبارات عاطفية بل بحجة مضادة تفندها.




غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
في المقالة التالية نقراء:

المقاوم المسلم يملك أمرا يفتقده عدوه. إنه الذكر، الكتاب المعجزة وفيه وجدانه ووجوده وحياته وما بعد مماته. هذا هو الكتاب الوحيد في العالم الذي باستطاعته تحويل الضعف إلى قوة هائلة تمنح الحفاة المقدرة على تدمير أكثر من 3000 دبابة أمريكية وهم محاصرون ومحاربون حتى من أشقائهم وإخوانهم في الدين.

http://www.aleqt.com/2010/07/30/article_424062.html

اسئلتي بكامل الادب والكياسة هي:

بغض النظر عن كلمة "المقاوم" وعن 3000 دبابة.

هل هؤلاء هاجموا فقط امريكيين؟ ام غيرهم ايضا ؟

ولماذا هؤلاء المسلمين محاصرون ومحاربون حتى من اشقائهم واخواتهم في الاسلام؟

وكيف برايك يمكننا اقناع المسلم بفصل الاسلام عن السياسة؟



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1813
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز لوسيان
شكرا على مداخلتك وانا اتفهم كل حرف ورد فيها ولكل منا حق ابداء رأيه والغاية النهائية لجميعنا حسب تقديري هي الوصول الى نقطة تفاهم تقرب بيننا وان بدا هذا الامر املا ضعيفا طالما هناك اجندات محددة لدى البعض.

الأخ نيسان سامو
ردودك في معظمها تبدو غامضة بعض الشيء وكانها ألغاز في بعض الأحيان ولكن بعد اعادة القراءة لمداخلتك الأخيرة اظن اني قد استوعبتها بالكامل. الرسائل الشخصية عبر الايميل قد تكون مفيدة في الكثير من الأحيان ولكنها في احيان اخرى قد تكون كالقنابل الموقوتة التي تزرع خفية او كالعبوات اللاصقة التي كثر استعمالها مؤخرا أو كطلقة قناص يطلقها من بعد.وتقبل شكري
الأخ زيد ميشو
شكرا على مداخلتك القيمة ولكن اسمح لي بأن ابين بأن للدكتور ليون برخو آراء قد تبدو غريبة بعض الشيء عن مفهومنا ولكن هذا لا يمنع من أن ننتقد ونناقش باسلوب اخوي كل رأي لا نقتنع به اي كان مصدره وأن نحاول الابتعاد قدر الامكان عن الانفعال الذي لا يؤدي بالنتيجة الا الى عكس ما نريده وانا اقدر بأن بعض الآراء تأتي مستفزة يصعب معها السيطرة على اندفاعنا الناتج عن حرصنا على معتقداتنا. بارك الله بك.

اخي العزيز كوركيس منصور
تبعا لمنطوق اخينا الدكتور ليون برخو فانك افشيت اسرارا شخصية كان يجب اخذ رأيي قبل نشرها لكني سوف لن اقاضيك على ذلك وثق كل الثقة بأن لا امر شخصي بيني وبين الدكتور ليون برخو وكل ما هناك هو اختلاف في الرأي ومن حقي كما من حق أي شخص آخر الرد بما يراه مناسبا وعدم كيل التهم جزافا بدون سند. دمت اخا عزيزا ويشرفني تعرفي عليك.


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ عبد الاحد تحية

هو لا ينظر الى اخطائه والى ما يكتبه وينشره

النقطة الاخرى انه ينسب كل جرائم النازية والشيوعية الى الغرب المسيحي مع التركيز على "المسيحي"
وانا لا اعرف ما علاقة النازية بالمسيحية. بالرغم من ان الشخص الوحيد اللذي حاول اغتيال هتلر لتخليص العالم من شره كان شخص كاثوليكي وكان هذا نابع من ايمانه بضرورة تخليص العالم من هذا الشر وبعدها تم قتله واعدامه, ولحد الان هناك مناقشات بين مجموعات كاثوليك حول هل يعتبروه شهيد ام لا, لانك تعرف الموضوع معقد لان الاغتيال هو قتل.

http://en.wikipedia.org/wiki/Claus_von_Stauffenberg

اما الحروب الصليبية فهي كذبة وانا شرحتها هنا

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,703150.0.html

ومن ثم هو يقول لم يفعل المسلمين هكذا جرائم, وهو يفترض مسبقا بان المسلمين كانوا موجودين في هذه البلدان كالعراق والمغرب وسوريا الخ منذ عهد الديناصورات.

كما قلت المشكلة هي اعطاءه لنفسه حقوق بان يوجه اتهامات كما يرغب

وعندما شرحت له ثقافة المسؤولية في مداخلتي السابقة فانه وصفها بانها المداخلة الخالية من الادب والكياسة.

تحياتي



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1813
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي العزيز الدكتور ليون
اشكرك على لطيف كلامك وثق بأنه ليس لدي أي شيء شخصي ضدك وكل ما في الأمر هو اختلاف في الرأي وسوف استمر في نقدي لأي رأي اختلف معه مهما كان مصدره وانطلاقا من هذا المبدا ارجو أن تتفضل وتبرر  لي ما جاء في الملاحظة التالية في ردك الأخير وهل كانت بين ظهراني المسلمين امم غريبة تختلف معهم لغة واثنية أم ان المسلمين احتلوا بلدان تلك الأمم وفرضوا عليهم الجزية وعاملوهم بمواطنين من الدرجة الثانية والثالثة وكذلك ما هو رأيك بملايين المسلمين الذين هربوا من ظلم بلدانهم ولجأوا الى  الدول الغربية ويتقاضون المساعدات السخية على حساب دافعي الضرائب من ابناء تلك الدول؟
اما الجمل الأخرى التي وردت في ردك الأخير فهي مكررة ولا اريد الاشارة اليها
وتقبل تحياتي
(((ثقافة الإبادة الجماعية والقتل الجماعي ليست من شيم المسلمين العرب الذين قبلوا أن تعيش بين ظهرانيهم أمم غريبة عنهم لغة وإثنية ودينا ومذهبا. لم يحدث في تاريخ الإسلام إبادة جماعية بالمفهوم والقياس الذي حدث لدى الغرب المسيحي،


غير متصل samy

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1107
    • مشاهدة الملف الشخصي
(((ثقافة الإبادة الجماعية والقتل الجماعي ليست من شيم المسلمين العرب الذين قبلوا أن تعيش بين ظهرانيهم أمم غريبة عنهم لغة وإثنية ودينا ومذهبا. لم يحدث في تاريخ الإسلام إبادة جماعية بالمفهوم والقياس الذي حدث لدى الغرب المسيحي،
 
ظهر مؤخرا باننا  كسومريين واكديين وكلدان واشوريين لسنا سوى امم غريبة عن العرب لغة واثنية ودينا ومذهبا  ومع ذلك سمح لنا العرب كما يقول الاخ ليون برخو با العيش بين ظهرانيهم, ان هذا الاكتشاف العبقري على يد من لديه دكتوراه في الاعلام  لهو فتح عظيم .

وطبعا سيقول الدكتور العبقري بانه لم يحدد من هم اللذين يقصدهم  لانه تعلم با الاعلام كلمة ((الايحاء))  وسؤالي هو من غيرهم تقصد ....هل تقصد البربر ابناء شمال افريقيا ام مسيحي السودان ام مسيحيي العراق ولبنان وسوريا ام تقصد الاقباط,,,,,,و لماذا لم  تستثني هؤلاء  وغيرهم من ابناء بلادهم الاصليين من جملتك ((العلمية)).و لا اقول لماذا لم تفضح الغزو الاسلامي لهذه البلدان .
ان خدماتك الاعلامية الايحائية  المباشرة وغير المباشرة تستخدم يوميا من قبل الجهات التي تدير التنظيمات الاسلامية الطائفية وفي التعبئة لخلق اجيال جديدة من القاعدة وغيرها من التنظيمات المسماة با الجهادية .لقاء ثمن تعتبره  نتيجة لجهد فكري  هذا اذ لم تكن لك خدمات لجهات اخرى مجهولة  .

وكذلك طروحاتك التي تحاول اعتبار الكنيسة اللاتينية  العدو الوحيد للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية .
لكن نبذة مختصرة عن حياتك العملية ستوضح الكثير من الحقائق . وهي مفقودة .

 


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1561
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الجواب بسيط يا أخي العزيز عبدالأحد

الغرب اليوم تحكمه الأخلاق الإنسانية الفاضلة وليس الأخلاق الدينية. الغرب نجح في ان يكون ما يكون بعد ان قبل بحكم  الفلاسفة والمفكرين وحجر على الفكر الديني لا بل أدخل الفكر الديني المؤسساتي المسيحي في دهاليزه المظلمة. لو كانت تحكمه الأخلاق المؤسساتية الدينية لكان وضعه مثل الشرق الأوسط اليوم.

اليوم الغرب تحكمه الأخلاق المدنية والعلمانية التي لا مكان فيها للمؤسسة الدينية كنسية وغيرها.  الدين أي دين في الغرب هو بمثابة نقابة تحكمها القوانين والشرائع المدنية.

وكي  أكون أكثر وضوحا الغرب وصل إلى مرحلة المتصوف المسلم جلال الدين الرومي (رابطا أدناه) الذي يقول ولسان حال الغرب يؤيده اليوم:

مسلم أنا، ولكنّي نصرانيّ وبرهميّ وزرادشتيّ.
توكّلت عليك، أيّها الحقّ الأعلى، فلا تنأ عنّي.
ليس لي سوى معبد واحد، أو مسجد، أو كنيسة، أو بيت أصنام
.
هل تستطيع أنت مثلا وأي أخر يتباهى بمذهبه او دينه ويفضله على لأخرين ان يقول:

مسيحي أنا، ولكنّي مسلم وبرهميّ وزرادشتيّ.
توكّلت عليك، أيّها الحقّ الأعلى، فلا تنأ عنّي.
ليس لي سوى معبد واحد، أو مسجد، أو كنيسة، أو بيت أصنام

او

كاثوليكي انا، ولكن نسطوري وأرثذوكس ومونوفيزي

أنا أقول ذلك. إذا كان الرومي الذي يستند إلى القرأن في تصوفه ووصل إلى هذا السمو الإنساني فكم بالأحرى أنا الذي أقرا ألإنجيل!!

عندما نصل إلى المستوى الإنساني هذا عندها يحق لنا ان نقول اننا بشر وكلنا خلقنا الله سواسية.

الغرب يقول ما يقوله الرومي ويطبقه.

نحن لا زلنا ومعنا أساقفة وأبرشيات كاثوليكية تهرطق وتكفر المسيحي المختلف عنا. أنظر المهاترات المذهبية والدينية على هذا الموقع. لو فكرنا مثل الرومي أنا وأنت مثلا لما كان كل هذا الإختلاف بيننا. لو فكرت الكنيسة كمؤسسة مثل الرومي لتوحدت بكل مذاهبها فورا ولما تصور مذهب أنه أرفع شأنا من مذهب أخر او  كرسي انه أعلى من الأخر.

وأخيرا ابادلك مشاعر المودة. والإختلاف بالرأي جائز ولك حق النقد كما لغيرك طالما كلنا بقينا ضمن الكياسة وأخلاق المخاطبة التي يتطلبها الحس الإنساني السليم.

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,704386.0.html

وتحياتي



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1813
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ ليون
اللف والدوران سوف لن يوصلاننا الى الحقيقة وسؤالي واضح جدا فلماذا تحول الموضوع الى امور اخرى؟ المتصوفة بصورة عامة متأثرين بالديانة المسيحية وليست لهم قيمة كبيرة لدى المسلمين ويقال بأن رابعة العدوية الصوفية الكبيرة كانت مسيحية. على اية حال هذا ليس موضوعنا. أسألك عن الصين وتجاوبني عن موزنبيق فهل هذا حوار ام استخفاف بالمقابل أم خوف من ذكر الآخر؟


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1561
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي العزيز عبدالأحد

بالنسبة لي لقد وصلنا إلى ما أراه الحقيقة وساعدني  على ذلك ردك الأخير اعلاة وللأسباب التالية:

اولا، لنتفق معك ان الرومي، صاحب واحد من اسمى الطرائق الصوفية في الإسلام محبة وإنسانية، مسيحي. هل تستطيع ان ترتقي بخاطبك ومواقفك إلى سمو خلقه الإنساني من خلال محبته التي لا حدود لها لله خالقه ومعك بعض الأخوة المذهبيين من الكلدان الأخرين وأنتم تقولون أنكم تقراؤن الإنجيل وتتبعون تعاليمه وتدافعون عن الكنيسة وترددوا معه قولا وفعلا ما قاله أعلاه الذي يطابق روح ولب وجوهر المحبة التي يعلمنا أياها المسيح. إنه مسيحي كما تقول، أليس كذلك؟

ثانيا، هناك سؤال اخلاقي كبير أثرته في ردي عليك وهو هل من الأخلاق ان ننشر رسائل شخصية لها حرمتها الخاصة في وسيلة إعلامية يدخلها مئات الالاف من الأشخاص يوميا دون موافقة أصحابها؟ ولم تجاوبني على السؤال وبدأت تثير مسائل لا علاقة لها مطلقا بالموضوع كما فعل ويفعل بعض الأخوة الأخرين.

فمن هو الذي يلف ويدور؟

وتقبل تحياتي




غير متصل ادور فرنسو

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 48
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد ليون برخو المحترم
يظهر جلياً من التعليقات المختلفة ـ (إذا طرحنا منها التعليقات المؤيدة لك من قبل اعضاء ومؤيدي الزوعا المنطلقة من مبدأ عدو عدوي صديقي ، وما يضمروه من حقد اعمى على اي اسم كلداني )  ـ  وكان تهربك المثير انت الأكاديمي والشماس سواء من الأسئلة التي طرحتها او التي طرحها السيد عبدالأحد سليمان وغيره ، وتبين ما يلي : 1 ـ انك كلداني تنكر قوميتك الكلدانية ترضية للزوعا وهي الحركة القومية الآشورية ذات التوجهات المتزمتة والأقصائية .
2 ـ انك شماس كاثوليكي ، ودائم التهجم على الكنيسة الكاثوليكية في صحيفة إسلامية ، والمعلوم يمكن ان تنتقد كنيستك داخل البيت المسيحي لكن عندما تذهب الى موقع اسلامي ، فهذا يعتبر تملق ومداهنة تلك الجهة لتكسب ودها عبر تهجمك على كنيستك كما تداهن حركة الزوعا مقابل تهجمك على القومية الكلدانية ( لا تقول هذه دعوات طائفية فهذه اسطوانة تعبانة يعزفها من ينكر قوميته الكلدانية امثالك ).
نصيحتي :
ان تتخذ موقف شجاع وصريح وتعلن اسم قوميتك بصراحة وتعلن عن دينك بصراحة وتعلن عن مذهبك بصراحة ، فإن كانت الكنيسة ارتكبت الجرائم وهي كنيسة استعمارية ، وإن الدين الأسلامي هو دين المسامحة والتعايش ، وكمتا تقول ترتاح نفسياً الى سماع الآذان ، فماذا يوقفك عن اتخاذ قرارك الشجاع باعتناق الدين الذي تراه مسامحاً ومع القومية التي تراها مناسبة لطموحاتك ، ومبكراً نباركك على اتخاذ قراراتك على الأقل نتخلص من كتاباتك القلقة بشأن موقفك من الدين والقومية والمذهب .
اعتذر عن اسلوب الصراحة
تحياتي
ادور فرنسو



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1813
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز ليون
على كل انسان واع يعيش في القرن 21 أن يحترم آراء ومعتقدات جميع الناس لأن كل واحد حر في اختيار معتقده وهذا هو مبدئي ولكن هذا لا يعني ان علي ان أؤمن بكل الأديان مرة واحدة لأن الأمر في هذه الحالة يصبح نفاقا وأنا أفهم أن  قول المتصوف الرومي نابع من احترامه لكافة الأديان وليس غير ذلك. أنا اقولها بملئ الفم بأني احترم معتقد وقناعات اخوتي في الانسانية سواء كانوا مسيحيين او مسلمين او يهود  او بوذيين والى آخر القائمة ولكني من غير الممكن أن اكون كل هذا مجتمعا.
فيما يخص اصرارك على موضوع كشف رسالتك الشخصية على بريدي الالكتروني فانا اقر بأني ربما تسرعت بعض الشيء في نشرها ولكني مقتنع بأنها لم تكن ضرورية لأن الاختلاف بيننا في الرأي( وهذا لا يفسد للود قضية كما يقال) كان علنيا وبأن رسالتك تلك كانت تشبه قنبلة مؤقتة قابلة للانفجار لما احتوته من اتهامات وتجاوزات غير صحيحة وغير مبررة لابد من كشفها. هل يا ترى على الذي يجد قنبلة في بيته ان ينتظر انفجارها ام عليه ركلها الى الخارج بأسرع وقت؟
الورطة الكبيرة التي اوقعت نفسك فيها والتي تراوغ في  اعطاء اي ايضاح او رد حولها  هي تلك الجملة التي اقتبستها من ردك والتي تقول فيها بأن المسلمين كانوا متسامحين اذ قبلوا بأن تعيش بينهم ملل اخرى وادرجها مجددا أدناه لفائدة القراء. أقول أن ما جاء بها هو ما يتبجح به المشايخ ودعاة التكفير ويرفضها كل مسلم مثقف لأنها مقولة غير صحيحة. أن اصرارك هذا اوصلني الى قناعة شخصية بأمرين يمنعك احدهما او كلاهما من الرد وسوف لن افصح عن هذه القناعة الا مضطرا لأنها قد تكون جارحة.
تحياتي
(((ثقافة الإبادة الجماعية والقتل الجماعي ليست من شيم المسلمين العرب الذين قبلوا أن تعيش بين ظهرانيهم أمم غريبة عنهم لغة..............


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1813
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكر وتحية لكل الأخوة الذين ادلوا بملاحظاتهم واعتذر ان كان ردي قد جاء متاخرا بعض الشيء
الأخ العزيز لوسيان
 كل ما يصدر عن الغرب يعتبره الأخ الدكتور ليون برخو صادرا عن المسيحية وخير مثال ما اوردته عن النازية ولكن الغريب انه لا يشير لا من قريب ولا من بعيد الى مذابح الأرمن التي جاءت بعد قرون من ما ينسبه الى المؤسسة الكنسية الكاثوليكية. ربما مذابح الأرمن والآشوريين والكلدان في تركيا قامت بها الكنيسة الكاثوليكية ايضا.
الأخ جورج ايشو
يبدو ان مفهوم الأيمان بيني وبينك يختلف فانت كما يبدو تفرح  لكل ما يصدر ضد الكنيسة الكاثوليكية او الكلدانية في حين اني ارى بأن كل ما يضر أية كنيسة يضر باقي الكنائس لأن جميعها ايمانها واحد وانا لا اكشف امرا مستورا ولا اكشف خطايا احد  انما ارد على امور منشورة امام الجميع .
Bet Nahrenaya  الأخ
جوابي لك لا يختلف كثيرا عن جوابي للأخ جورج ايشو لأنكما تنطلقان من نفس المبدأ. أيماني هو أن كلا من الكنيستين الكلدانية او الآشورية وأي كنيسة غيرهما تعبد ربا واحدا ولها قانون ايمان واحد ولا توجد لديها طقوس خاصة سواء بآشور أو مردوخ.
الأخ أدور فرنسو
اشكرك على مرورك وعلى ملاحظاتك القيمة ولكن في زمن الحرية هذا يمكن للشماس أن يصبح كاهنا وللكاهن أن يصبح علمانيا او ان يبدل دينه فهو حروعلينا احترام قراره ولكنه يبقى المطلوب بأن يكون شفافا يعلن عن نفسه وان لا يصرح بعكس ما يؤمن به .



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي العزيز عبدالأحد

بالنسبة لي لقد وصلنا إلى ما أراه الحقيقة وساعدني  على ذلك ردك الأخير اعلاة وللأسباب التالية:

اولا، لنتفق معك ان الرومي، صاحب واحد من اسمى الطرائق الصوفية في الإسلام محبة وإنسانية، مسيحي. هل تستطيع ان ترتقي بخاطبك ومواقفك إلى سمو خلقه الإنساني من خلال محبته التي لا حدود لها لله خالقه ومعك بعض الأخوة المذهبيين من الكلدان الأخرين وأنتم تقولون أنكم تقراؤن الإنجيل وتتبعون تعاليمه وتدافعون عن الكنيسة وترددوا معه قولا وفعلا ما قاله أعلاه الذي يطابق روح ولب وجوهر المحبة التي يعلمنا أياها المسيح. إنه مسيحي كما تقول، أليس كذلك؟

فمن هو الذي يلف ويدور؟





يالرغم من ان هذه المداخلة ليست موجهة لي

انا ارغب بكتابة  مداخلة عن بعض النقاط وخاصة ان هناك تلميح وكأننا ضد الاسلام والمسلمين ونعاديهم بسبب دينهم وكأن هناك من يطلب منك تجريمهم وانت ترفض ذلك ولهذا ينبغي توضيح بعض الاشياء  ايضا للاخوة للمسلمين اللذين اذا كانوا يقرؤن هنا فانهم سيحتاجون الى شرح:

انت تعتبر الاخرين بانهم يضعون المذهب والطائفة والمؤوسسة فوق كل شئ, وبانهم حاقدين على المسلمين ولا يعتبرونهم مساوين لهم لان دينهم مختلف.  وما تقوله انت خاطئ, فانا لا ارى هذه الصفات سوى في ما تكتبه انت.

في كل مرة كانت تحدث تفجيرات لكنائسنا واعمال قتل وذبح للمسيحين كنت اغضب بشدة. 1 % من غصبي كان موجه للارهابين . و 99 % من غضبي ناتج من ان لا احد من المسلمين  الجيدين اللذين لا يمارسون هكذا ارهاب تحمل المسؤولية لايقافها ولايقاف هذا الظلم. اذا قلنا ان هكذا محاولات صعبة في بلد مثل العراق او البلدان المجاورة له لانها تملك ثقافات لم تتطور بعد, فماذا عن الملايين من المسلمين المقيمين في اوربا والغرب واللذين شاهدوا باعينهم كيف يكون التعايش السلمي؟ هؤلاء يملكون عدة جمعيات اسلامية فلماذا لم يتحرك احدهم ليقود مسيرات ضد هذا الاضطهاد على المسيحين؟ انا بنفسي كتبت لهم لمئات المرات وكتبت ايضا للاحزاب الاوربية وللتجمعات الثقافية الاخرى في الغرب وطلبت منهم بان يضغطوا على هذه الجمعيات الاسلامية لتتحمل المسؤولية ليعلنوا رفضهم الواضح والمستمر لهكذا اضطهاد وجرائم الى ان تتوقف. ولكن للاسف كلها كانت بدون فائدة مع هكذا جمعيات. وهذا ليس له علاقة في انهم لا يستطيعون تنظيم هكذا مسيرات, فاذا تم الاعتداء على شخص مسلم من قبل شخص غير مسلم ستجد تظاهراتهم  الضخمة ويطالبون العالم كله بان يتحمل المسؤولية , بل يطالبون ايضا بتغير اسماء شوارع لتسميتها باسماء الضحية ويطالبون باقامة ايضا نصب تذكاري للضحية المسلم.

غضبي  هذا جعلني في عدة مرات الى ان اصبح حاقد جدا بحيث انني في عدة مرات فكرت ان اتخذ موقف عدائي لكل ماهو مسلم. ولكن في كل مرة كنت اريد ان اتخذ هكذا موقف كانت تاتيني صور اطفال للمسلمين والامهات المسلمات وعوائلهم التي لا علاقة لهم بهذا الارهاب , كانت تاتيني صور امام عيني مثل طفل من عائلة مسلمة يركض خلف كرة او يلعب في حديقة... وكنت اتسال ماذا لو انني  شاركت في نشر موقف عدائي تعميمي على المسلمين واثر هذا على شخص ليصبح متطرف ويقوم بقتل او الاعتداء على شخص مسلم برئ؟ عندها بالطبع ساعتبر نفسي بنفسي مسؤولا عن هذا لانني ببساطة ساكون قد شاركت في هكذا تحريضات. شعوري بالمسؤولية هذا ومن ناحية اخرى غضبي ادخلني في عدة مرات في صراع مؤلم مع نفسي, وفي كل مرة كنت في النهاية اتخذ قرار بان لا اشترك في تعميم ائ شئ ضد المسلمين. واعتقد بانني لست لوحدي من يشعر هكذا وانما اخرين كثيرين من ابناء شعبنا. وما اقوله ايضا اراه في طريقة تفكير الاخ عبد الاحد.

السؤال الاول لك: اريني انت اين شعورك بهكذا مسؤولية؟ انت حضرتك تاتي بكل بساطة وتعتبر الجميع والكل حاقدين على بقية المذاهب والاديان. وعندما ارى باننا لسنا هكذا وانت تستمر باتهاماتك وتعتبر نفسك الافضل فانني افقد اي معنى لتركك تستمر بطريقتك. بالاضافة الى ذلك فان الكثير من ما تكتبه هنا في المنتدى او خارحه هو تحريض اشخاص او جهات ضد بعضهم البعض.

السبب الاخر لقراري اعلاه بعدم اخذ موقف عدائي تعميمي هو منطقي. التركيز على الخير بدلا من التركيز على الشر. التركيز على الخيرين وحثهم على تحمل المسؤولية هو افضل يكثير من تعميم ما يفعله الاشرار على الكل والجميع. كل شخص متطرف مثل القرضاوي سيحاول بالتاكيد ان يربط  تحريضاته بالاسلام وبان هذا هو موقف كل وجميع المسلمين,هو سيفعل هذا بالطبع  كمحاولة ليتهرب بنفسه كفرد من تحمل مسؤولية تطرفه وتحريضاته. وهذه المحاولة يجب ان تبقى فاشلة. لان هكذا شخص سيبقى  مسؤول عن ما يقوله وما يفعله وهكذا ايضا هو التعامل في القضاء المتحضر.

لذلك عندما نقوم بالتركيز على المسلمين الخيرين من اللذين لا يمارسون الارهاب ونقول لهم بان هناك من يستخدم الاسلام  لاضطهادنا والاعتداء علينا, فهذه تسمى مواجهتم بالحقائق ليعترفوا بوجودها كظاهرة وليقوموا بالعمل لايقافها. هذه الحقائق لا تعني تحقيرهم ولا تعني تجريمهم ولا تعني تجريم المسلمين.  لانها بعيدة عن ثقافة الاتهامات وتعميم  تصرفات الاشرار على المجتمع كله.

السؤال الثاني لك: لماذا ترفض مواجهة المسلمين بهذه الحقائق؟ وبالمناسبة  اعتقد بان هذا ما كان يقصده ايضا الاخ عبد الاحد في اسئلته. مواجهة المسلمين بالحقائق بالطريقة التي شرحتها تفعله ايضا كنائسنا ومنها الكنيسة الكلدانية والاشورية , ولم يشعر اي مسلم بانها تهجم عليهم.

المسيحية وانت تركز على الكاثوليكية هي بالطبع تملك عدة اخطاء وفي القرون الوسطى كانت شنيعة وهي حتى لو انك نكرتها فانا لن انكرها. ولكنني انا واخرين غيري لا نستعملها للتهجم وانما لنتذكرها نضعها امام اي شخص متطرف لكي لا يتم اعادة تكرار نفس الاخطاء.

انت ما تفعله تريد نشر ثقافة تهجم ضد طرف  وهو المسيحي بشكل عام  والكاثوليكي بشكل خاص ومن ناحية اخرى تنسب كل ما حدث تحت الانظمة الشيوعية والنازية للمسيحية. ولو كنت استعملتها لكي تفهم المسلمين بانها كانت اخطاء التي يجب ان يتعلموا منها لكي لا يفعلونها  لكان هذا شئ سيسكت عنه الكثيرين هنا. ولكنك  لم تفعل هذا وانما تعتبرهم المسلمين بانهم الافضل وبان المسلمين لا يملكون اية اخطاء على الاطلاق وتقنعهم  بضرورة ربط كتبهم الدينية والاسلام بالسياسة ضد الاخرين...وهذا ما سيكون مضر للمسلمين قبل غيرهم.


السؤال الثالث اذن هو: اين رغبتك في التمني الخير للمسلمين؟ ولكي اقيم مقالاتك فانني بالفعل اعتبرها فاشلة ومضرة للمسلمين ولغير المسلمين.

لقد كنت قد كتبت موضوع حول كيف ينجح التعايش السلمي المشترك ولم استعمل فيه اي تهجم بالرغم من ان التهجم هو سهل للغاية لانه لا يتطلب اي مجهود فكري. ووضعت فيه روابط لنشاط مسلمين مثل جمال البنا اللذي لا اعتقد بانه سيوافق على طريقتك على الاطلاق.

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,700562.0.html

السؤال الاخير: هل مداخلتي خالية من الادب والكياسة؟ من اللذي يقوم باللف والدوران؟

ملاحظة: غرضي من مداخلتي هي  لتوضيح ثقافة مواجهة الحقائق وثقافة المسؤولية ولكي اوضح لماذا ثقافة التهجم وثقافة الاتهامات غير مفيدة وايضا لكي اريك اخطاءك ولانك لحد الان تعتبر نفسك الوحيد اللذي لا اخطاء له.

تحياتي  للجميع